ما هي المدة التي تعيشها الحيوانات المنوية داخل و خارج الجسم

معرفة المدة التي تعيشها الحيوانات المنوية داخل و خارج الجسم تكون مهمة جدا للحمل،  ان الحمل قد يكون خادعاً، في بعض الأحيان قد تحتاج إلى تتبع الإباضة لدى المرأة لعدة أشهر و ذلك حتى تختار الوقت المناسب لحدوث الحمل. و لكن الأمر لا يعتمد على المرأة فقط ، بل أن طول الفترة التي تعيشها الحيوانات المنوية داخل جسم المرأة يلعب دوراً هاماً في ذلك أيضاً.

على سبيل المثال ، إذا قام الرجل بقذف حيواناته المنوية بالقرب من فتحة الشرج و تسرب السائل المنوي إلى المهبل، ماذا سيحدث ؟ أو ماذا إذا كان السائل المنوي موجود على الملابس ؟ هل هناك إحتمالات لحدوث الحمل في هذه الحالات؟ لا بد من معرفة الوقت الذي يمكن أن يعيشه الحيوان المنوي حتى نستطيع الإجابة عن هذه الأسئلة.

ما هي المدة التي تعيشها الحيوانات المنوية داخل و خارج الجسم
الحيوانات المنوية

تعيش الحيوانات المنوية 1- 2 يوم داخل جسم المرأة

بمجرد دخول الحيوانات المنوية إلى مهبل المرأة، يمكن أن تعيش داخل جسم المرأة لمدة 24 – 48 ساعة، و ذلك بالرغم من أن العديد من الحيوانات المنوية تموت في خلال دقائق من دخول المهبل. و خلال هذا الوقت يكون لها القدرة على تخصيب البويضة و حدوث الحمل.

الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش لمدة 3 – 5 أيام أثناء الإباضة

و تشير الجمعية الأمريكية للحمل إلى ان الحيوانات المنوية قد تعيش لفترة أطول إذا كانت البيئة مناسبة. على سبيل المثال إذا تواجدت الحيوانات المنوية في مكان دافيء و رطب فقد تعيش لمدة 3-5 أيام.

يحدث هذا الأمر عادة عندما يكون هناك سائل عنق الرحم بكميات كافية لتزويد الحيوانات المنوية بالتغذية اللازمة، و هذا يحدث في وقت الإباضة. و يعتبر تواجد سائل عنق الرحم مؤشر على الإباضة و يمكن أن يساعدك أيضاً في التخطيط للحمل. و لكن بالرغم من هذا فإن فرصة إستمرار الحيوانات المنوية حية لمدة 5 أيام تعتبر قليلة للغاية.

و تشير الدراسات إلى أن عدم تواجد سائل عنق الرحم يساعد على موت الحيوانات المنوية سريعاً. لذلك إذا بقيت الحيوانات المنوية داخل المهبل دون أن تسبح و تصل للجهاز التناسلي العلوي، فربما تبقى حية لبضع ساعات فقط.

في بعض الحالات النادرة يمكن أن تعيش الحيوانات المنوية لمدة 7 أيام في قناة فالوب

في بعض الحالات النادرى للغاية يمكن أن تعيش الحيوانات المنوية مدة 7 أيام إذا وصلت لقنوات فالوب. و في هذه الحالة إذا حدثت الإباضة لدى المرأة فيمكن أن يحدث حمل. نفس الأمر يحدث إذا كانت الحيوانات المنوية حية و حدث التبويض أثناء ذلك.

تلعب درجة الحموضة أيضاً دوراً في ذلك، فمن المعروف أن المهبل عادة ما يكون حامضي، لذلك فإن سائل عنق الرحم الذي يتم إطلاقه أثناء الإباضة يكون قلوي. البيئة القلوية تجعل من السهل على الحيوانات المنوية للبقاء على قيد الحياة. و لكن إذا كان سائل عنق الرحم قليل أو غير موجود، فقد يعيش الحيوان المنوي لعدة دقائق أو بحد أقصى 48 ساعة.

الحيوانات المنوية تعيش خارج الجسم لبضع دقائق

عندما يتعلق الأمر بالملابس و الأسطح الأخرى، فإن مصير الحيوانات المنوية يكون مختلف بعض الشيء. حيث تعيش الحيوانات المنوية على هذه الأسطح خارج الجسم لفترة قصيرة من العمر، على عكس الفترة التي تعيشها داخل جسم الإنسان حيث تكون البيئة رطبة و دافئة أكثر. و يجب أن تعلم أنه بمجرد أن يجف السائل المنوي فإن الحيوانات المنوية تموت و لا يمكن إحياءها مرة أخرى.

ممكن أن يتراوح وقت بقائها حية بين بضع دقائق إلى بضع ساعات، و هذا يتوقف على البيئة الموجودة بها الحيوانات المنوية. و لكن نادراً ما تتجاوز مدة البقاء حية بضع دقائق إذا تواجدت على الملابس. و بما أن السائل المنوي يجف سريعاً، فإن قلة الرطوبة تقتل الحيوانات المنوية على الفور.

الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش لفترة أطول في حمامات المياه الدافئة

قد تبقى الحيوانات المنوية على قيد الحياة لفترة أطول إذا تواجدت في حمامات المياه الدافئة. و لكن عندما تتواجد مواد أخرى في الماء، فإنها ستموت في النهاية بسبب الضغط الأسموزي ” و هو تغير سريع في تركيز السائل داخل خلية الحيوانات المنوية”. يمكن للمنظفات و الصابون أن تزيل أغشية الخلايا تماماً مما يؤدي إلى موتها. لذلك و حتى مع الحفاظ على رطوبة الحيوانات المنوية فإنها قد تموت بسبب المواد الكيميائية الموجودة في الماء.

يمكن أن تعيش الحيوانات المنوية لمدة 5 أيام في المعمل

في بيئة المختبر يمكن أن تعيش الحيوانات المنوية لفترة أطول قد تصل إلى 5 أيام. و يمكن القيام بذلك عن طريق إزالة الحيوانات المنوية من السائل المنوي و وضعها في بيئة رطبة و دافئة، و هي بيئة مثالية لبقاء الحيوانات المنوية حية. كما أن الحيوانات المنوية المجمدة في بيئة حيوية يمكن أن تعيش لفترات طويلة جداً.

كيف تجعل الحيوانات المنوية تعيش فترة أطول

بالرغم من أنه لا يمكننا التأكد من أن الحيوانات المنوية تعيش لفترة طويلة داخل جسم المرأة، إلا أنه بزيادة كمية الحيوانات المنوية و تعزيز صحتها يمكن أن يجعلها تعيش لفترات أطول. الحيوانات المنوية الأكثر صحة لديها فرصة أن تبقى على قيد الحياة لفترات أطول.

العوامل المؤثرة على صحة الحيوانات المنوية

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على عملية تكوين الحيوانات المنوية، وهناك بعض العوامل التي تؤدي إلى إنخفاض عدد الحيوانات المنوية أو ضعف وظيفتها، و تشمل هذه العوامل ما يلي:

  • تعاطي المخدرات أو شرب الكحول.
  • طبيعة العمل.
  • التدخين.
  • الضغط العصبي.
  • زيادة الوزن.
  • طرق زيادة الحيوانات المنوية
  • التعرض لمواد كيميائية.
  • المعادن الثقيلة.
  • التعرض للأشعة السينية أو الإشعاع.
  • سرطان الخصيتين.
  • عدوى الخصيتين.
  • المزيد من الاسئلة عن الحيوانات المنوية
  • تورم الأوردة التي تخرج الدم من الخصيتين.
  • الخلل الهرموني.
  • بعض الأدوية.

إذا كان الرجل يعاني من أي من عوامل الخطر هذه، فعليه محاولة التخلص منها قبل محاولة الحمل بثلاثة أشهر على الأقل، لأن هذا الوقت الذي تستغرقه الحيوانات المنوية حتى تصبح ناضجة تماماً.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*