فوائد زيت القنب وهل كنت تصدق انه يُستخدم للمخ ؟

فوائد زيت القنب

فوائد زيت القنب أثبتت أن استخدامه لعلاج الكثير من الأمراض أمر ضروري، حيث يستخلص زيت القنب من نبات القنب الذي تتشابه مكوناته مع تلك الموجودة في نبات الماريجوانا، وتعتبر مادتي الكانبيديول ومركب رباعي الهيدروكبينول من المواد الأساسية الموجودة بزيت القنب وهي شديدة الفاعلية وتؤثر بشكل مباشر وأساسي على الصحة العامة للإنسان، وقد أشاد الكثيرون ممن قاموا بتجربة زيت القنب أو المكملات الغذائية التي تحتوي على مركباته بفاعليته في علاج أمراض عديدة خاصةً تلك المرتبطة بالشيخوخة، كما أن له دورًا فعالًا في علاج الأعراض المصاحبة للإقلاع عن التدخين كالشعور بالعصبية والأرق وتقلبات المزاج، لذلك ينصح الأطباء الكثير من المرضى بتناول الأدوية التي تحتوي على مستخلصات زيت القنب لفاعليتها الكبيرة في الشفاء.

فوائد زيت القنب لعلاج الإلتهابات

يحتوي الزيت على مادة الكانبيديول التي تؤثر على مستقبلات جهاز المناعة، مما يحد من الشعور بالألم الناتج عن الإصابة بالالتهابات، فإن لهذه المادة مفعولًا سحريًا في تخفيف تهيج الجلد وإخفاء آثار الندوب القديمة وتحسين المزاج.

لذلك غالبًا ما يصف الأطباء الأدوية التي تحتوي على مستخلص زيت القنب للأشخاص المصابين بالسرطان، لأنها تحتوي على مركبات بإمكانها تخفيف الآلام الناتجة عن العلاج الكيميائي أو الألم المصاحب للمرض ذاته.

فوائد زيت القنب للنوم

يقلل الزيت من الألم أو الرعشة التي يشعر بها مرضى باركنسون، مما يحسن من قدرتهم على النوم، وقد كشفت الأبحاث عن تحسن المهارات الحركية لدى المرضى بعد تناول العقاقير التي تحتوي على مستخلص زيت القنب.

كما أن للزيت تأثيرًا فعالًا في التخلص من التوتر والقلق، فإنه يحتوي على مركبات طبيعية تساعد على استرخاء العقل نتيجة لإفراز هرمون المتعة، مما يُشعر مَن يستخدمه بالهدوء والاسترخاء.

فوائد زيت القنب للسرطان

أظهرت نتائج الأبحاث الأولية التي أجريت على المكونات النشطة الموجودة في زيت القنب أنه يساعد في تقليص المخاطر التي قد تصيب مرضى السرطان، وجاءت فوائده على النحو التالي:

  • يقلل من حجم الأورام.
  • يقي من الإصابة بالسرطان.
  • ينشط الجسم لمكافحة الخلايا السرطانية المميتة.
  • يمنع تقسيم الخلايا السرطانية لدى مرضى السرطان.
  • يمنع تجديد ظهور الأورام في الأوعية الدموية الجديدة.
  • يحد من انتشار الأورام السرطانية في الأنسجة السليمة القريبة من المناطق المصابة بالورم.

فوائد زيت القنب للمخ

تعددت فوائد الزيت للدماغ، وجاءت كالآتي:

  • علاج الصرع: كشفت الأبحاث الطبية التي أجريت على الأدوية التي تحتوي على زيت القنب أنها تساعد في تخفيف حدة نوبات الصرع والسيطرة عليها، فقد تم دراسة آثار استخدام زيت القنب على مرضى الصرع وغيره من الأمراض العصبية الأخرى لسنوات عديدة، وتبين أن له تأثيرًا إيجابيًا مذهلًا على أولئك المرضى.
  • تخفيف ألم الصداع النصفي: أظهرت نتائج الأبحاث التي أجريت على تركيبة THC-CBD أن لزيت القنب فوائد عجيبة في تقليل التوتر الناتج عن الإصابة بنوبات الصداع النصفي، فإنه يحتوي على مواد فعالة تخفف من الشعور بآلام الرأس.
  • يبطئ من تطور مرض الزهايمر: إن من أبرز آثار زيت القنب لكبار السن أنه يحد من تطور مرض الزهايمر، والسبب في ذلك يرجع إلى قدرته على منع الإنزيم الذي يصنع لويحات الأميلويد من الوصول إلى المخ، فإذا ما تكونت هذه اللويحات تسبب ذلك في قتل خلايا الدماغ وهو ما يؤدي إلى إصابة الإنسان بمرض الزهايمر.
  • تخفيف آلام ما بعد الصدمة: يشعر الأشخاص الذين تعرضوا إلى صدمات نفسية وعصبية شديدة بآلام حادة تؤرقهم، وأظهرت نتائج الأبحاث التي أُجريت على عدد من الأشخاص الذين واجهوا صدمات عصبية شديدة مثل المحارين في الجيش أن لزيت القنب تأثير بالغ الأهمية في علاج اضطرابات ما بعد الصدمة، كما أنه ساهم في تخفيف حدة التوتر وعلاج الأرق.
  • يحمي من تلف السكتة الدماغية: أظهرت الأبحاث أن للقنب آثارًا تنعكس على مصابي السكتة الدماغية، فإنه يساعد على تقليل حجم الضرر الذي تعرض له الدماغ نتيجة الإصابة بالسكتة الدماغية، كما أنه يحمي من الارتجاجات التي قد تصيب المريض مع مرور الوقت.
فوائد زيت القنب

فوائد زيت القنب

فوائد زيت القنب للشعر

إن لزيت القنب فوائد صحية عديدة للشعر، أبرزها:

  • الحد من تساقط الشعر: يحتوي الزيت على أحماض الأوميغا 3 وأوميغا 6، وهي عناصر طبيعية تحد من تساقط الشعر وتعمل على زيادة كثافته وتعزيز نموه وإطالته.
  • علاج جفاف فروة الرأس: يعمل الزيت على ترطيب الشعر الجاف ويزيد من نعومته نتيجة لتحفيز نمو خلايا جديدة، وتغذية الشعر بالبروتينات والمعادن والفيتامينات اللازمة لترطيبه وتقويته، وحمايته من المؤثرات الخارجية التي تؤدي إلى زيادة التلف والجفاف بسبب احتوائه على مضادات أكسدة فعالة.
  • إضفاء لمعان للشعر: يحمي الزيت أطراف الشعر من التقصف، ويزيد من لمعانه لأنه يحتوي كمية كبيرة من فيتامين هـ الذي يزيد من ترطيب ولمعان الشعر، ويمكن تطبيق الزيت إما على فروة الرأس قبل الاستحمام مباشرة أو من خلال تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلصات زيت القنب، ويمكن الجمع بين الطريقتين لزيادة كثافة الشعر ولمعانه.

فوائد زيت القنب للقلب

يُحسن الزيت من صحة القلب من خلال موازنة مقدار الزيوت السلبية التي توجد في النظام الغذائي للإنسان، كما أنه يحفز نشاط القلب والأوعية الدموية ويحد من ارتفاع معدل الكوليسترول الضار بالجسم.

واكتشف مؤخرًا أن للزيت فوائد عديدة لمرضى ضغط الدم المرتفع، فإنه يساعد على خفض ضغط الدم ويقلل من الشعور بالتوتر، ولكن يُمنع مرضى ضغط الدم المنخفض من تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت القنب دون استشارة الطبيب لأنها قد تؤدي إلى الشعور بالدوار والإغماء وخاصةً عند إصابة المريض بفقر الدم الشديد أو أمراض القلب الشائعة.

فوائد زيت القنب للبشره

يمتلك زيت القنب فوائد مذهلة للبشرة، فإنه مصدر أساسي للبروتينات التي تحتاجها البشرة لتبدو بمظهر ناعم ورطب، وفيما يلي أهم فوائد الزيت للبشرة:

  • تنظيف البشرة بعمق: يستخدم الزيت كمطهر خاصةً عند الإصابة بحب الشباب، فإنه يعمل على التخلص من الأتربة والزيوت المتراكمة على البشرة، كما أنه يساعد على فتح المسام خاصةً عند مزج زيت القنب بقطرات من زيت الخزامى وزيت شجرة الشاي.
  • يعالج حب الشباب: يقضي الزيت على الجراثيم والبكتيريا التي تتسبب في ظهور حب الشباب، كما أنه يعمل على تقليل حجم البثور السوداء ويخفف من التهابات الجلد.
  • يُهدئ من التهابات الطفح الجلدي: يُخفف الزيت من الالتهابات الناتجة عن الإصابة بطفح جلدي، كما أنه يساعد في تخفيف آثار حكة الجلد نتيجة الإصابة بالصدفية أو الإكزيما، حيث يمكن تدليك المناطق المصابة بالزيت ممزوجًا بقطرات من زيت شجرة الشاي.
  • يخفف من التهابات الجلد: يعمل زيت القنب على تخفيف الالتهابات الناتجة عن أمراض الجلد التحسسية، كما أنه يحافظ على صحة الجلد ويحميه من أضرار التعرض إلى المؤثرات الخارجية الضارة كالأتربة.
  • تخفيف آثار الشيخوخة: تعمل أحماض الأوميجا 3 على استعادة نضارة وحيوية البشرة مما يقضي على آثار الشيخوخة، فإن للزيت قدرة فائقة في التغلغل إلى طبقات الجلد العميقة وإفراز مادة الكولاجين التي تعيد إلى البشرة نضارتها ورونقها.
  • ترطيب الجلد الجاف: يسخدم الجلد كمرطب طبيعي للبشرة المجهدة دائمة التعرض إلى الأتربة وأشعة الشمس المباشرة، مما يمنع جفاف البشرة.

شاركنا بتجاربك مع زيت القنب، وارتك لنا تعليق بالأسفل للسؤال عن فوائد أخرى لمستخلصات زيت القنب