فوائد الخوخ للرضع و الأطفال وهل يمكن أن يسبب الحساسية؟

فوائد الخوخ للرضع

يجب على كل أم استغلال فوائد الخوخ للرضع و الأطفال وتقديمه لهم في سن مبكر فالخوخ هو أحد الفواكه اللذيذة المحبوبة من قبل الصغار و الكبار على حد سواء. يحب الطفل الخوخ، حيث أن له مذاق رائع و مميز، و هذا يجعل منه خيار رائع للطفل في بداية حياته، كما أنه غني بالفيتامينات و المعادن مثل البوتاسيوم و البيتا كاروتينات. و تتنوع أشكال الخوخ و ألوانه، حيث تتم زراعته في العديد من الأماكن المختلفة حول العالم مثل اليابان و دول آسيا و دول إفريقيا و أوروبا، و بالتالي تختلف أشكال و ألوان الخوخ طبقاً للمكان الذي تمت زراعته فيه.

فوائد الخوخ للرضع وقيمته الغذائية

يحتوي الخوخ على العديد من العناصر الغذائية و التي تقدم فوائد مختلفة لجسم الطفل، و تحتوي الثمرة متوسطة الحجم من الخوخ على ما يلي :

  • بوتاسيوم : 195 ملليجرام.
  • مغنيسيوم : 1 ملليجرام.
  • فوسفور : 12.5 ملليجرام.
  • كالسيوم : 4.8 ملليجرام.
  • سيلينيوم : 0.5 ملليجرام.
  • النياسين : 1 ملليجرام.
  • حمض الفوليك : 6 ملليجرام.
  • فيتامين ” أ ” : 525 وحدة دولية.
  • فيتامين ” ج ” : 20 ملليجرام.

و بالإضافة لذلك، تتواجد فيتامينات و معادن أخرى مثل الحديد و الزنك و غيرها من المعادن و الفيتامينات بكميات قليلة.

فوائد الخوخ للرضع والأطفال

بفضل تواجد هذه المغذيات الرائعة في الخوخ، فإنه يقدم العديد من الفوائد لطفلك الرضيع و التي تشمل ما يلي :

1- الخوخ لتنمية البصر

يعد الخوخ مصدر رائع للفيتامينات، و بالتحديد فيتامين ” أ ” و فيتامين ” سي ” ، و كلاهما غني بالعديد من مضادات الأكسدة الأخرى، مثل بيتا كريبتوكسانثين، و زياكسانثين، و اللوتين. و تعمل كل هذه العناصر جنباً إلى جنب لتعزيز نمو بصر الطفل و المساعدة في تحسين رؤية الطفل مع مرور العمر.

2- الخوخ يحافظ على مستوى الترطيب الأمثل للطفل

واحدة من اهم فوائد الخوخ للرضع هو انه يتوافر الخوخ و يبدأ في النضج في بداية فصل الصيف، و هذا ما يفسر وجود ما يقرب من 85 % من تكوين الخوخ من الماء. و يساعد محتوى الخوخ من الماء على توفير كميات جيدة من المياه متوازنة الأملاح في جسم الطفل، و بالتالي يساعد في الحفاظ على ترطيب الجسم بشكل جيد.

3- يحسين الخوخ الدورة الدموية للطفل

يعتبر البوتاسيوم أحد المكونات الرئيسية الضرورية التي تساعد على تطوير نظام الدورة الدموية لدى الطفل الصغير، و يساعد أيضاً على زيادة تدفق الدم. كمية البوتاسيوم الموجودة في ثمرة الخوخ، كبيرة بما يكفي لتوفير الفوائد الصحية اللازمة لتحسين الدورة الدموية للطفل، و هذا بدوره يساعد على نمو الطفل بشكل طبيعي و صحي.

4- يحمي الخوخ وظائف الكلى

تحتوي العديد من الفواكه و الخضروات على المواد المغذية الأساسية و الدقيقة و التي يحتاجها الجسم للحصول على الفوائد الصحية المختلفة، و لكن وجود الصوديوم في مكوناتها يجعلها غير مستساغة. و بالإضافة لذلك، فإن إستهلاك الأطفال لكميات كبيرة من الصوديوم قد يؤثر بالسلب على وظائف الكلى لديهم، و ذلك لأن الكليتين تكونان غير متطورتان بشكل كامل لبدء عملهم بشكل كامل.

و لكن لحسن الحظ، فإن الخوخ لا يحتوي على الصوديوم على الإطلاق، و هذا يجعل منه خيار صحي رائع و آمن تماماً لإعطائه لطفلك، حيث أنه يمد الجسم بما يحتاجه من المغذيات، و لا يسبب أي ضرر للكلى بسبب عدم إحتوائه على الصوديوم.

5- يدعم الخوخ نمو العظام

تشير العديد من الدراسات إلى أن نمو العظام يكون في ذروته عند الاطفال، حيث يبدأ الجسم في النمو بسرعة كبيرة. و يوفر الخوخ الفلورايد للجسمن و الذي يساعد على نمو الأسنان بشكل صحيح و يمنع إصابة الطفل من أي تسوس مبكر للأسنان. و بالإضافة لذلك، فإن كميات الفوسفور و الكالسيوم تقدمان دفعة كبيرة للحفاظ على قوة العظام في جسم الطفل.

فوائد الخوخ للرضع

فوائد الخوخ للرضع

في أي عمر يمكن تقديم الخوخ للأطفال ؟

العمر المناسب الذي يمكن للأطفال تناول الخوخ فيه هو بداية من 6 أشهر، أي مع بداية تقديم الأطعمة الصلبة للطفل. الخوخ غني بالعناصر الغذائية المفيدة للطفل، كما أن قوامه الناعم و طعمه الحلو يجعل منه خيار رائع للطفل، و الذي يهتم بأن يكون الطعام الذي يتناوله سهل الهضم و مذاقه رائع. يمكنك إضافة الخوخ إلى العديد من الوجبات الأخرى و ذلك لتحسين الطعم و المذاق و أيضاً حتى يصبح طعام الطفل متنوع بشكل أكبر.

كيف تقوم بتحضير الخوخ للرضيع

يمكنك تحضير الخوخ بطريقة بسيطة، حيث يمكنك غلي أو طهيه على البخار أو حتى هرسه. تأكدي أولاً من تنظيف قشرة الخوخ بشكل جيد للتخلص من آثار الأتربة و المبيدات الحشرية الموجودة عليها، و لا تقومي بتقشيره لأن القشرة تحمل بعض العناصر الغذائية المفيدة لطفلك.

يمكنك البدء بتقديم الخوخ المهروس لطفلك الرضيع بداية من عمر 6 أشهر و حتى 8 أشهر، ثم يمكنك بعدها تقديم الخوخ المطهي على البخار أو المغلي في الماء بداية من عمر 8 أشهر و حتى عام. و عندما يستطيع طفلك قضم الطعام جيداً، يمكنك تقديم قطع صغيرة من الخوخ لطفلك حتى يحصل على فوائده الرائعة.

هل يمكن أن يصاب الطفل بالحساسية من الخوخ ؟

تميل معظم مسببات الحساسية الموجودة في الخوخ إلى الإختفاء و ذلك عند تحضيره بشكل صحيح لطفلك. من الأفضل دائماً طهي الخوخ بدلاً من إعطائه نيء لطفلك. و مع ذلك، إذا بدأت تظهر على طفلك بعض العلامات مثل ضيق في التنفس، طفح جلدي، إنتفاخ أو حتى آلام في المعدة، فمن المحتمل أن طفلك يعاني من حساسية الخوخ. إستشر طبيبك على الفور عند إكتشاف أحد هذه العلامات، و سيخبرك بما تفعله.

و بالرغم من ذلك، فلا داعي للقلق، فحساسية الخوخ نادرة للغاية، و التي قد تظهر لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية حبوب اللقاح أو بعض الأعشاب. لذلك، و كما هو الحال مع إدخال أي طعام جديد لطفلك، إبدأ أولاً بتقديم كمية صغيرة لطفلك و لاحظ أي أعراض قد تظهر على طفلك.

القيمة الغذائية للخوخ و مذاقه الرائع، و أيضاً الغياب التام لمسببات الحساسية، تجعل منه ثمرة رائعة و مفيدة للطفل. يمكنك إعداد وصفات الطعام المصنوعة من الخوخ أو إضافته لبعض الأطباق الأخرى و تقديمها لطفلك.