فوائد زيت الأوكالبتوس للبشرة

زيت الأوكالبتوس للبشرة
Advertisements

يشتهر زيت الأوكالبتوس العطري برائحته الخشبية الحلوة، كما أن له العديد من الفوائد الصحية مثل إزالة السموم من الهواء في منزلك، المساعدة على الإسترخاء و التخلص من القلق، و علاج الجروح، و التخلص من الحشرات و غيرها من الفوائد الأخرى. يشير العديد من خبراء الصحة إلى أن زيت الأوكالبتوس العطري له العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك المساعدة في التخلص من الإحتقان، كما أنه يعمل كمضاد للإلتهابات، و مضاد للتشنجات ، و مطهر ، مضاد للفطريات و مضاد للبكتيريا و الفيروسات. و لهذا السبب، يتواجد زيت الأوكالبتوس في عدد من المنتجات مثل المراهم الموضعية، غسول الفم، المكملات الغذائية، و المنظفات المنزلية أيضًا.

ما هو زيت الأوكالبتوس ؟

زيت الأوكالبتوس هو زيت عطري مشتق من الأوراق البيضاوية الشكل لأشجار الأوكالبتوس، و التي يرجع موطنها الأصلي إلى أستراليا. و يستخرج المصنعون الزيت من أوراق الأوكالبتوس عن طريق تجفيفها، ثم سحقها و تقطيرها. و يتم إستخدام أكثر من 12 نوع من أشجار الأوكالبتوس لإنتاج الزيت العطري، حيث يقدم كل منها مزيج فريد خاص به من المركبات الطبيعية و الفوائد العلاجية أيضًا.

ما هي فوائد زيت الأوكالبتوس للبشرة ؟

يقدم زيت الأوكالبتوس العطري العديد من الفوائد الصحية للبشرة، و ذلك بفضل خصائصه و المركبات النباتية المفيدة الموجودة به. و تشمل فوائد زيت الأوكالبتوس للبشرة ما يلي :

1- يعمل كمنظف طبيعي للبشرة

يعتبر غسل البشرة و اليدين بالماء و الصابون هو أفضل خيار لمنع إنتشار البكتيريا و الفيروسات. و لكن بالرغم من ذلك، فإن الإعتماد على أي منظف له خصائص مضادة للبكتيريا يعتبر مفيد أيضًا، لذلك يعتبر زيت الأوكالبتوس مفيد للغاية بسبب خصاصه المضادة للبكتيريا و الفيروسات.

لتحقيق أقصى إستفادة من فوائد زيت الأوكالبتوس المطهرة، إبحث عن صابون الأوكالبتوس أو غسول الفم المضاف إليه زيت الأوكالبتوس، حيث سيساعدك أي منهما أو كلاهما على تنظيف بشرتك بشكل فعال و التخلص من البكتيريا و الفيروسات.

2- يخفف من حروق الشمس

خصائص زيت الأكالبتوس المضادة للإلتهابات و المسكنة تساعد على التخلص من حروق الشمس المزعجة، خاصة في أيام الصيف الحارة. و بالإضافة لذلك، فإن زيت الأوكالبتوس يمنحك شعور بالبرودة الطبيعية عند وضعه على بشرتك، كما يحمي الجلد من العدوى أيضًا.

إملاء زجاجة رذاذ صغيرة بالماء، و أضف إليها 2 – 4 قطرات من زيت الأوكالبتوس، و ملعقة صغيرة من جل الصبار الطازج. رج الزجاجة جيدًا، ثم رش على الجلد المصاب بحروق الشمس ليساعدك على الشعور بالبرودة و تسكين الألم.

يمكنك علاج حروق الشمس منزليًا بالإعتماد على بعض العلاجات المنزلية من هنا

3- يساعد على إلتئام الجروح و الخدوش

إذا كنت تعاني من الجروح أو الخدوش، يمكنك صنع غسول مطهر للجروح و الخدوش و الحروق أيضًا. فقط أضف 10 قطرات من زيت الأوكالبتوس إلى كوبين من الماء، و إخلطهما جيدًا في زجاجة رذاذ. رش الخليط على الجرح أو الخدش بإستخدام قطعة شاش نظيفة.

4- يهدئ من لدغات الحشرات

يحتوي زيت الأوكالبتوس على مواد طبيعية تعمل كمطهر يمكن إستخدامه على لدغات الحشرات و الجروح و القرح. و بالإضافة لذلك ، زيت الأوكالبتوس له خصائص مضادة للميكروبات و التي تعمل على منع نمو أنواع جديدة من البكتيريا. ضع 2 – 3 قطرات من زيت الأوكالبتوس على كرة قطنية نظيفة، و دلك بها المنطقة المصابة مرتين يوميًا.

5- مهدئ للبشرة

الخصائص المضادة للإلتهابات لزيت الأوكالبتوس تجعله مفيد للغاية لأصحاب البشرة المعرضة للإصابة بحب الشباب أو الإكزيما. و تشير إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2013، إلى أن إستخدام زيت الأوكالبتوس العطري يساعد على التخلص من آثار حب الشباب على البشرة، و ذلك بفضل خصائصه المضادة للإلتهابات و المضادة للبكتيريا. و بالإضافة لذلك، فإنه يساعد على تهدئة إلتهابات البشرة في حالة جفاف البشرة، و التخلص من الحكة التي قد تصيب بشرتك.

فوائد أخرى لزيت الأوكالبتوس

يقدم زيت الأوكالبتوس بعض الفوائد الأخرى أيضًا، و التي تشمل ما يلي :

  • يخفف من آلام العضلات و المفاصل : و ذلك بفضل خصائصه المضادة للإلتهابات و المسكنة، و التي تساعد على التخلص من آلام العضلات و خاصة بعد ممارسة التمارين الرياضية.
  • يمنحك نفس منعش : عند إستخدام غسول الفم الطبيعي الذي يحتوي على زيت الأوكالبتوس، فإنك ستحصل على نفس منعش طوال اليوم. أضف قطرتين من زيت الأوكالبتوس إلى كوب من الماء، و إستخدمه في المضمضة.
  • يكافح قشرة الشعر : تعمل الخصائص المضادة للفطريات الموجودة في زيت الأوكالبتوس على التخلص من فطريات فروة الرأس، مما يساعد على التخلص من قشرة الرأس تمامًا. فقط إخلط 2 – 4 قطرات من زيت الأوكالبتوس مع ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند، و ضعه على فروة رأسك و إتركه لمدة 20 دقيقة، ثم إشطف شعرك جيدًا.
  • يزيل إحتقان الأنف : يمكنك علاج إحتقان الجيوب الأنفية المزعج عن طريق إستنشاق زيت الأوكالبتوس. سيساعد إستنشاق بخار الزيت أن يتفاعل زيت الأوكالبتوس مع الأغشية المخاطية، و بالتالي يقلل الإلتهابات و يقل الإحتقان. ضع 1 – 2 قطرة من زيت الأوكالبتوس في وعاء صغير من الماء الساخن، و غطي رأسك بمنشفة و إستنشق البخار لمدة 5 – 10 دقائق.

بعض الإحتياطات عند إستخدام زيت الأوكالبتوس

هناك بعض الإحتياطات الواجب إتخاذها قبل إستخدام زيت الأوكالبتوس و هي :

  • تذكر جيدًا أنه حتى إبتلاع كمية صغيرة من زيت الأوكالبتوس يمكن أن يكون قاتلًا، لذلك يجب أن تبقيه بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا يجب وضع زيت الأوكالبتوس النقي على الجلد مباشرة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تهيج شديد للجلد. إستخدم دائمًا خليط من زيت الأوكالبتوس مع أحد الزيوت الناقلة مثل زيت اللوز، زيت جوز الهند، زيت الأفوكادو.
  • يفضل تجنب إستخدام زيت الأوكالبتوس أثناء الحمل و الرضاعة الطبيعية دون إستشارة طبية. من المحتمل أيضًا أن يسبب الزيت ضرر للأطفال، لذلك لا يمكن إستخدامه على الجلد أو إعطاؤه للطفل عن طريق الفم.
  • إذا كنت تعاني من الحساسية ضد أنواع معينة من الزيوت العطرية، فمن الأفضل تجربة زيت الأوكالبتوس أولًا على منطقة صغيرة من الجلد، و ملاحظة أي من علامات الحساسية مثل الإحمرار، التهيج، الحكة، و غيرها من علامات الحساسية الشائعة.

زيت الأوكالبتوس مفيد للغاية لبشرتك، و ذلك بفضل خصائصه المضادة للإلتهابات و المسكنة و المضادة للبكتيريا و الفطريات، و التي تساعد على الحفاظ على بشرتك و التخلص من البكتيريا الضارة.

Advertisements