فوائد القرفة للحامل في الشهر الأخير من الحمل

فوائد القرفة للحامل

هل تسألين ماهي فوائد القرفة للحامل ؟ وهل يمكن ان تسرع القرفة من الولادة الطبيعية ؟ اليوم سنعرفك على كل هذه التفاصيل يبدأ الشهر التاسع و الأخير من الحمل عند بدء الأسبوع ال 37 من الحمل حيث يكون الجنين مكتمل النمو و يصبح جاهز للخروج من رحم الأم إلى العالم الخارجي. و مع بداية الشهر الأخير من الحمل تبدأ الأم الحامل تشعر ببعض الإنقباضات القوية في الرحم و ألم في البطن بسبب حركة الجنين التي تصبح أكثر نشاطاً في هذه الفترة، لذلك تقوم المرأة غالباً بتحضير نفسها للولادة عن طريق ممارسة بعض الرياضات الخفيفة كالمشي أو حتى تناول بعض المشروبات التي تحفز الولادة الطبيعية مثل القرفة.

و القرفة هي أحد أنواع التوابل ذات المذاق المميز و التي يمكن أن تعزز مذاق العديد من المشروبات و الأطعمة، حيث يمكنك إضافتها إلى الحليب أو حتى إلى الشاي أو القهوة، أو يمكنك رش القليل من مسحوق القرفة على البسكويت و الكعك الذي تصنعه في المنزل. و بالإضافة إلى هذا المذاق المميز و الرائع، فإن القرفة لها العديد من الفوائد الصحية بسبب محتواها من الأحماض الدهنية المشبعة و الكربوهيدرات و الفيتامينات والمعادن المختلفة، و بالإضافة إلى ذلك فإن له خصائص مضادة للأكسدة و مضادة للإلتهابات.

فوائد القرفة للحامل

فوائد القرفة للحامل

هل يمكن تناول القرفة أثناء الحمل ؟

جميع النساء الحوامل تعلم أن هناك بعض الأطعمة و المشروبات ممنوعة أثناء الحمل و تشمل هذه الأطعمة الأسماك التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الزئبق و البيض النيء و اللحوم غير المطهية جيداً و غيرها، و لكن القرفة على عكس كل هذه الأطعمة يمكنك تناولها أثناء الحمل.

يمكن للمرأة الحامل إستخدام القرفة كأحد التوابل التي تمنح طعامك نكهة جميلة و مميزة، و لكن لا بد من الإعتدال في تناول القرفة أثناء الحمل، حيث يتسبب تناول الكثير منها في بعض الآثار الجانبية مثل مشاكل الجهاز الهضمي و تلف الكبد و تقرحات الفم و قد يحفز الإجهاض في بداية الحمل أيضاً.

يشير العديد من خبراء الصحة إلى أن تناول المرأة الحامل الأطعمة التي تحتوي على القرفة مثل وجبات الطعام و البسكويت و المعجنات المحضرة بالقرفة و غيرها. و لكن بالرغم من ذلك فإنهم لا ينصحون بتناول مكملات القرفة أثناء فترة الحمل و ذلك لعدم وجود مستوى آمن محدد للقرفة أثناء الحمل و هذا قد يؤدي إلى فرط إستهلاك القرفة.

فوائد القرفة للحامل

تناول القرفة بإعتدال أثناء الحمل يقدم العديد من الفوائد الصحية للمرأة الحامل و التي تشمل ما يلي :

1- تساعد في تقليل خطر الإصابة بالعدوى

واحدة من اهم فوائدة القرفة للحامل عادة ما يضعف الجهاز المناعي للمرأة أثناء الحمل مما قد يعرضها لزيادة خطر الإصابة بالعدوى مثل نزلات البرد و الزكام و الإنفلونزا و غيرها، و لكن تناول القرفة للحامل قد يساعدك على تقوية جهاز المناعة أثناء الحمل و تعزيز الصحة و التغلب على الأمراض.

و تحتوي القرفة على مضادات الأكسدة مثل البوليفينولات التي تساعد الجسم على محاربة الجزيئات الحرة و التي قد تلحق الضرر بالجسم و تسبب الإصابة بالأمراض. و يمكن لمضادات الأكسدة أن تعزز وظيفة الجهاز المناعي في الجسم و تحميه من العدوى البكتيرية و الفطرية.

2- قد تساعد في علاج الإلتهابات

يمكن أن يتسبب الحمل في إصابة المرأة بإلتهابات في المفاصل و العظام، و هذا الأمر قد يؤدي إلى حدوث التورم و الشعور بالألم. و لكن القرفة تعمل كمضاد للإلتهابات و التي تساعد على تقليل الإلتهابات في جميع أنحاء الجسم مما يساعد على تقليل ألم المفاصل و آلام العضلات.

3- تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع

تعاني بعض النساء الحوامل من إرتفاع ضغط الدم خلال الحمل و خاصة في الثلث الأخير من الحمل، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بتسمم الحمل و فقدان الجنين. و لكن لحسن الحظ، هناك بعض الدراسات التي تؤكد أن القرفة يمكن أن تحسن مستويات ضغط الدم و تجعله في المعدل الطبيعي، مما يقلل من خطر الإصابة بتسمم الحمل خاصة لدى النساء الأكثر عرضة لذلك.

4- تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم

من المهم للمرأة الحامل أن تسيطر على مستويات السكر أثناء فترة الحمل، حيث يؤثر سكري الحمل على أكثر من 10 % من النساء الحوامل حول العالم و ذلك وفقاً لبعض التقارير الطبية. و يحدث هذا الأمر بسبب نقص كمية الأنسولين التي ينتجها الجسم أثناء الحمل، مما يؤدي إلى عدم إستقرار مستويات السكر في الدم. و لكن البوليفينول الموجود في القرفة يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم عن طريق تحسين حساسية الأنسجة و الأعضاء للأنسولين، مما يسمح للجسم بإستخدام الجلوكوز بشكل أكثر فعالية و يقلل من مستويات السكر في الدم.

هل يمكن للقرفة أن تحفز الولادة الطبيعية ؟

إذا إقترب موعد ولادتك الطبيعية، فقد ينصح الطبيب المتابع لحالتك بتناول بعض الأطعمة التي تحفز الولادة الطبيعية مثل القرفة. تناول القرفة في الشهر الأخير من الحمل قد يساعد على تحفيز الولادة الطبيعية بشكل آمن تماماً و دون أي ضرر على الأم الحامل، بل أنها تساعد المرأة على الإسترخاء و الشعور بالهدوء يجعل عملية الولادة أسهل بشكل كبير.

الأعراض الجانبية و الإحتياطات لتناول القرفة أثناء الحمل

هناك بعض الآثار الجانبية المزعجة للقرفة و التي قد تظهر على بعض النساء الحوامل، من الممكن أن يكون هناك رد فعل تحسسي للقرفة و التي تتميز بحكة في الفم أو اللسان أو طفح جلدي أو صعوبة في التنفس.

و قد يؤدي تناول الكثير منها إلى الإصابة بحرقة المعدة أو عسر الهضم. كما أن تناول القرفة بإستمرار قد يقلل من عدد الصفائح الدموية في الجسم، لذلك لا ينصح بتناول القرفة إذا كنت تتناول أدوية مسيلة للدم حيث قد يتسب ذلك في التعرض للنزيف أثناء الولادة.

إذا كنت تضع القليل منها على البسكوت أو المعجنات أو حتى على فنجان القهوة، فإن القرفة تعتبر من أفضل التوابل التي يمكنك إضافتها لطعامك بسبب مذاقها الرائع. و بالإضافة لذلك فإنها تقدم العديد من الفوائد الصحية للمرأة الحامل، كما أنها تساعد على تحفيز الولادة الطبيعية و تجعلها أهل بسبب حالة الإسترخاء التي تمنحها للمرأة الحامل في الشهر الأخير من الحمل.