البريموبولان كيف يعمل وجرعاته وأثاره الجانبية مايجب معرفته قبل استعماله

البريموبولان كيف يعمل وجرعاته وأثاره الجانبية مايجب معرفته قبل استعماله

البريموبولان (Primobolan) وكل ما يتعلق حوله هوس بناء العضلات ، عضلات اليدين والساقين وكذلك عضلات البطن أصبح شائعاً جداً في العصر الحديث لدى الرجال بشكل خاص وبعض النساء. أصبح الأمر كأنه نوع من الإسبرين اليومي الذي يستخدم للقضاء على الصداع أو البرد حتى لتعجب إن علمت أن ثمة رياضياً لا يتناول الأقراص البنائية ولا يستخدم أي نوع من الحقن! الأمر سيئ على الصحة إلى حد كبير لكن ربما البريموبولان هو الأفضل بينهم والأقل ضرراً وربما هو آمن كذلك! ما هو البريموبولان وهل هو آمن حقاً ؟!

ما هو البريموبولان(Primobolan)؟

فيال بريموبولان ديبوت

فيال بريموبولان ديبوت

أمبولات بريموبولان

أمبولات بريموبولان

 

  • البريموبولان نوع من الأدوية التي يتناولها الرياضيون لبناء عضلاتهم، ويوجد على هيئة حقن أو شراب فموي أو أقراص فموية.
  • عندما يوجد على هيئة أمبولات يتكون من إنانثات الميثنولون (Methenolone Enanthate).
  • في حالة وجوده على صورة صلبة (أقراص فموية) يتكون من  الإستر أسيتات الميثنولون (Methenolone Acetate).
  • الفرق بين البريموبولان ديبوت السائل الذي يستخدم على هيئة حقن عضلية وبين البريموبولان الفموي الصلب أن البريموبولان السائل هو عبارة عن هرمون الميثنولون متصل بعنصر الإستر كبير الحجم المعروف بإنانثات وقد توقف إنتاج هذه الصيغة الكيميائية عام 1993م لذا فإن أي أمبولات من هذا النوع موجودة حالياً فهي من معامل غير قانونية أو كما يقال باللغة الدارجة معامل تحت الأرض.
  • أما البريموبولان الفموي فهو عبارة عن هرمون الميثنولون كذلك لكنه متصل بعنصر الإستر أسيتات صغير الحجم مما يجعل استخدامه ملائماً.

ما هو هرمون الميثنولون(البريموبولان)؟

  • هرمون الميثنولون هو هرمون بنائي ستيرويدي أو هرمون منشط اكتشف عام 1960م.
  • هرمون الميثنولون هو مشتق صناعي من الهرمون الذكري داي هيدروتستوستيرون (dihydrotestosterone) أو (DHT) وهو يمتلك تأثير منشط ذكري ضعيف وتأثير بنائي متوسط.
  • بدأت إحدى الشركات بإنتاج حقن الميثنولون عام 1962م.
  • الاستخدام الأصلي لحقن هذا الهرمون التي أنشئت من أجلها هي علاج حالات ضعف العضلات المصاحبة للعمليات الجراحية، وحالات العدوى، والأمراض طويلة المدى وكذلك العلاج الشديد مثل استخدام الكورتيزونات لفترة طويلة.
  • أيضاً حالات ضعف أو فقدان العضلات بسبب حالات سوء التغذية ، كما كانت تستخدم أحياناً لعلاج حالات هشاشة العظام سرطان الثدي.
  • كذلك كان شائع الاستخدام لعلاج حالات الأطفال الذين يعانون من أوزان غير طبيعية وقليلة جداً، كانت الحقن تعطيهم بعض الوزن الذي يحتاجونه وبدون أي آثار جانبية.

من هنا ظهر استخدامه لأغراض أخرى غير علاجية 

لماذا يستخدم لاعبو كمال الأجسام وألعاب القوى البريموبولان ؟

البريموبولان وخاصةً أمبولات البريموبولان ديبوت تستخدم بكثرة بين لاعبو كمال الأجسام وألعاب القوى سواء الرجال أو النساء للأسباب التالية :

  • تستخدم أقراص بريموبولان بين الجولات لاستعادة أو الحفاظ على القوى العضلية من الاستنزاف، وكذلك لتشعر العضلات بالنشاط مجدداً.
  • نتائج هذه الأقراص مع وجود رجيم غذائي منخفض السعرات الحرارية تعتبر جيدة.
  • المداومة على النظام الصحي منخفض السعرات الحرارية مع هذه الأقراص يبني العضلات ويمنحها القوة ويجعلها مرسومة كأنها نحتت نحتاً.
  • قوته أقل بقليل من الديكا دورابولين(Deca-durabolin).
  • الديكا دورابولين هو نوع من الهرمونات البنائية كذلك لكنه نوع قوي التأثير، والبريموبولان لا يختلف تأثيره كثيراً عنه.
  • تأثير الميثنولون أقل من الديكا دورابولين وكذلك أضعف من التستوستيرون لأنه لا يتحول للشكل النشط من التستوستيرون وهو الدايهيدروتستوستيرون(DHT)، وهذا يجعله أكثر أماناً من غيره فيما يتعلق بالآثار الجانبية مثل ظاهرة التثدي عند الرجال.
  • أيضاً نسبة حدوث الآثار الجانبية مشهورة الحدوث مع هذه المنشطات أقل مع البريموبولان مقارنة بغيره من الهرمونات.
  • تأثير البريموبولان المنشط والقوي يستمر لشهور! لذا فهو خيار أول للعديد من اللاعبين.
  • يساعد البريموبولان على تقوية العضلات الهزيلة وتنمي القدرة على التحمل.
  • كذلك يساعد البريموبولان على حرق الدهون حيث تزيد من سرعة معدل الأيض في الجسم.

كيفية عمل البريموبولان؟

  • البريمولان يتكون من هرمون الميثنولون وهو مشتق من هرمون الدايهيدروتستوستيرون(DHT).
  • هرمون DHT هو الصورة النشطة من هرمون التستوستيرون.
  • تركيبة الميثنولون الكيميائية المختلفة عن هرمون الدايهيدروتستوستيرون تزيد من خصائصه البنائية كما تحميه من التكسر بواسطة الكبد.
  • كذلك فإن وجود الإستر أسيتات يحميه من التكسر بواسطة الكبد.
  • تتشابه طريقة عمل البريموبولان بشكل كبير مع غيره من الهرمونات الستيرويدية وذلك عن طريق تعزيز بناء البروتينات إلى حد ما، وزيادة أعداد كريات الدم الحمراء بشكل معتدل.

لكن يمتلك البريموبولان ثلاث خصائص تجعله مختلف عن بقية الأنواع

  • يحسن بشكل كبير من احتباس النيتروجين مما يقلل من عملية هدم الطاقة ويزيد من عملية بناء عضلات قوية خالية من الدهون ، ربما هذه العملية ليست بالقوة الكافية لكن تأثير البريموبولان في هذا الصدد مثير للإعجاب.
  • يمتلك البريموبولان قدرة على الالتحام مع المستقبلات الأندروجينية بقوة مما يدعم عملية حرق الدهون بنشاط أكبر مقارنةً بغيره من الأنواع.
  • كذلك وجدت الأبحاث قدرة للبريموبولان على تعزيز صحة الجهاز المناعي ووجدت عدة محاولات لاستخدامه في علاج فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) وتوجد نتائج مبدئية مبشرة ، وكذلك للمحافظة على قوة العضلات من الاستنزاف.

منشطات هرمونية ذكرية (البريموبولان) للنساء!

أقراص بريموبولان

  • في الواقع يمتلك كلاً من الجنسين الهرمون الخاص بالجنس الآخر بشكل طبيعي وبكمية قليلة.
  • عند اختلال الهرمونات عند أحد الجنسين يتسبب ذلك في ظهور بعض الصفات الخاصة بالجنس الآخر مثل التثدي عند الرجال، وفرط نمو شعر الوجه والجسم وكذلك خشونة الصوت عند النساء.
  • تناول الهرمونات المنشطة يضع كلا الجنسين أمام خطر هذه الأعراض الجانبية غير المرغوبة بالمرة، وذلك لأن نسبة من الهرمون الذكري تتحول لهرمون الإستروجين الخاص بالنساء، وزيادة الهرمون الذكري في الجسم تعني زيادة الكمية المتحولة للإستروجين.
  • البريموبولان يعرف بالمنشط صديق المرأة لأنه أكثر الأنواع التي لا تسبب هذه الأعراض الجانبية.
  • تفضل السيدات عادة تناول حبوب البريموبولان ظناً منهم أن الأقراص لا تتسبب في هذه الأعراض، بينما يفضل الرجال استخدام أمبولات بريموبولان ديبوت.

جرعة البريموبولان

  • الجرعة الأفضل للرجل بين  200_400 مجم في الأسبوع، أو 50_150 مجم في اليوم الواحد.
  • بالنسبة للنساء ما بين 50_100 مجم في اليوم، وتوصي بعض الدراسات بجرعة 25_75 مجم لأمان أكثر.
  • بالنسبة للرجال بعد نهاية جرعة البريموبولان يفضل استخدام أقراص النولفادكس(Nolvadex)، أو أقراص كلوميد(Clomid).
  • أقراص نولفادكس تحتوي على التاموكسفين (Tamoxifen) الذي يعمل كمضاد لهرمون الإستروجين النسائي.
  • أما الكلوميد فهو يحتوي على الكلوميفين (Clomiphene) الذي يعمل كمغير لمستقبلات الإستروجين.
  • كلا من النولفادكس والكلوميد يضعف من احتمال حدوث الأعراض الجانبية لدى الرجال بسبب زيادة هرمون الإستروجين.
  • يستخدم البريموبولان بين 6_8 أسابيع.
  • بعض الرياضيين أو المعظم يستخدم البريموبولان بالتبادل مع أنواع المنشطات الأخرى والنولفادكس!

الآثار الجانبية ومخاطر البريموبولان

البريموبولان و فرط نمو الشعر في الوجه

البريموبولان و فرط نمو الشعر في الوجه

البريموبولان والتثدي عند الرجال

البريموبولان والتثدي عند الرجال

على الرغم من أن البريموبولان ربما يمتلك آثاراً جانبية بمعدل قليل مقارنة بغيرها من المنشطات إلا أن سوء الاستخدام الشائع لها يجعلها لا تختلف كثيراً عن غيرها من حيث سوء الآثار الجانبية الناتجة عنها والتي تتمثل في:

  1. الاكتئاب.
  2. حب الشباب والبشرة الدهنية.
  3. تساقط الشعر الشديد الذي يصل للصلع في بعض الحالات.
  4. فرط نمو شعر الجسم والوجه.
  5. زيادة معدل الكوليسترول الضار في الجسم. هذه الآثار قد تحدث للجنسين على حد سواء.
  6. التثدي عند الرجال بمعنى كبر حجم الثديين كما عند النساء وتزيد احتمالية حدوث التثدي بمعدل كبير عند تناول عدة أنواع من المنشطات سوياً أو حتى بالتبادل.
  7. خشونة الصوت وبروز العضلات بشكل مبالغ فيه عند النساء مما قد يجعل المرأة أقرب إلى رجلٍ بالمعنى الحرفي (Virilization).
  8. كذلك قد تعاني المرأة من اضطرابات في الدورة الشهرية.
  9. سرطان الثدي وسرطان البروستاتا وكذلك سرطان الخصيتين وأي نوع من السرطان متعلق بزيادة الهرمونات في الجسم وارد الحدوث مع أي نوع من المنشطات خاصة مع سوء وفرط الاستخدام.
  10. أيضاً فإن احتمالية الموت في سن مبكرة تزيد بنسبة 4 في الأشخاص الذين يتناولون أي نوع من المنشطات مقارنة بمن لا يتناولونها.

إن توقف الشخص عن استخدام البريموبولان عند بداية ظهور هذه أعراض فرط الشعر أو التثدي فإنها ستزول عما قريب.

مميزات البرويموبولان عن غيره من المنشطات

  • تسمم الكبد آثر جانبي خطير وقاتل لهذه المنشطات وترجح بعض الأبحاث أن السبب في هذا الأمر هو وجود الكربونة (C17_aa) في التركيب الكيميائي لهذه المنشطات.
  • البريمبولان(ميثنولون) لا يحتوي على هذه الكربونة في تركيبه الكيميائي مما يقلل من خطر تسمم الكبد، لكن الاحتمال مازال قائماً بحدوثه.
  • كذلك فإن الأدوية الهرمونات تثبط إفراز هرمون التستوستيرون الطبيعي في الجسم لكن البريموبولان بنسبة أقل.

احتياطات وموانع استخدام البريموبولان

  • يحذر استخدامه إذا تم تشخيص الشخص بسرطان الثدي، سرطان البروستاتا، سرطان الخصيتين، ضمور الخصيتين، تلف الكبد، الفشل الكُلوي، ارتفاع ضغط الدم،  السكتة الدماغية وكذلك مشاكل الجهاز التنفسي.
  • لا تتناول جرعات مجمعة من البريموبولان، حتى إن فاتتك أحد الجرعات فتخطاها وأكمل حسب جدول الجرعات المحدد.
  • حدوث تسمم الكبد مع البريموبولان قليل، لكن تم تسجيل حالة لرجل تخطى الخمسين من العمر بحالة تسمم كبدي أدت إلى الوفاة بسبب استخدام البريموبولان، ربما لأنه كبير في السن لكن حدوث الأمر يجعل هناك احتمالية غير بسيطة لحدوثه مرات أخرى ولأعمار أقل.

البريموبولان وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية(FDA) 

  • لم يحصل البريموبولان على موافقة من إدارة الغذاء والدواء، أو على موافقة من أي مؤسسة أو منظمة صحية.
  • ربما توجد أنواع أخرى مصرح بها في الولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها من دول الغرب، لكن لا توجد أي تصريحات للأدوية المنشطة في الوطن العربي وفي العديد من الدول الأخرى.
  • مما يعني ببساطة أنه يتم  الحصول عليه بطرق غير قانونية عن طريق السوق السوداء، ولا يوجد أي ضمان لحصولك على نوع أصلي وليست مجرد أقراص فارغة من الهرمون هذا بالطبع إن أردت مخالفة القانون والحصول عليها وتحمل العواقب الصحية والقانون!

الخلاصة

  • هل سيمنحك البريمبولان القوة ويعيد بناء العضلات بدون دهون، وكذلك يمنحك الجسم المنحوت الذي تحلم به؟ .. نعم!
  • هل البريموبولان آمن على الرجال والنساء ؟ .. نعم!
  • لكن البريموبولان غير قانوني 100% وقد تصل العقوبة للسجن ،كما أنه ليس خالي من الضرر والمخاطرة 100% ، أيضاً تعرضك للخداع وارد بنسبة كبيرة جداً، لذا عليك سؤال نفسك لماذا عليك شراؤه من الأساس؟!
  • ربما عليك البدء بعيش حياة صحية والقيام بالتمارين الرياضية بانتظام لتحصل على ما تريد بشكل طبيعي وآمن.