الحمية الكيتونية كل المعلومات عنها التي يجب عليك معرفتها

الحمية الكيتونية كل المعلومات عنها

الحمية الكيتونية مؤخرًا اهتم بها الكثير من الناس مؤخرًا، فقد شهدنا عددًا متزايدًا من الباحثين الذين يبحثون في تفاصيل وأنواع هذا النظام الغذائي، لذلك قررنا التحدث عن النظام الغذائي المعروف باسم الكيتو بالتفصيل من خلال هذه المقالة، خاصةً وأن الكثير من الناس يعرفون نوعًا واحدًا أو نوعين فقط على الأكثر من الأنظمة الغذائية، على الرغم من وجود العديد من أنواع الحميات الكيتونية، سنراجع أنواعها بالتفصيل من خلال هذه المقالة، ونقدم لك المزيد من المعلومات من خبراء التغذية فتابعونا.

الحمية الكيتونية

هي مجموعة من الحميات الغذائية الخاصة التي تركز على زيادة الدهون وتقليل الكربوهيدرات، مع الحفاظ على النسب المناسبة من البروتين، مما يجبر الجسم على استخدام الدهون للحصول على الطاقة وأجسام الكيتون لاستبدال الجلوكوز من الكربوهيدرات، لذا فإن الحمية الكيتونية تؤدي إلى تغييرات كيميائية حيوية مفيدة لفقدان الوزن ولعلاج بعض الأمراض،

تاريخ النظام الغذائي الكيتون

تم استخدام النظام الغذائي الكيتوني أو الكيتو التقليدي لأول مرة في عام 1921 بعد الميلاد، وذلك لعلاج حالات الصرع التي لا يمكن السيطرة عليها عند الأطفال، ويعتبر نظام الكيتو التقليدي من الوجبات الغذائية الصعبة لأنه يترافق مع أعراض الغثيان والإمساك في معظم الأحيان.

حيث يكون سبب الإرهاق هو محدودية الكربوهيدرات، لذلك يتم إنشاء أنواع معدلة من الأطعمة، وهي التي تستخدم أطعمة مشابهة للأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، وبالتالي زيادة الالتزام بالنظام الغذائي الحمية الكيتونية على المدى الطويل.

كيف يعمل النظام الغذائي الكيتون

مدة النظام الغذائي الكيتوني هي 2-3 أسابيع، وهو الوقت الذي يستغرقه التحول من الدهون إلى إنتاج الطاقة، ويمكن أن يستمر النظام الغذائي الكيتوني لمدة 6-12 شهرًا، حيث يعتمد الجسم بشكل أساسي على الحالة الطبيعية الخاصة بإنتاج الطاقة، حيث تنتج الكربوهيدرات الجلوكوز، وبعد أيام قليلة من تناول الطعام، يستنفد النظام الغذائي الكربوهيدرات المخزنة في الجسم وتصبح آلية تعويض الجلوكوز غير كافية لإنتاج الطاقة.

كما أن إحدى الآليات التعويضية هي إفراز الأحماض الدهنية الحرة في الدم والكبد والعضلات يستخدمها، لكن الدماغ لا يستطيع استخدامها لأنها لا تعبر حاجز الدم حول الجهاز العصبي المركزي، بالإضافة إلى أنه يكفي فقط لبضعة أيام، فينتقل الجسم إلى المصدر والثاني هو إنتاج الطاقة، وهي الأحماض الدهنية، حيث ينتج عن حرق الدهون طاقة بالإضافة إلى أجسام الكيتون (سبب تسمية النظام الغذائي بهذا الاسم)

لقد أصبح هذا النظام الغذائي المعروف بالحمية الكيتونية الآن أكثر فاعلية وله آثار جانبية أقل، ويستخدم في أكثر من 45 دولة، ويعتبر أحد الخيارات الطبية للصرع.

أنواع الحمية الكيتونية

الحمية الكيتونية كل المعلومات عنها

ليس هناك شك في أن الحمية الكيتونية تسبب سيرتها ضجة بين النساء، وهذا بسبب قدرتها الفعالة على إنقاص الوزن، لذلك سنقوم بتفصيل أنواع الحميات الكيتونية لكم في هذه الفقرة، حتى تتمكن من اختيار الأنسب لحالتك.

الكيتو الكلاسيكي

يعتمد النظام على إدخال أقصى نسبة من الدهون الصحية في الجسم، مع نسب أقل من الكربوهيدرات والبروتين، على سبيل المثال، اعتمد على النسب المئوية التالية يوميًا:

  • الكربوهيدرات: 5٪.
  • البروتين: 20٪.
  • الدهون: 75٪.

كيتو صحي

يقلل هذا النظام من صرامة النوع السابق بحيث تكون نسب البروتين والدهون والكربوهيدرات كالتالي:

  • الكربوهيدرات: من 5٪ إلى 10٪.
  • البروتين: من 20٪ إلى 25٪.
  • الدهون: من 70٪ إلى 80٪.

كيتو علاجي 

يستهدف نظام العلاج هذا بشكل أساسي الأشخاص المصابين بالصرع، فهو يزيد فقط من أجسام الكيتون في الدم مقابل خفض السكر، وهو نظام صارم للغاية بالنسب التالية:

  • الكربوهيدرات: 4٪.
  • البروتين: 6٪.
  • الدهون: 90٪.

الكيتو الدوري

يعتمد هذا النوع من الكيتو على إصدارات مختلفة من النظام الغذائي الحمية الكيتونية المعروف، وذلك لأنه يعتمد على الاستراتيجيات التالية:

  • قم بحمية الكيتو لمدة 5 أيام مع 5 إلى 10 في المائة فقط من الكربوهيدرات.
  • في اليومين الأخيرين من الأسبوع، تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات بنسبة تصل إلى 50٪.
  • لكن هذا النظام الغذائي غير مناسب للمبتدئين في نظام الكيتو دايت، فقط لأولئك الذين أكملوا 6 أشهر على الأقل في هذا النظام.

الحمية الكيتونية الموجهة

يختلف هذا النظام الغذائي عن الحميات السابقة لأنه لا يحرمك من الكربوهيدرات، ولكنه يعتمد على استراتيجية أخرى، سوف نوضحها لكم في النقاط التالية:

  • يعمل النظام بالطريقة المعتادة كل يوم.
  • اختر أن تأكل “صيامًا” يومًا واحدًا في الأسبوع، أي أنه يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات.
  • يجب تناول هذه الوجبة مباشرة بعد التمرين.

نظام الكيتو الصفري

يعتمد هذا النظام الغذائي على نسبة صفر من الكربوهيدرات، والبروتين والدهون فقط بالنسب التالية:

  • البروتين: 30٪.
  • الدهون: 70٪.

لكن هذا النظام الغذائي غير مناسب للنباتيين، لأن البروتين الذي يجب الحصول عليه هو بروتين حيواني، وهو مناسب جدًا للأشخاص الذين يعانون من أمراض مقاومة المناعة، بالإضافة إلى قرحة المعدة ومشاكل الجهاز الهضمي والقولون.

أهم النصائح لاختيار النوع المناسب من الحمية الكيتونية

بعد أن غطينا نظام الكيتو الغذائي بالتفصيل، من خلال استعراض أنواعه المختلفة، الآن لدينا مجموعة من أهم النصائح التي ستساعدك على اختيار النظام الغذائي الصحيح، بالإضافة إلى مساعدتك على إنقاص الوزن بشكل أسرع، سوف نعرضها لكم على النحو التالي:

  • يجب عمل الفحوصات اللازمة قبل تطبيق أي نظام كيتو دايت ومن ثم تقديمها إلى الطبيب لفحصها.
  • قبل أن تقرر التقديم، تأكد من اختيار نظام غذائي مناسب وفقًا لحالتك الصحية لتجنب مواجهة أزمة صحية.
  • التمرين هو خطوتك الأولى نحو نجاح النظام الغذائي، على سبيل المثال، لن يمنحك اتباع نظام غذائي مستهدف الكيتون النتائج المرجوة دون ممارسة الرياضة.
  • بعض أنواع الكيتو ليست مناسبة للمبتدئين، لذلك إذا كنت جديدًا في الكيتو، فنحن نوصي باتباع نظام غذائي معتدل، مثل الكيتو الكلاسيكي أو نظام الكيتو الصحي.

استخدامات الكيتو

الكثير من الأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة مرتبطة بالسمنة، يقومون بتجربة العديد من أنظمة الدايت المختلفة، وهكذا فإن الحمية الكيتونية لها استخدامات خاصة مثل فقدان الوزن، وداء السكري من النوع 2، والصرع.

الآثار الجانبية لنظام الكيتو 

لا يوجد نظام غذائي ليس له أعراض مصاحبة وآثار جانبية، إلا أنها تختلف تبعًا لنوع النظام، وكذلك طبيعة الشخص الذي يستخدمه، وحالته الصحية، وفيما يلي نعرض أبرز الآثار الجانبية للحمية الكيتونية على النحو التالي:

  • عسر هضم، غثيان، قيء، إمساك.
  • التعب والإرهاق.
  • ارتفاع مستويات الكيتون في الدم بشكل خطير.
  • نقص سكر الدم.
  • نقص المعادن والفيتامينات في الدم.
  • حصى الكلى.
  • يزيد من نسبة الكوليسترول والدهون في الدم.
  • فقدان المعادن من العظام.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام المقال الذي تحدثنا فيه عن موضوع الحمية الكيتونية، وقدمنا الكثير من المعلومات والتفاصيل الهامة التي نتمنى أن تكون نالت رضاكم.