ماهي الصدمة النفسيه وكيف تعرف انك تعاني منها

ماهي الصدمة النفسيه

ماهي الصدمة النفسيه وكيف تعرف انك تعاني منها، خاصة وأن الصدمات النفسية هي مواقف صعبة جدًا قد يتعرض لها نسبة كبيرة من الناس نتيجة فقدان شخص عزيز أو التعرض لحادث مأسوي وغيرها من الأسباب المختلفة، وقد تؤثر هذه الصدمة على الشخص تأثير عميق أو متوسط على حسب نوع الصدمة وتحمله لها، ولكن مما لاشك فيه أم فترة ما بعد تلقي الصدمة من الفترات الصعبة التي يمر بها الشخص وقد تختلف مدتها من شخص إلى آخر على حسب جهازه المناعي النفسي، لهذا سوف نتعرف اليوم على تفاصيل أكثر حول الصدمة النفسية والأعراض التي تشير إليها وكيفية تخطيطها.

ماهي الصدمة النفسيه؟

يتم تعريف الصدمة النفسية في علم النفس على أنها جرح إنساني أو التعرض لهزة نفسية تؤثر على الشخص بشكل سلبي وقد تكون بسبب حادث أو واقعة مؤلمة يتعرض لها، وتسبب الصدمة للشخص جرح مزمن وعميق قد يستمر من بضع أيام إلى عدة أسابيع أو أشهر.

وكيف تعرف انك تعاني منها؟

أما الأعراض التي تشير إلى استمرار تأثير الصدمة على الشخص تكون كالتالي:

  • تتكرر ذكريات الصدمة بشكل مستمر أمام الشخص.
  • التعرض لرؤية الكوابيس والأحلام المزعجة سواء المرتبطة بالصدمة أو غيرها.
  • الشعور بعدم الراحة النفسية والاكتئاب والحزن طوال الوقت.
  • الانفصال والعزلة عن الأهل والأصدقاء.
  • اللامبالاة العاطفية.
  • فقدان الذاكرة في بعض الأوقات ومنها السبب الذي تسبب في هذه الصدمة.
  • عدم ممارسة الأنشطة اليومية العادية.
  • بجانب عدم القدرة على التعبير عن المشاعر.
  • التعرض للانفعال الدائم والتوتر والعصبية.
  • الصعوبة في التركيز.
  • الشعور الدائم بالحذر.
  • التهيج الشديد.
  • عدم القدرة على النوم.
  • وجود الكثير من الأفكار السلبية التي تسيطر على الشخص.

مراحل الصدمة النفسية

بعد التعرف على ماهي الصدمة النفسيه فهي لها عدة مراحل وهي:

مرحلة رد الفعل الأول:

  • هذه المرحلة هي أولى المراحل ويظهر فيها رد الفعل الأول الذي يصدر من الشخص المصدوم مثل البكاء، الصراخ، الصمت وعدم التحدث وغيرها من الطرق المختلفة للتعبير.
  • قد يصل رد الفعل الأول عند التعرض للصدمة العنيفة إلى فقدان الوعي أو التشنجات عند بعض الأشخاص.

المرحلة المتوسطة:

  • هذه المرحلة تلي مباشرة رد الفعل الأول، وفي الغالب يميل الشخص المصدوم إلى الجلوس بمفرده ولا يرغب في التحدث مع أي شخص.
  • كما يعاني الشخص من فقدان الشهية للأكل وعدم الرغبة في التحدث أو مزاولة الأنشطة اليومية العادية أو التواجد في أماكن مناسبات وأفراح.
  • بعد مرور فترة طويلة على الصدمة، يستطيع الشخص الرجوع بشكل تدريجي إلى حياته الطبيعية والخروج من المنزل ولكن قد يصاحبه الشعور بالحزن والخوف.

مرحلة ما بعد الصدمة:

  • هذه المرحلة يعتقد من يحيط بالشخص أنه تجاوز الصدمة بشكل كامل، ولكن في الحقيقة فإنه من داخله يستمر الشعور لديه بالحزن والخوف والقلق.
  • قد يظل الشخص يعاني من عدم القدرة على النوم، أو التعرض إلى الكوابيس والأحلام المزعجة أو الشعور بالحزن بدون سبب وكل ذلك يكون تأثرًا من الصدمة.

أعراض الصدمة النفسية الجسدية

يظهر على الشخص الذي يتعرض للصدمة بعض الأعراض الجسدية والتي يستدل منها على إصابته بصدمة نفسية ومنها:

  • الإصابة بنوبات من الذعر والقلق.
  • زيادة نبضات القلب.
  • الشعور بالخمول والتعب وشحوب لون البشرة.
  • التعرض لبعض الأمراض المزمنة.
  • الشعور بألم عشوائي في أماكن متفرقة من الجسم.
  • عدم القدرة على التفكير والشعور بتشويش الذهن.
ماهي الصدمة النفسيه

ماهي الصدمة النفسيه

أسباب الصدمة النفسية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث صدمة نفسية للشخص ومنها:

  • التعرض للكوارث الطبيعية مثل الفيضانات، الزلازل، الحرائق وغيرها.
  • تعرض الشخص لحادث سيارة أو قطار وغيرها من الحوادث والخروج والنجاة منه بعد أحداث مأسوية.
  • انتشار بعض الصور أو الأخبار عبر الإنترنت التي تجعل الشخص يعاني من الغضب والخوف.
  • التعرض للاعتداء الجنسي أو الاعتداء بالضرب أو السب والقذف وغيرها.
  • مشاهدة أحداث جريمة صعبة بالكامل أمام الشخص.
  • فقدان شخص عزيز أو موت هذا الشخص فجأة.
  • المرور بتجربة فاشلة تترك نفسي سيء على الشخص.

مضاعفات الصدمة النفسية

الكثير من الأشخاص الذين يتعرضون للصدمة النفسية فإنهم قد يتعرضون لبعض المضاعفات المرتبطة بالصدمة ومنها:

  • عدم القدرة على الدخول في علاقات جديدة اجتماعية.
  • الشعور بالاكتئاب والوحدة واليأس والخزل والتهديد.
  • القيام ببعض السلوكيات الاندفاعية وتدمير الذات.
  • تناول بعض المخدرات أو إدمان الكحول.
  • اتباع بعض الأنماط السلوكية القهرية.
  • الجدال المستمر مع أفراد العائلة.
  • الانسحاب الاجتماعي.
  • الإصابة باضطرابات التفارقي.
  • التعرض للانفصام.

كيفية الخروج من الصدمة النفسية

لكل شخص مر بصدمة نفسية عليه أن يساعد نفسه على تخطي هذه الصدمة وإكمال حياته بشكل طبيعي ويمكنه علاج آثار الصدمة كالتالي:

  • العلاج السلوكي أو المعرفة الذي يعتمد على التعبير عن المشاعر السلبية التي يمر بها ومقاومة هذه المشاعر وعدم التفكير فيها.
  • يمكن العلاج من خلال الاعتماد على مجموعات الدعم ومشاركة التجربة مع بعض الأشخاص الذين مروا بهذه التجربة وإدراك أن الأعراض التي يمر بها الشخص طبيعية ومؤقتة.
  • في بعض الحالات قد يحتاج الشخص إلى تناول بعض العقاقير والأدوية التي يصفها الطبيب والتي تساهم في علاج الاكتئاب والحزن والمشاعر السلبية المرتبطة بالصدمة.

كيفية الخروج من الصدمة العاطفية

تعد الصدمات العاطفية من أنواع الصدمات التي يتعرض لها الكثير من الشباب والفتيات، ويمكنهم الخروج من هذه الصدمة كالتالي:

  • تجنب الجلوس بشكل منفرد والاستسلام إلى العزلة والابتعاد عن الناس.
  • مواجهة الموقف بكل شجاعة واليقين الكامل بأن الحياة لا تقف على شخص.
  • وجود عزيمة وإرادة قوية تجعل الشخص لديه الرغبة الداخلية لمساعدة نفسه على تخلصه من هذه الصدمة.
  • يمكن ممارسة التمارين الرياضية التي تساهم بشكل كبير على التخلص من الطاقة السلبية التي تؤثر على الشخص.
  • العناية الذاتية بالنفس والاهتمام بالغذاء والنمط الصحي المتبع السليم.
  • النوم عدد ساعات كافي والحرص على أخذ قسط من الراحة وعدم ممارسة الأعمال المجهدة.
  • الابتعاد تمامًا عن التدخين أو تناول المشروبات الكحولية وغيرها من الأشياء التي يعتقد البعض أنها حل للمشكلة.
  • وضع مجموعة من الأهداف والخطط والغايات والسعي وراء تحقيقها.

نصائح للتعافي من الصدمة

لكل من يعاني من تأثير الصدمة النفسية عليه وعدم القدرة على تجاوزها عليه اتباع النصائح الآتية:

  • ينبغي أن يكون الشخص قادر على التعافي ولديه الشجاعة الكاملة للتخلص من الصدمة النفسية.
  • كما ينبغي أن يقبل الشخص الدعم من الأصدقاء المقربين وأفراد العائلة، لأن هذا الدعم قد يشعره بالحب الذي يساعده على تجاوز أي محنة.
  • يمكن ممارسة رياضة التأمل أو اليوجا وغيرها من الرياضات التي تحسن النفسية وتخلص الشخص من الطاقة السلبية.
  • الإفصاح عن المشاعر لشخص مقرب أو حتى عن طريق الكتابة بالورقة والقلم قد يقلل من الأثر النفسي السيئ الذي يعاني منه الشخص.
  • محاولة التواجد في بيئة مرتبة ونظيفة، لأن المكان له عامل نفسي كبير على الراحة النفسية.
  • في حالة فشل جميع طرق العلاج النفسية المتبعة، لا ينبغي التردد في الذهاب لمراكز العلاج النفسي وطلب الاستشارة النفسية.

في النهاية لو كنت ترغب في التعرف على ماهي الصدمة النفسيه وكيف تعرف انك تعاني منها كل ما عليك فقط هو ترك التعليق أو الاستفسار الخاص بك.