أسرارالهرمونات المسؤولة عن الرغبة الجنسية عند الرجل والمرأة

أسرارالهرمونات المسؤولة عن الرغبة الجنسية عند الرجل والمرأة

يولد الناس جميعاً، ذكوراً واناثاً، وفي أجسامهم مقادير هرمون الذكورة (التستوستيرون) وهرمون الأنوثة (الإستروجين) والفرق الوحيد في ذلك بين إنسان وآخر، هو مقدار وجود هذين الهرمونين في دمه، وحقيقة الأمر أنه لا يوجد وجود لهرمون يمكن اعتباره وقفاً على الرجل والمرأة, كليهما يحويان مقادير قليلة أو كثيرة من الهرمونات المشتركة بينهما. فمثلاً جسم الرجل فيه شيء قليل من الإستروجين ولكن فيه عشرة أضعاف ما في جسم المرأة من التستوستيرون ولكن رغم ضآلة كمية التستوستيرون عند المرأة فإنها تحدث تأثيراً جنسياً هائلاً على حياتها.

1208483_10151949500947513_1700677620_n

فهرمون الذكورة يوصف دائماً بصفة الذكورة لأن خصيتي الرجل، هما المنتجتان لهذا الهرمون وهو الذي يبرز الصفات الذكورية عنده. أما ما يخص المرأة فهرموناتها الجنسية يفرزها المبيضان بصورة رئيسية وأقل من ذلك تفرزها الغدتان الكظريتان.

والسؤال هنا: هل تلعب هرمونات الجسم دوراً في احداث الرغبة الجنسية؟

الرغبة الجنسية تنشأ عن مزيج من المشاعر والاحاسيس المرتبطة بالانسان. على الرغم من أهمية العامل النفسي لا يمكننا اهمال دور الحواس والهرمونات، فهرمون الذكورة هو صاحب التأثير الاكبر على الطاقة الشهوانية لدى المرأة والرجل، والهرمون الآخر المسؤول عن الشهوة الجنسية لدى المرأة هو هرمون الاستروجين، والذي يساهم ايضا في المحافظة على حيوية الغشاء المهبلي وعلى تشحيمه.

الهرمونات الجنسية تعمل بالمشاركة مع مواد كيميائية عصبية يفرزها القسم الأسفل من الدماغ أي تحت المهاد «Hypothalmus» اهم هذه المواد الكيميائية «السيرتونين» و»الدوبامين»، وهما مسؤولان مع عوامل أخرى عن تنشيط إفراز هرمون الذكورة. إذا الرغبة الجنسية تتعلق جزئيا بالهرمونات الجنسية، وعادة تزيد الرغبة الجنسية وقت الإباضة، وهذا منطقي جدا بإعتبار أن غاية الفعل الجنسي هي التناسل.

– الهرمون المسؤول عن الرغبة الجنسية لدى الرجل هو التستوستيرون : الذي تفرزه الخصيتان والغدد الكظرية. وارتفاع مستوى التستوستيرون هو أكثر ما يزيد الرغبة الجنسية لدى الرجال. ففي الواقع، في فترة الصباح ترتفع نسبة هذا الهرمون إلى 30% ما يؤدي إلى ما يُعرف بالانتصاب الصباحي. إذاً، يمكن إثارة رغبة الرجل من خلال مداعبات بسيطة خصوصاً في الصباح. ينخفض معدل التستوستيرون مع العمر (بعد بلوغ الخمسين من العمر) وقد تخف الرغبة بممارسة الجنس مع هذا الانخفاض. ولكن يعرف بأن الرغبة لا تخف بالضرورة مع إنخفاض نسبة الهرمون إذا كانت حياة الرجل الجنسية منتظمة وصحية.

ولضمان عدم حدوث نقص بمستوى هرمون التستوستيرون في الجسم، إليك هذه الطرق الطبيعية التي تسهم في الحفاظ على مستويات هذا الهرمون بجسمك:

•الاكثار من تناول الزنك : يعتبر الزنك ضروريا جدا لانتاج هرمون التستوستيرون بطرق طبيعية، لأن الزنك يمع تحول التستوستيرون الى الاستروجين وهو الهرمون الأنثوي، علما بأنه يمكنك الحصول على الحصص الكافية من الزنك غبر تناول الاطعمة الغنية به والتي من بينها: المحار، اللحوم الحمراء، البيض ومنتجات الألبان.

•تناول الدهون الصحية : يشير الباحثون الى أن الرجال الذين يتناولون أطعمة غنية بالدهون الصحية والتي تحتوي على الأوميغا3 مثل زيت الزيتون، زيت الذرة وزيت بذرة الكتان لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون.

•التخلص من الدهون بالجسم : كلما زاد الوزن ارتفعت نسبة الدهون بالجسم مما يترتب عليه زيادة هرمون الاستروجين بسبب احتواء دهون الجسم على انزيم يطلق عليه اسم الـ Aromatase والذي يحول التستوستيرون الى الاستروجين. لذا من الضروري الحفاظ على وزنك المثالي عبر ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع انظمة الحمية التي تحميك من تراكم الدهون والشحوم في جسمك.

•التخلص من الاستروجين الزائد : يمكنك التخلص من الاستروجين الزائد في جسمك عن طريق تناول الخضراوات والفواكه الطازجة، بالاضافة الى تناول الألياف التي تسمح بتنقية الجسم من السموم.

•الحصول على قسط كاف من النوم : تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم الى 40% تقريبا عندما تقل ساعات النوم عن معدل ستة الى ثماني ساعات يوميا، لذا نوصي بالحصول على قسط كاف من النوم يوميا.

•التخفيف من التوتر والقلق : لا بد من الابتعاد عن الامور التي تعرضك للتوتر والقلق، لأن الانفعال الزائد يؤدي الى افراز الجسم لهرمون التوتر الذي يطلق عليه اسم ‘الكورتيزل’ والذي يسبب بدوره انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون بالجسم.

•الحصول على حصص كافية من فيتامين سي : يساعد فيتامين سي في التقليل من مستوى الكورتيزول وزيادة هرمون التستوستيرون بالجسم، بالاضافة الى دوره في تقليل انزيم الـ aramotase الذي يحول هرمون التستوستيرون الى الاستروجين. لذا نوصي بالحصول على حصص كافية من فيتامين سي والتي تتراوح بين 1000 الى 1500 ملليغرام يوميا، علما بأن الحمضيات كالليمون والبرتقال تعتبر من أهم مصادر فيتامين سي.

•ممارسة التمارين الرياضية بانتظام : هناك بعض التمرينات الرياضية المخصصة لزيادة مستوى هرمون التستوستيرون والتي تساعد بددورها في بناء العضلات ومنها تمرينات رفع الأثقال وحرق الدهون.

•محاولة التحفيز الجنسي : ننصح بمحاولة تغذية الخيال الجنسي وتحفيزه لأن عدم التفكير بالجنس قد يؤدي الى هبوط مستويات التستوستيرون بالجسم.

•تناول الاطعمة الغنية بالفيتامينات : احرص على تناول اصناف الأطعمة التي تحتوي على حصص كافية من فيتامينات أ، ب باعتبارها أساسية في زيادة هرمون التستوستيرون، ويمكن الحصول على هذه الفيتامينات من خلال تناول اللحوم الحمراء والفواكه والخضراوات.

– أما الهرمون المسؤول عن الرغبة الجنسية لدى المرأة فهو الاستروجين : عند انخفاض انتاج الاستروجين في المبيض يتم انتاج كمية كافية من هذا الهرمون من الانسجة الدهنية الموجودة تحت الجلد ومن الغدة الكظرية وهذا اذا كانت المواد الخام متوفرة لذلك فان دعم الغدد الصماء والمكملات الغذائية لها دور مهم في رفع هرمون الاستروجين وبالتالي جفاف في المهبل وفي بعض الاحيان الاستروجين الموضعي الذي يتم وضعه مباشرة في المهبل يكون مفيدا لدى النساء اللواتي يعانين من انخفاض هرمون الاستروجين عن طريق تلطيف الانسجة المهبلية والسماح بوجود الافرازات المهبلية الضرورية لممارسة الجنس.

ومن فوائد هذا الهرمون لكِ سيدتي:
1. زيادة تقديرك لذاتك وتحسين حالتك المزاجية.
2. زيادة سمك وكثافة عضلاتك.
3. تحسين شكل صدرك لجعله بارزا ومتناسقاً
4. زيادة رغبتك الجنسية.
5. التقليل من نسبة الإجهاض في حال حدوث الحمل .
6. التقليل من تأثيرات هرمون الاستروجين الضارة كتشكل الألياف والإصابة بالسرطان وشيخوخة البشرة المبكرة.

كما أنه في الثلث الثاني من الحمل ترتفع لدى النساء نسبة هذا الهرمون إلى حوالي 486% وهذا هو السر الذي وراء إحساسهم بسعادة بالغة.
على النساء، اللاتي في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، التأكد من مستوى هذا الهرمون لديهن، لمعرفة إن كن بحاجة لأخذ جرعات منه أم لا. أما الباقين فيمكنهن أخذ الجرعات للحصول على النتائج المرجوة. يجب استشارة الطبيب في كل الحالات، فهناك تحذيرات من الإفراط في تناوله

 

وهذه بعض الطرق التي تزيد من هرمونات الرغبة الجنسية عند المرأة :

  •  تخلصي من التدخين يعتبر التدخين من اسوء العادات التي تؤثر كثيرا علي القدرة الجنسية.
  •  الرياضة سر من اسرار الرشاقة والقوة الجسمانية حيث تجعل الرياضة الدم يتدفق الى الجسم والأعضاء التناسلية.
  •  فقدان الوزن يجب ان تقومي بالتخلص من الكثير من الدهون التي توجد في جسمك لانها تؤثر علي قدرتك الجنسية, وتقلل من رغبتك الجنسية.
  •  الاستعداد للعلاقة الجنسية عن طريق تهيئة الجو المناسب للعلاقة, وازالة أي شئ يمكن أن يزيل التركيز من غرفة نومك.
  •  ينصح بتناول كمية كبيرة من الخضروات والفاكهة يوميا, والتي تزيد من تدفق الدم بالجسم والأعضاء التناسلية, وهناك بعض الأطعمة التي تعمل على زيادة الرغبة مثل : الكرفس, الفراولة, الخوخ, المانجو, المكسرات, الأفوكادو, الموز, الكبدة, الشوكولاتة, الكافيين.