علاج الهبات الساخنة طبيعياً بدون أدوية هرمونات ضارة

Advertisements

علاج الهبات الساخنة امر مهم لكل سيدة لان هذه الفتره تكون مزعجة جدا بالنسبة لها تعتبر الهبات الساخنة و التعرق الليلي من الأعراض الشائعة لإنقطاع الطمث أو سن اليأس و توقف الدورة الشهرية لدى النساء. و هذه الأعراض هي مجموعة من أعراض أخرى مختلفة لتوقف الدورة الشهرية، أو إنقطاع الطمث لدى السيدات.

و تعد الهبات الساخنة هي العَرَض الأكثر شيوعًا في هذه الحالة. كما أنها تعرف أيضًا بإسم الأعراض الحركية الوعائية. حيث أنها تشمل جزء الجهاز العصبي الذي يؤثر على ضغط الدم. و بالإضافة لإنقطاع الطمث و توقف الدورة الشهرية، فقد تتعرض بعض النساء ” خاصة أولئك اللاتي يخضعن للعلاج بالإستروجين ” من الهبات الساخنة، و ذلك بسبب تقلّب الهرمونات.

تتسبب الهبات الساخنة في الإحمرار و الشعور بالحرارة. كما يمكن أن تتداخل مع جودة النوم و تسبب التعرق الليلي. بالإضافة لذلك، تعاني بعض النساء من القشعريرة أيضًا. و يعتقد العديد من الأطباء و خبراء الصحة أنها تحدث عندما يتعارض نقص هرمون الإستروجين مع قدرة الجسم على التحكم في درجة الحرارة.

بالإضافة لذلك، فإنه من المرجح علميًا أن تحدث الهبات الساخنة على المرأة قبل إنقطاع الطمث بعام كامل. عادة ما تصبح أقل حدوثًا بعد إنقطاع الطمث و توقف الدورة الشهرية. لكن على الرغم من ذلك، يمكن أن تستمر في الحدوث لمدة 14 سنة أخرى. و تشير حالة إنقطاع الطمث إلى توقف الدورة الشهرية لدى المرأة لمدة 12 شهر.

ما الذي يسبب الهبات الساخنة ؟

السبب الدقيق و الحقيقي وراء حدوث الهبات الساخنة غير مفهوم تمامًا حتى الآن. لكن قد يرجع ذلك إلى حدوث تحول في الهرمونات، و خلل في نظام التحكم في درجات حرارة الجسم. أثناء إنقطاع الطمث، تحدث العديد من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة. و تشمل هذه التغييرات ما يلي :

  • إنخفاض مستويات هرمون الإستروجين.
  • إرتفاع في مستويات النور إبينفرين.
  • فرط التعامل من مستقبلات السيروتونين في الجسم.

طرق طبيعية للتخلص من الهبات الساخنة

على الرغم من عدم وجود علاجات للهبات الساخنة، إلا أن هناك تغييرات في نمط الحياة و علاجات غير هرمونية قد تساعدك على خفض الحرارة مرة أخرى. و فيما يلي بعض الطرق الطبيعية التي يمكن أن تساعد على تخفيف الهبات الساخنة.

الهبات الساخنة

الهبات الساخنة

ممارسة التمارين الرياضية

قد يساعد التمرين  المنتظم، ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع، على تخفيف الإنزعاجات التي تظهر بسبب الهبات الساخنة. يمكن أن يقلل النشاط البدني من طول و شدة و عدد الهبات الساخنة التي تعاني منها النساء.

كما يمكن أن يكون للتمارين الرياضية تأثير إيجابي على بعض المشاكل الأخرى التي تظهر مع إنقطاع الطمث. فقد تحسن التمارين الرياضية كل من نوعية و جودة النوم، المزاج، تزيد من طاقة الجسم، تقلل الوزن، تقلل من الضغط العصبي. بالإضافة لذلك، فإن التمارين الرياضية تحسن من مظهرك العام و رد فعلك تجاه الهبات الساخنة. هذا قد يجعل التعامل مع هذه الحالة أسهل قليلاً.

تناول الكثير من الفواكه و الخضروات

قد يساعد تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالماء مثل الفواكه و الخضروات في تقليل حدوث الهبات الساخنة. يمكن أن يساعد التغيير و التبديل في نظامك الغذائي في تبريد جسمك و الحفاظ على رطوبته. بعض المواد الغذائية الأساسية التي تحتوي على نسبة عالية من الماء، و التي يجب عليك أن تضعها في نظامك الغذائي اليومي تشمل الخس، الخيار، التوت، البطيخ، الموز، الأفوكادو، الكرفس، البروكلي، و الجزر.

يمكن لنظام البحر الأبيض الغذائي أيضًا تقليل الهبات الساخنة بشكل كبير. و ذلك على الرغم من عدم وضوح السبب تمامًا لهذا الأمر. إلا أن الأشخاص الذين يعتمدون على هذا النظام الغذائي، يعانون من عدد أقل من الهبات الساخنة.

قد يساعد النظام الغذائي الغني بفول الصويا أيضًا في السيطرة على الهبات الساخنة بشكل ملحوظ. حيث يحتوي فول الصويا على مادة الإيزوفلافون، و التي تتحلل في الجسم إلى مادة شبيهة بالإستروجين بواسطة بكتيريا الأمعاء.

تقليل تناول الأطعمة الحارة و السكرية

قد تحتاجين لتقليل الأطعمة الحارة و السكرية للحد من الهبات الساخنة. يمكن أن يؤدي إضافة مسحوق الفلفل الحار و التوابل الأخرى إلى وجبتك إلى توسيع الأوعية الدموية. مما قد يزيد من التعرق و الإحمرار.

كما أن إرتفاع نسبة السكر في الدم يزيد من إحتمالية حدوث الهبات الساخنة. لذلك، إذا كنتي في السنوات الأولى بعد إنقطاع الطمث، فقد يكون إرتفاع نسبة السكر في الدم من أسباب ظهور الهبات الساخنة لديك.

لا تتناولين الكثير من الكافيين

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول الكثير من القهوة، أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين قد تتسبب في ظهور الهبات الساخنة. حيث يتسبب تناول الكثير من الكافيين في إرتفاع درجة حرارة الجسم. لذلك، من الأفضل تقليل كمية الكافيين التي تحصلين عليها يوميًا.

يشير العديد من الأطباء إلى أن تناول كوب واحد من القهوة يوميًا يعتبر مثالي للمرأة بعد إنقطاع الطمث. كما ينصحون النساء في هذه المرحلة العمرية بشرب الماء بدلاً من الإعتماد على المشروبات الأخرى. حيث يساعد الماء على خفض درجة حرارة الجسم ، و الحفاظ على الرطوبة.

توقفي عن التدخين

إذا كنتِ معتادة على التدخين، فقد حان الوقت للإقلاع عن هذه العادة. حيث سيحفزك التخلص من الهبات الساخنة على ذلك. يرجع السبب في ذلك إلى أن التدخين يقلل من مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، مما يزيد من فرص حدوث الهبات الساخنة. لذلك، فإن الإقلاع عن التدخين يعتبر واحد من طرق العلاج الطبيعية للهبات الساخنة.

حافظي على درجة حرارة جسمك

للتخلص من الهبات الساخنة، لا بد من إبقاء جسمك باردًا معظم الوقت. سيساعدك إختيار الملابس القطنية ، أو تلك المصنوعة من الكتان، في الحفاظ على درجة حرارة الجسم دون رفعها. نفس الشيء في الليل، حيث أن إرتداء البيجامات المخصصة للنوم المصنوعة من خامات ناعمة سيساعدك في ذلك أيضًا. و خلال فصل الصيف و الجو الحار، حاولي قدر الإمكان الإبتعاد عن الأماكن ذات الحرارة المرتفعة، أو التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة. قد يتسبب ذلك في رفع درجة حرارة جسمك، و بالتالي الشعور بالهبات الساخنة.

ممارسة تمارين التأمل

تقليل التوتر و القلق أحد الطرق الفعالة في محاربة الهبات الساخنة. ذلك لأن القلق يتسبب في رفع درجة حرارة الجسم. لذلك، فإن تقليل التوتر و القلق، يمكن أن يقلل بدوره من الهبات الساخنة التي تتعرضين لها. و يمكنك القيام بذلك عن طريق :

  • ممارسة تمارين اليوجا.
  • ممارسة تمارين التأمل.
  • العلاج بالإبر الصينية.
  • القراءة و الإسترخاء.

حتى الآن، لا توجد طريقة واحدة واضحة للتخلص من الهبات الساخنة. لكن مع إتباع بعض التغييرات في نمط حياتك، و بعض العلاجات الطبيعية. يمكن أن يساعدك هذا في تقليل الهبات الساخنة التي تتعرضين لها بعد إنقطاع الطمث.

Advertisements