ماهي هرمونات تضخيم العضلات الاكثر شهرة وهل لها اضرار؟

هرمونات تضخيم العضلات
Advertisements

ماهي هرمونات تضخيم العضلات الاكثر شهرة.. وهل لها اضرار؟ فالرياضيون يسعون إلى بناء جسم سليم ومتين العضلات بالأخص المبتدئين في رياضة كمال الأجسام، ولأجل بناء العضلات في الجسم بسرعة يلجأ الأشخاص إلى أخذ بعض الهرمونات والمنشطات التي تسرع في نمو واكتساب العضلات، ولكن ذلك يكون بجوار التمارين الرياضية المكثفة.

ماهي هرمونات تضخيم العضلات الاكثر شهرة.. وهل لها اضرار؟

هرمونات تضخيم العضلات تساعد الرياضيين بشكل كبير في بناء جسمهم بشكل سليم، وتمكنهم من العمل بجهد أكبر أثناء التمرين، وبالرغم من أن جسم الإنسان به الكثير من الهرمونات التي تعمل على بناء العضلات إلا أن هناك بعض الهرمونات الإضافية التي يتم أخذها لتسريع عملية بناء الجسم بشكل سليم، وهذه الهرمونات عبار عن مركبات كيميائية تتكون من مصادر طبيعية.

ولا غنى عن الهرمونات أو المنشطات لتضخيم عضلات لاعبي كمال الأجسام، ولكن يجب أخذها بحرص من خلال استشارة الطبيب المختص، وهناك الكثير من الأنواع للهرمونات ومنها ما يتم تناوله، ومنها ما يتم حقنه مثل: والديكا، الدرايف، والأكوابويز، والبولينون، والساستانون، والكلين بترولوسوف.

وتنقسم الهرمونات إلى نوعين أساسيين وهما:

  • الأنابوليك (anabolic): تعمل هذه الهرمونات على زيادة البروتين في الخلايا العضلية، مثل هرمون النمو، والأنسولين، والتستوستيرون.
  • الكاتابوليك (catabolic): وهي هرمونات تقوم بتدمير المواد الغذائية الموجودة في الجسم من بروتينات، وكربوهيدرات وتحولها إلى صورة طاقة، ومن هذه الهرمونات: هرمون الأدرنالين، والكورتيزول، والجلوكاكون.

أنواع الهرمونات والمنشطات التي يستخدمها بعض لاعبي كمال الأجسام

تختلف الهرمونات وفقًا لوظائف كل منها، ولا يجب أخذها إلا بعد استشارة طبيب مختص لمعرفة الهرمون الأنسب لصحة جسمك،

وهناك الكثير من الأنواع للهرمونات سوف نذكرها لكم فيما يلي استكمالًا لموضوع مقالنا ماهي هرمونات تضخيم العضلات الاكثر شهرة؟

1- هرمون النمو

يتم إنتاج هرمون النمو عن طريق الغدة النخامية، وهو عامل أساسي في بناء عضلات الجسم، ويفرز هذا الهرمون بشكل طبيعي في الساعات الأولى من النوم، ويتفاعل بشكل إيجابي عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، ويتعاون هذا الهرمون بكفاءة مع هرمون التستوستيرون والأنسولين.

2- هرمون التستوستيرون

استكمالًا لموضوعنا ماهي هرمونات تضخيم العضلات الاكثر شهرة.. وهل لها اضرار؟ فهرمون التستوستيرون من أكثر الهرمونات أهمية للرجال،

فهو يحتوي على خصائص ذكورية ويلعب دورًا أساسيًا في تضخيم عضلات الجسم وحرق الدهون ويقوم بعدة وظائف للجسم منها:

  • زيادة الصفات الذكورية وتطويرها.
  • تقوية الكتل والخلايا العضلية في الجسم.
  • توزيع الدهون بشكل متساوي.
  • بناء العضلات وإجراء عمليات التنشيف والتضخيم.
  • زيادة الرغبة الجنسية للذكور.

3- هرمون الإنسولين

يعمل البنكرياس على إفراز هرمون الإنسولين ويعمل على نقل سكر الجلوكوز في الدم المأخوذ من الكربوهيدرات إلى الخلايا العضلية في الجسم لتمدها بالطاقة الكافية،

كما أنه يساعد الأحماض الأمينية في الجسم بالقيام بوظائفها البنائية لنمو العضلات، ولكن الإكثار من هذا الهرمون يصيب الجسم بضرر كبير فهو يعمل على تخزين الدهون، ويزيد من فرص الإصابة بمرض السكري.

4- هرمون الكورتيزول

ضمن موضوع مقالنا ماهي هرمونات تضخيم العضلات الاكثر شهرة؟ فهرمون الكورتيزول بواسطة الغدة الكظرية، ويفرز أيضًا من خلال التعب البدني والعاطفي لذلك سمي بهرمون الشدة، ويساعد في التقليل من العملية الالتهابية، وزيادة نسبة الاستقلاب الغذائي للجولوكوز، ويحمي الجلوكوز كلما قلت نسبة السكر في الدم، ويحطم الأنسجة لحماية الجلوكوز أثناء أداء التمارين الرياضية التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير عند نفاذ الجلكوز من الدم.

تمارين زيادة قوة العضلات أثناء التواجد في المكتب لتحافظ بها على صحتك

5- هرمون الأدرنالين

يسمى أيضًا بهرمون الإيبنفرين، ويفرز بكمية كبيرة من الغدة الكظرية كما أن بعض الخلايا العصبية تقوم بإفرازه، ولكن بنسب قليلة،

يفرز هرمون الأدرنالين بكثرة أثناء استجابة الجسم للمواقف الخطيرة مثل التهديد أو الحوادث، كما ويعمل على:

  • تحسين استجابة الجسم بشكل أسرع في المواقف الحرجة
  • تسهيل وصول الأكسجين إلى العضلات وباقي أعضاء الجسم مما يحسن من صحة العضلات وبنائها بشكل سليم.
  • زيادة معدل ضغط الدم.
  • تضييق شرايين الجسم.
  • تقوم بتحريض الجسم على زيادة نسب السكر لرفع معدل الطاقة.
  • يجعل عملية التنفس يسيرة لأنه يقوم بتوسيع المجرى التنفسي.

6- هرمون الجلوكاجون

يفرز هرمون الجلوكاجون من البنكرياس وهو مهم جدًا في عمليات الأيض، ومد العضلات بالطاقة اللازمة،

وهو من الهرمونات التقويضية على خلاف هرمون الإنسولين فهو من الهرمونات الابتنائية،

تتشابه وظائف هرمون الجلوكاجون مع الإنسولين إلا أن الجلوكاجون يعمل بشكل أفضل إذا انخفض مستوى الجلوكوز في الدم، ومن أهم وظائفه ما يلي:

  • تمديد الخلايا بالطاقة اللازمة.
  • تحريض الكبد على إفراز الجلوكوز المخزن على شكل جليكوتين.
  • زيادة مستوى الجلوكوز في الدم مما يؤدي إلى رفع مستوى طاقة عضلات الجسم.

أضرار الهرمونات لكمال الاجسام

بالرغم من فوائد المنشطات والهرمونات الكثيرة للجسم إلا أنها تحمل ضررًا كبيرًا إذا تم تعاطيها دون استشارة الطبيب، وقد تكون هذه الأضرار أكثر من الفوائد، لذلك يجب المتابعة مع طبيب مختص لأخذ هذه الهرمونات، سوف نذكرها لكم فيما يلي استكمالًا لموضوع مقالنا ماهي هرمونات تضخيم العضلات الاكثر شهرة؟

1- تثبيط النمو

إذا تم الإفراط في أخذ الهرمونات لزيادة الطاقة فقد تحدث مشكلات في نمو الجسم، وقد يتأخر النمو خصوصًا لدى الشباب قبل سن البلوغ، وقد تحدث مشكلات في الطول فيتوقف الطول عند حد معين.

2- زيادة الوزن

تؤثر الهرمونات بشكل كبير في وزن الجسم فيه تؤثر في معدلات الملح والماء في الجسم مما يؤدي إلى زيادة نسبة الدهون، وبالأخص في دهون الوجه والمعدة، وأعلى الظهر، وقد تحدث أيضًا زيادة في الشهية مما يؤدي إلى تناول أطعمة إضافية أكثر من الكم المطلوب الذي يحتاجه الجسم.

3- الإصابة بمرض السكري

زيادة تناول المنشطات والهرمونات عن حدها الطبيعي قد يحدث زيادة في مستوى السكر في الدم مما يعرض الجسم لخطر الإصابة بمرض السكري بسبب عدم تنظيم مستويات السكر في الدم.

Advertisements

4- التغيرات السلوكية

الإفراط في تناول الهرمونات يؤدي إلى أضرار اجتماعية وليست جسدية فقط، فهي تعمل على إحداث اضطرابات نفسية وعصبية قد تصل إلى الاكتئاب والشعور بالوحدة والتعصب والعدائية مما يؤثر بشكل كبير على علاقات الشخص الاجتماعية.

5- تأثيرات القلب والأوعية الدموية

من أخطر الأضرار التي تسببها الهرمونات هي الأضرار القلبية حيث تعمل على انتاج كريات الدم الحمراء بكثرة مما يجعل القلب يقوم ببذل جهد أكبر وقد يتضخم القلب أو يقع فشل في عضلة القلب، كما تعمل أيضًا على زيادة مستوى الكوليسترول الضار في الدم مما يكون ترسيبات دهنية تقوم بسداد الشرايين الحيوية من الجسم مما يزيد من فرص الإصابة بالنوبات القلبية.

6- تلف الكبد

تمر معظم الأدوية على الكبد لمعالجتها فلذلك يكون ضرر المنشطات على الكبد بصورة مباشرة مما يؤدي إلى تغيير في معدل انزيمات الكبد، وتكون الأعراض تغير في لون الجلد، ولون حدقة العين يتحول إلى الأصفر، وهذا ما يسمى بمرض اليرقان، وقد يصحب ذلك إحداث أورام في الكبد.

7- الاضطرابات الجنسية والإنجابية

تصيب الاضطرابات الجنسية والانجابية الرجل والمرأة، ولكن بأعراض مختلفة، فالإكثار من الهرمونات دون انتظام يحدث للرجل آثار جانبية تستمر معه مدة طويلة

مثل: قلة عدد الحيوانات المنوية، وتضخم الثديين، والإصابة بالبروستاتا، والعقم.

أما بالنسبة للمرأة التي تكثر من المنشطات فهي معرضة بدرجة كبيرة للعقم، وظهور بعض الصفات الذكورية

مثل: ظهور شعر على الوجه أو تضخم الصوت، كما أنها قد تعاني من عدم انتظام في الدورة الشهرية.

الهرمونات والمنشطات مهمة للاعبي كمال الأجسام، ولكن لا يجب أخذها إلا باستشارة الطبيب المختص، وذلك لتحديد صحتك وقدرة جسمك على تحملها لعدم الإصابة بالأضرار.

Advertisements