كلف الحمل مشكلة اسمرار مناطق بالجسم أثناء الحمل هنا علاجها

كلف الحمل أو كلف الحمل أو اسمرار مناطق بالجسم

كلف الحمل أو اسمرار مناطق بالجسم أو ما يسمى بفرط تصبغ الجلد أثناء فترة الحمل أمر شائع الحدوث، كما أنه يكون أكثر شيوعاً بين أصحاب البشرة الداكنة. قد تلاحظ المرأة الحامل تغير في ألوان الجلد بطريقة غير إعتيادية و الذي يظهر في أماكن معينة مثل الخط الداكن عبر البطن، بقع داكنة على الوجه، و إسمرار الهالة المحيطة بحلمة الثدي. و بالإضافة لذلك فإن النساء اللاتي تظهر على أجسادهن بالفعل علامات النمش أو الوحمات أو الندبات من قبل الحمل قد تزداد ظهورها و تصبح داكنة أكثر أثناء الحمل.

ما الذي يسبب اسمرار مناطق بالجسم أثناء الحمل ؟

السبب الحقيقي في كلف الحمل أو لإسمرار الجلد أو تغير لون الجلد أثناء الحمل غير معروف تماماً. غالباً ما يرجع هذا الإسمرار إلى زيادة مستويات بعض الهرمونات أثناء الحمل مثل هرمون الإستروجين و البروجستيرون و الهرمونات المنشطة للخلايا الصبغية، كما أن شد الجلد أيضاً قد يؤدي إلى تفاقم هذه التغيرات.

و هناك بعض العوامل الأخرى التي قد تزيد من إحتمالية إسمرار الجلد ” أو ما يعرف بالكلف ” أثناء الحمل و هي :

  • العوامل البيئية مثل التعرض للشمس.
  • الحالات الموجودة مسبقاً مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • عوامل وراثية ( بمعتى أن الكلف قد ظهر من قبل في العائلة )، حيث تشير العديد من الأبحاث إلى أن الكلف يكون أكثر شيوعاً لدى النساء ذوات البشرة الداكنة، و خاصة في شرق آسيا و حنوب شرق آسيا و النساء من أصول إسبانية.

متى يحدث اسمرار مناطق بالجسم أثناء الحمل ؟

أكثر من 90 % من النساء الحوامل تعاني من التغيرات الجلدية أثناء الحمل. و قد تساهم زيادة مستويات هرمون الإستروجين و البروجستيرون في زيادة إنتاج صبغة الميلانين، و قد يبدأ الأمر في الثلث الأول من الحمل.

بداية من الثلث الأول من الحمل، قد تلاحظ المرأة الحامل إسمرار لون الهالة التي تحيط بحلمة الثدي و إسمرار لون المنطقة التناسلية. بينما قد يظهر خط البطن الداكن في الثلث الثاني من الحمل.

كل هذه الأمور عادة ما تختفي خلال بضعة أشهر بعد الولادة، و لكن قد تظل بعضها إلى الأبد بالرغم من أنها قد تبدو بلون أفتح.

كيف يمكنك تقليل ظهور كلف الحمل ؟

عادة ما تختفي تغيرات الجلد بعد الولادة. و مع ذلك، يمكنك إتخاذ بعض التدابير و الإحتياطات التي يمكن أن تقلل من إسمرار الجلد أثناء الحمل. فقط إتبعي الإحتياطات التالية :

  • إحمي نفسك من أشعة الشمس القوية : يعتبر التعرض لأشعة الشمس أحد العوامل التي تؤدي إلى ظهور علامات التصبغ على البشرة. إستخدمي واقي من الشمس واسع الطيف يحتوي على عامل حماية من الشمس ( 30 أو أكثر ) كجزء من روتين بشرتك اليومي. عند الخروج في الهواء قومي بتغطية ذراعيك و وجهك قدر المستطاع.
  • تناولي ما يكفي من حمض الفوليك : قد تحدث تغيرات في الجلد أيضاً بسبب نقص حمض الفوليك في الدم، لذلك تأكدي من الحصول على ما يكفي من حمض الفوليك إما عن طريق نظامك الغذائي أو حتى من خلال المكملات الغذائية.
  • لا تستخدمي الشمع لإزالة الشعر : بالرغم من أنها الطريقة الأكثر أمان للمرأة خلال فترة الحمل لإزالة الشعر، إلا أنها قد تسبب إلتهاب الجلد و الذي قد يؤدي إلى تفاقم الكلف. لذلك من الأفضل عدم إستخدام الشمع لإزالة الشعر من المناطق المعرضة لفرط التصبغ.

قد لا تتمكني من منع الكلف تماماً، و لكن هذه الإقتراحات قد تقلل من إسمرار بعض مناطق الجلد. إستشيري طبيب الأمراض الجدلية إذا كانت الحالة شديدة، أو إذا كنتي تشعرين بالقلق من أنها لن تزول من تلقاء نفسها.

 

علاج كلف الحمل ببعض العلاجات المنزلية

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية السهلة التي يمكنك الإعتماد عليها لتفتيح البقع الداكنة على الجلد أثناء الحمل :

شاهد هنا أهم وصفات علاج الكلف

1- الليمون

عصير الليمون له خصائص مبيضة للبشرة و التي يمكن أن تساعد في تقليل البقع الداكنة و عيوب البشرة وكلف الحمل. قومي بتخيف ملعقتين كبيرتين من عصير الليمون الطازج في نصف كوب من الماء، ثم إغمسي كرات قطنية في الماء و ضعيها على الجلد المصاب، و إتركيه لبعض الوقت قبل غسله بالماء الفاتر.

2- الكركم

يحتوي الكركم على البوليفينولات و التي تعمل على تقليل نشاط الخلايا الصبغية. قومي بخلط معجون الكركم الخام مع عصير الليمون، و ضعي الخليط على الجلد المصاب و تركيه حتى يجف ثم إغسلي الجلد بالماء الفاتر.

3- البطاطس

البطاطس فعالة في تقليل التصبغ و ظهور البقع على الجلد بفضل محتواها من حمض الأزيلاك. فقط قومي بعصر ثمرة بطاطس واحدة و ضعي العصير على الجلد المصاب. إتركي العصير على الجلد حتى يجف ثم إغسليه بالماء.

4- جل الصبار

جل الصبار له خصائص تساعد على تفتيح لون البشرة بشكل طبيعي، فقط ضعي جل الصبار الطازج على مناطق الجلد المصابة بفرط التصبغ قبل النوم، ثم إشطفي جسمك في الصباح بالماء الدافئ. إستمري في إستخدامه حتى تلاحظي إختلاف في لون بشرتك.

5- قشر البرتقال

تشير بعض الدراسات إلى أن مستخلص قشر البرتقال يساعد على علاج كلف الحمل بشكل فعال. فقط إخلطي مسحوق قشر البرتقال مع الحليب و العسل، و ضعي الخليط على مناطق الجلد المصابة و إتركيها حتى تجف ثم إغسلي جلدك بالماء.

6- الزبادي

تعمل أحماض ألفا هيدروكسي الموجودة في الزبادي على تقشير الطبقات السطحية من الجلد. كما يحتوي الزبادي على حمض الجليكوليك و حمض اللاكتيك و حمض الستريك و التي تساعد على تقليل تصبغ الجلد و علاج كلف الحمل .

إخلطي الزبادي مع العسل و الشوفان الناعم بنسب متساوية، ثم ضعي الخليط على المناطق المصابة من الجلد و إتركيه ليجف ثم إشطفيه بالماء الدافئ.

إسمرار بعض مناطق الجسم أثناء الحمل يعتبر من الحالات الشائعة الحدوث لدى العديد من النساء حول العالم. و بالرغم من ذلك فإنها غالباً ما تختفي شيئاً فشيئاً بعد الولادة و ذلك بعد إنخفاض مستويات هرمون الإستروجين و البروجستيرون. لا داعي للقلق فهذه العلامات لا تسبب أي ضرر للبشرة، و يمكن لبعض العلاجات المنزلية الطبيعية أن تساعدك على التخلص منها و تقليل ظهورها على الجلد.