أضرار الحرمان العاطفي على الصحة والحالة النفسية للشخص

أضرار الحرمان العاطفي

أضرار الحرمان العاطفي يمكن أن تؤثر على نفسية الشخص وعاطفته، فيشعر الشخص بالحرمان العاطفي أو الجوع العاطفي عندما ينتابه شعور بالفراغ، فلا يستطيع إخراج مشاعره، ولا يعرف حقيقة مشاعر الآخرين تجاهه، لذلك يمكن القول أن الحرمان العاطفي هو اختفاء الشعور بالمحبة والمودة والاهتمام لدى الشخص من الأشخاص الآخرين، مما يؤثر على الشخص بالسلب، ويسبب له مضاعفات نفسية وجسدية تؤثر عليه وعلى حياته، لذلك يجب معرفة الاستراتيجيات والخطوات التي تساعد في التغلب على الحرمان العاطفي، وذلك لاتباعها بطريقة صحيحة، وقد يتأثر أي شخص بالحرمان العاطفي سواء كان طفل أو مراهق أو فتاة أو رجل، لذلك يجب توعية جميع الأفراد لهذه المشكلة لإيجاد الحل المناسب لها.

أضرار الحرمان العاطفي

الحرمان العاطفي قد يؤثر على الشخص منذ صغره، فإذا كان يعاني من الفراغ والحرمان العاطفي منذ طفولته قد يؤثر عليه في حياته المستقبلية ويسبب له العديد من الأضرار، وهي كالتالي:

تحويل الفرد لشخصية عدوانية

عند تعرض الطفل للحرمان العاطفي فهذا يؤثر عليه من الجانب النفسي، ويؤثر على تكوين شخصيته ونموه الجسدي، وقد يتحول إلى شخصية عدوانية تكره المجتمع، وقد يتحول إلى شخصية تعادي كافة الأشخاص، وتعتبر الناس جميعهم أعداء له.

لذلك فالحرمان العاطفي من الممكن أن يكون خطر كبير على الفرد وأسرته وعلى المجتمع بأكمله.

تأثر ذكاء الفرد بالسلب

إن الحب العائلي والحنان الذي يريده أي طفل في صغره يؤثر بشكل كبير على ذكاء الطفل، فإذا كان الفرد يعاني من صغره من الحرمان العاطفي، فهذا قد يؤثر على البنية العقلية والجسدية عنده، وقد يعاني من مشاكل في الإدراك وتطور القدرات الذهنية لديه.

تكون عقد نفسية لدى الشخص

إن الحرمان العاطفي يمكن أن يؤدي إلى ظهور العديد من العقد والمشاكل النفسية لدى الأطفال والبالغين، وقد تختلف حدة العقد النفسية، وفقًا لنسبة الحرمان العاطفي الذي عانى منه الطفل في صغره.

ويمكن ان يسبب الحرمان العاطفي القلق والتوتر وعدم الثقة بالنفس لدى الأطفال والكبار، بالإضافة إلى إصابتهم ببعض الاضطرابات السلوكية والانعزال المجتمعي.

إعاقة في النمو

إن الأطفال الذين يتعرضون إلى الحرمان العاطفي، قد يتأثر نموهم ويصابون بإعاقة في النمو، فقد يقل طولهم 10% مقارنة بأطوال أصدقائهم.

أضرار الحرمان العاطفي

أضرار الحرمان العاطفي

أضرار الحرمان العاطفي في علم النفس

في علم النفس تم إثبات أن الأشخاص الذين يعانون من الحرمان العاطفي في صغرهم، يعانون من شعور الوحدة والمرارة والاكتئاب والحزن طوال حياتهم، ولكن لا يدركون الأسباب الحقيقية وراء هذه المشاعر.

وفي مرحلة البلوغ يتحول الحرمان العاطفي لدى الشخص، ليصبح لا ينتظر من الأشخاص أي مساعدة أو حماية أو حتى لا ينتظر من أحد أن يفهمه، وذلك لأنه لا يستطيع أن يعبر عن مشاعره عاطفيًا.

الأشخاص بعد مرحلة البلوغ لا ينتظرون الشعور بالحب والمودة من الآخرين، فالنسبة لهم كل هذه المعاني لا تعني شيء على الإطلاق، فقد يشعرون بالضعف إذا احتاجوا لشخص ما.

هذه المشاعر التي يواجهها الأشخاص خلال مراحل حياتهم المختلفة تدفعهم على المدى البعيد للشعور بأنهم ليس لهم أي أهمية، وهذا يسبب فجوة كبيرة بينهم وبين المجتمع والأشخاص من حولهم.

أنواع الحرمان العاطفي

إن أضرار الحرمان العاطفي تؤثر بالسلب على حياة الأشخاص، ولكن يجب معرفة أن الحرمان العاطفي يتم تقسيمه لثلاث أنواع، وهم:

  • حرمان من الاتصال مع الآخرين: ويتم ذلك من خلال شعور الشخص بأن ليس هناك أي أشخاص يدعمونه أو ينتبهون لمصلحته، ويمنحوه المودة الجسدية.
  • والحرمان من الحماية: في هذا النوع يعاني الفرد من عدم وجود أحدًا في حياته ليحميه ويرشده للأفعال الصحيحة.
  • الحرمان من التعاطف: هذا الحرمان يتمثل في غياب كافة الأشخاص المهتمون لسماع الفرد، فيشعر بعدم وجود أي أحد يهتم بمشاعره أو يفهمه.

الحرمان العاطفي للشباب

عندما يشعر الشاب بحالة من الحرمان العاطفي فهو يتجه لعالم الأوهام والأحلام، وتتكون لديه رغبة بالهروب من الواقع حوله، ويستسلم ويدخل عالم الضياع، مثل تناول الممنوعات والدخول في علاقات مشبوهة، فهو يظن أن هذه الأشياء ستحل مشاكله وتعوضه عن الحرمان العاطفي وتلبي رغباته.

لذلك يجب إدراك أن أضرار الحرمان العاطفي تؤثر بشكل كبير على الشباب، فهم لديهم طاقة كبيرة واهتمامات مختلفة، يحتاجون من يوجههم للأشياء المفيدة والبرامج المهمة لتنمية مواهبهم والتخلص من الطاقة الهائلة لديهم.

أعراض الحرمان العاطفي

قد يصعب على الكثيرون تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من الحرمان العاطفي خاصة في البدايات، وذلك لعدم توافر أي علامات واضحة، ولكن بعد فترة يتضح للأشخاص ويظهر كأنه شيء مفقود لديهم، ولكنهم لا يستطيعوا فهم هذه المشاعر، لذلك يمكنك أن تعرف العلامات التي تدل على الحرمان العاطفي، وهي كالتالي:

  • ظهور مشكلة عند الاعتماد على الأفراد الآخرين.
  • الإحساس دائمًا بشيء مفقود في الحياة.
  • عدم توافر أي أشخاص مميزين او محبين لدى الفرد في بيئته.
  • عدم تعبير الفرد عن مشاعره وعواطفه منذ طفولته.
  • ابتعاد الوالدين عن الشخص أثناء فترة الطفولة.
  • عدم استطاعة الفرد لفهم ما يشعر به أو ما يحتاجه.
  • فقدان الشعور بالقرب العاطفي والدعم النفسي من أي شخص.
  • الإحساس بالوحدة وعدم الارتياح أثناء مواجهة مواقف مجتمعية مختلفة.
  • لا يسمح الفرد بظهور مشاعره.
  • الشعور بالقلق والخوف بصورة مستمرة من إيذاء مشاعر الأشخاص.
  • الشخص يكون حساس بشكل مفرط تجاه الانتقادات والإهانات.
  • الشعور بالشك عند الشعور بالاطمئنان والراحة والحنان، وذلك خوفًا من دوافع مخفية.
  • الإحساس الدائم بالذنب والدونية.

طرق علاج الحرمان العاطفي عند الأطفال والكبار

بعد التعرف على أضرار الحرمان العاطفي يجب معرفة خطة العلاج النفسي للتخلص من هذا الشعور، وهي تعتمد على محورين هامين، وهما:

جلسات العلاج النفسي

في هذه الجلسات يتحاور الطبيب النفسي مع الشخص البالغ أو الطفل، ويعلمه كيفية فهم مشاعره، والطريقة الصحيحة للتعبير عنها.

جلسات العلاج النفسي مفيدة لهؤلاء الأشخاص، لكي يتخلصون من الكبت العاطفي لديهم، وفهم مشاعرهم بطريقة صحيحة.

العلاج الأسري

خلال هذا العلاج يجلس الطبيب النفسي مع كافة أفراد الأسرة، ويوضح لهم التأثير السلبي الذي يتركونه في نفسية الطفل نتيجة للإهمال العاطفي، بجانب أنه يبين لهم أهم الطرق التي تساعدهم على فهم مشاعر الطفل وطريقة إشباعه عاطفيًا

من الممكن أن يقترح الطبيب أن ينضم الأبوين لإحدى الدورات التعليمية، لمساعدتهما في تربية أبنائهما بطريقة جيدة.

كيف تتخلص من الحرمان العاطفي

لتجنب أضرار الحرمان العاطفي والتخلص منه بشكل نهائي، إليك النصائح التالية التي تساعدك في تخطي هذه الحالة:

  • قراءة المزيد من الكتب والمقالات عن الحرمان العاطفي، وزيادة الوعي لديك.
  • التعبير عن المشاعر المدفونة والاحتياجات العاطفية.
  • فهم الاحتياجات العاطفية لديك، ولكن تجنب القسوة على ذاتك.
  • معرفة نفسك بشكل أحسن، وممكن ذلك من خلال الكتابة عن نفسك أكثر.
  • محاوطة نفسك بالأشخاص الذين يفهمون حالتك ويدعموك نفسيًا.
  • اتباع أساليب وطرق حديثة للتكيف مع مشاكلك اليومية.
  • تجنب العزلة لأوقات طويلة، وتفاعل مع الآخرين.
  • ابدأ بتعويض نفسك عن الحرمان العاطفي، ولا تنتظر أي شخص.
  • عدم الخوف من الفشل، فهذا أمر طبيعي لاكتساب المعرفة والتعلم.

في نهاية المقال وبعد التعرف على أضرار الحرمان العاطفي وسلبياته على الشخص، يجب أن تدرك أن الحرمان العاطفي بمثابة ثقب أسود يجذبك نحوه لكي تقوم بملئه، ولكن هذا الثقب لا يشبع، لذلك حاول بنفسك أن تتخلص منه لكيلا يسيطر على حياتك.

إذا كان هناك أي استفسارات عن أضرار الحرمان العاطفي وأسبابه وأعراضه، اترك استفسارك بالتعليقات.