فوائد عشبة القديس يوحنا واستخدامها هل سمعت بها من قبل ؟

فوائد عشبة القديس يوحنا

فوائد عشبة القديس يوحنا متعددة للصحة أو كما يطلق عليها البعت سانت جون هي عشبة قديمة يُعتقد أن لها خصائص طبية عديدة، خاصة علاج الإكتئاب. كما يبدو أن لها أيضًا خصائص مضادة للبكتيريا و مضادة للفيروسات بشكل فعال. و تعرف عشبة القديس يوحنا أيضًا بإسم نبتة سانت جون، أو عشبة تيبتون، أو عشبة كلاماث.

تأتي عشبة القديس يوحنا من نبات مزهر يسمى ” Hypericum Perforatum “. و هي متوفرة على هيئة أكياس شاي، أقراص، كبسولات، و كعلاج موضعي أيضًا. و تحتوي عشبة القديس يوحنا على مادة كيميائية نشطة تسمى ” هيبرسين ” ، و الذي يعتبر المسؤول الأول عن فعاليتها. بالإضافة لذلك، فإنها تحتوي على بعض المكونات الأخرى مثل الفلافونويدات و هايبرفورين.

ما هي عشبة القديس يوحنا ؟

سُميت عشبة القديس يوحنا على إسم القديس يوحنا المعمدان، الذي يصادف عيده ( 24 يونيو ) يوم إزدهار النبات بالكامل. و يقول البعض أن عشبة القديس يوحنا كانت تستخدم في علاج الجرحى في الحروب الصليبية قديمًا في زمن القديس يوحنا.

آلية عمل عشبة القديس يوحنا غير واضحة. لكن العديد من العلماء يعتقدون بأنها لها تأثير مشابه لمثبطات إمتصاص السيروتونين الإنتقائية ” SSRI “. مثل أدوية بروزاك، فلوكستين و التي تعمل على زيادة توافر المواد الكيميائية في المخ مثل الدوبامين، السيروتونين، و النور إبينفرين.

ما هي فوائد عشبة القديس يوحنا واستخدامتها الطبية؟

كانت عشبة القديس يوحنا تستخدم لمئات السنين في الطب الشعبي، و خاصة لعلاج الجروح. كما تم إستخدامها لأغراض طرد الشياطين في العصور الوسطى. و قد أوصى بارسيلسوس، و هو فيلسوف من القرن السادس عشر، بعشبة القديس يوحنا لعلاج الهلوسة.

في عامي 1959 و 1971 تم الإبلاغ عن خصائص مادة للبكتيريا لعشبة القديس يوحنا، حيث تم إستخلاص و تحليل مادة ” هايبر فورين ” المضادة للبكتيريا و الموجودة بعشبة القديس يوحنا. و تستخدم عشبة القديس يوحنا في الوقت الحاضر على نطاق واسع في أوروبا كعلاج عشبي للإكتئاب. كما نما إستخدامها العلاجي في العديد من الأماكن حول العالم خلال العشرين عامًا الماضية.

و تشير إحدى الدراسات التي أجريت عام 2016 إلى أن عشبة القديس يوحنا كانت أفضل من العلاج الوهمي في علاج الإكتئاب الخفيف أو المعتدل. هذا بالرغم من حاجة بعض الباحثون إلى إجراء المزيد من الأبحاث. و ذلك للتأكد من فعالية عشبة القديس يوحنا بشكل أكبر.

في معظم بلدان العالم، تتوفر عشبة القديس يوحنا بدون وصفة طبية. لكن في بعض البلدان مثل أيرلندا على سبيل المثال، يلزم وصفة طبية من طبيب لصرفها. و يتناول الناس العشب على شكل أقراص أو كبسولات، أو حتى يشربون أكياس الشاي. بينما الإستخدام الموضعي، فإنها تتواجد على هيئة مستخلص طبي في محلول الكحول.

إستخدامات أخرى لعشبة القديس يوحنا

تم إختبار عشبة القديس يوحنا في العديد من الحالات الطبية و التي أظهرت نتائج متفاوتة. و تشمل هذه الحالات ما يلي :

1- الإكتئاب

لعلاج الإكتئاب الخفيف إلى المتوسط، يمكنك الإعتماد على عشبة القديس يوحنا. حيث تشير إحدى الدراسات التي أجريت لمدة 12 اسبوع، أن عشبة القديس يوحنا أظهرت فعالية كبيرة لعلاج الإكتئاب. و التي كانت بنفس قدر الفعالية لبعض الأدوية المضادة للإكتئاب.

على الجانب الآخر، فإن الدراسات التي تقارن عشبة القديس يوحنا مع مثبطات إمتصاص السيروتونين الإنتقائية ” SSRI ” مثل بروزاك أو سيرترالين كانت محدودة بشكل كبير. على الرغم من ذلك، هناك بعض الأدلة القصصية التي تؤكد أن عشبة القديس يوحنا قد تكون فعالة مثل هذه الأدوية، بل أن لها آثار جانبية أقل.

2- إضطراب فرط الحركة و نقص الإنتباه ( ADHD )

تشير دراسة صغيرة أجريت على عشبة القديس يوحنا أنها قد تكون فعالة قليلًا في علاج إضطراب فرط الحركة و نقص الإنتباه. حيث أظهرت نتائج على بعض الأطفال، بينما لم تظهر على أطفال آخرين. هناك بعض المخاوف أيضًا من أنها قد تؤدي لتفاقم الأعراض. لذلك، نحن بحاجة للمزيد من الدراسات.

3- إضطراب القلق

لا توجد أدلة كافية حتى الآن تقول بأن عشبة القديس يوحنا فعالة ضد إضطراب القلق. لذلك، لا يُنصح بإستخدامها لمثل هذه الحالات إلى تحت إشراف شخص مختص في العلاج العشبي.

4- إلتهاب الجلد التأتبي

تؤكد إحدى الدراسات أن إستخدام عشبة القديس يوحنا موضعيًا ( على هيئة كريم ) يمكن أن يعالج إلتهاب الجلد التأتبي الخفيف إلى المتوسط، حيث أنه يستجيب بشكل إيجابي للعلاج الموضعي.

بالإضافة لهذه الحالات، فإن بعض الأبحاث تشير إلى إستخدام عشبة القديس يوحنا في :

  • متلازمة ما قبل الحيض ( PMS ).
  • أعراض إنقطاع الطمث.
  • الإضطراب العاطفي الموسمي.
  • الرهاب الإجتماعي.
  • إضطراب الوسواس القهري.
  • متلازمة حرق الفم.
  • آلام ما بعد الجراحة.

فوائد عشبة القديس يوحنا

ما هي جرعة عشبة القديس يوحنا ؟

الجرعة المعتادة في شكل كبسولة أو قرص هي 300 ملليجرام ثلاث مرات في اليوم. تناول الجرعة مع الوجبات، كما أن هذه الجرعة للكبار فقط و لا يُنصح بها الأطفال.

الآثار الجانبية لعشبة القديس يوحنا

قد تظهر بعض الآثار الجانبية بعد إستخدام عشبة القديس يوحنا، و التي تشمل :

  • القلق.
  • الدوخة.
  • جفاف الفم.
  • الصداع.
  • الحساسية للضوء.
  • الأرق.
  • ردود فعل تحسسية على الجلد.
  • إضطرابات المعدة.
  • التعب و الإرهاق.

عادة ما تستغرق الأمر من 3 – 6 أسابيع حتى تظهر فوائد عشبة القديس يوحنا. بعد ذلك، يجب التوقف تدريجيًا عن إستخدامها، و ذلك لتجنب أي آثار جانبية.

بعض مخاطر إستخدام عشبة القديس يوحنا

إذا كنت تعاني من الإكتئاب، فلا تستخدم عشبة القديس يوحنا كبديل للعلاجات التي يصفها الطبيب. يمكنك الإعتماد عليها كعلاج عشبي مساعد للعلاج الموصوف من الطبيب المختص. بالإضافة لذلك، يجب عليك عدم تناول عشبة القديس يوحنا إذا كنت تتناول أي من الأدوية التالية، حيث أنها قد تقلل من فعالية هذه الأدوية:

  • سيكلوسبورين.
  • ديجوكسين.
  • موانع الحمل عن طريق الفم.
  • ثيوفيللين.
  • وارفارين.

بالإضافة لذلك،لا يمكنك إستخدام عشبة القديس يوحنا أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية. حيث أنه لا توجد دراسات كافية تؤكد مدى سلامة إستخدامه أثناء الحمل أو الرضاعة.