لون التوت الأزرق من الداخل لماذا يكون بنفسجي وأحيانا أبيض أو أصفر هل هناك فرق ؟

لون التوت الأزرق

هل تعرف كيف تبدو حبة التوت الأزرق من الداخل ؟ معظم الناس لا يعرفون ذلك. حيث يتناول معظم الأشخاص التوت الأزرق دون النظر إلى ما بداخله. يحتوي التوت الأزرق على بذور و أكياس عصير صغيرة، و غالبًا ما يكون لونه من الدخل مختلف عن الجلد.

يمكن أن يتراوح الجزء الداخلي من التوت الأزرق من اللون الأزرق الداكن في الأصناف البرية، إلى اللون الأخضر الباهت أو الأبيض في التوت الأزرق المزروع. معظم أنواع التوت الأزرق التي تباع في المتاجر ذات لون باهت من الداخل، و هذا لا يدعو للقلق.

إذا كنت قد أكلت حبة توت أزرق و فوجئت بأنها لم تكن زرقاء، فلا داعي لأي قلق. إذا كان لون التوت الأزرق من الداخل مختلف عن اللون الأزرق ( لون الجلد من الخارج ) فهذا لا يدل على أن هذا التوت فاسد.

ما هي الحقائق الغذائية للتوت الأرزق ؟

بإختلاف لون اللحم الداخلي للتوت الأزرق، فإن التوت الأزرق يحتوي على العديد من المغذيات. حيث يحتوي الكوب الواحد من التوت الأزرق الطازج على :

  • 84 كيلو كالوري.
  • 1 جرام من البروتين.
  • 49 جرام من الدهون ( 0 كوليسترول ).
  • 45 جرام من الكربوهيدرات.
  • 6 جرام من الألياف الغذائية.
  • 74 جرام من السكر.
  • 24 % من إحتياجك اليومي من فيتامين ” C “.
  • 5 % من إحتياجك من فيتامين ” B6 “.

بالإضافة لذلك، فإن كوب من التوت الأزرق يقدم بعض العناصر الهامة للجسم، و التي تشمل :

  • 9 ملليجرام من الكالسيوم.
  • 41 ملليجرام من الحديد.
  • 114 ملليجرام من البوتاسيوم.
  • 9 ملليجرام من المغنيسيوم.
  • 18 ملليجرام من الفوسفور.
  • 1 ملليجرام من الصوديوم.
  • 9 ملليجرام من حمض الفوليك.
  • 24 ملليجرام من الزنك.

بالإضافة لذلك، فإن التوت الأزرق يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين، الكيرستين، حمض الكلوروجينيك. و جميعها تلعب دورًا هامًا في عمل التوت الأزرق كمضاد للأكسدة.

لون التوت الأزرق

لون التوت الأزرق

ما الذي يعطي التوت الأرزق لونه المميز ؟

يحتوي التوت الأزرق على كميات كبيرة من الأنثوسيانين. و هي مجموعة من مضادات الأكسدة القوية و المفيدة لصحة الإنسان بشكل عام. يتمثل الدور الرئيسي للأنثوسيانين في إمتصاص الأشعة فوق البنفسجية و تكوين هذا اللون الأزرق المميز، و الذي يجذب النحل للتلقيح. كلما طالت فترة بقاء التوت الأزرق تحت الشمس، زاد تركيز الأنثوسيانين. و بالتالي، سيكون لحم التوت الأزرق من الداخل أغمق.

ما هو لون التوت الأزرق من الداخل ؟

 

بالرغم من أن لون التوت الأزرق من الخارج هو لون أزرق داكن. إلا أنه من الداخل له ألوان مختلفة. قد يكون لون لحم التوت الأزرق من الداخل :

  • أبيض ( أو أبيض مائل للون الأصفر ).
  • أخضر ( سواء أخضر غامق قليلاً أو أخضر شاحب ).
  • بنفسجي ( او أي درجة من درجات اللون الأزرق ).

لا تقلق، فالعثور على هذه الألوان داخل التوت الأزرق لا يعني بأن هذا التوت فاسد. بل يعتبر اللون الداخلي الباهت طبيعي تمامًا لمعظم أنواع التوت الأزرق.

بالإضافة لذلك، يعتقد بعض الأشخاص أن اللون الأبيض أو اللون الأخضر داخل التوت الأزرق دليل على أنه غير ناضج. هذا ليس صحيحًا أيضًا. يمكن أن يكون التوت البري الناضج تمامًا شاحب أيضًا من الداخل.

عادة ما يكون التوت في السوبر ماركت متشابه في اللون و الحجم. و تشير العديد من الآراء و الروايات إلى أنه كلما إزداد حجم التوت، إزدادت إحتمالية أن يكون أبيض أو أخضر من الداخل.

لون التوت الأزرق

لون التوت الأزرق

كيف يبدو لحم التوت الأزرق من الداخل ؟

الجزء الداخلي من التوت الأزرق يجب أن يكون صلبًا و ليس طريًا. بغض النظر عن لونه، أنت تبحث أولاً عن تكوين و ملمس الجزء الداخلي من لحم التوت الأزرق. إذا كان الجزء الداخلي يحتوي على قالب أبيض، أو أصبح أسود اللون أو موحل ( اسود داكن ) فهذا يعني أنه فاسد ولا يمكنك تناوله في هذه الحالة.

يوجد العديد من البذور داخل التوت الأزرق. لكنها عادة ما تكون صغيرة للغاية بحيث لا يمكنك حتى ملاحظتها. يمكنك رؤية هذه البذور في صورة عالية الوضوح للتوت البري من الداخل. سوف تتفاجأ من عدد البذور الموجودة، و التي تعتبرأحد الأسباب التي تجعل التوت مصدر رائع للألياف الغذائية.

هل اللون الداخلي للتوت البري مهم ؟

هل يعتبر لون لحم التوت الأزرق البنفسجي أو الأقرب للأزرق هو الطبيعي ؟ بالطبع لا. ليس بالضرورة أن يكون لون لحم توت الأزرق من الداخل أزرق أو أرجواني أو مائل أكثر للون الأزرق. التوت الأزرق سواء كان بريًا أو مزروعًا في المناطق الخضراء، مفيد للغاية لك و لصحتك. بغض النظر عن لون لحم التوت الأزرق من الداخل.

بالرغم من أن الأنواع البرية من التوت الأزرق تحتوي على مضادات أكسدة أكثر من الأخرى المزروعة. إلا أنها يصعب العثور عليها، و بالتالي تكون أكثر تكلفة في الحصاد و البيع أيضًا.

فوائد التوت الأزرق

بالإضافة لمحتواه من مضادات الأكسدة، فإن التوت البري يقدم العديد من الفوائد الصحية الأخرى للجسم. فإنه يحافظ على صحة الجلد بسبب محتواه الرائع من فيتامين ” C “. كما أنه يساعد على خفض ضغط الدم عن طريق تقليل مستويات الصوديوم في الدم. يرجع هذا إلى وجود كمية لا بأس بها من البوتاسيوم في التوت الأزرق.

و يلعب التوت الأزرق دورًا كبيرًا في علاج حالات بعدوى المسالك البولية. و هي حالة مرضية تصيب الجهاز البولي، و تعتبر أكثر شيوعًا لدى النساء. تقدم العديد من المواد المغذية الموجودة في التوت الأزرق الدعم للجهاز المناعي للجسم في محاربة بكتيريا E.coli و التي تعتبر المسبب الأكبر لعدوى الجهاز البولي.

كما تقدم الألياف الغذائية فوائد عديدة للجهاز الهضمي. حيث تحسن كثيرًا من عملية الهضم، و تسهل عملية خروج البراز من الجسم. كما أنها تزيد من شعورك بالشبع و تقلل من تراكم الغازات داخل الأمعاء.