علاج التهاب الشفاه بأفضل ٤ طرق مفعولها في ربع ساعة

علاج التهاب الشفاه
Advertisements

علاج التهاب الشفاه والذي يراه البعض أنه من الاصابات البسيطة إلا أن الأشخاص الذين يعانون من وجود هذا الالتهاب يجدون صعوبة بالغة في تناول الطعام والكلام، كما أنه ليس من الأمراض السطحية البسيطة لأنه قد يعمي وجود بعض المشاكل الصحية، وسوف نستعرض معاً أفضل الطرق المستخدمة في علاج التهاب الشفاه سواء كان بالعلاجات الطبيعية أو من خلال استخدام الأدوية المتخصصة.

أسباب التهاب الشفاه

يعتبر التهاب الشفاه من الأمراض الجلدية شيوعاً بين النساء والأطفال والرجال، حيث يعانون من تشقق واحمرار في الشفتين مع ظهور بعض التقرحات عليها، بهما، وهي تكون مصاحبة بحرقة أو ألم في الشفايف، وتختلف الأسباب التي تؤدي لظهور هذه الالتهاب، ومن أهمها:

  • التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس.
  • إهمال شرب المياه بكميات كافية.
  • استخدام بعض مستحضرات التجميل وتنظيف البشرة التي تحتوي على أي من المواد المهيجة للجلد.
  • الطقس البارد مع عدم الاستمرار في ترطيب الشفايف بالقدر المطلوب.
  • تناول أي بعض الأدوية التالية
    • فيتامين A..
    • الليثيوم.
    • الريتينويدات.
  • يظهر التهاب الشفاه عند الأشخاص التي تقوم بلعق الشفتين بشكل مبالغ فيه.

سبب التهاب الشفاه المرضي 

هناك بعض الحالات المرضية لالتهابات الشفايف، يجب أن يتم فيها استشارة الطبيب المختص حتى يقوم بوصف العلاج المناسب، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • الالتهاب الزاوي:  وهو يظهر في صورة تقرحات وبقع الحمراء عند زوايا الفم، وينتج هذا الالتهاب نتيجة الإصابة ببعض أنواع الفطريات أو البكتيريا التي تكون السبب في أغلب الحالات.
  • التهاب الشفاه الأكزيمي: الذي ينتج من وجود حساسية الجسم من أحد المواد التي يمكن أن تتواجد في مستحضرات التجميل أو العطور.
  • الالتهاب التقشري:  وهي حالة مرضية تنتج من وجود نقص في معظم الحديد أو نقص في فيتامين B12، وتظهر على الشفاه الخارجية طبقات من القشور.
  • التهاب الشفايف الغدي: يحدث نتيجة وجود خلل ما في الغدد اللعابية، كما أن التدخين يعد من أسباب ظهور هذه الحالة.

علاج التهاب الشفاه

تختلف طرق العلاج المستخدمة من مريض لآخر وهذا تبعاً لاختلاف شكل الأعراض وأسبابها، حيث أنه توجد حالات يمكن علاجها بالطرق التقليدية والتي يأتي الترطيب في مقدمتها.

وهناك حالات تستدعي وجود تدخل لكي يتم علاج هذا الالتهاب ويتوقف العلاج على معرفة المسبب المرضي الذي نتج عنه ظهور الالتهاب.

كما توجد حالات كذلك يتم علاجها عن طريق الإبتعاد عن مسبب الحساسية والذي يمكن أن يكون نوع من أنواع الأطعمة التي تسبب التهيج والحساسية.

ويتم العلاج كذلك من خلال تناول المكمل الغذائي الذي ينقص الجسم، سواء كان من المعادن أو الفيتامينات، أو اللجوء إلى العلاجات الأخرى في حالة كانت الإصابة نتيجة وجود ميكروب ما سواء كان فطر أو فيروس أو بكتيريا.

علاج التهاب الشفاه ب الحلول الدوائية

توجد حالات لا يمكن علاجها إلا من خلال التدخل الدوائي، حتى يتم علاج والتخلص من المسبب المرضي الذي أدى لظهور الالتهاب، وهذه هي مجموعة الأدوية التي يفضل استخدامها:

مضادات البكتيريا والفطريات

يجب استخدام المراهم الموضعية التي يدخل مضادات البكتيريا والفطريات في تكوينها، وهذا عندما تكون هي السبب الرئيسي من وراء التهاب الشفايف.

ويعد من أشهر هذه الكريمات المستخدمة في علاج التهاب الشفايف البكتيريا “حمض الفيوسيديك”، بينما تستخدم المراهم التي تحتوي على “الكيتوكونازول، النيستاتين والميكونازول” في علاج الالتهابات الفطرية.

الكورتيكوستيرويدات

الكريمات والمراهم التي تحتوي على مادة “الكورتيكوستيرويدات” من أفضل الحلول الفعالة في علاج العديد من أعراض التهاب الشفاه ومن أهمها الالتهاب الإكزيمي.

وهو يعد من المراهم الفعالة في كونها من مضادات البكتيريا والفطريات، مما يجعله الاختيار الأفضل في علاج التهاب الشفاه.

كريمات الترطيب

تشقق الشفاه من الأسباب التي تساعد على نمو البكتيريا والفطريات نتيجة وجود الجروح، لهذا يجب الحرص على ترطيب الشفاه والمنطقة المحيطة بها بصورة مستمرة.

ولكن هناك بعض الأشخاص بالرغم من حرصهم على التركيب إلا أن التشقق لا يمكن علاجه، وفي هذه الحالة يفضل استخدام المرطبات التي تحتوي “أكسيد الزنك” لأنه يمتلك قدرة هائلة على ترطيب الجلد وعلاج التشققات.

علاج التهاب الشفاه بالطرق المنزلية

علاج التهاب الشفاه

استخدام الطرق المنزلية في العلاج تعد هي المفضلة في العديد من الحالات والتي منها التهاب الشفاه، وقد أثبتت العديد من هذه الطرق فاعليتها في العلاج ومنها ما يلي:

زيت جوز الهند

يعد واحد من أفضل الزيوت المستخدمة التي تعمل على ترطيب الشفايف وحمايتها من التشقق، بالإضافة إلى احتوائه على الخصائص المقاومة للبكتيريا والالتهابات.

وهذا ما يجعله خيار ممتاز لعلاج عدة من حالات التهاب الشفاه ومنها التهاب الشفاه الزاوي، كما أنه يكون عازل طبيعي يعمل على فصل الجلد من التعرض للعاب، وهذا ما يساعد في  الحد من الالتهابات والتقرحات.

العسل

استخدامات العسل كثيرة ومتعددة سواء في علاج  التهاب الشفاه الداخلي والخارجي، بالإضافة إلى دورة في التخلص من تورم الشفايف وهذا بسبب خواص العسل والتي تعمل على:

  • ترطيب الجلد مما يزيد من معدل التئامه بعد الالتهاب.
  • يمتلك العسل مجموعة من الخصائص المقاومة للبكتيريا.
  • يساعد العسل من الحد من شدة الالتهابات.
  • العسل هو أحد المقشرات الطبيعية لطبقات الجلد الميت.
  • يسرع من علاج التهاب الشفايف.

بلسم الشفاه

ينصح الخبراء باختيار باسم الشفاه الذي يحتوي على الفازلين، حيث يعمل البلسم دورا هام في علاج التهاب الشفاه، وذلك لأنه يمنح الخلايا الترطيب العميق مما يساعد في علاج الالتهاب.

كما يفضل استخدام بلسم الشفاه الذي تدخل مادة  الدايميثيكون في تركيبه لأنه يساعد في التخلص من التشققات ويساعد في علاج الجفاف المصاحب للالتهابات.

الألوفيرا

يعد الألوفيرا أو جل الصبار من أفضل الخيارات المناسبة التي تعمل على علاج التهاب الشفاه، بأنه يمتلك قدرة هائلة على الترطيب، بالإضافة إلى خواصة المضادة للالتهاب،. قم أصبح يتوافر في الصيدليات أو يمكن استخراجه من الصبار بكل سهولة وحفظة في المبرد.

علاج التهاب الشفاه بالليزر

يستخدم الليزر في علاج حالات معينة من التهاب الشفاه وهي الحالات التي تحتاج إلى تدخل فوري حيث أن العوامل المسببة للمرض تظل موجودة، حيث يستخدم مع الأشخاص الذين يعملون في الهواء الطلق أو الذين يتعرضون باستمرار لأشعة الشمس.

كما أنه يستخدم مع الأشخاص المصابون بسرطان الجلد، وبالأخص الأشخاص الذين يستعملون العلاجات المميعة للدم، حيث يصابون ببعض الالتهابات في الشفايف، أو يمكن استخدامه في الحالات التي يحددها الطبيب المختص.

نصائح تساعدك في علاج التهاب الشفايف

تعد الإرشادات البسيطة التي يجب اتباعها من أفضل طرق العلاج التي يمكن اتباعها، لأنها تحمي الشفاه من الإصابة بالالتهاب ومن هذه النصائح ما يلي:

Advertisements
  • تناول كميات كافية من المياه ويتم توزيعها على  مدار اليوم، لأن الجفاف يؤدي إلى ظهور الأعراض وتفاقم الالتهاب.
  • الإبتعاد عن استخدام مستحضرات التجميل والعطور التي قد تحتوي على مواد مهيجة.
  • يجب استخدام مرطبات الشفايف في الطقس شديد البرودة.
  • لعق الشفاه يزيد من الإصابة بالالتهاب، كما أنه  يؤدي إلى جفافها مما يزيد من الالتهاب.
  • الإبتعاد عن أشعة الشمس، مع الحرص على استخدام مرطبات الشفاه التي تحتوي على معامل حماية من أشعة الشمس لا يقل عن 30 درجة.
  • يجب الحرص على عدم إزالة القشور من شفتيك عندما تتعرض للجفاف، لأنه يؤدي ذلك إلى إصابتها بالنزف.
  • يمنع التقاط الأجسام المعدنية بواسطة الفم لأنه يؤدي إلى تهيج الشفاه.

التعرف على علاج التهاب الشفاه كان هو هدفنا من الفقرات السابقة، لأن حالة التهاب الشفاه على الرغم من أن البعض قد يراها بسيطة إلا أنها مؤلمة و تعوق الشخص من تناول الطعام والتحدث.

Advertisements