الحساسية الموسمية عند الأطفال الأسباب والأعراض وطرق التحكم فيها

الحساسية الموسمية

بالرغم من ان الحساسية الموسمية ليست امر خطير إلا ان الحساسية الموسمية عند الأطفال مزعجة. قد يعاني الطفل من أعراض مثل السعال او العطس او احمرار العنين او سيلان الأنف .وسوف نتعرف معاً عن الحساسية الموسمية عند الأطفال الأسباب والأعراض وطرق التحكم فيها. لأنه بمعرفة الأعراض تتمكن من التحكم في الانزعاج التي تسبب فيه الحساسية الموسمية. وفقاً لما ذكرته الجمعية الأمريكية للربو والحساسية بأن الحساسية الموسمية تؤثر علي ما يصل إلي 40 % من الأطفال و30 % من البالغين. والان دعونا نوضح ما هي الحساسية الموسمية وما يمكنك ان تفعله لتقليل المحفزات وكيفية علاج أعراض الحساسية الموسمية عند الأطفال.

ما هي الحساسية الموسمية عند الأطفال؟

الحساسية الموسمية هي ردود أفعال لأشياء موجودة في فترة معينة من السنة يطلق عليها أيضاً حساسية حبوب اللقاح او حمى القش. وتعد حبوب اللقاح هي مادة تطلقها النباتات لكي تنمو واثناء التكاثر وعندما يعاني شخص من حساسية اتجاه حبوب اللقاح يتفاعل معها الجسم باعتبارها مادة غريبة ثم يهاجمها.

يطلق علي الحساسية الموسمية ايضاً التهاب الأنف التحسسي الموسمي فهي اعراض تظهر في نفس الوقت تقريباً من كل عام. وعادة ما تكون استجابة للمؤثرات البيئية فالجسم يطلق الهيستامين استجابة لهذه المواد التي تسبب الحساسية مما ينتج عنه الشعور بالحكة، السعال، الاحتقان المرتبطة بالحساسية الموسمية. فإذا شعرت بهذه الأعراض سواء انت او أحد أطفالك فأنت لست وحدك لأن حمي القش تصيب ما يقرب من 7,7%  من الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة و7,2 % من الأطفال.

ما الذي يسبب الحساسية الموسمية عند الأطفال الرضع وصغار السن؟

تحدث أعراض الحساسية الموسمية عادة خلال فصل الربيع والخريف، اعتمادا علي المكان الذي تعيش فيه. وذلك، بسبب اختلاف الفصول والنباتات المسببة للحساسية. ولسوء الحظ لا توجد منطقة لا يوجد فيها مسببات حساسية. عندما يستنشق الطفل  واحد أو أكثر من مسببات الحساسية الموسمية التالية يقوم بإنتاج الأجسام المضادة التي تحفز إطلاق بروتين يسمي الهيستامين والذي يسبب عادة اعراض الحساسية.

تؤثر الحساسية الموسمية علي الأطفال والكبار السن ايضاً في مواسم معينة فقط وهي:

حبوب لقاح الأشجار: إذا كان طفلك يعاني من حساسية حبوب اللقاح الأشجار فسوف تظهر عليه أعراض الحساسية في الربيع .والتي تستمر عادة من مارس إلي مايو او يونيو.

حبوب لقاح العشب: إذا كان لديهم حساسية اتجاه حبوب لقاح الأعشاب. سوف تظهر عليهم أعراض الحساسية اثناء فصل الصيف وتبدأ عادة من ابريل إلي يونيو او يوليو.

الحشائش والعفن: تظهر أعراض الحساسية الموسمية في فصل الخريف وتبدأ عادة في أغسطس إلي سبتمبر او أكتوبر.

قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية اتجاه جميع أنواع حبوب اللقاح .وإذا كان طفلك ينزعج بسبب حساسية اتجاه الأشجار والاعشاب الضارة والعفن فقد تزعجه اعراض الحساسية الموسمية طوال العام.

أعراض الحساسية الموسمية عند الأطفال الرضع والأطفال البالغين:

قد تظهر مجموعة من الأعراض علي الأطفال الرضع والبالغين او تظهر جميع الأعراض:

  • الهالات السوداء تحت العين.
  • حكة تحدث في الأنف او العينين.
  • العيون الدامعة واحمرار العينين او العيون المنتفخة.
  • كثرة التنفس من الفم.
  • العطس.
  • السعال الجاف الذي ينتج عنه مخاط ابيض.
  • صفير الأذن.
  • التهيج او الأرق والتعب المزمن.

قد يشتكي الطفل أيضاً من مجموعة من الأعراض الأخرى مثل:

  • حكة أو سيلان الانف.
  • حكة في العين او الجلد او الحلق او سقف الفم.
  • يعاني من مشاكل في النوم.
  • ضيق التنفس وفي هذه الحالة تحتاج إلي استشارة الطبيب.
  • صداع الرأس.
  • حكة في الأذن.

إذا ظهرت هذه الأعراض في نفس الوقت كل عام  سواء في فصل الربيع او فصل الخريف او فصل الصيف. فقد تكون علامة علي أن جسم طفلك يعاني من مسببات الحساسية الموسمية. وخصوصاً إذا كنت انت او أحد أفراد العائلة يعانون من نفس الاعراض فتزيد فرص إصابة طفلك بالحساسية الموسمية.

ما الفرق بين الحساسية الموسمية ونزلات البرد عند الأطفال الرضع والبالغين:

قد يصعب التميز بين نزلات البرد واعراض الحساسية الموسمية عند الأطفال الرضع والصغار. لأن كلاهما يمكن ان يسبب سيلان الأنف، العطس، السعال، العيون الدامعة، الإحتقان، الصداع.

إذا كيف تميز بين الحساسية الموسمية ونزلات البرد؟ يمكنك اجراء هذا الاختبار السريع:

كيف يمكنك ان تصف قوام ولون مخاط الطفل الصغير؟

  • اللون المائي الصافي.
  • كثيف وغائم اللون.

كيف تصف السعال؟

  • جاف.
  • مبلل.

كيف تبدو عيون طفلك؟

حكة أو دامعة.

هل يعاني طفلك من الحمي؟

اذا كانت اجابتك بنعم فإن طفلك يعاني من نزلات البرد  او أي عدوي تنفسية أخري. واذا كانت اجابتك بلا فإن طفلك يعاني من الحساسية الموسمية.

الحساسية الموسمية

الحساسية الموسمية

هناك بعض العلامات الأخرى التي تساعدك علي التميز بين البرد والحساسية الموسمية:

عمر الطفل:

تعتبر الحساسية الموسمية نادرة جداً عند الأطفال اصغر من عام واحد وعادة ما يكون هؤلاء الأطفال أكثر عرضة للأكزيما او الحساسية الغذائية. وبالرغم من أن معظم حالات الحساسية الموسمية تبدأ في الظهور منذ عام 3 -5 سنوات إلا أن الأطفال في عمر السنتين يمكن ان يعانون من الحساسية الموسمية مثل الغبار او وبر الحيوانات الأليفة او العفن.

مدة الأعراض:

مع نزلات البرد تبدأ الأعراض في الظهور وتصبح أسوأ  في الأيام الأولي فقط. وتختفي بعد مرور أسبوع او أسبوعين ولكن اذا استمرت الأعراض لعدة أسابيع او حتي اشهر فهي بالتأكيد اعراض الحساسية الموسمية عند الأطفال.

التاريخ العائلي للإصابة بالحساسية:

إذا كان أحد الوالدين يعاني من الحساسية الموسمية فإن طفلك لديه نسبة إصابة بالحساسية الموسمية 25%  .واذا كان كلا الوالدين يعانون من الحساسية الموسمية فإن احتمالات إصابة الطفل ترتفع وتصل إلي 60 % و70% وفي هذه الحالة تحتاج إلي التوجه لأخصائي حساسية.

إذا استمرت الأعراض في الظهور علي الطفل لفترة من الوقت او أصبحت أكثر حدة او تسبب في أشياء اخري مثل تقلب المزاج، التعب، الصداع، عدم الراحة .بصفة عامة، فانت تحتاجي الي تحديد موعد مع طبيب الأطفال لأنه بهذه الطريقة ستكون متأكد من حصوله علي التشخيص المناسب سواء كان يعاني من نزلة برد او حساسية بالإضافة إلي إعطائك التوصيات اللازمة بالأدوية والعلاجات.

هل يمكن ان يُصاب الطفل بالحمي مع الحساسية الموسمية؟

لا تسبب الحساسية الموسمية الحمى مباشرة وإذا كان طفلك يعاني من الحمي. فهي علامة علي وجود عدوي مثل البرد او الانفلونزا او التهاب الأذن او التهاب الجيوب الأنفية.

ويجب ان تضع في اعتبارك ان الكثير من الأشخاص يخلطون بين الحساسية الموسمية والتهاب الأنف وبالرغم من تشابه الأعراض إلا أنه لا يجب الربط بينهم لأنهم مختلفين:

الحساسية الموسمية هي التهاب في الممرات الانفية التي تسببها المواد المسببة للحساسية مثل حبوب اللقاح والعشب. غالباً ما تبدأ عدوي الجيوب الأنفية علي شكل نزلة برد وتتحول إلي عدوي بكترية بالرغم من ان الحساسية يمكن ان تسبب ايضاً عدوى التهاب جيوب انفية بالإضافة إلي ذلك فان التهاب الجيوب الانفية ينتج عنه افرازات انفية سميكة ومتغيرة اللون مع وجود الم حول الأنف او الخدين او العينين او احتقان الانف وألم الفك.

هل يمكن ان تسبب الحساسية الموسمية الإسهال عند الأطفال الصغار؟

لا تسبب الحساسية الموسمية الاسهال عند الأطفال .ولكن يمكن أن نقول بأن الاسهال من أعراض الحساسية الغذائية او عدم تحمل الأطفال اطعمة معينة مثل البيض او الفول السوداني او القمح او الصويا.

نصائح تقوم بها لكي تتحكم في الحساسية الموسمية:

عندما يعاني طفلك من الحساسية الموسمية فإن الاعراض مزعجة حقاً .واذا تركت بدون علاج يمكن ان ينتج عنها التهاب الجيوب الانفية والاذن وتحتاج الي التواصل مع اخصائي حساسية لكي تبحث عن المسببات والحصول علي العلاج المناسب وفيما يلي مجموعة من النصائح للوقاية من اعراض الحساسية الموسمية.

اغلاق النوافذ:

بعد نزول الشتاء قد يكون من المغري بالنسبة لك ان تقوم بفتح الشبابيك لأن الهواء النقي واللطيف يجلب معه حبوب اللقاح وإذا كنت بحاجة إلي الهواء يمكنك الاعتماد علي مكيف الهواء.

غسل اليدين وتغير الملابس عند الوصول الي المنزل:

عند الحديث عن حبوب اللقاح فأنت تحتاج الي التحكم في العوامل المؤثرة مثل تغير الملابس عند الوصول الي المنزل او غسل اليدين والوجه عند الدخول لأنه عند الخروج من المنزل فانت تحمل حبوب اللقاح معك الي الداخل.

حاول الحفاظ علي منزلك خالي من حبوب اللقاح:

يمكنك ان تحافظ علي منزلك خالي من حبوب اللقاح وخاصة غرفة النوم لأن طفلك يقضي معظم الوقت ويجب ان تظل نظيفة، حاول إبقاء طفلك خارج غرفة النوم مع الألعاب واجعله يستحم قبل النوم.

الاهتمام بقضاء وقت خارجي:

يجب ان تهتم بالوقت الذي يقضيه طفلك خارج المنزل ويجب ان يكونوا نشطين وان يحصلوا علي أشعة الشمس بإنتظام لكي تساعدهم علي انتاج فيتامين د ولكن اذا كان طفلك عرضة للحساسية الموسمية يجب ان تفكر  قبل الخروج مثل عدم الخروج في فترة الرياح والأماكن التي يوجد بها نباتات بكثرة يجب ان تحقق من هذه الأمور قبل اعداد خطتك للخروج من الخارج.

استخدم الدواء بالطريقة الصحيحة:

يمكنك التحدث إلي طبيبك عندما يتعلق الامر باستخدام ادوية تساعد في تخفيف الحساسية .واتضح ان ادوية الحساسية تعمل بشكل افضل عندما تتناولها باستمرار لذلك لا تحاول تخطي الادوية في الأيام التي تشعر فيها بتحسن بل يجب الاستمرار علي المدة الذي وضعها الطبيب لكي تحدث تاثير جيد علي الجسم .ويجب استشارة الطبيب حول متي يجب ان تتوقف عن استخدام ادوية الحساسية. وتشمل أدوية الحساسية المنتشرة بشكل شائع مضادات الهيستامين التي يتم تناولها عن طريق الفم والانف وبخاخات الاحتقان وقطرات العين التي تساعد في توقف حكة العين.

ارتداء الملابس المناسبة:

قد يبدو من السخيف ارتداء الاكمام الطويلة في فصل الصيف. ولكن بهذه الطريقة تساعد طفلك في الحد من التعرض لمسببات الحساسية اثناء اللعب في الهواء الطلق .يمكنك اختيار الملابس القطنية الخفيفة التي تسمح للجلد بالتنفس بسهولة.

اجراء اختبار حساسية:

إذا كان طفلك يعاني حقاً من الحساسية الموسمية ننصحك بالتواصل مع طبيب حساسية متخصص لإجراء اختبار حساسية كامل قد تتفاجئ عندما تجد طفلك يتناول طعام معين يومياً ويمكن ان يكون لهذا الطعام تأثير سلبي عليه.

عمل تغيرات في النظام الغذائي:

قد يساعدك اخصائي الحساسية في تحديد الخيارات الصحية والغذائية حول الأطعمة التي يجب ان يتناولها طفلك بناء علي الحساسية المحددة لطفلك. قد يتضمن اتباع نظام غذائي صارم، يمكن ان يكون مفيد في البداية وتري مجموعة من ردود الفعل الصحية علي طفلك.

التعرف علي مخاطر الحساسية:

يمكن ان يُصاب الأطفال الذين يعانون من الحساسية بالربو عندما لا تتمكن من السيطرة علي الحساسية الموسمية .تتطور وينتج عنها الإصابة بالربو والسعال ومشاكل في التنفس وبمجرد ان تظهر اعراض يصعب السيطرة عليها تحتاج إلي التحدث مع الطبيب.

تنظيف المنزل بإستمرار:

تحتاج الي الحفاظ علي منزلك نظيف باستمرار للتحكم في المواد المسببة للحساسية. وتحتاج الي نفض التراب بشكل متكرر وغسل ملاءت السرير كل أسبوع  بالماء الساخن واستخدام المكنسة الكهربائية التي تحتوي علي مرشح. وقد تفكر في غسل الستائر كل فترة لأنها تحبس المواد المسببة للحساسية.

خلع الأحذية خارج المنزل:

يجب ان يعتاد الأطفال علي خلع الأحذية خارج المنزل .لانها تحتوي علي العديد من البكتريا والفيروسات التي يمكن ان تضر بصحتك وبالتالي تتمكن من تقليل تعقب حبوب اللقاح في المنزل.

غسل الملابس بانتظام:

تحتاجي الي غسل الملابس الداخلية والخارجية بانتظام للتخلص من حبوب اللقاح العالقة علي الملابس. ويفضل تجفيفها في المجفف بدلاً من الخارج حتي لا تلتقط حبوب اللقاح مرة اخري.