العلاج الهرموني متى يستخدم؟ وكيف أعرف إن كان مناسبًا لي؟

العلاج الهرموني
Advertisements

العلاج الهرموني هو العلاج باستخدام أقراص أو حقن تحتوي على الهرمونات الأنثوية، الإستروجين أو البروجستيرون أو كلاهما، أو أحد مشتقاتهما الصناعية.

تتحكم الهرمونات الأنثوية في العديد من العمليات الحيوية لدى النساء. ويرتبط الخلل الهرموني بالعديد من المشاكل والاضطرابات لدى النساء. ويظهر هذا جليًا عند اقتراب سن اليأس عند النساء.

سنتعرف في هذا المقال عن ماهية العلاج الهرموني؟ وما هي الحالات التي تتطلب العلاج الهرموني؟ وهل توجد أي مخاطر مترتبة عليه؟

ما هي الهرمونات الأنثوية؟ وما هو دورها في الجسم؟

الهرمونات الأنثوية هي الإستروجين (Esterogen) والبروجستيرون (progesterone) وهي تفرز بشكلٍ طبيعي من المبيضين.

يلعب هرمون الإستروجين العديد من الأدوار المتعلقة بوظائف الجسم منها:

  • يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم لإعدادها لأي حمل متوقع.
  • يتحكم في طريقة استخدام الجسم للكالسيوم، وهو معدن هام جدًا للعظام.
  • كذلك يساعد على الحفاظ على المستويات الصحية للكوليسترول في الدم.
  • يساعد على بقاء المهبل صحي.
  • يمنع حدوث هشاشة العظام.

أما هرمون البروجستيرون فيليب أدوارًا هامة أخرى في الوظائف الحيوية تتمثل في:

  • يساعد على إعداد الرحم لاستقبال الحمل، والعمل على حفظه وتثبيته.
  • ينظم ضغط الدم.
  • يحسن من المزاج وكذلك ينظم النوم.

ما هو العلاج الهرموني؟

العلاج الهرموني

العلاج الهرموني

عند الانتقال لمرحلة سن اليأس وحين تبدأ الدورة الشهرية في الانقطاع، يبدأ المبيضين في إفراز كمية أقل من الهرمونات الأنثوية حتى يتوقف تمامًا.

التغير في مستوى الهرمونات في الدم قد يسبب العديد من التغيرات الغير المريحة.

وتتمثل أعراض مرحلة سن اليأس في الآتي:

  • الهبات الساخنة وكذلك الهبات الباردة.
  • التعرق الليلي.
  • جفاف المهبل مما يؤدي إلى عدم الراحة أثناء الجماع.
  • كذلك الشعور برغبة ملحة في التبول معظم الوقت.
  • الأرق واضطرابات النوم.
  • تقلبات مزاجية، واكتئاب خفيف.
  • كذلك جفاف في الفم، جفاف في الجلد، وجفاف في العيون.

يستخدم العلاج الهرموني لتعزيز مستوى الهرمونات وبالتالي التحسين من أعراض سن اليأس.

لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن العلاج الهرموني لا يؤخذ اعتباطًا، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل أي خطوة فيه.

كذلك فإن العلاج الهرموني يستخدم في علاج العديد من الاضطرابات الأخرى التي تحدث بسبب نقص أو زيادة مستوى الهرمونات في الدم.

ما هي الأنواع الأساسية من العلاج الهرموني؟

الدور الأساسي للعلاج الهرموني هو استبدال الإستروجين الذي توقف الجسم عن صناعته، بإستروجين من خارج الجسم.

تتمثل أنواع العلاج الهرموني في الآتي:

1. العلاج باستخدام الإستروجين

  • حيث يوجد هرمون الإستروجين في أشكال دوائية بمفرده.
  • يستخدم الأطباء عادةً جرعة قليلة من الإستروجين تؤخذ يوميا كحبوب أو لزقة.
  • كذلك يمكن أن يوصف الإستروجين على هيئة كريم مهبلي أو جل أو بخاخ.
  • في العلاج الهرموني يجب دومًا أخذ أقل جرعة فعالة في علاج أعراض سن اليأس، ومنع هشاشة العظام.

2. العلاج الهرموني باستخدام الإستروجين والبروجستيرون (EPT)

  • يعرف هذا النوع من العلاج كذلك بالعلاج المختلط، حيث يوجد كلًا من هرموني الإستروجين والبروجستيرون في نفس العبوة الدوائية.

ما هي فوائد استخدام العلاج الهرموني؟

فوائد استخدام العلاج الهرموني؟

فوائد استخدام العلاج الهرموني؟

  • التخفيف من التعرق الليلي والهبات الساخنة.
  • المساعدة على النوم بشكلٍ جيد.
  • كذلك يعمل على تخفيف الحكة والجفاف المهبلي.
  • يجعل عملية الجماع أقل ألمًا.
  • يساعد على منع حدوث أي كسور بسبب قلة سمك العظام الذي يصاحب سن انقطاع الطمث عادةً.
  • كذلك فهو يجعل بعض النساء أقل عرضة لأمراض القلب المفاجئة.
  • كما يقلل من احتمالية حدوث الخرف مع التقدم في السن.

مخاطر العلاج الهرموني

توضح الأبحاث أن فوائد العلاج الهرموني أكثر من مخاطره، لكنه ما زال يزيد من احتمالية الإصابة بهذه الأمراض:

  • سرطان الرحم وذلك في حالة تناول حبوب الإستروجين بدون البروجستيرون.
  • الجلطات الدموية.
  • السكتة الدماغية.
  • وكذلك سرطان الثدي.

تقليل كمية الهرمونات هو أحد العلاجات المتبعة في علاج الأورام السرطانية كما سيأتي.

كما أنه من الممكن تقليل نسبة الضرر أكبر عن طريق الآتي:

  • البدء في العلاج الهرموني خلال 10 من انقطاع الطمث أو قبل سن الستين.
  • استخدام أقل جرعة ممكنة من العلاج الهرموني، لأقل فترة.
  • استخدام هرمون البروجستيرون في حالة وجود الرحم وعدم استئصاله.
  • كذلك يمكنك سؤال الطبيب عن الأشكال الدوائية الأخرى من العلاج الهرموني غير الحبوب، مثل الكريمات، والجل، والرذاذ، ولزقة الجلد، وكذلك اللبوس المهبيلة.
  • احرصي على تصوير الثدي دوريًا بالأشعة السينية، وكذلك فحوصات الحوض.

 

كيفية استخدام العلاج الهرموني لعلاج الأورام السرطانية

 

يمكن استخدام العلاج الهرموني في علاج الأورام السرطانية.

عادةً ما يستخدم العلاج الهرموني مع علاجات السرطان الأخرى مثل العلاج الإشعاعي، والعلاج الكيماوي، والجراحة.

في حالة عدم لياقة المريض للعلاج الإشعاعي أو الكيماوي أو الجراحي، يمكن الاعتماد على العلاج الهرموني بمفرده.

يمكن استخدام العلاج الهرموني في أوقات مختلفة بطرق مختلفة مثل:

  • قبل العملية الجراحية، أو قبل الخضوع للعلاج الإشعاعي؛ وذلك من أجل تقليص الورم. وهذا ما يسمى بالعلاج المساعد الجديد (neoadjuvant therapy).
  • بعد علاجات السرطان الأخرى؛ وذلك لتقليل خطر عودة السرطان مرة أخرى. وهذا ما يسمى بالعلاج المساعد (adjuvant therapy).
  • كذلك في حالة الأورام التي تعود مرة أخرى بعد التماثل للعلاج.
  • للسرطان الذي ينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويعرف بالسرطان النقيلي.

الهدف من استخدام العلاج الهرموني لعلاج السرطان

  • الهدف من استخدام العلاج الهرموني في السرطان يختلف حسب نوع السرطان، وكذلك حسب درجة انتشاره.
  • أحيانًا يكون الهدف هو منع السرطان من العودة مرة أخرى بعد العلاج.
  • وأحيانًا أخرى يكون الهدف هو منع أو إبطاء نمو الخلايا السرطانية.
  • يمكن كذلك استخدام العلاج الهرموني للتحكم في أعراض السرطان. التخلص من الآثار الجانبية أو المصاحبة هو جزء هام من علاج السرطان. وهذا ما يسمى بالرعاية الدعم أو الرعاية التلطيفية.

ما هي أنواع السرطان التي يمكن الاستفادة من العلاج الهرموني في علاجها؟ 

أنواع السرطان التي يمكن الاستفادة من العلاج الهرموني في علاجها؟ 

أنواع السرطان التي يمكن الاستفادة من العلاج الهرموني في علاجها؟

مستويات الهرمونات في الدم يمكنها التحكم في العديد من أنواع الأورام السرطانية كالتالي:

Advertisements

1. سرطان الثدي

  • سرطان الثدي يعتمد -في معظم الأحيان- على هرموني الإستروجين والبروجستيرون حتى ينمو ويزداد حجمه.
  • الأورام التي تمتلك مستقبلات لهذه الهرمونات تعرف بالأورام موجبة الهرمونات.
  • إغلاق أو تقليل نسبة الهرمونات يعمل على منع عودة الورم، وكذلك تقليل احتمالية الموت من سرطان الثدي.

2. سرطان البروستاتا

  • يحدث هذا السرطان عادةً عن طريق الأندروجينات أو الهرمونات الذكرية. وأشهرهم هو هرمون التستوستيرون.
  • عند تقليل كمية هذه الهرمونات، يمكن أن يساعد هذا في تثبيط نمو الورم.

3. سرطان الغدة الدرقية

  • الأناس الذين خضعوا لعملية جراحية من أجل استئصال ورم في الغدة الدرقية، يحتاجون عادةً إلى العلاج الهرموني عن طريق استبدال هرمونات الغدة الدرقية التي يحتاجها الجسم.
  • هذا العلاج يمكنه كذلك أن يؤخر نمو أي أورام أخرى في الجسم.

كذلك يمكن استخدام العلاج الهرموني مع أنواع أخرى من السرطان أقل شيوعًا مثل:

  • سرطان الغدة النخامية.
  • سرطان الرحم.
  • كذلك سرطان الغدة الكظرية.
  • أورام الغدد العصبية الصماء.

متى لا يجب استخدام العلاج الهرموني؟

في حالة الإصابة بأي من هذه الحالات يجب تجنب العلاج الهرموني:

  • الجلطات الدموية.
  • الإصابة بالسرطان مثل سرطان الثدي أو الرحم أو المبيضين.
  • الذبحات القلبية.
  • كذلك في حالة الحمل أو توقعه.
  • السكتة الدماغية.
  • النزيف المهبلي غير معروف السبب.
  • أيضًا من الخطورة التدخين أثناء تناول العلاج الهرموني.

كيف يمكنني معرفة إن كان العلاج الهرموني جيد بالنسبة لي؟

سيساعدك الطبيب على اتخاذ القرار الصحيح في هذا الصدد، وإليك أهم الأسئلة التي تحتاجين لمعرفة إجابتها:

  • بناءً على تاريخك الصحي، هل يوجد أي سبب يمنعك من استخدامه ؟
  • هل تعتقد أن العلاج الهرموني سيساعد على تخفيف الأعراض وخاصةً الهبات الساخنة، اضطرابات النوم، وجفاف المهبل؟
  • كذلك هل توجد أي أدوية أخرى مساعدة مثل مرطبات المهبل مثلًا؟
  • هل يمكن أن يسبب العلاج أي أعراض جانبية. احرصي على إخبار الطبيب بأي أعراض جانبية أثناء تناول حبوب منع الحمل.
  • وفقَا لتاريخ العائلة المرضي، هل العلاج الهرموني مناسب لي؟ عليكِ إخبار الطبيب لو أن أحدًا من العائلة لديه هشاشة عظام، أو سرطان الثدي.
  • أي نوع من العلاج الهرموني هو الأفضل لي؟

الآثار الجانبية للعلاج الهرموني 

تواصل مع طبيبك في حالة حدوث أيًا من هذه الأعراض:

  • الانتفاخ.
  • تورم الثدي أو تهدله.
  • كذلك الصداع.
  • تغيرات مزاجية.
  • نزيف مهبلي.
  • وكذلك الشعور بالغثيان.

العلاج الهرموني ليس سيئ بالكلية أو جيد بالكلية.

ماذا يمكن أن تفعلي إن كان العلاج الهرموني غير مناسب لكِ؟ 

للتخفيف من أعراض سن اليأس عند عدم إمكانية استخدام العلاج الهرموني جربي الآتي: 

  • اتباع نظام غذائي، بما في ذلك تقليل أو منع الكافيين أو المشروبات الكحولية والغازية.
  • الحفاظ على برودة الجسم. للتحكم في الهبات الساخنة، كما توجد بعض الأدوية الأخرى الغير هرمونية التي قد تساعد في تخفيف الهبات الساخنة.
  • كذلك تمارين الاسترخاء.
  • بالنسبة لجفاف المهبل، سيساعدك الجل أو الكريم المهبلي الملين حتى لا تشعري بالألم أثناء الجماع.

الخاتمة

العلاج الهرموني هو أحد تقنيات الطب الحديث والذي كان ذو فائدة كبيرة للغاية.

أشهر حالة لاستخدام العلاج الهرموني هي التخفيف من أعراض سن اليأس التي تعاني منها النساء حول العالم بدايةً من سن الخامسة والأربعين.

كذلك من تطبيقات العلاج الهرموني هو المساعدة في علاج أنواع معينة من السرطان وبشكلٍ خاص سرطان الثدي والمبيضين والرحم التي تتغذى على هرمون الإستروجين.

هذه التقنية العلاجية ثورة حقيقية لكنها تحتاج ليد خبير يديرها بحكمة وفهم عميق.

Advertisements