صراخ الطفل الدائم كيف تتعامل معه من اجل تربية سليمة

صراخ الطفل الدائم

صراخ الطفل الدائم كيف تتعامل معه من الأسئلة المحيرة التي تبحث عنها الأمهات التي تعاني من هذه المشكلة، لأن الكثير من الأطفال يبكون ويصرخون بشكل زائد عن الطبيعي مما يسبب للأم الشعور بالضيق والزجر والتوتر خاصة وأن حنجرة الطفل تكون قوية ولها صوت قوي عندما يصرخ، لهذا سوف نتعرف اليوم على الطرق التي يمكن أن تعتمد عليها الأم في التخلص من مشكلة صراخ الطفل، بجانب التعرف على الأسباب النفسية والصحية التي قد تكون سبب في صراخ الطفل، لأن معرفة هذه الأسباب قد تكون أحد السبل التي يتم الاعتماد عليها للتخلص من هذه المشكلة.

صراخ الطفل الدائم كيف تتعامل معه

لكل أم تعاني من صراخ الطفل الدائم عليها اتباع الآتي:

  • إبقاء الأم هادئة: لكي تستطيع الأم أن تسيطر على صراخ طفلها، عليها أن تحاول البقاء هادئة بقدر الإمكان، لأن ربما يكون صراخ الطفل تقليد له لما تفعله الأم في حالة صراخها أمام الطفل.
  • كما أن بقاء الأم هادئة أمام الطفل في وقت صراخه، قد يجعله يهدأ ويتوقف عن الصراخ.
  • أظهري احترامك لمشاعره: ينبغي أن تظهر الأم لطفلها الاهتمام بمشاعره وأن لا تتجاهل الصراخ الذي يقوم به، لأنه قد يكون يحتاج إلى الشعور بالاهتمام من الأم لكي يتوقف عن الصراخ.
  • تعليم الطفل التعبير عن مشاعره: لو كان الطفل يفهم ما تقوله الأم، ينبغي أن تعلم الأم طفلها كيفية التعبير عن ما يحتاج إليه أو التعبير عن مشاعره بطريقة كلامية بدل من الصراخ.
  • تشتيت انتباه الطفل: لو كان الطفل يصرخ بدون سبب ولا تستطيع الأم التحدث معه، يمكنها أن تقوم بتشتيت انتباه الطفل لكي يتوقف عن الصراخ.
  • إشغال الطفل بأنشطة أخرى: يمكن للأم أن تشغل طفلها بممارسة بعض الأنشطة الأخرى المناسبة مع مرحلته العمرية، لكي يتخلص من الطاقة الزائدة في داخله في ممارسة عمل أو نشاط مفيد ولا يشعر بالملل الذي يجعله يصرخ.

كيفية التعامل مع الطفل الذي يصرخ كثيرا

لو كان الطفل الذي يصرخ هو طفل رضيع، يمكن للأم أن تتعامل معه في وقت الصراخ بأكثر من طريقة ومنها:

  • يمكن تشغيل أي شيء ذات صوت مرتفع أمام الطفل الذي يصرخ كثيرًا.
  • أو يتم ركوب السيارة للطفل الذي يصرخ والتحرك به.
  • وضع لهاية للطفل.
  • التأكد من أن ملابس الطفل ملابس مريحة ومناسبة مع الطقس والتأكد من نظافة الحفاضة.
  • إطعام الطفل أو إرضاعه لكي يتوقف عن الصراخ والبكاء.
  • التربيت على ظهر الطفل وحمله والمشي به قليلًا.
  • يمكن خلع ملابس الطفل العلوية والقيام بتدليك جسم الطفل بأحد الزيوت العطرية، ولكن مع الحرص على أن يكون الجو دافئ.
  • أو يمكن إعطاء الطفل حمام دافئ، لأنه يزيل أي توتر أو عصبية يشعر الطفل بها ويهدئه بشكل كبير.
  • تغير وضعية الرضيع من العوامل التي تساعد على استبدال مشاعر الرضيع وقد يتوقف عن الصراخ أو البكاء.

أسباب صراخ وعصبية الأطفال

توجد الكثير من العوامل والأسباب التي قد تكون سبب في صراخ الطفل الزائد ومنها:

  • الشعور بالحر أو البرد الشديد.
  • الضيق والزجر والغضب من أي شيء.
  • الجوع.
  • العطش.
  • الألم في أي منطقة من الجسم.
  • امتلاء الحفاضة.
  • شجار الأب والأم مع بعضهم البعض، مما يجعل الطفل يتصف بسلوك العصبية ويعبر عن انفعاله بالغضب.
  • مشاهدة الطفل إلى الأفلام العنيف أو الكارتون العنيف.
  • شعور الطفل بالوحدة وسيطرة مشاعر الضيق والاكتئاب عليه.
  • ربما يكون السبب في صراخ الطفل المستمر إصابته بأي مشكلة صحية تسبب له الشعور بالألم.
  • انشغال الأبوين عنه.
صراخ الطفل الدائم

صراخ الطفل الدائم

سبب صراخ الطفل الرضيع المستمر

من بين أسباب صراخ الطفل الدائم لو كان طفل رضيع ما يلي:

  • حاجة الطفل إلى التجشؤ بعد الرضاعة، لأن ابتلاع كمية من الهواء أثناء الرضاعة قد تكون سبب في شعوره بالضيق والانزعاج.
  • وجود مشاكل في البطن عند الطفل والإصابة بالغازات أو الانتفاخات، وفي هذه الحالة يكون الطفل بحاجة إلى تناول أدوية المغص.
  • الجوع من أكثر الأسباب التي تجعل الرضيع يبكي، ويستدل على ذلك في حالة سكوت الطفل بعد الرضاعة أو بعد تناول الطعام.
  • الشعور بالخوف نتيجة الضوضاء الشديدة أو الازدحام الشديد.
  • حاجة الطفل الرضيع إلى النوم، فإنه لا يستطيع التعبير عنه إلا من خلال البكاء والصراخ.
  • الإجهاد والتوتر الذي قد يتعرض له الطفل.
  • عدم الارتياح في الحفاضة.
  • الشعور بالخوف من الظلام أو الليل.

أضرار صراخ الطفل

ينبغي أن تعلم الأم أن صراخ الطفل الدائم يتسبب له في بعض الأضرار الصحية ومنها:

  • يعاني الطفل من اضطرابات النوم وعدم القدرة على الحصول على نوم هادئ ليلًا، لأن الانفعال الزائد يؤثر على هرمون الكورتيزول في الجسم.
  • يعاني الطفل من ضعف الأداء المدرسي وارتكاب العديد من السلوكيات العدوانية.
  • كما يعاني من ضعف الثقة في نفسه بسبب شعوره بالضغط العصبي بشكل مستمر.
  • يشعر الطفل باضطرابات في السلوك العاطفي والاجتماعي في حياة الطفل، لأنه في الغالب ما يفتقد الشعور بالحب والاحتواء.
  • الصداع المستمر بسبب الصراخ والبكاء الزائد.

أسلوب العقاب عند صراح الطفل الدائم

ينبغي أن تكون الأم أكثر ذكاءً عند تحديد طريقة العقاب مع الطفل دائم الصراخ ويكون ذلك من خلال الآتي:

  • يجب الحذر تمامًا من استعمال العنف مع الطفل أو ضرب الطفل، لأن هذا السلوك يؤدي إلى نتائج سلبية في شخصيته.
  • يمكن حرمان الطفل من أي شيء يحبه، مثل لعبه يحبها، هاتفه المحمول وغيرها.
  • الحرمان من الخروج للتنزه أو زيارة أقارب كان يحب زيارتهم.
  • يمكن للأم أن تتجنب التحدث مع الطفل فترة من الوقت، لكي يعرف الطفل بأن الأم غاضبة منه.

علاج صراخ الطفل بصوت عالي

لكل أم تعاني من صراخ طفلها بصوت عالي يمكنها اتباع الآتي:

  • إبعاد الطفل عن أي مشاهدات عنف أو صراخ وتحديد فترة جلوسه على الحاسوب.
  • تعزيز فرص المكافأة للطفل في حالة قدرته على التعبير عن غضبه بدون اللجوء إلى الصراخ.
  • بجانب اتباع طرق العقاب التربوية مع الطفل دائم الصراخ وفقًا لما يتناسب مع عمر الطفل.
  • الاستماع للطفل والتعرف على السبب الذي يجعله يشعر بالضيق واحترام ما يقوله الطفل ومحاولة حل المشكلة.
  • منح الطفل العديد من الخيارات في حل المشكلة التي تسبب له الشعور بالضيق، بحيث يشعر بالحرية في اختيار الحلول المناسبة له.
  • التحدث مع الطفل عن أضرار الصراخ المستمر ومساعدة الأم له للتعبير عن مشاعره بطرق أخرى.
  • يمكن طلب الدعم والمساعدة من الشريك الآخر أو من أحد الأقارب المحببين للطفل، لأنه قد يهدأ لو تعامل مع شخص آخر غير الأم.
  • إذا استمر صراخ الطفل وفشلت جميع الطرق التي تتبعها الأم للتخلص من هذه المشكلة، يمكن استشارة الطبيب النفسي، لأن الطفل قد يكون بحاجة إلى الدعم النفسي.

الآن تعرفنا على صراخ الطفل الدائم كيف تتعامل معه سواء كان الطفل رضيع أو كان أكبر من عامين ويستطيع التحدث مع الأم، بجانب التعرف على العوامل والأسباب التي تجعل الطفل يصرخ بشدة، وفي النهاية نود أن نشير إلى أن التعامل مع الأطفال يحتاج إلى الصبر والذكاء معًا.

لكل من يرغب في الاستفسار أو التعليق عن صراخ الطفل الدائم كيف تتعامل معه عليه بترك التعليق الخاص وسوف نقود بالرد عليه.