حقنة الساكسندا لفقدان الوزن ما تحتاج معرفته عنها Saxenda Ampoule

حقنة الساكسند

حقنة الساكسند أو حقنة التنحيف الاكثر شهرة هذه الايام كل المعلومات المهمة عنها تجدها هنا ، يستمر البحث الدؤوب يومياً، مراراً وتكراراً بواسطة العديد من الناس وخاصةً السيدات عن حل لمشكلة السمنة أو الوزن الزائد. ويستمر العلماء والأطباء في تطوير مستمر لأدوية السمنة حتى وصلنا اليوم لحقنة الساكسندا وما يشابهها والتي تعتبر من أفضل الخيارات التي وصل لها العلم الحديث لعلاج السمنة. لكن هل يمكن الاعتماد على حقنة الساكسندا بمفردها كحل قاطع لعلاج السمنة؟!

ما هي حقنة الساكسندا (Saxenda Ampoule)؟ ومما تتكون؟

قلم الساكسندا

  • الساكسندا (Saxenda) هي حقنة تحت الجلد معروفة في مجال التخسيس وعلاج السمنة.
  • تتكون الساكسندا من مادة ليراجلوتيد (liraglutide).
  • ليراجلوتيد تنتمي للعائلة الدوائية ناهضات هرمون الجلوكاجون الشبيهة بالببتيدات (GLP1_AGONISTS)  والتي تحاكي عمل هرمون الجلوكاجون في الجسم والذي يعمل على خفض نسبة السكر في الدم.
  • توجد مادة ليراجلوتيد  تحت مسمى فيكتوزا (Victoza) كعلاج للنوع الثاني من مرض السكري وتقليل خطر أمراض القلب مثل الأزمات القلبية أو السكتة القلبية، تماماً مثل حقنة الأوزمبك.
  • وتوجد تحت مسمى ساكسندا (Saxenda) للمساعدة في فقدان الوزن الزائد.
  • في حقيقة الأمر ليست حقنة الساكسندا دواء لفقدان الوزن بشكل عام، لكنها تساعد من تسبب له السمنة أو الوزن الزائد مشاكل عديدة مثل زيادة نسبة الكولستيرول الضارة في الجسم.
  • بمعنى آخر لايمكنك استخدام حقنة الساكسندا لمجرد أن وزنك الحالي لا يعجبك، إنها لمن يعاني من مشاكل حقيقة بسبب السمنة والوزن الزائد.

لأي شركة ينتمي براند ساكسندا؟ 

  • تنفرد شركة نوفو نورديسك (Novo Nordesic) ببراءة اختراع حقنة الساكسندا، والتي تعد من أشهر أنواع الحقن في مجال التخسيس والتي تعمل بطريقة مختلفة عن منتجات التخسيس الأخرى المعروفة في الأسواق.

كيفية عمل حقنة الساكسندا

حقنة الساكسند

حقنة الساكسند

  • يوجد هرمون في الجسم إحدى وظائفه التحكم في الشهية يعرف بهرمون الجلوكاجون(Glucagon)، ويعرف اختصاراً ب GLP-1.
  • مادة الليراجلوتيد المكونة للساكسندا تحاكي عمل هرمون GLP-1 فتحد من الشهية وبالتالي تحد من كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص بشكل يومي.

كيفية استخدام حقنة الساكسندا

  • تستخدم الساكسندا عادةً مرة واحدة يومياً، ويجب عليك اتباع كافة إرشادات الطبيب.
  • قد يقوم الطبيب بين فترة وأخرى بتغيير الجرعة، عليك الالتزام بتوجيهاته، ولا تقم أبداً باستخدامها لفترة أقل أو أطول مما أخبرك به الطبيب.
  • لا تقم أبداً باستخدام براند ساكسندا بجانب براند فيكتوزا ، فالبرغم من احتوائهم على نفس المادة الفعالة إلا إنه من غير الصحي استخدامهم سوياً.
  • تحقن الساكسندا تحت الجلد في أي وقت من اليوم مع الوجبات أو بدونها.
  • لا تقم بحقن الساكسندا بمفردك في المنزل ما لم تكن لديك الخبرة في كيفية استخدامها، وتكون كذلك ملم بكافة إرشادات استخدامها.
  • تأتي الساكسندا على هيئة أقلام مدرجة جاهزة للاستخدام، فقط عليك معرفة نوع السن المناسب لك لتحقن به.
  • سيخبرك الطبيب بأفضل الأماكن للحقن تحت الجلد، لكن عليك أن تعلم أهمية عدم الحقن في نفس المكان مرتين متتاليتين.
  • في حالة تغير لون المحلول الموجود داخل قلم الساكسندا أو وجود أي تكتلات به فعليك إخبار الصيدلي فوراً وتغيير العبوة.
  • عليك تعلم كيفية التخلص من الأجزاء المستخدمة في الحقن مثل سن القلم بشكل صحي وسليم.

هل تكفي الساكسندا بمفردها للتخلص من مشكلة السمنة والوزن الزائد؟

  • في الحقية لا يوجد دواء يمكنه أن يقضي على مشكلة السمنة والوزن الزائد بمفرده، لا حقن الساكسندا ولا حقن الأوزمبك ولا غيرهما.
  • العلاج سواء المكملات الفموية أو الحقن ما هو إلا جزء من نظام متكامل يجب تطبيقه للوصول إلى نتائج مرضية.
  • تحتاج إلى اتباع نظام غذائي صحي، وكذلك اتباع جدول تمارين ولو لنصف ساعة فقط يومياً بجانب حقنة الساكسندا.

من يمكنه استخدام حقن الساكسندا؟ 

  • تستخدم حقنة الساكسندا للبالغين الذين تعدى مؤشر كتلة الجسم لديهم 27، أو 30.
  • تستخدم كذلك للأطفال من سن 12 سنة وحتى 17 سنة الذين تبلغ أوزانهم 60 كجم(132 رطل) فما فوق من الذين وصلوا لحد السمنة المفرطة.

جرعة حقنة الساكسندا 

  • برنامج فقدان الوزن لابد أن يكون تدريجي، فمن الضار جداً للجسم أن يحدث فقدان مفاجئ وسريع للوزن.
  • حقنة الساكسندا تؤخذ بشكل يومي لكنها تبدأ بجرعات قليلة تبدأ من 0.8 مجم وتستمر في الازدياد بشكل تدريجي حتى تصل إلى 3 مجم.

كم المدة التي يحتاجها الشخص لفقدان الوزن عند استخدام حقنة الساكسندا؟ 

  • بعد تطبيق النظام السليم من جرعات الساكسندا التدريجية، والنظام الغذائي الصحي، والتمارين الرياضية يأتي دور التقييم بعد 16 أسبوع من بدء العلاج.
  • حسب المتعارف عليه يجب أن يفقد الشخص بنسبة 4% من وزنه الحالي وهذا يعني أن بإمكان الشخص إحراز المزيد من التقدم في فقدان الوزن، لكن في حالة عدم حدوث ذلك أو حتى فقدان الشخص لما يقارب هذه النسبة فهذا يعني أن هذا الدواء غير ملائم مع هذا الشخص.

هل حقنة الساكسندا آمنة؟

بشكل عام نعم، لكن سوء الاستخدام وعدم الحرص واتباع التعليمات قد يجعلها غير آمنة بالمرة.

لتتأكد من كون حقنة الساكسندا آمنة لك عليك بإخبار الطبيب إن كنت تعاني من أياً من المشاكل التالية

  • مشاكل بالمعدة تتسبب في بطء أو سوء الهضم.
  • زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الجسم.
  • مشاكل في القلب.
  • تاريخ مرضي بأمراض البنكرياس والمثانة البولية.
  • تاريخ مرضي بالاكتئاب أو أي مشاكل عصبية.
  • أي مشاكل أو تاريخ مرضي في الغدة الدرقية.
  • في التجارب على الحيوانات سببت الساكسندا سرطان الغدة الدرقية لهذه الحيوانات لكن من غير المعلوم أو المؤكد إمكانية حدوث هذا الأمر على البشر لكن يجب توخي الحذر.

الآثار الجانبية لحقنة الساكسندا 

  • الشعور بالغثيان، الترجيع، وكذلك آلام في المعدة.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • الصداع وكذلك الدوخة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.

هذه قائمة بالآثار الأكثر شيوعاً، توجد عدة آثار أخرى أقل شيوعاً لكنها أكثر ضرراً فعند ظهور إحداها عليك التوجه للطبيب فوراً

  • ظهور أياً من أعراض التحسس لمكونات حقنة الساكسندا بشكل مفاجئ مثل زيادة ضربات القلب، التنفس بصعوبة، احمرار وانتفاخ الوجه والحلق واللسان وكذلك الشعور بالدوخة.
  • تغيرات مزاجية حادة.
  • اضطراب في الغدة الدرقية مثل انتفاخ الرقبة أو وجود مشاكل في البلع.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • بعض المؤشرات على التهاب البنكرياس مثل الشعور بالألم في المنطقة العلوية من المعدة ويسمع في الظهر، كذلك غثيان وترجيع.
  • انخفاض مفاجئ في سكر الدم يظهر في كثرة التعرق ،كذلك تشنجات وشحوب قد يصل لفقدان الوعي.
  • مشاكل في الكليتين يظهر في نقص كمية التبول أو احتباس البول، أو بالشعو بألم شديد أثناء التبول، كذلك الشعور بالتعب وقصر التنفس.

احتياطات وموانع استخدام حقنة الساكسندا 

  • لا يجب استخدام الساكسندا إن كنت تعاني من حساسية تجاه مادة الليراجلوتيد.
  • لا تستخدم الساكسندا إن كنت تعاني من أي اضطرابات في الغدة الدرقية، أو عند وجود تاريخ مرضي في العائلة بوجود مشاكل في الغدة الدرقية.
  • كذلك لا تستخدم للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ويستخدمون أياً من مثائل الليراجلوتيد مثل ألبيجلوتيد، دولاجلوتيد.
  • لا تقم تحت أي حال من الأحوال بمشاركة قلم الساكسندا مع أي أحد حتى لو قمت بتغيير سن القلم.
  • كذلك لا تستخدم الساكسندا مع أي منتجات أخرى من منتجات التخسيس مثل الأقراص المكملة أو مثبطات الشهية.

الظروف المناسبة لتخزين حقنة الساكسندا

  • قبل فتح قلم الساكسندا يتم حفظه في الثلاجة لكن احذر من تجمده.
  • إن تجمد المحلول بداخل قلم الساكسندا عليك برميها وشراء غيرها.
  • قلم الساكسندا بعد فتحه يمكن تخزينه في الثلاجة دون تجميده، وكذلك في درجة حرارة الغرفة مع الحفاظ عليه من الرطوبة ودرجة الحرارة العالية وحرارة الشمس.
  • صلاحية قلم الساكسندا بعد فتحه 30 يوم فقط، وتأكد في كل مرة من إزالة سن القلم المستعمل والتخلص منه قبل وضع القلم في مكانه.

حقنة الساكسندا ومنظمة الغذاء والدواء الأمريكية(FDA)

  • حقنة الساكسندا التابعة لشركة نوفو نورديسك حاصلة على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للاستخدام في حالات فقدان الوزن.
  • الموافقة من إدارة الغذاء والدواء على استخدام حقنة الساكسندا للتخسيس فقط للبالغين من 18 عام فما فوق، وبرغم ذلك فإن حقنة الساكسندا تستخدم للأطفال بداية من سن 12 عام على أرض الواقع.

ماذا عليك أن تفعل في حالة نسيان جرعة من حقنة الساكسندا؟

  • في حالة نسيان جرعة من الساكسندا عليك أخذها بسرعة عند تذكرها، هذا في حالة نسيانها لعدة ساعات.
  • أما في حالة نسيانها ليوم كامل أو أكثر فعليك باستشارة الطبيب في أسرع وقت قبل اتخاذ أي خطوة.

لا يجب عليك استخدام حقنة الساكسندا مع هذه الأدوية

  • تبطئ الساكسندا  عملية الهضم لذا فهي قد تؤثر على امتصاص الأدوية التي تستخدمها عن طريق الفم، لذا عليك تجنب استخدامها مع الأدوية الفموية أو الفصل بينهما بوقت كبير، وإخبار طبيبك عن كل أنواع الأدوية التي تتناولها قبل البدء في الساكسندا خاصة حقن الإنسولين، والأقراص المستخدمة للتحكم في سكر الدم مثل أقراص أماريل، جلوكوفانس وغيرهما الكثير.

الخلاصة

  •  تستمر شركة نوفو نورديسك بالانفراد بعدة براندات للتحكم في النوع الثاني من مرض السكري، وكذلك للمساعدة في فقدان الوزن.
  • حقنة الساكسندا من الأدوية المميزة ذات الصيت في مجال التخسيس لكن يعيبها أنها باهظة الثمن.