أعراض نقص السيروتونين في الجسم إذا ظهرت عليك تصرف فوراً

نقص السيروتونين

نقص السيروتونين قد يترتب عليه العديد من المشاكل للجسم . فإذا كنت تعاني من الإكتئاب، القلق، أو الكآبة بشكل عام، فقد يكون لديك نقص في السيروتونين، و هو عبارة عن ناقل عصبي رئيسي مرتبط بشكل أساسي بمشاعر السعادة و الإسترخاء و الثقة بالنفس. و يُعتقد أن إنخفاض مستويات السيروتونين في الجسم هو المسؤول عن إنتشار حالات الإكتئاب و القلق لدى العديد من الأشخاص في الوقت الحالي.

ما هو السيروتونين و ماذا يفعل في الجسم ؟

الناقلات العصبية هي مواد كيميائية يستخدمها المخ للتواصل مع أعضاء و خلايا الجسم، و يعتبر السيروتونين واحد من أهم الناقلات العصبية الموجودة في الجسم. و يساعد السيروتونين في العديد من الوظائف في المخ و أماكن أخرى من الجسم، و خاصة الجهاز العصبي المركزي و الجهاز الهضمي. و كانت أول وظيفة معروفة للسيروتونين هي التحكم في إنقباض الأوعية الدموية، و لكن في الوقت الحالي، فهو معروف بتحكمه في الحالة المزاجية للشخص.

تتأثر معظم خلايا المخ بشكل مباشر أو غير مباشر بالسيروتونين، حيث ينظم المزاج و السلوك الإجتماعي و الرغبة الجنسية و النوم و الذاكرة و التعلم. و عندما يحدث نقص في السيروتونين، فغالبًا ما يصف الأطباء أحد الأدوية مثل ” Prozac وzoloft ” و كلاهما يعمل كمثبط إمتصاص للسيروتونين ” SSRIs ” و التي تعمل عن طريق زيادة مستويات السيروتونين.

ماذا يعني نقص السيروتونين

Advertisements

نقص السيروتونين يعني أنه يتم إنتاج القليل جدًا من السيروتونين، و لكن هذا ليس الحال دائمًا. و يحدث إنخفاض السيروتونين في المخ لعدة أسباب أهمها

  • يحتوي عقلك على عدد قليل جدًا من مستقبلات السيروتونين، أو أن هذه المستقبلات لا تعمل كما ينبغي.
  • يتم تكسير السيروتونين في وقت قصير جدًا أو لا يتم إعادة تدويره بشكل صحيح.
  • هناك ما يمنع تكوين السيروتونين.
  • نقص مستويات L-tryptophan أو فيتامين D أو فيتامين B6 أو أحماض أوميجا 3 الدهنية، و التي يحتاجها جسمك لإنتاج السيروتونين.

ما هي أعراض نقص السيروتونين في الجسم ؟

قد يتسبب نقص السيروتونين في المخ في ظهور بعض الأعراض النفسية و الجسدية و التي تشمل :

1- الأعراض النفسية

يعتقد العديد من العلماء و خبراء الصحة أن نقص السيروتونين مرتبط بالعديد من الأعراض النفسية و الي تشمل :

  • القلق.
  • الإكتئاب و تغير المزاج.
  • العدوانية.
  • الأرق.
  • السلوك المندفع.
  • التهيج.
  • ضعف الشهية.
  • قلة الثقة بالنفس، و التقليل منها.
  • ضعف الذاكرة.

و بالإضافة لذلك، فإن إنخفاض مستويات السيروتونين يرتبط بالعديد من الحالات النفسية و التي تشمل :

  • إضطرابات الأكل.
  • إضطراب الوسواس القهري.
  • نوبات الهلع.
  • إضطراب ما بعد الصدمة.
  • نوبات القلق الإجتماعي.

و تشير دراسة أجريت عام 2007 إلى أن إنخفاض مستويات السيروتونين في المخ تتسبب في الإكتئاب و تغيير المزاج، و ذلك في النساء و الرجال على حد سواء. بينما أظهرت دراسة حديثة أخرى أن نقص السيروتونين قد يؤثر على الحالة المزاجية بشكل مختلف لدى الأشخاص الذين عانون سابقًا من الإكتئاب، و ذلك مقارنة بالذين لم يصابوا به من قبل.

بالصور كيف تزيد هرمون السعادة طرق رائعة لزيادة معدل هرمون السيروتونين

2- الأعراض الجسدية

نظرًا لدوره في العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، فقد يتسبب نقص السيروتونين أيضًا في العديد من الأعراض الجسدية، بما في ذلك :

  • الرغبة الشديدة في تناول السكريات ” الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ” .
  • زيادة ملحوظة في الوزن.
  • التعب.
  • الغثيان.
  • مشاكل في حركة الجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون العصبي و الإمساك.

symptoms of serotonin

كيف يتم علاج نقص السيروتونين ؟

بغض النظر عن السبب الرئيسي وراء نقص السيروتونين في المخ، هناك عدة طرق مثبتة تساعد على زيادة مستويات السيروتونين في المخ و باقي الجسم. و تشمل خيارات العلاج ما يلي :

1- مثبطات إعادة إمتصاص السيروتونين الإنتقائية

مثبطات إعادة إمتصاص السيروتونين الإنتقائية ” SSRIs ” و هي عبارة عن أدوية مضادة للإكتئاب تساعد جسمك على إستخدام السيروتونين بكفاءة أكبر. و تفعل ذلك عن طريق تثبيط و منع إمتصاص السيروتونين من قبل المستقبلات الموجودة في المخ، و ذلك حتى يكون السيروتونين متاح بشكل أكبر. و ينتج عن هذه العملية المزيد من السيروتونين في نقاط الإشتباك العصبي بين نهايات الخلايا العصبية، مما يزيد من الكمية المتاحة للإستخدام.

بمعنى أدق، لا تفرز مثبطات إعادة إمتصاص السيروتونين الإنتقائية المزيد من السيروتونين، و لكنها تساعد جسمك على إستخدام ما لديه بشكل أكثر فعالية. و تتضمن مثبطات إعادة إمتصاص السيروتونين الإنتقائية ما يلي :

  • سيتالوبرام.
  • إسكيتالوبرام.
  • فلوكسيتين.
  • سيرترالين.
  • باروكستين.

2- علاجات طبييعية

مثل أي نوع آخر من الادوية، فإن مثبطات إعادة إمتصاص السيروتونين الإنتقائية لا تصلح للجميع. ففي بعض الحالات قد تتسبب في العديد من الآثار الجانبية المزعجة. لذلك إذا كنت لا ترغب في الإعتماد على هذه الادوية، فهناك العديد من العلاجات الطبيعية الفعالى التي يمكنك تجربة أحدها، و التي تشمل :

  • تحسين المزاج : يشير هذا إلى محاولة خلق مزاج سعيد من خلال القيام بشيء تحبه، أو التفكير في أشياء تعرف أنها ستجعلك سعيدًا. و تؤكد العديد من الأبحاث أن هذا سيساعدك على زيادة مستويات السيروتونين في المخ.
  • ممارسة التمارين الرياضية : تساعد الأنشطة البدنية الخفيفة في تحسين مستويات السيروتونين في المخ عن طريق زيادة إنتاج و إطلاق السيروتونين في المخ. و تعتبر تمارين المشي، الجري، السباحة هي أكثر التمارين التي تزيد من مستويات السيروتونين.
  • تناول أطعمة معينة : و التي تحتوي على العناصر الغذائية التس تساعد على إنتاج السيروتونين، مثل الأطعمة الغنية بالتربتوفان، فيتامين D ، فيتامينات B و أحماض أوميجا 3 الدهنية.

يمكن أن يتسبب نقص السيروتونين في المخ في العديد من التأثيرات على صحتك البدنية و العقلية بشكل عام. و بعد معرفة أعراض نقص السيروتونين في المخ، فإذا كنت تعتقد بالفعل أنك تعاني من نقص السيروتونين، فمن الأفضل التحدث مع الطبيب لمعرفة السبب و العلاج المناسب لحالتك. كما يمكنك أيضًا تجربة بعض العلاجلات الطبيعية البسيطة. مثل المشي، الجري، إضافة أطعمة غنية بالفيتامينات التي يحتاجها الجسم لإنتاج المزيد من السيروتونين.

Advertisements