كيف تعرفي ان طفلك بدأ مرحلة التسنين؟ نصائح ومحاذير

كيف تعرفي ان طفلك بدأ مرحلة التسنين؟
Advertisements

طفلك بدأ مرحلة التسنين وأنت في حاجة إلى بعض النصائح المهمة لتعدي هذه المرحلة بسلام، فمرحلة التسنين من أهم المراحل التي يمر بها طفلك خلال مراحل حياته، فهي المرحلة التي تبدأ أسنانه في البروز من اللثة، وتختلف بداية مرحلة التسنين من طفل لآخر، فما هي أهم العلامات على بداية مرحلة التسنين؟ وكيف يمكنك أن تتخطي هذه المرحلة بسلام؟ تابعي معنا المقال التالي.

كيف تعرفي ان طفلك بدأ مرحلة التسنين؟

يختلف كل طفل عن الآخر في بداية ظهور الأسنان على اللثة، ولكن في غالب الأمر فإن بداية التسنين يكون في الشهر السادس من عمر الأطفال الرضع. وقد تظهر الأعراض في فترة مبكرة من الشهر الرابع، وهناك من يتأخر إلى الشهر الثامن أو التاسع، وقد يصل الأمر إلى مرور العام الأول وبوادر السنة الأولى لم تظهر بعد.

وتعد هذه المرحلة من أصعب مراحل عمر الطفل لما يلاقيه من ألم شديد وبعض الأعراض المصاحبة لهذه الفترة تُسبب له العديد من الإرهاق والتعب. ومرحلة التسنين ليس بالضرورة أن تصاحبها هذه الآلام، ولكن قد تظهر الأسنان بدون ألم، وفي أحيان أخرى قد تكون الأعراض خفيفة، أو أنه يشعر بانزعاج قليلًا، دون ظهور أعراض شديدة.

وفي بعض الأحيان قد تكون الأعراض غاية في السوء، ولكن على كل حال فإن هذه الأعراض لن تختفي إلا مع ظهور ضروس الطفل الثانية.

أعراض التسنين التي تظهر على طفلك

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل يمكنك وقتها معرفة أن طفلك بدأ مرحلة التسنين، وهي تختلف من طفل لآخر في بداية الظهور، وفي شدة الأعراض.

فليس من الضروري أن تتوفر جميع الأعراض في طفلك، ولكن قد تظهر بعضها، ومن هذه الأعراض:

  • بكاء الطفل وهيجانه

وهو عرض شائع من أعراض التسنين، قد يبدأ الطفل في حالة صراخ دون توقف، ومن دون استجابة لأي وسيلة لتهدئته. ويكون سبب الصراخ والبكاء عادة من الألم الشديد الذي يشعر به الطفل، وفي هذه الحالة سيستجيب عندما تقدمي له أي مسكن للألم، ويكون ذلك تحت إشراف طبي.

  • عض الطفل على العديد من الأمور، وظهور سيلان في لعابه

من العلامات الشائعة للتسنين هو سيلان لعاب الطفل، ويصاحب ذلك وضعهم لأيديهم أو أي أمر آخر في أفواههم. فعليك توخي الحذر من وجود أمور ملوثة في محيط طفلك الرضيع الذي في مرحلة التسنين؛ لأنه سيكون محل تفكيره ليضعه في فمه.

  • ظهور تورم وإحمرار في لثة الرضيع

 

عندما تبدأ الأسنان في الظهور، ستجدين رائحة فم طفلك تغيرت لرائحة سيئة نتيجة للإلتهابات التي تكون مصاحبة في بعض الأوقات للتسنين. فإن شعرتي بأن طفلك بكائه في تزايد ودون توقف، مع وجود سيلان للعابه، عليك تفقد لثته، فإن وجدتيها ملتهبة وبها تورم وإحمرار، فإن طفلك بدأ مرحلة التسنين.

  • حدوث تغير في نمط النوم والأكل لدى الطفل

نتيجة للإلتهابات والتورم في اللثة فإن ذلك يُسبب تعب وألم عند محاولة الأكل، فيشعر الطفل بعدم رغبة في الطعام. كذلك تجديه يعض على صدرك من شدة ألم اللثة، وتجديه يبكي ويرمي الأكل في الأرض بعد أن يعض عليه. وبالنسبة للنوم فتجدي أن عدد ساعات نومه تقل في الليل، وتلاحظي أنه كثير البكاء، ولا ينام بشكل سليم.

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل بشكل طفيف

من الأمور المعروفة والمنتشرة والمصاحبة لمرحلة التسنين ارتفاع درجة حرارة الطفل، ولكنه ارتفاع طفيف، ليس بالكبير الملحوظ، وفي غالب الأمر لا يزيد عن 38 درجة مئوية.

  • ظهور بعض الطفح الجلدي على الرضيع

في بعض الأحيان قد يتعرض الطفل الرضيع الذي في مرحلة التسنين إلى ظهور بعض الطفح الجلدي عليه. ونظهر بشكل خاص في المنطقة المحيطة بالخدين والفم؛ نتيجة لاستمرار سيلان اللعاب. كذلك من المناطق المعرضة للطفح الجلدي خلال مرحلة التسنين منطقة الحفاض، لما يتعرض له الرضيع من التهابات تؤثر عليه بشكل عام.

مرحلة التسنين

كيف تعرفي ان طفلك بدأ مرحلة التسنين؟

  • الإصابة بالإسهال، والسعال

من أعراض التسنين النادرة التي قد تظهر على بعض الأطفال خلال هذه المرحلة تعرضهم لإسهال، وسعال، وهو ناتج من ضعف مناعة الطفل. حيث يؤدي ضعف المناعة هذا إلى إصابة الطفل بالعدوى، فتظهر عليه هذه الأعراض.

طرق علاج الأطفال في مرحلة التسنين

عندما تشعري أن طفلك بدأ مرحلة التسنين عليك استخدام بعض العلاجات المنزلية. التي من دورها تُخفف من الآلام التي قد يشعر بها صغيرك، وتحد من بكائه، منها:

  • احرصي على تقديم الطعام البارد له: فإن كان طفلك يأكل يمكنك أن تقدمي الأكل بارد لأنه يُخفف من حِدة الإلتهابات الموجودة على اللثة. وإن كان وصل لسن يستطيع أن يتناول طعامًا صلبًا، يمكنك تقطيع الخضروات، والفواكه بشكل أصابع وتضعيها في الثلاجة وتقدميها له باردة.
  • القيام بتدليك لثة الطفل: فبعد أن تقومي بتطهير أصبعك وتنظيفه، يمكنك تدليك لثة الرضيع، أو من خلال قطعة من القطن، أو القماش الباردة.
  • استخدام مسكنات للآلم المعروفة بأمانها: فمن أفضل الأدوية المستخدمة كمسكن للأطفال الرضع هو الباراسيتامول، أو الأسيتامينوفين.
  • تقديم ألعاب العض للرضيع: وكل ما عليك هو وضع الألعاب في الثلاجة ثم تقدميها لصغيرك ليقوم بالعض عليها. ولكن عليك المحافظة دائمًا على تنظيفها وتطهيرها.
  • استخدمي أدوية خفض الحرارة المناسبة.

محاذير خلال مرحلة التسنين

عندما تشعري بأن طفلك بدأت تظهر عليه بعض الأعراض والتي تعرفي خلالها أن طفلك بدأ مرحلة التسنين، قد تتجهين إلى استخدام بعض الأمور التي تخفف من حِدة الألم. ولكن عليك الحذر من استخدام بعض الأمور لأنها قد تُسبب أضرار بالغة على رضيعك منها:

  • استخدام المسكنات الموضعية للألم: هناك تحذيرات شديدة من استخدام هذه المسكنات الموضعية؛ لإحتوائها على الليدوكايين، والبينزوكايين التي تُسبب ضرر كبير لطفلك عند بلعها.
  • الأعشاب: لم ترد أي معلومات أكيدة بأن الأعشاب لها قدرة على تخفيف الآلام الناتجة عن التسنين. لذلك من الضروري تجنب مثل هذه الأمور لأن فيها بعض الأعشاب قد تكون ضارة على طفلك.
  • عليك أيضًا تجنب القلادات والأساور والخلاخيل: والتي تستخدم أثناء التسنين؛ لأنها قد تُسبب عدوى للفم، وقد تعرض الطفل للإختناق.

متى تنتهي أعراض التسنين عند الرضيع

كما أن أعراض التسنين تختلف من طفل لآخر في بداية الظهور، فكذلك مدتها وانتهائها تختلف من طفل لآخر. ففي غالب الأمر تستمر الأعراض لحوالي 23 شهرًا، إلا أنها قد تمتد إلى 31 شهر، وهي بذلك تكون قد وصلت للمرحلة الأخيرة للتسنين. وحينها تكون الأضراس الخلفية الموجودة بالصف السفلي بدأت بالظهور، وربما يكون الطفل كبر قليلًا فيستطيع حينها تحمل الألم.

كيف تعتني بطفلك خلال مرحلة التسنين

  • في البداية لا تجعلي هذه الأعراض من الأمور المسلم بها على أنها أعراض للتسنين.
  • عليك مراجعة الطبيب للتأكد أن طفلك بدأ مرحلة التسنين.
  • في حالة ظهور السن الأول لصغيرك احرصي على نظافتها باستمرار، فلا تسمحي بطقات البلاك بالتراكم عليها.
  • عليك أن تبدأي بتنظيف السن باستعمال فرشاة مخصصة لذلك بحيث تكون طرية وناعمة، وبمعجون أسنان خالي من الفلورايد.
  • وفي حال تعرض الأسنان خلال الظهور لأي مشاكل عليك التوجه للطبيب.
  • اختاري لرضيعك اللعبة المناسبة عندما يعض على أسنانه فلا تكون صلبة جدًا فتؤثر على السن الحديث.

ولأن مرحلة التسنين من المراحل المهمة في حياة صغيرك، يجب عليك أن تكوني على دراية بأن طفلك بدأ مرحلة التسنين، من خلال معرفة أعراضها وطرق علاجها.

Advertisements