طرق زيادة هرمون الأوكسيتوسين لتصبح أكثر سعادة و روقان

زيادة هرمون الأوكسيتوسين
Advertisements

كيف يمكنك زيادة هرمون الأوكسيتوسين ؟ يطلق على هرمون الأوكسيتوسين إسم ” هرمون الحب ” ، و لكنه في الحقيقة هو هرمون العاطفة و الذي يسبب تأثيرات إيجابية و سلبية على العلاقات. و يطلق على الأوكسيتوسين هرمون الحب لأنه يتم إطلاقه في الجسم عندما نتعانق أو نحتضن الآخرين، أو نمارس الحب، حيث يزيد من الثقة و المشاعر و يساعدنا على تكوين الروابط مع الآخرين.

ما هو هرمون الأوكسيتوسين و ماذا يفعل ؟

الأوكسيتوسين هو هرمون يتكون بشكل طبيعي في منطقة من المخ تسمى منطقة ما تحت المهاد. كما أنه يعمل كناقل عصبي تستخدمه خلايا المخ للتواصل مع بعضها و مع أجزاء الجسم المختلفة.

كلمة أوكسيتوسين هي كلمة مشتقة من الكلمات اليونانية ” oxys ” أي سريع ، و كلمة ” tokos ” أي ولادة، لذلك فهو يعني ولادة سريعة. و يظهر الأوكسيتوسين بشكل طبيعي أثناء الولادة لتحفيز تقلصات الرحم، كما أنه يسهل الرضاعة الطبيعية و الترابط بين الأمهات و الأطفال حديثي الولادة.

يفرز الرجال و النساء هذا الهرمون أثناء النشوة الجنسية بشكل كبير، حيث يساعد على زيادة الروابط العاطفية بين الأزواج، كما أن مستويات الأوكسيتوسين تظل مرتفعة في لدى الجنسين خلال الأشهر الست الأولى من الزواج بشكل خاص.

و يمكنك إعطاء الأوكسيتوسين كعلاج طبي للتخلص من الإكتئاب و التوحد و القلق و الفصام، و إضطراب الشخصية الحدية، و إضطراب ما بعد الصدمة. و ذلك لأن الأوكسيتوسين يزيد من مشاعر الدفء و الثقة و الإيثار و الكرم و غيرها من الصفات و المشاعر الجيدة.

كما يعتقد العديد من العلماء و خبراء الصحة أن الأوكسيتوسين يعمل على تحسين العلاقات الإجتماعية بين الأشخاص، حتى أنهم أقروا أنه مع وجود كمية كبيرة من الأوكسيتوسين في العالم في نفس الوقت، يمكن أن يحل السلام التام على جميع البشر حول العالم، و يحول البشرية إلى عائلة واحدة كبيرة سعيدة.

ما هي أعراض نقص هرمون الأوكسيتوسين لديك ؟

إذا كنت تعاني من نقص هرمون الأوكسيتوسين، فستظهر عليك بعض الأعراض و التي تشمل :

  • لا تشعر بالعاطفة تجاه أي شيء.
  • لا تستمتع بالتفاعلات الإجتماعية.
  • لديك مشكلة في الحفاظ على العلاقات طويلة الأمد.
  • قيل لك من قبل أنك تفتقر إلى التعاطف.
  • لديك بعض المشاكل في التواصل.
  • عندما تمارس الجنس، فإن العلاقة لا تكون حميمية و تفتقر للكثير من العاطفة و الشغف.
  • تواجه صعوبات في الوصول للنشوة الجنسية.
  • تفتقر إلى البهجة في الحياة.
  • تشعر بالإكتئاب أو القلق و الخوف.
  • تفرط في تناول الطعام و تشتهي الأطعمة حلوة المذاق الغنية بالكربوهيدرات.
  • قد تظهر عليك بعض علامات الغضب و العدوانية.

كيفية زيادة هرمون الأوكسيتوسين بشكل طبيعي

زيادة هرمون الأوكسيتوسين

يمكنك زيادة هرمون الأوكسيتوسين بشكل طبيعي عن بعدة طرق و التي تشمل :

1- ممارسة تمارين اليوجا

تساعد اليوجا في تقليل التوتر و القلق، و تخفف من أعراض الإكتئاب و تحسن المزاج، و تحسن من جودة الحياة أيضًا. كما تشير أيضًا بعض الأبحاث إلى أن اليوجا قد تساعد على زيادة إنتاج الأوكسيتوسين بشكل ملحوظ أيضًا.

و وفقًا لنتائج إحدى الدراسات، فإن المشاركين ال 15 الذين قاموا بممارسة اليوجا لمدة شهر واحد، أظهروا تحسن كبير في قدرتهم على التعرف على مشاعرهم، و تحسنت علاقاتهم مع الآخرين بشكل ملحوظ. هذا يرجع بشكل أساسي إلى زيادة مستويات الأوكسيتوسين في الجسم.

2- إستمع للموسيقى

في حين أن الذوق الموسيقي يختلف كثيرًا من شخص لآخر، فإن معظم الناس يستمتعون بالإستماع إلى نوع ما من الموسيقى. ربما تستمع إلى الموسيقى لأنك تستمتع بها، و لكنها لها فوائد أخرى مثل تحسين حالتك المزاجية و تركيزك، و تحفيزك أيضًا. يبدو أنها تساعد في تحسين القدرة على إنشاء بعض الروابط الإجتماعية، و هو تأثير مرتبط بالأوكسيتوسين.

3- الحصول على جلسة تدليك

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 95 شخص بالغ، أن 15 دقيقة من التدليك تساعد الأشخاص على الإسترخاء، كما أنها تساعد على رفع مستويات هرمون الأوكسيتوسين أيضًا بشكل كبير. و يقلل الأوكسيتوسين الألم و التوتر و القلق، و هذا ما ستلاحظه بعد أن تحصل على جلسة تدليك جيدة.

4- قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء

يمكن أن يتسبب قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء في إحداث فارق كبير في عاطفتك و مشاعرك. يمكن أن يؤدي قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء إلى تحسين المزاج و الشعور بالدعم النفسي و الإجتماعي، و تقليل الشعور بالوحدة و العزلة.

هذا التأثير يرجع في الأساس إلى إفراز الأوكسيتوسين، و الذي يساعدك في زيادة المشاعر الجيدة و الإيجابية في حياتك بشكل عام، و مع أصدقائك و أحبائك. كلما زاد الوقت الذي تقضيه مع أصدقائك و تستمتع به، فهذا يزيد من هرمون الأوكسيتوسين بشكل أكبر.

5- تناول الطعام مع شخص تحبه

تشير بعض الأبحاث التي أجريت على الشمبانزي، أن مشاركة العام يمكن أن تزيد من مستويات هرمون الأوكسيتوسين. لذلك، من المنطقي أن تزداد مستويات هرمون الأوكسيتوسين لدى البشر عند مشاركة الطعام مع الأشخاص الذين نحبهم.

يمكنك تناول الطعام مع أصدقائك، شريك حياتك، أو أحد أقاربك و الذي قد يكون مقرب لقلبك. الأمر لا يتعلق بتناول الطعام فقط، بل بالوقت الذي تقضيه مع هذا الشخص و الذي تستمع بكل لحظاته معه.

6- ممارسة الجنس

ممارسة العلاقة الحميمية بإنتظام مع شريك حياتك – أو الوصول إلى النشوة الجنسية على وجه الخصوص – هي أحد الطرق الرئيسية التي تساعدك في رفع مستويات هرمون الأوكسيتوسين و إظهار المزيد من الحب و المودة لشريك حياتك.

يمكن أن تساعدك ممارسة العلاقة الحميمية مع شريك حياتك على الشعور بأنك أقرب إليه و أكثر إرتباطًا به، و هذا يرجع في الأساس إلى زيادة مستويات هرمون الأوكسيتوسين.

7- الإحتضان أو العناق

أحد أشكال الحميمية الأخرى هو الإحتضان أو العناق، و الذي يساعد على زيادة مستويات الأوكسيتوسين في الجسم. يمكن للعناق و الإمساك بيد من تحب، أن يساعد على إنتاج المزيد من الأوكسيتوسين في جسمك. لذلك خذ بضع لحظات من أجل عناق جيد و طويل مع شريك حياتك، أو طفلك.

بالرغم من حاجتنا للمزيد من الأبحاث لإكتشاف المزيد حول فوائد هرمون الأوكسيتوسين في الجسم، إلا أنه يعتبر هام للغاية لما نعرفه عنه حتى الآن. فهو مفيد لتحسين علاقاتك مع الآخرين، و زيادة شعورك بالثقة و المحبة و العاطفة، و لذلك فهو يسمى هرمون الحب. إذا شعرت بنقص شديد في العاطفة أو التفاعل مع الآخرين، فقد يكون السبب الرئيسي في ذلك هو نقص هرمون الأوكسيتوسين.

Advertisements
Advertisements