ما هو اختبار سكر صائم في بلازما الدم (FPG ) ومتى يجب عمله وكيف تقرأ النتيجه

اختبار سكر صائم في بلازما الدم

توجد العديد من اختبارات مستويات السكر في الدم التي تساعد على تشخيص مرض السكري لدى المريض . اختبار سكر صايم في بلازما الدم ( FPG ) من الاختبارات الشائعة التي يطلبها الطبيب من المرضى حيث أنه اختبار بسيط ودقيق وغير مكلف نسبياً ويكشف إذا كانت توجد مشاكل في الأنسولين الذي يفرزه الجسم أم لا . ففي هذة المقالة سنوضح لكم ما هو اختبار سكر صائم في بلازما الدم ( FPG ) .

الغرض من اختبار سكر صائم في بلازما الدم ( FPG ) :

يوصى بإجراء هذا الاختبار كاختبار فحص للأشخاص الذين يبلغون من العمر 35 عاماً أو أكثر ويتكرر كل ثلاث سنوات . كما يمكن استخدامه  للأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض السكري  .

يؤدي الصيام لفترات طويلة إلي إنتاج هرمون يسمى الجلوكاجون الذي ينتجه البنكرياس . فيؤدي ذلك إلى إفراظ الكبد للسكر في مجرى الدم . مع ذلك ، إذا كان الجسم لا يستطيع إنتاج الكمية الكافية من الأنسولين أو لا يستجيب بشكل صحيح للأنسولين . فإن مستويات السكر في الدم ستبقى مرتفعة .

اختبارات تشخيص مرض السكري :

لتشخيص مرض السكري يمكنك إجراء اختبار سكر صايم في بلازما الدم بمفرده أو جنباً إلى جنب مع بعض الاختبارات الأخرى ، على سبيل المثال :

  • اختبار السكر في الدم العشوائي .
  • اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم ، الذي يقيس مستويات السكر في الدم بعد تناول مشروب من الجلوكوز بعد فترة من الصيام .
  • هيموجلوبين A1C يعمل هذا الاختبار على قياس لمتوسط مستويات السكر في الدم على مدار شهرين أو ثلاثة أشهر .

يعد اختبار سكر صايم في بلازما الدم دقيقاً وأكثر حساسية من هيموجلوبين  A1C على الرغم من أنه ليس حساساَ مثل اختبارات الجلوكوز الأخرى مثل اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم .

الفرق الرئيسي بين اختبار FPG و OGTT هو أنه لا يمكن استخدام اختبار OGTT لمراقبة أو قياس فعالية برنامج إدراة مرض السكري لدى أولئك الذين تم تشخيصهم بالفعل بمرض السكري .

مخاطر اختبار سكرصائم في بلازما الدم :

إن هذا الاختبار من الاختبارات الآمنة التي لا تسبب أثار جانبية خطيرة ، لكن قد يعاني البعض من القليل من الآثار الجانبية على سبيل المثال :

  • النزيف الشديد .
  • الدوخة أو الإغماء .
  • كدمات أو تراكم الدم تحت الجلد .
  • الإصابة بالعدوى .

الاستعدادات لاختبار سكر صائم في بلازما الدم :

يتطلب هذا الاختبار أن تكون صائم لمدة 8 ساعات على الأقل ، حيث ممنع أكل أو شرب أي شئ في الثماني ساعات السابقة للاختبار .

تفسير نتائج اختبار سكر صائم في بلازما الدم :

  • طبيعي : 70 مجم/ ديسيلتر إلى 99 مجم / ديسيلتر .
  • مقدمات السكري : من 100 مجم / ديسيلتر إلى 126 مجم / ديسيلتر .
  • مريض سكري : أكثر من 126 مجم / ديسيلتر .
  • أما إذا كانت النتيجة تحت 55 مجم / ديسيلتر فإن هذا الشخص يعاني من انخفاض مستوى السكر في الدم وهذة حالة خطيرة .

ارتفاع نسبة FPG وأعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم :                                            

إذا كنت تعاني من أعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم وكانت قراءة FPG الخاصة بك أعلى من 126 مجم / ديسيلتر فقد يكون هذا دليلاً كافياً للطبيب لكي يشخصك بمرض السكري .
في هذة الحالة سيقوم الطبيب بوضع لك خطة علاج مناسبة لك ولحالتك بالإضافة إلى تغييرات نمط الحياة مثل تناول الأطعمة الصحية وتناول وجبات منخفضة كربوهيدرات وممارسة التمارين الرياضية والحد من القلق والتوتر .

أسباب ارتفاع نسبة FPG قد لا تكون بسبب مرض السكري لكن توجد بعض الأسباب التي تسبب ارتفاع نتيجة هذا الاختبار على سبيل المثال :

  • متلازمة كوشينغ .
  • تسمم الحمل .
  • التهاب البنكرياس .
  • الإنتان .
  • احتشاء عضلة القلب .

مقدمات السكري واختبار FPG :

إذا كانت قراءة تحليل اختبار سكر صائم في بلازما الدم تترواح بين 100 مجم / ديسيلتر إلى 126 مجم / ديسيلتر . فإن جمعية السكري الأمريكية توصي بإعادة الفحص المنتظم لهولاء الأشخاص سنوياً . حيث أن لديهم زيادة خطر الإصابة بمرض السكري .

انخفاض نسبة اختبار FPG وأعراض انخفاض السكر في الدم :

اختبار سكر صائم في بلازما الدم

اختبار سكر صائم في بلازما الدم

تعد نتيجة اختبار FPG التي تقل عن 55 مجم / ديسيلتر لدى شخص لا يعاني من مرض السكري هي نقص مستويات السكر في الدم . حيث أن الحد الأقصى لمرض السكري هو أقل من 70 مجم / ديسيلتر .

لذلك ، إذا كانت نتيجة FPG الخاصة بك أقل من 70 مجم / ديسيلتر فهذا مؤشر على نقص السكر في الدم ، وقد يكون ذلك نتيجة للعديد من الأسباب على سبيل المثال :

  • نقص السكر في الدم التفاعلي ( بعد الأكل ) .
  • قصور في الكلى أو الكبد .
  • أورام البنكرياس مثل أورام الأنسولين ( إذا كانت نتيجة FPG أقل من 55 مجم / ديسيانر وكانت الأعراض موجودة ) .
  • قصور في الغدة النخامية وهو عبارة عن اضطراب نادر يتميز بعدم كفاية إنتاج الهرمونات .
  • متلازمة سوء الامتصاص .

ستتطلب هذة الحالات أيضاً الخضوع للمزيد من الاختبارات وتتبع الأعراض من قبل الطبيب الخاص بك حتى يتمكن من الطبيب من التشخيص المناسب لتلقي العلاج المناسب للحالة .

اختبار سكر صائم في بلازما الدم ونوع السكري :

إذا تم تشخيص إصابتك بمرض السكري بناء على نتائج مؤكدة من اختبار صائم في بلازما الدم ( FPG ) فسيحاول الطبيب الخاص بك تحديد نوع السكري الذي يعاني منه .

  • داء السكري من النوع الأول : هو حالة من أمراض المناعة الذاتية حيث قد يتوقف البنكرياس عن إنتاج الأنسولين . فقد تكون هناك حاجة لاختبارات إضافية لكي تتحقق من وجود الأجسام المضادة للمناعة الذاتية مثل اختبار C-peptide .
  • داء السكري من النوع الثاني : هو مرض مزمن يصبح فيه الجسم أكثر مقاوماً للأنسولين ولم يعد قادراً على معالجة السكر بكفاءة للحصول على الطاقة .
  • سكري الحمل : يحدث ذلك أثناء الحمل .

فسواء كان الشخص مصاباً بالنوع الأول أو النوع الثاني أو سكري الحمل . فإن أسلوب الحياة الصحي يساعد الأنسولين على العمل بشكل أفضل . بالتالي فإن اختبار سكر صائم بلازما في الدم هو إشارة للعمل ولتغيير أسلوب حياتك ليس بالضرورة سبباً للقلق .