ما هو ماء غريب و ما هي فوائده للطفل الرضيع

ماء غريب

عندما يعاني طفلك الرضيع من تراكم الغازات في المعدة أو المغص أو الشعور بعدم الراحة في البطن. فقد يكون هذا أمر صعب للغاية بالنسبة للطفل الرضيع و الذي قد يتسبب في البكاء و قلة النوم. بالإضافة إلى الإنزعاج الناتج عن الغازات و المغص، مما يدفع الآباء لإيجاد الراحة للطفل. و لحسن الحظ، يمكنهم الإعتماد على ماء غريب للتخلص من الغازات و المغص المزعجين. حيث يعتبر علاج مُجرب للأطفال الذين يعانون من المغص و غيرها من المشاكل المتعلقة بالشعور بعدم الراحة في المعدة.

ما هو ماء غريب ؟

ماء غريب هو أحد الخيارات الرائعة على مدار الوقت لتخفيف أعراض الغازات و المغص و الفواق و الإنزعاجات التي تصيب الرضع. و يحتوي ماء غريب على بذور الشمر و جذر الزنجبيل، و اللذان يساعدان على التخلص من الغثيان و الألم الناتج عن غازات المعدة. و مشاكل الجهاز الهضمي الشائعة الأخرى لدى الرضع.

هل ماء غريب آمن للأطفال ؟

هناك أنواع مختلفة من ماء غريب، إذا كنت معتاد على الأنواع التقليدية التي تحتوي على السكر. فلا يجب إعطائها كثيراً لطفلك. حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول السكر إلى زيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان. كما أنه قد يؤثر على عادات طفلك الغذائية.

يمكنك الإعتماد على بعض أنواع ماء غريب التي لا تحتوي على السكر أو المكونات الأخرى التي قد تسبب بعض الضرر لطفلك الرضيع. لذلك من الأفضل إستخدام الأنواع المصممة خصيصاً للرضع و التي تكون خالية من هذه المكونات الضارة بالرضيع.

بالرغم من أن ماء غريب يعتبر آمن تماماً للأطفال بشكل عام، إلا أنه لا يوصى به للأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن شهر واحد. حيث يكون الجهاز الهضمي لديهم حساس و في مرحلة التطور.

لماذا يتم إستخدام ماء غريب ؟

نظراً لأن أعضائهم الداخلية لا تزال في مرحلة التطور و النمو، فإن الأطفال الرضع دائماً ما يعانون من تراكم الغازات. و غالباً ما يؤدي هذا إلى البكاء لفترات طويلة من الوقت، حيث لا يمكنهم التخلص من الضغط الناتج عن تراكم الغازات.

و تشير التقارير الطبية إلى أن بكاء الطفل الرضيع لأكثر من 3 ساعات يومياً، ثلاث مرات أو أكثر في الاسبوع. فهذا يعني أنه يعاني من المغص بسبب تراكم الغازات. كما يتسبب الفواق الطويل في الشعور بعدم الراحة للطفل، حيث تنقبض عضلات البطن بسرعة و بشكل متكرر. و الذي يرجع في الأساس إلى إمتصاص الطفل للكثير من الهواء أثناء الرضاعة.

يساعد إستخدام ماء غريب على تخفيف ضغط الغازات و تراكم الهواء الذي يسبب الفواق، و هو أحد أكثر الأسباب الشائعة لبكاء الطفل الرضيع و الإنزعاج حتى سن ال 6 أشهر.

ماء غريب

مما يتكون ماء غريب ؟

هو مزيج من المكونات العشبية الطبيعية. و بالرغم من وجود العديد من وصفات ماء غريب على مر السنين، فإن معظمها يعتمد على الزنجبيل كمكون رئيسي.

كما تحتوي أيضاً على الشمر، و الذي يعمل مع الزنجبيل على تهدئة الفواق و تهدئة إضطرابات البطن و تساعد على التخلص من المغص، كما أنه لا يحتوي على الغلوتين أو منتجات الألبان أو أي مكونات قد تكون صعبة الهضم على الرضع.

متى تستخدم ماء غريب ؟

سيحتاج معظم الأطفال إليه بعد الرضاعة، أو عندما يشعرون بالغازات من تناول الطعام بسرعة كبيرة أو إمتصاص بعض الهواء أثناء الرضاعة. يمكنك إعطاء طفلك الرضيع ماء غريب بعد 30 دقيقة من الرضاعة و ذلك حتى تسمح للرضيع بهضم الطعام.

و يأتي في شكل سائل يتم إعطاءه مباشرة لطفلك. و لتجنب تخفيف المحلول، يجب وضع الماء بواسطة قطارة في فم طفلك أو حتى في زجاجة الإرضاع الفارغة. كما يمكنك إستخدام ماء غريب حتى ست مرات في اليوم بالجرعات التالية :

  • حديثي الولادة و الرضع من عمر أسبوعين إلى شهر : 2/1 ملعقة صغيرة (2.5 مل ).
  • الأطفال من عمر شهر إلى ستة أشهر : ملعقة صغيرة ( 5 مل ).
  • الأطفال من عمر ستة أشهر و ما فوق : ملعقتان صغيرتان ( 10 مل ).

ما هي الآثار الجانبية لماء غريب ؟

نظراً لأنه  مصنوع من مكونات عشبية طبيعية، من المحتمل ألا تكون هناك أي آثار جانبية عند إستخدامه مع طفلك الرضيع. قد يلاحظ بعض الآباء أن أطفالهم يغلب عليهم النعاس بعد تناول ماء غريب. و ذلك لأن الطفل الذي يعاني من المغص أو الإنزعاجات الشديدة أو تراكم الغازات غالباً ما يكون مرهق بسبب التوتر و البكاء المتواصل. لذلك، فإن ماء غريب يوفر لهم الشعور بالراحة و يساعدهم في الحصول على بعض الراحة التي يحتاجونها.

غالباً ما يقوم معظم الأطفال بالبكاء للتعبير عن حالة الإنزعاج بسبب مشاكل الجهاز الهضمي أو تراكم الغازات، و لكن أعراض المغص و تراكم الغازات تبدأ في التحسن بداية من عمر ال 3 أشهر. و بالرغم من قدرة ماء غريب في التخلص من الغازات و المغص الذي يزعج الطفل، إلا أن هناك بعض الطرق الأخرى التي يمكنك الإعتماد عليها لتهدئة الطفل مثل تدليك معدة الطفل بلطف حتى يقوم بإخراج الغازات أو التجشؤ.

إذا قمت ببعض الطرق لتهدئة الطفل والتخلص من المغص و لكنك لم تستطيع ذلك، فمن الأفضل إستشارة طبيب الأطفال للحصول على المشورة الطبية.