فوائد التين للأطفال 7 أسباب تجعله الفاكهة الأفضل لطفلك

فوائد التين للأطفال

فوائد التين للأطفال تجعله يتربع على عرش الفاكهة المفيدة لطفلك . التين هو أحد الفواكه المغذية و الذي ينمو على شجرة التين، و التي تنتمي في الأساس إلى عائلة التوت. و يتميز التين بلون أخضر داكن و جلد أرجواني عندما ينضج، و يمتليء اللب ببذور صغيرة صالحة للأكل، و له مذاق حلو مع القليل من نكهة التوت. و بالإضافة لمذاقه الرائع، فإن التين البرشومي يقدم العديد من الفوائد الصحية لأطفالنا الرضع، خاصة في بداية مراحل حياته.

القيمة الغذائية في التين البرشومي :

فوائد التين للأطفال تجعله يمد اجسامهم بقيمة غذائية عالية جدا . يحتوي التين على العديد من العناصر الغذائية الحيوية مثل الألياف الغذائية و البوتاسيوم و مضادات الأكسدة و فيتامينات ” A ، B ، C “. و يمكن أن توفر الثمرة الواحدة من التين ( 40 جرام ) لطفلك كل من العناصر الغذائية التالية :

  • الماء : 31.6 جرام.
  • الطاقة : 29.6 سعر حراري.
  • الألياف : 1.16 جرام.
  • الكالسيوم : 14 ملليجرام.
  • الحديد : 0.148 ملليجرام.
  • المغنيسيوم : 6.8 ملليجرام.
  • الفوسفور : 5.6 ملليجرام.
  • البوتاسيوم : 92.8 ملليجرام.

و بالإضافة لذلك، فإنه يحتوي على كميات من فيتامين ” C ” و فيتامينات ” B ” و فيتامين ” E  ” و الزنك.

هل يعتبر التين مفيد لصحة الأطفال ؟

بالطبع، يعتبر التين طعام مفيد و رائع للأطفال، حيث يعتبر مصدر رائع للألياف الغذاية و فيتامينات ” B5 ، B6 ” المفيدة لصحة الخلايا، و النحاس الذي يساعد طفلك على إمتصاص الحديد من الطعام. و هناك العديد من الألوان و الأنواع المختلفة للتين، و بالرغم من ذلك فإن جميعها غني بالسكريات الطبيعية و هذا يجعل منها بديل رائع للحلويات أو الاطعمة المعبأة.

ما هي فوائد التين للأطفال ؟

عند إدراج التين في نظام طفلك الغذائي، فإنه سيحصل على بعض الفوائد الصحية و التي تشمل :

1- يمنح الجسم الطاقة و الماء

توفر الحبة الواحدة صغيرة الحجم من التين  (40 جرام) حوالي 30 سعر حرار، و كمية كبيرة من الماء. و يعتمد جسم الطفل الرضيع على التين و الماء لسد إحتياجاته من الطاقة و الحفاظ على النمو و التطور السريع للطفل.

2- يوفر المغذيات الدقيقة الحيوية لجسم الطفل

التين مصدر رائع للبوتاسيوم و الحديد و فيتامين ” A ” و الألياف الغذائية. و تعتبر هذه العناصر الغذائية الدقيقة ضرورية للحفاظ على الوظائف الفسيولوجية المختلفة لجسم الطفل، و التي تدعم التطور و النمو الصحي للطفل.

3- يوفر مضادات الأكسدة للجسم

الفلافونويدات و الأنثوسيانين و المركبات الفينولية مثل حمض الجاليك و مض الكلوروجينيك، جميعها مضادات أكسدة موجودة في التين. و تعمل مضادات الأكسدة على تعزيز جهاز المناعة في جسم الطفل، و تحسين الصحة العامة له على المدى الطويل، و ذلك بسبب قدرتها على تحييد الجذور الحرة الموجودة في الجسم و التي تسبب الضرر لخلايا الجسم.

4- يعزز صحة الجهاز الهضمي

فوائد التين للأطفال رائعة للجهاز الهضمي. فيحتوي التين على كميات كبيرة من الألياف الغذائية، و خاصة السيليلوز و الذي يضيف حجم كبير للبراز و يجعل الأمعاء يحتفظ بالماء. و تعتبر هاتان الميزتان ضروريتان للحفاظ على الحركة الصحية للأمعاء و عدم إصابة الطفل بالإمساك. لذلك فإن إعطاء طفلك التين بإنتظام يساعدك على تجنب إصابته بالإمساك و يحافظ على إنتظام حركة الأمعاء.

5- يحمي طفلك من الإصابة بالإمساك

إذا كان طفلك لا يحصل على الكثير من الألياف، فقد يكون أكثر عرضة للإصابة بالإمساك. و يعتبر التين من الأطعمة التي تمنع الإمساك بسبب محتواه الغني من الألياف الغذائية. و تؤكد العديد من الدراسات أن محتوى التين من الألياف ساعد على التخلص من الإمساك بشكل فعال. لذلك، فإن تناول طفلك للتين يضمن لك عدم إصابته بالإمساك.

6- يقلل فرص الإصابة بالأنيميا

تناول طفلك للتين يقلل من فرص إصابته بالأنيميا ( فقر الدم ). و يرجع الفضل في ذلك إلى إحتواء التين على الحديد، الذي يساعد على إنتاج الهيموجلوبين في الدم . و يساعد الهيموجلوبين على نقل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم، و هو البروتين الذي يتسبب نقصه في الإصابة بالأنيميا. لذلك ننصح بأستغلال فوائد التين للأطفال للحفاظ على نسبة الهيموجلوبين لدي طفلك .

7- يعزز جهاز المناعة للطفل

محتوى التين الغني من فيتامين ” C ” يجعله واحد من الفواكه المفيدة لصحة الطفل بشكل عام . كما أنه يساعد أيضًا على تعزيز الجهاز المناعي للطفل، و بالتالي يعزز من قدرة الجسم على مكافحة البكتيريا و الفيروسات و مسببات الأمراض المختلفة.

متى يمكن لطفلك أن يتناول التين ؟

يمكن لمعظم الأطفال تناول التين المهروس الطازج الناضج تماماً و ذلك بداية من عمر 6 أشهر. و بمجرد أن يبلغ الطفل 9 – 10 أشهر من العمر، يمكنك إعطاء طفلك قطع صغيرة للغاية من التين لتناولها.

يفضل خبراء الصحة و أطباء الاطفال حول العالم عدم تناول الطفل للتين المجفف قبل أن يتم الطفل عامه الأول، و ذلك بسبب إرتفاع فرص تعرض الطفل للإختناق. إذا كنت ترغب في إعطاء طفلك الذي يقل عمره عن 12 شهر التين المجفف، يمكنك تقديمه في صورة مطبوخة أو مهروسة تماماً.

بعض الإحتياطات الواجب إتخاذها أثناء تقديم التين لطفلك

يمكنك تقديم التين الطازج الناضج إلى طفلك بداية من عمر ال 6 أشهر، أي بمجرد أن يبدأ الطفل في تناول الاطعمة الصلبة. فقط هناك بعض الإحتياطات البسيطة الواجب إتباعها عند تقديم التين لطفلك و التي تشمل :

  • من الأفضل شراء التين العضوي لضمان الحصول على أفضل جودة للفاكهة. ‘ لأن التين رقيق الجلد و يسهل تعرضه للتلف.
  • إبدأ بإطعام طفلك التين الطازج المهروس جيداً. و بمجرد أن يتمكن الطفل من تناول التين و هضمه بشكل جيد، إبدأ في إضافة التين إلى الأطعمة الأخرى.
  • إتبع دائماً قاعدة ” الإنتظار لمدة 3 أيام ” و التي تتبعها الأم عند إدخال أي طعام جديد لطفلها. خلال هذه الفترة قدمي لطفلك التين فقط و لا تقومي بإدخال أي طعام آخر، سيساعدك هذا في إستبعاد الحساسية و عدم تحمل التين إن وُجدت في طفلك.

تحذيرات أخرى قبل تقديم التين لطفلك

  • قدم لطفلك ملعقة واحدة صغيرة أو ملعقتين من التين المهروس. و بمجرد أن يشعر الطفل بالراحة مع طعم التين و يبدأ في هضمه، يمكنك زيادة الكمية تدريجياً إلى ملعقة كبيرة أو إثنتين.
  • إذا أبدى الطفل عدم إرتياح بعد تناول التين، فتوقف على الفور عن إطعامه للطفل و حاول مرة أخرى لاحقاً. و إذا إستمرت هذه المشكلة، إستشر طبيب الأطفال.
  • قد يعاني بعض الأطفال من حساسية التين، و التي تظهر أعراضها مباشرة بعد تناول التين الطازج أو حتى الجاف. إنتبه دائماً لعلامات الحساسية الغذائية و التي تشمل ” الطفح الجلدي، الحكة، إحمرار الجلد، إلتهاب الجلد، إنتفاخ الفم و الشفاه “.
  • لا تسرف في إعطاء طفلك الكثير من التين، حيث قد يؤدي تناول الطفل للكثير من التين و خاصة التين المجفف إلى شعور الطفل بإضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإسهال، و ذلك بسبب إحتوائه على كمية كبيرة من الماء و الألياف الغذائية.