كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين مجموعة أشياء تؤكد لك الاصابة من عدمها

كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين مجموعة أشياء تؤكد لك الاصابة من عدمها

كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين هذا سؤال يحير الكثير من الأشخاص، يبحثون عن إجابته على الإنترنت، حيث تحدث مقاومة الأنسولين عندما تبدأ دهون الجسم وخلايا العضلات والكبد في مقاومة تأثيرات هرمون الأنسولين، والذي يقوم على نقل الجلوكوز من الدم إلى الخلايا، والجلوكوز أو السكر في الدم هو المصدر الرئيسي للوقود في الجسم، وسوف نناقش في هذا المقال أبرز أعراض مقاومة الأنسولين، إلى جانب أهم المضاعفات والتشخيص، وتفاصيل أكثر فتابعونا.

كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين

يتساءل الكثير من الناس عن كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين، والتي يمكن أن تعرف من خلال معرفة الأعراض التي تم تحديدها، فمن أبرز وأشهر أعراض مقاومة الأنسولين، هو ظهور بطن كبير، وبداية ارتفاع مستمر وزيادة في محيط الخصر، حوالي 35 بوصة أو أكثر عند النساء، أو 40 أو أكثر عند الرجال، قد يشير إلى احتمال مقاومة الأنسولين ومتلازمة التمثيل الغذائي المعروف أنها مرتبطة بمقاومة الأنسولين.

أعراض مقاومة الإنسولين

ظهور أعراض مختلفة على المريض تساعدك في الإجابة على سؤال كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين، مثل متلازمة التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى الخصر السميك، تأكد من إصابتك في حالة ظهور ثلاثة أو أكثر من الأعراض التالية:

متلازمة التمثيل الغذائي

قد يكون لدى الشخص متلازمة التمثيل الغذائي، والتي تسبب مقاومة الأنسولين، ومستويات الدهون الثلاثية المرتفعة هي أحد الأعراض الأساسية، والتي تتراوح من 150 أو أعلى، لذا فإن الحل هو تناول الأدوية لمستويات عالية من محتوى الدهون في الدم، ومستويات منخفضة من HDL، ومستويات LDL للنساء البالغات من العمر 50 عامًا والرجال البالغين من العمر 40 عامًا، ويتناولون الأدوية لمستويات عالية من LDL (HDL).

ارتفاع ضغط الدم

يبدأ من الارتفاع 130/85 أو أعلى، ومن هنا تناول الأدوية للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، فيما يتعلق بالسكر، فهو يتراوح من 100 إلى 125 ملجم، وهو في حالة مقدمات السكري، وترتفع في فوق 125، وهذا هو بداية مرض السكري، وارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الصيام، مؤشر جيد للتركيز على أسبابه وعلاجاته، ويمكن أن تكون الزيادة الطفيفة في نسبة السكر في الدم، أحد الأعراض المبكرة لمرض السكري.

أعراض مقاومة الأنسولين على الجلد

ظهور بقع داكنة على الجلد إذا كنت تتساءل كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين، فقد يبدأ الجسم في إظهار تغيرات ملحوظة في الجلد، تتمثل في ظهور بقع على الجلد يكون لونها أغمق، خاصة على الرقبة، الأكتاف، والركبتين، والإصبع، المفاصل وتحت الإبطين، ويسمى هذا فرط التصبغ بالشواك الأسود.

مقاومة الأنسولين وزيادة الوزن

قد يؤثر ظهور مقاومة الأنسولين في الجسم على عملية التمثيل الغذائي وبالتالي زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وتعد مقاومة الأنسولين إحدى خطوات تطور مرض السكري من النوع 2، إن سبب مقاومة الأنسولين وراثي، ويتعلق ببروتينات الحياة ومقاومة الأنسولين ليست محددة العلامات والأعراض.

لكنها ارتبطت بمقاومة الأنسولين وغيرها من الإعاقات الصحية، بما في ذلك أمراض الكبد الدهنية، وتصلب الشرايين، والجلد الداكن، وتأخر الخصوبة، وتكيسات المبايض، وعدم انتظام الدورة الشهرية، لكن الأبحاث تؤكد أنه من الممكن تقليل مقاومة الأنسولين من خلال النظام الغذائي، والتمارين الرياضية والعلاج المناسب.

أعراض مقاومة الأنسولين للنساء

كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين

عادةً النساء التي تبحث عن جواب سؤالها كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين، نقول لها بأن المصابات بمقاومة الأنسولين يكون لديهن أعراض قليلة شائعة، فيما يلي قائمة بالأعراض:

  • الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة أو الحلوة.
  • التبول كثيرًا.
  • العطش المستمر أو الجوع.
  • التعب والإرهاق.
  • خدر في اليدين والقدمين.
  • تغمق مناطق معينة من الجلد، مثل مؤخرة العنق، والإبطين، والأربية، والمرفقين، ومفاصل الأصابع، والركبتين.
  • محيط الخصر 88 سم أو أكثر.
  • قراءة ضغط الدم 130/80 أو أعلى.
  • مستويات الدهون الثلاثية الصيام أكثر من 150 مجم / ديسيلتر.
  • مستوى جلوكوز الدم الصائم أعلى من 100 ملجم / ديسيلتر.
  • معدل البروتين الدهني منخفض الكثافة أقل من 50 مجم / ديسيلتر.
  • معدلات السكر في الدم 100-125 مجم / ديسيلتر. “

تحاليل تشخيص مقاومة الأنسولين

ينصح الشخص الذي يتساءل كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين، بقياس نسبة سكر الدم ومستويات الأنسولين بعناية، وهذا أثناء الصيام لاكتشاف مقاومة الأنسولين، وفيما يلي نوضح التحاليل المطلوبة لتشخيص مقاومة الإنسولين:

اختبار الهيموجلوبين السكري (A1C)

يساعد هذا الاختبار في قياس متوسط ​​مستوى السكر في الدم خلال الشهرين إلى الثلاثة أشهر الماضية، إذا كانت النتيجة أقل من 5.7٪، فهذه نسبة طبيعية، أما إذا كانت 5.7 – 6.4٪ فهذا يدل على مقدمات السكري، وإذا كانت تساوي أو تزيد عن 6.5٪ فهي تشير إلى مرض السكري.

تحليل جلوكوز الدم الصائم

يظهر التحليل كمية السكر في الدم أثناء الصيام، والتي تتطلب عدم الأكل أو الشرب لمدة 8 ساعات على الأقل، وهذا قبل إجراء الاختبار، وإذا كانت نسبة ما بعد التحليل عالية، فقد يطلب الطبيب تحليلًا ثانيًا، بعد بضعة أيام لتأكيد القراءة، وإذا أظهر كلا التحليلين مستويات عالية من الجلوكوز، فهذا يشير إلى الإصابة ببداية السكري أو مرض السكري.

إذا كانت النتيجة أقل من 100 مجم / ديسيلتر، فهذا طبيعي، لكن تشير المستويات بين 100 و 125 مجم / ديسيلتر إلى مقدمات السكري، والمستويات الأعلى من 126 مجم / ديسيلتر تشير إلى مرض السكري.

اختبار تحمل الغلوكوز

يعد اختبار تحمل الجلوكوز لمدة ساعتين طريقة أخرى لتشخيص مرض السكري أو مقدمات السكري، فإذا تم تحديد مستوى السكر في الدم قبل بدء الاختبار، يعطى المريض مشروبًا محلى بالسكر، ويتم فحص مستوى السكر في الدم مرة أخرى بعد ساعتين.

يعتبر مستوى السكر في الدم أقل من 140 مجم / ديسيلتر طبيعيًا، إذا كان بين 140-199 مجم / ديسيلتر، فإنه يشير إلى مقدمات السكري، ومتوسط ​​200 مجم / ديسيلتر يشير إلى مرض السكري.

فحص دم عشوائي

يكون هذا الاختبار مفيدًا عند ظهور أعراض مرض السكري الشديدة، ولكن لا يوصى به كفحص روتيني لمرض السكري أو مقدمات السكري.

هل مقاومة الأنسولين هو مرض السكري

مقاومة الأنسولين ليست مرضًا محددًا، لكنها يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع 2، لأن البنكرياس يفرز الكثير من الأنسولين، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بمرور الوقت.

والجدير بالذكر أن مرض السكري مرض مزمن، ويمكن أن تؤدي المستويات العالية من هذا المرض، إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

أسباب الإصابة بمقاومة الأنسولين؟

بعد أن يعرف الشخص إجابة سؤاله كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين، يبدأ البحث عن أسباب الإصابة بمقاومة الأنسولين، وهنا تعتبر العوامل الوراثية من أهم أسباب الإصابة، وقد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى حدوث ذلك، وفيما يلي بعض الحالات الصحية التي قد تساهم في الإصابة بالمرض:

  • متلازمة التمثيل الغذائي، والتي تشمل ارتفاع ضغط الدم والسكري، والدهون الزائدة حول الخصر، ومستويات غير طبيعية من الكوليسترول أو الدهون الثلاثية.
  • السمنة
  • النساء الحوامل.
  • الضغوط العصبية والتوتر والإجهاد
  • العدوى والالتهاب.
  • إصابة الشخص بالضغط.

طرق طبيعية تساعد على تقليل مقاومة الأنسولين

في هذه  الفقرة نوضح “لكم أهم الطرق الطبيعية التي تساهم في تقليل مقاومة الجسم للأنسولين، وهذا وفق أبحاث طبية مفيدة في هذا المجال، وسوف نوضحها لكم على النحو المبين أدناه:

النوم لفترات كافية ومنتظمة 

ربطت العديد من الدراسات الحرمان من النوم بقدرة الجسم على مقاومة الأنسولين، حيث أكدت دراسة أجريت على 9 متطوعين، أن الحصول على 4 ساعات فقط من النوم كل ليلة، يزيد من مقاومة الجسم للأنسولين، مما يزيد من مقاومة الأنسولين

ممارسة الرياضة

يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا، في الحفاظ على مستويات الوزن والسكر في الدم، والوقاية من المشكلات المتعلقة بمرض السكري، أظهرت الأبحاث أنه يمكن أن تساعد التمارين الهوائية وتمارين المقاومة في تحسين حساسية الأنسولين، ولكن يبدو أن الجمع بينها وبين التمارين الرياضية أكثر فعالية.

تقليل التوتر

يرتبط الإجهاد المستمر بزيادة مخاطر مقاومة الأنسولين لأن الإجهاد يؤثر على قدرة الجسم على تنظيم نسبة السكر في الدم، ويدفع الجسم إلى وضع “المقاومة أو التهرب”، مما يحفز إنتاج هرمونات التوتر مثل الكورتيزول والجلوكاجون.

تعمل هذه الهرمونات على تفكيك الجليكوجين (السكر المخزن) إلى جلوكوز، والذي يدخل مجرى الدم ليستخدمه الجسم كمصدر سريع للطاقة، لكن تمارين التأمل والتمارين الرياضية والنوم، كلها طرق رائعة للمساعدة في تقليل التوتر.

تناول الألياف

وجدت العديد من الدراسات صلة بين استهلاك الألياف القابلة للذوبان وزيادة حساسية الأنسولين، وجدت دراسة أجريت على ما يزيد عن 250 امرأة، أن أولئك الذين تناولوا المزيد من الألياف القابلة للذوبان، لديهم مستويات أقل بكثير من مقاومة الأنسولين، وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان الفاصوليا ودقيق الشوفان وبذور الكتان والخضروات والفواكه مثل البرتقال.

الحد من الكربوهيدرات

يسمح تناول كميات صغيرة من الكربوهيدرات بانتظام طوال اليوم للجسم بتقليل السكر في كل وجبة، مما يجعل وظيفة الأنسولين أسهل.

تجنب الدهون الصناعية

إن هناك ارتباط بين الدهون المتحولة الاصطناعية ومقاومة الأنسولين، لذا فمن الأفضل تجنبها لأنها تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى.

قلل من تناول السكر

يزيد تناول كميات كبيرة من الفركتوز من خطر مقاومة الأنسولين، كما أن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكر المضاف تحتوي على معدل مرتفع من الفركتوز.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام موضوعنا اليوم عن كيف أعرف أني مصاب بمقاومة الأنسولين، والذي قدمنا لكم فيه كل المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، ونتمنى أن تكون مفيدة لكم.