أسباب ثبات الوزن وعدم نزولة وكيفية التغلب عليه وكسره

أسباب ثبات الوزن
Advertisements

ماهي أسباب ثبات الوزن ؟ لماذا يثبت وزني فترة طويلة ؟ فقدان الوزن هو عموما عملية بطيئة ويستغرق وقت كبير ومجهود شاق لتحقيق أهدافك. و هناك كثير من الناس يفقدون الصبر قبل الوصول إلى هدفهم النهائي. على الرغم من أنه من الممكن غالبًا فقدان الوزن بسرعة في البداية، إلا أن قلة قليلة من الأشخاص يمكنهم الاستمرار في إنقاص الوزن بمعدل يزيد عن 1-2 رطل في الأسبوع .

تعد المشكلة الرئيسية الأخرى هي أن الكثير من الناس لديهم توقعات غير واقعية بما يمكن تحقيقه مع اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة. إذا كنت قد فقدت بعض الوزن بالفعل وكنت تشعر بالرضا عن نفسك. لكن يبدو أن الميزان لا يريد أن يتزحزح أكثر من ذلك، فربما يتعين عليك البدء في العمل على قبول جسمك كما هو . في مرحلة ما ، سوف يصل وزنك إلى نقطة يشعر فيها جسمك بالراحة. محاولة تجاوز ذلك قد لا تكون مجدية. بل قد تكون مستحيلة بالنسبة لك. لكن لاتفقد الامل و حاول أكثر من مرة حتي تصل الي أهدافكك .

على الرغم من أن فقدان الوزن بشكل صحي قد يستغرق بعض الوقت. إلا أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي الي ثبات الوزن وعدم نزولة وهي أسباب تستحق التفكير فيها عند قياس تقدمك .

على سبيل المثال، ربما تكون ملتزمًا بتمرين منتظم. لكنك لا تحرق ما يكفي من السعرات الحرارية. ربما كنت تمارس التمارين الرياضية بشكل جيد وتناول الطعام بشكل جيد. لكن لديك حالة طبية تتداخل مع قدرتك على التخلص من الوزن الزائد. هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تؤثر على فقدان الوزن ، و التي قد يكون بعضها أكثر وضوحًا من غيرها. يجدر التفكير في كل منهم وأنت تعمل على إجراء تغييرات من شأنها أن تحصل على نتائج .

ماهي أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله :

هناك بعض الأسباب الشائعة و التي تتسبب في ثبات الوزن و عدم نزوله. و تشمل هذه الأسباب ما يلي :

1.لا تشرب كمية كافية من الماء :

مياه الشرب يمكنها ان تساعد علي فقدان الوزن. كما أنها تقلل استهلاك السعرات الحرارية ، اشرب كوبًا من الماء قبل الوجبات. كما  يزيد شرب الماء أيضًا من عدد السعرات الحرارية التي تحرقها .

هناك دراسة أجريت علي بعض الأشخاص لمدة 12 أسبوعًا. و أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين شربوا نصف لتر (17 أونصة) من الماء قبل 30 دقيقة من وجبات الطعام فقدوا 44٪ من وزنهم أكثر من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك. كما أثبت الدراسة أن مياه الشرب تزيد من عدد السعرات الحرارية المحروقة بنسبة 24-30٪ على مدار 1.5 ساعة

2.لا تحصل على ما يكفي من النوم :

قلة النوم يمكن أن تسهم في ثبات الوزن وعدم نزوله. بل قد تؤدي الي زيادة الوزن. فقد أظهرت دراسة أجريت عام 2006 أن النساء اللائي كن ينامن خمس ساعات في الليلة كن أكثر عرضة لزيادة الوزن من النساء اللائي حصلن على سبع ساعات من النوم.  و أكد الباحثون أن فقدان النوم قد يجعلك تشعر بالجوع ، حتى لو لم تكن كذلك. كما قد يؤثر الحرمان من النوم على إفراز الكورتيزول. و هي أحد الهرمونات التي تنظم شهيتك .

إن الحصول على قسط كاف من النوم أمر بالغ الأهمية إذا كنت تحاول إنقاص الوزن. ليس فقط بسبب تأثيره عليك جسديًا ، و لكن عقلياً أيضًا. فالحرمان من النوم قد يجعلك تشعر بالارتباك والانزعاج. و يمكن أن يساهم في الاكتئاب. مما قد يؤثر على مستوى نشاطك وخياراتك الغذائية .

3.بعض الحالات الصحية والادوية :

هناك العديد من الحالات الصحية والأدوية  التي تسبب ثبات الوزن وعدم نزوله وقد تؤدي ايضا في بعض الحالات الي زيادته. بما في ذلك اضطراب في الغدة الدرقية  ، مرض السكري او اضطرابات في الجهاز الهضمي كالاصابة بالامساك. أدوية لعلاج مرض السكري. أدوية الكورتيكوستيرويد الستيرويد. بعض الأدوية المضادة للاكتئاب (SSRIs)، حاصرات بيتا التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم

استمر في مراقبة التغيرات في وزنك. أخبر طبيبك إذا كنت تربح أكثر من خمسة أرطال في الشهر دون أي تغييرات في نظامك الغذائي أو التمرين .

4.لا تأكل ما يكفي من البروتين :

يسبب عدم تناول مايكفي من الاطعمة الغنية بالبروتين ثبات الوزن و عدم نزوله، فالبروتين هو المغذيات الأكثر أهمية لمساعدتك علي فقدان الوزن . تناول البروتين بنسبة 25-30 ٪ من السعرات الحرارية يمكن أن يعزز عملية الأيض بنسبة 80-100 سعرة حرارية في اليوم ويجعلك تأكل عدة مئات من السعرات الحرارية في اليوم . كما يمكن أيضًا أن يقلل بشكل كبير من الرغبة الشديدة في تناول الوجبات الخفيفة. و يكون هذا من وخلال تأثيرات البروتين على الهرمونات التي تنظم الشهية ، مثل الجريلين وغيرها .

إذا كنت تتناول وجبة الإفطار ، فتأكد من تناول البروتين حيث تشير الدراسات إلى أن أولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار الغنية بالبروتين أقل جوعًا ولديهم عدد أقل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام طوال اليوم ، كما يساعد تناول البروتين المرتفع أيضًا على منع التباطؤ الاستقلابي ، وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة لفقدان الوزن . بالإضافة إلى ذلك ، فهو يساعد على منع استعادة الوزن .

5.من الاسباب الاخري التي تسبب ثبات الوزن وعدم نزوله هي : 

  • عدم ممارسة التمارين الرياضية اللازمة لحرق السعرات الحرارية ومساعدتك علي التخلص من دهون البطن.
  • الإجهاد يمكن أن يساهم الإجهاد المستمر في عدد من المشكلات الصحية ، بما في ذلك رفع الكورتيزول الذي يؤدي إلى زيادة الشهية و زيادة تخزين الدهون في البطن .
  • افراز هرمون الاستروجين في الدم خلال فترة الدورة الشهرية يسبب ثبات الوزن في هذة الفترة .
  • اتباع حمية غذائية لفترة طويلة دون التغيير في هذا النظام مما يؤدي الي تعود جسمك عليها وتخزين السعرات والدهون في عضلات الجسم .

كيفية التغلب علي ثبات الوزن وعدم نزوله :

  • الاستيقاظ والنوم في نفس الوقت كل يوم ، وتجنب المنشطات مثل الكافيين قبل النوم بساعات عديدة ، والتغيرات الأخرى يمكن أن تقطع شوطًا طويلاً في تحسين الراحة التي تحصل عليها .
  • استشارة طبيبك لاستبعاد اي حالة صحية مثل مشاكل الغدة الدرقية او مرض السكري ومساعدتك علي ادارة المرض مع اتباع نظام غذائي متوازن 0
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الي جانب اجراء بعض التعديلات علي نظامك الغذائي الذي تتبعة .
  • تناول المزيد من الاطعمة التي تحتوي علي البروتين ، فعند تناول الاشخاص لوجبة الإفطار الغنيية بالبروتين أقل جوعًا ولديهم عدد أقل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام طوال اليوم .
  • يمكنك ايضا تناول بعض المشروبات التي تساعد علي حرق الدهون مثل الشاي الاخضر ، او القرفة ، القهوة ، عصير الرمان ، خل التفاح .
  • تجنب مكافأة نفسك بالطعام إذا كنت تتناول طعامًا صحيًا طوال الأسبوع ، فمن المغري أن ترغب في مكافأة نفسك . إنه دافع جيد للحصول على شيء تتطلع إليه ، ولكن حاول أن تكافئ نفسك بالتجارب ، مثل رحلة إلى السينما أو المركز التجاري ، بدلاً من الطعام .
  • استمر في الحركة من الجيد التخطيط لبعض الوقت للراحة في عطلات نهاية الأسبوع ، لكن هذا لا يعني أن عليك أن تكون مستقرًا تمامًا في مكانك .
  • تناول الفواكهة التي تحتوي علي نسبة عالية من الماء مثل البطيخ و البرتقال .

في النهاية فقدان الوزن هو عملية معقدة تنطوي على مجموعة متنوعة من العوامل. بعض يمكننا السيطرة ، مثل نظامنا الغذائي وممارسة الرياضة. يمكننا أيضًا العمل على إدارة الإجهاد وتطوير عادات نوم جيدة. هناك بعض العوامل التي تؤثر على فقدان الوزن التي لا يمكننا التحكم فيها ، مثل جيناتنا ، والاختلافات الجنسية (بما في ذلك تأثير الهرمونات) ، والتغيرات المرتبطة بالعمر ، ونوع الجسم الفردي .

إذا كنت لا تفقد وزنك على الرغم من التغييرات التي تطرأ على نظامك الغذائي ومستوى نشاطك ، فاستشر طبيبك لاستبعاد الحالة الطبية كسبب . يعد هذا الأمر مهمًا إذا كنت لا ترى اختلافًا في حجمك أو جسمك على الرغم من الجهود التي تبذلها ، بل  تكتسب أيضا وزنا غير مفهوم.

Advertisements