ما هي أسباب اضطرابات النوم في رمضان

أسباب إضطرابات النوم

قد تشتكي من اضطرابات النوم في رمضان وتعاني من الإرق مما يجعلك تشعر بالتعب وعدم القدرة على العبادة بشكل كافي . يعد شهر رمضان أفضل شهور السنة لدى المسلمين حول العالم، حيث يجلب هذا الشهر الكريم الكثير من المتعة و البهجة ، و يستمتع الجميع مع عائلاتهم و أصدقائهم بتناول وجبات الإفطار و السحور معاً. هذا الشعور بالفرحة و السعادة عند الإجتماع مع ذويهم و أصدقائهم بالإضافة إلى الأجواء الروحانية التي يعيشونها خلال هذا الشهر تجعل منه بالفعل شهر مميز للمسلمين. و لكن مع كل هذه الفرحة، فإن صيام رمضان له بعض التأثيرات على الجسم، حيث يؤثر على جودة و عدد ساعات النوم التي نحصل عليها خلال الليل، مما يجعلنا نشعر بالنعاس و التعب طوال اليوم خاصة مع ساعات الصيام الطويلة خلال شهر الصيف. و يؤثر شهر رمضان على نمط النوم لدى العديد من الأشخاص، حيث أنه قد يسبب الأرق و قلة ساعات النوم. و هناك بعض العادات التي يتبعها البعض خلال شهر رمضان حيث يقوم البعض بالنوم أثناء نهار رمضان و ذلك بسبب الشعور بالنعاس و التعب و الإرهاق وهذا الأمر له تأثيره على جودة و عدد ساعات النوم خلال الليل.

كيف يؤثر الطعام الذي نتناوله على النوم

يتميز رمضان بالنسبة لمعظم المسلمين بتغيير مفاجيء في عادات الأكل، حيث يبدأ الإفطار بعد المغرب و بالتالي فإن تناول السعرات الحرارية يكون خلال الليل مما يزيد من مستويات الكورتيزول و الإنسولين في الجسم. و يلعب الكورتيزول دوراً هاماً في التغذية و تنظيم الطاقة، و لكنه يؤثر على الشهية و الشغف لتناول الطعام.

هذا التغير في مستويات هذه الهرمونات خلال شهر رمضان يساعد على زيادة الشهية قبل الفجر ( وقت تناول وجبة السحور ) و ذلك قد يؤثر بالسلب على النوم. و تشير العديد من الدراسات التي أجريت على الصائمين خلال شهر رمضان أن الإفراط في تناول الطعام و الحصول على الكثير من السعرات الحرارية أثناء الليل  و خاصة قبل النوم قد أدى إلى إضطرابات في النوم و زيادة خطر التعرض للإرتجاع المريئي، مما يؤثر بالسلب على جودة و عدد ساعات النوم. لذلك إذا كنت تريد أن تنام بشكل جيد خلال شهر رمضان، من الأفضل أن تتناول الطعام بإعتدال و عدم تناول الكثير من الطعام خاصة خلال وجبة السحور.

و تؤكد العديد من الأبحاث أيضاً أن صيام رمضان له العديد من الفوائد الصحية للجسم، حيث يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب المزمنة و يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم و يساعد أيضاً على فقدان الوزن بشكل ملحوظ و ذلك عند إتباع الخطوات الصحيحة للإفطار و عدم الإكثار في تناول الطعام أو الأطعمة السكرية بعد تناول وجبة الإفطار. لذلك فإن تناول الطعام بكميات معتدلة يساعد في الحفاظ على صحة الجسم و الحصول على ما يكفي من ساعات النوم.

و تتسبب قلة ساعات النوم في الإصابة بما يعرف علمياً بالأرق، و هو حالة تشير إلى عدم القدرة على النوم أو البقاء نائما لفترات بإنتظام حتى الصباح، و يمكن أن تدوم هذه الحالة لعدة ليالي و قد تستمر شهور و حتى سنوات.

لماذا قد يعاني البعض من الأرق في رمضان

كما ذكرنا من قبل، فإن الصيام لمدة 30 يوماً خلال شهر رمضان يغير من روتين الحياة المعتاد لدينا. و يميل العديد من الأشخاص إلى الإستيقاظ حتى السحور و صلاة الفجر، ثم يحاولون النوم و ذلك قبل الإستيقاظ مبكراً للعمل. هذا الروتين قد يؤثر بالسلب على نمط النوم الخاص بك، و بالإضافة لذلك فإن هناك أيضاً بعض الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالأرق خلال شهر رمضان و التي تشمل :

أسباب اضطرابات النوم في رمضان

1- عدم ممارسة التمارين الرياضية

تساعد ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة على تحمل الصيام و تقليل الشعور بالتعب و الإرهاق. لذلك فإن عدم ممارسة التمارين الرياضية و قلة النشاط البدني خلال شهر رمضان قد يزيد من الشعور بالتعب و بالتالي يجعلنا اكثر عرضة للأرق.

2- قلة ترطيب الجسم

شرب كميات قليلة من الماء بعد الإفطار و حتى الفجر قد يسبب الجفاف و يقلل من كمية الدم التي تتدفق عبر الجسم. و عندما يقل ضغط الدم في الجسم سيتسبب ذلك في الشعور بالإرهاق و التعب، كما أنه يزيد من شعورك بالتوتر و الغضب و هذا لن يساعدك على الإسترخاء و النوم بهدوء.

3- تتناول الكثير من الطعام على وجبة السحور

تناول الكثير من الطعام على وجبة السحور يزيد من خطر الإرتجاع المريئي و صعوبة الهضم، و بالتالي لا تستطيع النوم جيداً. قد يتسبب تناول الطعام ايضاً في زيادة حموضة المعدة بسبب النوم مباشرة بعد تناول الطعام مما قد يجعلك تستيقظ من النوم و لا تستطيع العودة إلى النوم مجدداً.

4- تحصل على كمية كبيرة من الكافيين

معظم الأخاص الذين يحبون الشاي و القهوة ينتظرون موعد الإفطار حتى يمكنهم تناول المشروب المفضل لديهم. و لكن شرب أكثر من 3 اكواب من القهوة خلال فترة الإفطار قد يزيد من كمية الكافيين التي تحصل عليها و هذا يجعلك غير قادر على النوم بشكل جيد. من الأفضل تقليل كمية الكافيين التي تحصل عليها و عدم تناولها قبل النوم بحوالي 4 ساعات.

الأرق هو أحد المشاكل التي يعاني منها العديد من الصائمين خلال شهر رمضان المبارك، و هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للأرق مثل تناول الكثير من الطعام أو الحصول على الكثير من الكافيين خلال فترة الإفطار. تجنب الأمور التي قد تتسبب في الأرق و قلة النوم سيساعدك على النوم بشكل أفضل مما يقلل من شعورك بالتعب و الإرهاق خلال ساعات الصيام