سقوط القدم ماهو ؟ وما أعراضه وأسبابه وأهم طرق علاجه

سقوط القدم

سقوط القدم هي حالة مرضية وتتميز بوجود صعوبة في رفع الجزء الأمامي من القدم مما قد يسبب صعوبات أثناء المشي . ويمشي الأشخاص المصابون بحالة سقوط القدم عن طريق رفع الركبة كما لو كانوا يصعدون السلالم . وسقوط القدم هو عرض شائع لحالة التصلب المتعدد ، لكن يمكن أن يكون بسبب متلازمات عصبية أخرى أو تلف العصب . وتوجد العديد من الخيارات العلاجية كالجراحة أو العلاج الطبيعي أو أجهزة تقويم القدم . وقد لا يستعيد المصابون بسقوط القدم المشية الطبيعية تماماً . لكن قد تساعد هذة العلاجات في تقليل الأعراض بشكل كبير وتسهيل المشي ، وفي هذة المقالة سنوضح لكم أسباب وأعراض الإصابة بسقوط القدم .

أعراض سقوط القدم :     

يجعل سقوط القدم من الصعب رفع الجزء الأمامي من القدم ، لذلك قد تسحب القدم على الأرض عند المشي . فيمكن أن يتسبب ذلك في رفع الفخذ عند المشي ، كما لو كنت تتسلق السلالم (مشية خطوة بخطوة ) . قد تتسبب هذة المشية الغير عادية في صفع القدم على الأرض مع كل خطوة ، وفي بعض الحالات قد يشعر الجلد الموجود أعلى القدم وأصابع القدم بالخدر . اعتماداً على السبب  .يمكن أن يؤثر تدلي القدم على قدم واحدة أو كليتهما .

أسباب سقوط القدم :

يحدث سقوط القدم عادةً بسبب ضعف عضلات معينة في الساق ، وتشمل هذة العضلات على الآتي :

  • عضلة القصبة الأمامية ( العضلة الظنبوبية الأمامية )
  • العضلة الطويلة الباسطة لإبهام القدم

يتم إدخال أوتار هذى العضلات في عظام القدم أو أصابع القدم . مما يؤدي إلى ضعف القدم وصعوبة في رفع القدم أو أصابع القدم لأعلى وفي اتجاهات أخرى .

أضرار المشي حافي القدمين في المنزل .

كما قد يكون سبب ضعف هذة العضلات هو الاضطرابات العصبية أو العضلية ، وهذة بعض الأسباب الشائعة لهذة الاضطرابات  :

الأسباب العصبية لسقوط القدم :

قد تنقبض الأعصاب في أسفل الظهر أو الساق أو قد تتضرر وتتحلل ، مما يتسبب في سقوط القدم .

اعتلال الجذور العصبية :

قد يؤدي تهيج أو ضغط جذور الأعصاب الشوكية في الفقرات القطنية أو العمود الفقري إلى سقوط القدم بسبب اعتلال الجذور . وتشمل أعراض اعتلال الجذور عادةً على الضعف والألم والوخز أو التنميل في الجلد أو العضلات التي يتحكم فيها العصب المصاب .

الأسباب الشائعة للإصابة باعتلال الجذور العصبية :

الانزلاق الغضروفي : انتفاخ أو تسريب المحتويات الجيلاتينية الداخلية للقرص الفقري مما يُسبب انضغاطاً ميكانيكياً او تهيجاً كيميائياً لجذر العصب المجاور .

تضييق العمود الفقري الثقبي : تضييق الفتحات العظمية الصغيرة للأعصاب الشوكية على جانب العمود الفقري بسبب نمو العظام الغير طبيعي ( النتوءات العظمية ) . مما يسبب الضغط على جذور الأعصاب .

انزلاق الفقرات : قد يؤدي انزلاق إحدى الفقرات فوق الفقرة السفلية المجاورة بسبب التنكس أو الإجهاد إلى ضغط العصب بين الفقرات .

في الغالب ، قد يؤثر اعتلال الجذور على قدم واحدة ، وفي بعض الأحسان قد تتأثر كلا القدمين عند ضغط جذور الأعصاب على جانبي العمود الفقري كما هو الحال في الانزلاق الفقاري أو الانزلاق الشديد .

الاعتلال العصبي :

عندما يتم ضغط العصب أو تلفه على طول مساره ، يطلق عليه اسم اعتلال الأعصاب . يحدث سقوط القدم عادةً بسبب الاعتلال العصبي للأعصاب الآتية :

العصب الشظوي الأصلي : قد يحدث الاعتلال العصبي لهذا العصب بسبب صدمة في الركبة أو كسر في عظم الشظية أو ضغط من ارتداء الأحذية الضيقة ، أو فقدان الوزن المفرط أو التواء الكاحل أو بسبب مضاعفات جراحة الركبة .

 الشظوي العميق : قد يحدث الاعتلال العصبي لهذا العصب بسبب زيادة الضغط داخل الحزم العضلية للساق أو كسر عظام قصبة الساق أو النزيف الداخلة للساق .

العصب الوركي : قد يحدث اعتلال عصبي في العصب الوركي بسبب الحقن المتكرر في الورك ، أو مضاعفات جراحة الورك أو صدمة الورك أو الحوض .

أسباب التصلب العصبي وكيفية علاجه .

قد يحدث الاعتلال العصبي أيضاً للأسباب الآتية :

اضطرابات المناعة الذاتية : مثل التصلب المتعدد أو التهاب الشرايين العقري .

الاضطرابات الجهازية : مثل داء السكري أو التهاب الأوعية الدموية .

الاضطرابات الوراثية : مثل مرض شاركو ماري أو اعتلال الأعصاب الوراثي  .

قد يؤثر الاعتلال العصبي الناتج عن هذة الحالات على الأعصاب في كلا الساقين ، مما يؤدي إلى سقوط القدمين .

الأسباب العضلية لسقوط القدم :

الاضطربات العضلية أو الحالات التي تؤدي إلى ضعف عضلي ادريجي مثل ضمور التوتر العضلي قد تسبب سقوط القدم .وقد يسبب ذلك فقدان الوظيفة في مجموعة العضلات التالية إلى سقوط القدم :

  • عضلات ما قبل الشظية أو الشظية في مقدمة وجانب الساق .
  • عضلات الورك المثنية .

كما قد تسبب العدوى مثل شلل الأطفال ضعفاً عضلياً أو شللاً يؤدي إلى سقوط القدم .

ما هو تأثير عرق النسا على الجسم .

عوامل الخطر للإصابة بسقوط القدم :

قد تتسبب المهن مثل قطف البطيخ أو الفرولة أو الوظائف التي تتطلب الركوع لفترات طويلة أو القرصفاء مثل الأرضيات أو التبليط . في سقوط القدم بسبب ضغط الأعصاب .

علاجات سقوط القدم :

يعتمد علاج سقوط القدم بشكل أساسي على سبب الحالة ومدى الإعاقة .قد يؤدي علاج الانزلاق الغضروفي على سبيل المثال إلى القضاء على تدلي القدم . ولكن جراحة العمود الفقري قد لا تحل المشكلة بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد .

1– تقويم العظام :

تتوفر مجموعة معينة من أجهزة تقويم العظام ، مثل الأقواس والجبائر يتم ارتداء بعضها في الأحذية ، والبعض الآخر يتم ارتداؤه حول الكاحل بالقرب من الركبة .

أحد الأجهزة المستخدمة على نطاق واسع هو تقويم القدم في الكاحل ( AFO ) ، ويساعد في الحفاظ على القدم بزاوية 90 درجة مع أسفل الساق لدعمها ، كما أنه يُحسن من المشية ، وقد يتطلب الأمر ارتداء حذاء أكبر لاستيعاب الدعامة ، وقد يصبح AFO غير مريح إذا تم ارتداؤه لفترات طويلة من الزمن .

كما يمكن أن يساعد التحفيز الكهربائي أثناء المشي أيضاً في التقليل من أعراض سقوط القدم ، ويعرف هذا العلاج أيضاً باسم التحفيز الكهربائي الوظيفي ( FES ) للأجهزة الصغيرة التي يتم ارتداؤها بالقرب من الركبة تستجيب لحركة الساق وترسل محفزات كهربائية خفيفة للعضلة لمساعدتها على التحرك بشكل صحيح .

2– العلاج الطبيعي :

قد يساعد العلاج الطبيعي في تحسين حالة سقوط القدم ، حيث أنه يشمل على مجموعة متنوعة من التمارين التي تعمل على تقوية الساق وتحسين المرونة  .

3– الجراحة :

إذا لم تتمكن أجهزة التقويم أو العلاج الطبيعي من تحسين الحالة بشكل كافي .فهناك العديد من الحلول الجراحية التي قد تساعد والتي تشمل على الآتي :

  • يعتبر نقل الأوتار أحد الحلول المحتملة ، عادةً ما يتضمن ذلك نقل وتر إلى جزء مختلف من القدم وتوجيهه بدلاً من ذلك إلى الجزء العلوي من القدم ليحل محل عظم الظنبوب الأمامي .
  • دمج القدم والكاحل لإزالة العبء عن العضلة الشظوية ، ومع ذلك ، فإن هذا الإجراء يُقلل من مرونة الكاحل .

إذا كنت تعاني من سقوط القدم فإنت لست مضطراً لتحمل سقوط القدم دون مساعدة ، يجب عليك التحدث مع طبيبك والعمل مع طبيب علاج طبيعي ، حيث أن هاتان الخطوتان يمكنك اتباعهما لعلاج تدلي القدم .