ما هو دقيق التيف وهل مفيد ؟ وما نسبة المواد المغذية به ؟

دقيق التيف

دقيق التيف هل سمعت به من قبل؟ ربما تذوقت بعض المخبوزات التي صنعت منه. بالرغم من كون دقيق القمح هو الأكثر شيوعًا حول العالم لكن توجد بدائل عديدة لا تقل أهمية، وتستخدم بشكل كبير حول العالم كذلك مثل دقيق الذرة، ودقيق التيف.

أين عُرف دقيق التيف لأول مرة؟

  • يصنع دقيق التيف من نبات يعرف ب “إراغروستيس تيف” وهو نبات موطنه الأصلي إفريقيا، خاصة في إثيوبيا وإريتريا.
  • بعد ذلك بدأ دقيق التيف ينتشر بكثرة حول العالم، وبدأت العديد من البلدان زراعة النبات الخاص به مثل الهند، أستراليا، وكذلك الولايات المتحدة.

إذًا ما هو دقيق التيف (teff flour) ؟

images 9

دقيق التيف

  • حبوب التيف هي حبوب قديمة يعتقد أنها ظهرت في الأنظمة الغذائية منذ 1000_ 4000 سنة قبل الميلاد!
  • تعد حبوب التيف من أحد أصغر البذور المعروفة حول العالم.
  • تمتلك شكلاً دائرياً شبيهاً بحبوب الدخن.
  • يتم طحن حبوب التيف لصنع الدقيق والذي يتم تخميره لصناعة خبز مسطح يعرف بخبز إنجيرا.
  • توجد عدة أنواع من دقيق التيف حسب نوع النبات، حيث توجد عدة أنواع من حبوب التيف لها عدة أنواع منها ما هو أحمر اللون، بني داكن، وعاجي اللون.

تطبيقات دقيق التيف

دقيق التيف

دقيق التيف

يستخدم دقيق التيف في العديد من الأطعمة المختلفة مثل :

  • خبز إنجيرا المسطح المشهور في إفريقيا، والذي يحتاج إلى تخمير دقيق التيف لفترة تتراوح بين اليوم والثلاثة أيام.
  • في الصناعات الكحولية.
  • يستخدم كذلك كمكثف في أنواع الحساء المختلفة والصلصات كذلك.
  • العصيدة.
  • المهلبية.
  • المخبوزات المتنوعة.
  • وكذلك كبديل للأرز.

توسع انتشار دقيق التيف في منتجات العصر الحديث كذلك، وذلك لكونه خالٍ من مادة الغلوتين.

Advertisements

من أمثلة الصناعات الغذائية التي يستخدم فيها دقيق التيف:

  • المكرونة.
  • الحبوب الغذائية.
  • المقرمشات.
  • وكذلك البسكويت.
  • أيضًا يمكن استخدام دقيق التيف كبديل لدقيق القمح في كل الصناعات تقريبًا.

دقيق التيف ومادة الغلوتين(Gluten)

  • الغلوتين عبارة عن مجموعة من البروتينات تعمل كمادة رابطة للأطعمة فهو يمتلك خصائص مشابهة للصمغ.
  • توجد هذه البروتينات في معظم أنواع الحبوب تقريبًا مثل حبوب القمح، الذرة، الحنطة، والشعير.
  • ربما سمعت من قبل عن حساسية الخبز، حساسية الخبز وأشهرها الخبز المصنوع من دقيق القمح تحدث في المقام الأول بسبب أحد بروتينات الغلوتين.
  • كما قد تتسبب هذه البروتينات في العديد من المشاكل لأصحاب أمراض القولون، واضطرابات المعدة.
  • على عكس كل هذه الأنواع من الحبوب فإن حبوب التيف خالية من بروتينات الغلوتين، مما يجعله خيارًا مناسبًا تمامًا لمرضى القولون، والأشخاص الذين يعانون من حساسية الخبز.

كيفية استخدام دقيق التيف 

  • نظرًا لصغر حجم حبوب التيف لذا فهي تستخدم عادة بشكلٍ كامل بدلًا من طحنها كما في حالة حبوب القمح.
  • يمكن أيضًا طحن الحبوب واستخدامها كدقيق خالي من الغلوتين.
  • في إثيوبيا يتم تخمير دقيق التيف بواسطة فطر الخميرة الذي ينمو على الحبوب وصناعة خبز إنجيرا الذي يعتبر جزءًا رئيسيًا من الوجبات في إثيوبيا.

كيف تضيف التيف إلى وجبتك اليومية؟

  • يمكنك إضافة دقيق التيف كبديل عن دقيق القمح في العديد من الأطباق مثل الفطائر، البسكويت، الكعك، الخبز، وكذلك نودلز البيض الخالية من الغلوتين.
  • يستخدم في جميع الأطباق الخالية من الغلوتين، لكن إن لم يكن لديك مشكلة مع الغلوتين فيمكنك استخدام دقيق التيف جنبًا إلى جنب مع دقيق القمح.
  • عند استبدال التيف بالقمح أو غيره من الأنواع المحتوية على الغلوتين، فعليك الأخذ في الاعتبار أن منتجات دقيق التيف لن تكون مطاطية مثل المنتجات المحتوية على الغلوتين.

القيمة الغذائية لدقيق التيف

دقيق التيف

دقيق التيف

  • عملية طحن الحبوب تتسبب في فقدانه لطبقتين من أهم الطبقات المليئة بالمعادن والفيتامينات، لذا تفقد العديد من أنواع الحبوب كثيرًا من قيمتها الغذائية عند الطحن.
  • أما حبوب التيف ونظرًا لصغر حجمها جدًا مقارنة بغيرها من الحبوب فمن الصعب أن تفقد أيًا من طبقاتها أثناء الطحن.
  • لذا فإن دقيق التيف يحتفظ بالقيمة الغذائية الكاملة لحبوب التيف.
  • وتختلف القيمة الغذائية لدقيق التيف حسب نوع الحبوب المستخدمة في صناعته.

من أهم المواد المغذية الموجودة في التيف ما يلي:

البروتينات

  • يحتوي دقيق التيف على 11% بروتين وذلك مثل دقيق القمح، الذرة، والدخن.
  • تحتوي حبوب التيف الكاملة على كمية من البروتين أكثر من من المتواجدة في حبوب الذرة بنوعيها، وكذلك الأرز البني.

الأحماض الأمينية

  • وجود نسبة جيدة من البروتين في دقيق التيف يعني وجود العديد من الأحماض الأمينية الأساسية كذلك.
  • الأحماض الأمينية هي وحدة بناء البروتينات وبالتالي هي وحدة بناء جسم الإنسان والكائنات الحية ككل.
  • دقيق التيف ملئ بشكل خاص بالحمض الأميني المعروف باللايزين(lysine) مقارنة بالعديد من الحبوب التي تحوي كمية قليلة منه.
  • حمض اللايزين من الأحماض الأمينية الأساسية التي لا يستطيع الجسم تصنيعها لكنه يحتاج إليه بشكل أساسي لبناء الجسم.
  • حمض اللايزين يقوم كذلك بمساعدة الجسم في تحويل الطاقة، تقليل الكولستيرول، تكوين الكولاجين، وكذلك مساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم.

الألياف

  • يحوي دقيق التيف الكثير من الألياف مقارنة بغيره من الحبوب الكبيرة نسبيًا وذلك لاحتفاظه بكل الطبقات المكونة للحبة.
  • تتمثل أهمية الألياف للجسم في قدرتها على وقاية الجسم من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، أمراض القولون، والكُلى، وكذلك النوع الثاني من مرض السكري.

المعادن

  • يحتوي التيف على كمية أكبر من الكالسيوم، والحديد مقارنة بغيره من الحبوب.
  • توجد عدة تقارير متضاربة عن كمية الحديد التي يحويها دقيق التيف، لكن 100 جرام من خبز التيف يحوي 3.3 جرام مللي من الحديد، وهذا ما يعادل 45% من احتياجك اليومي للحديد.

نسبة المواد المغذية الموجودة في دقيق التيف 

دقيق التيف

دقيق التيف

100 جرام من دقيق التيف يحتوي على:

  • السعرات الحرارية: 366 سعر حراري.
  • البروتين: 12.2 جرام.
  • الدهون: 3.7 جرام.
  • الكربوهيدرات: 70.7 جرام.
  • الألياف: 12.2 جرام.
  • الحديد: 37% من الاحتياج اليومي للحديد.
  • الكالسيوم: 11% من الاحتياج اليومي.

عليك كذلك الأخذ في الاعتبار أن كمية المغذيات في دقيق التيف تختلف باختلاف نوع الحبوب، منطقة الزراعة، وكذلك العلامة التجارية.

مقارنة بغيره من الحبوب، دقيق التيف مصدر جيد للنحاس، الماغنسيوم، البوتاسيوم، الفوسفور، المنجنيز، الزنك، والسيلينيوم.

الفوائد الصحية لدقيق التيف

يمتلك دقيق التيف العديد من الفوائد الصحية:

1. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

التيف خالي بشكلٍ طبيعي من الغلوتين. فهل هذه ميزة؟

  • في الحقيقة هي كذلك. خاصة للأشخاص الذي يواجهون صعوبة في هضم الأطعمة المحتوية على بروتينات الغلوتين.
  • عندما يتجنب الأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين كل الأطعمة المحتوية عليه فهم بذلك لا يحصلون على كمية مناسبة من الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم.
  • لذا فإن استبدال هذه الأنواع بحبوب التيف يعد بديلًا مثاليًا نظرًا لاحتوائه على كمية جيدة من المغذيات والمعادن.
  • يحتوي التيف على عدد كبير من الألياف وخاصةً الألياف الغير ذائبة(ألياف لا يتم هضمها بواسطة الجسم) والتي تساعد في تنظيم حركة الأمعاء، فتمنع وتعالج نوبات الإسهال.
  • كذلك فإن البكتيريا النافعة في المعدة تتغذى على هذه الألياف مما يحافظ على توازنها في الجسم.

2. رفع معدل الحديد في الجسم

  • الحديد من المعادن الأساسية للجسم والتي تساعد في نقل الأكسجين من وإلى خلايا الجسم.
  • تناول أحد الأطعمة المصنوعة من دقيق التيف يساعدك على الحصول على كمية كافية من الحديد.
  • وضحت إحدى الدراسات كذلك أن تناول خبز التيف يجنب الحوامل من انخفاض مستوى الحديد في الدم.

هل توجد مخاطر لدقيق التيف على الصحة؟

  • بالرغم من احتواء التيف على العديد من المغذيات النافعة للجسم إلا إنه يحتوي على نوع من الأحماض الضارة!
  • حمض الفيتيك(phytic acid) هو عنصر كيميائي نباتي، في حالة ارتباطه بالمواد الغذائية فإنه يمنع الجسم من امتصاصها.
  • تخمير التيف يساعد في تقليل نسبة حمض الفيتيك الموجودة فيه.

عيوب دقيق التيف

1. احتوائه على حمض الفيتيك كما وضحنا سابقًا.
2. تكاليف زراعة نبتة التيف باهظة للغاية، مما يجعل منتجات دقيق التيف مرتفعة الثمن وليست في متناول الجميع.
3. غير متوافر في العديد من بلدان العالم، يحتاج إلى بحث عبر شبكة الإنترنت في الغالب.

دقيق التيف وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية

وضعت إدارة الغذاء والدواء مقاييس عن كون الدقيق مغذي أو لا، حيث وضحت أهمية احتوائه على العناصر الآتية حتى نستطيع القول بأنه مغذي ويمكن الاعتماد عليه:

  • الثيامين (فيتامين ب١).
  • الريبوفلافين (فيتامين ب٢).
  • النياسين (فيتامين ب٣).
  • حمض الفوليك.
  • عنصر الحديد.
  • كما قد تحتوي بعض أنواع الدقيق الغنية على عنصر الكالسيوم.

بعض العلامات التجارية لدقيق التيف تكون خالية من الإضافات المغذية لذا يجب على المستهلك توخي الحذر وشراء العلامات التجارية المحتوية على العناصر المغذية.

بدائل دقيق التيف الخالية من الغلوتين

دقيق التيف ليس النوع الوحيد الخالي من الغلوتين الذي يعتمد عليه بعض الأشخاص الباحثين عن طعام خالٍ من الغلوتين.

توجد عدة بدائل أخرى خالية من الغلوتين بدورها تتمثل في:

  • الذرة الرفيعة.
  • الشوفان.
  • الذرة السكرية.
  • الدخن.
  • الحنطة السوداء.
  • التابيوكا.
  • الكينوا.
  • الفونيو.

لكن الناس الذين يعانون من أمراض القولون عليهم الحذر من الشوفان ومنتجاته، لأنها قد يتم خلطها بالمنتجات المحتوية على الغلوتين.

الخلاصة

  • إن كان دقيق التيف أو منتجاته متوافرة في محيطك فهو بديل ممتاز لأنواع الدقيق التقليدية، وخاصةً في حال بحثك عن منتج صحي ومغذي خالي من مادة الغلوتين.

Advertisements