ما هو مرض الفيبروميالجيا وما هي أسباب وأعراض الإصابة به

-4.jpg

الفيبروميالجيا هي الألم العضلي الليفي ، وهي متلازمة شائعة ومزمنة تُسبب الألم الجسدي والاضطراب العقلي ، ويُمكن الخلط بين أعراض الألم العضلي الليفي وأعراض التهاب المفاصل ، ومع ذلك ، على عكس التهاب المفاصل لم يتم العثور على أنه يُسبب التهاب المفاصل أو العضلات أو تلفها ، وقد يكون من الصعب فهم هذة الحالة ، حتى بالنسبة لأخصائيي الرعاية الصحية ، حيث تتشابه أعراضه مع أعراض حالات صحية أخرى ، ولا توجد أي اختيارات حقيقية لتأكيد التشخيص ، نتيجة لذلك غالباً ما يتم تشخيص الألم العضلي الليفي بشكل خاطئ، كما لا يزال من الصعب علاج الألم العضلي الليفي ، ولكن توجد بعض الأدوية والعلاج وتغييرات نمط الحياة التي يُمكن أن تساعدك في إدراة الأعراض وتحسين نوعية حياة المريض ، وفي هذة المقالة سنوضح لكم كل المعلومات التي تخص مرض الفيبروميالجيا ( الألم العضلي الليفي ).

أعراض مرض الفيبروميالجيا ( الألم العضلي الليفي ) :

  • ألم منتشر في جميع عضلات الجسم
  • ألم وتيبس الفك
  • ألم وتعب في عضلات الوجه والأنسجة الليفية المجاورة
  • تصلب المفاصل والعضلات في الصباح
  • الصداع
  • أنماط النوم غير المنتظمة
  • متلازمة القولون العصبي
  • فترات الحيض المؤلمة
  • وخز وتنميل في اليدين والقدمين
  • متلازمة تململ الساق
  • زيادة الحساسية للبرد أو الحرارة
  • صعوبات في الذاكرة والتركيز
  • مشاكل في الرؤية
  • الشعور بالغثيان
  • مشاكل الحوض والمسالك البولية
  • زيادة الوزن
  • الدوخة وعدم الاتزان
  • أعراض البرد أو الانفلونزا
  • مشاكل البشرة
  • الاكتئاب أو القلق
  • مشاكل في التنفس

فيبروميالجيا الضباب :

فيبروميالجيا الضباب والمعروف أيضاً باسم “الضباب الليفي” أو “الضباب الدماغي” وهو مصطلح يستخدمه بعض الأشخاص لوصف الشعور الغامض الذين يشعرون به ، وتشمل علامات الضباب الليفي على ما يلي :

  • ضعف الذاكرة
  • الصعوبة في التركيز
  • مشكلة في البقاء في حالة إدراك وتركيز

أعراض مرض الفيبروميالجيا (الألم العضلي الليفي ) عند الإناث :

إن أعراض الألم العضلي الليفي بشكل عام أكثر حدة من الإناث مقارنة بالرجال ، تعاني النساء من ألم أكثر انتشاراً وأعراض القولون العصبي والغثيان مقارنة بالذكور ، كما أن الدورة الشهرية تكون مؤلمة جداً  ، كما أن وصول المرأة إلى سن اليأس يُسبب تفاقم حالة الألم العضلي الليفي ، مما يزيد من الأمور تعقيداً ، حيث أن بعض أعراض انقطاع الطمث والألم العضلي الليفي تبدو متطابقة تقريباً .

مرض الفيبروميالجيا عند الذكور :

يُصاب الرجال أيضاً بالألم العضلي الليفي ، ومع ذلك فقد يظلون غير مشخصين لأنه يُنظر إلى هذا المرض أنه يُصيب النساء بشكل أكبر من الرجال  .

يعاني الرجال أيضاً من ألم شديد وأعراض عاطفية من الألم العضلي الليفي ،  وتؤثر هذة الحالة على جودة الحياة والوظيفة والعلاقات بين الرجال .

ألم مرض الفيبروميالجيا :

الألم هو السمة المميزة لأعراض الفيبروميالجيا ، وستشعر به في مختلف العضلات والأنسجة الرخوة الأخرى حول الجسم ، يُمكن أن يتراوح الألم من ألم خفيف إلى انزعاج شديد صعب التحمل ، ويبدو أن الألم العضلي الليفي ناتج عن استجابة غير طبيعية للجهاز العصبي ، ويبالغ الجسم في رد فعله تجاه الأشياء التي لا ينبغي أن تكون مؤلمة في العادة .

ألم الصدر :

عندما يكون ألم الألم العضلي الليفي في الصدر ، يُمكن أن يكون مشابهاً لألم النوبة القلبية ، ويتركز ألم الصدر المصاحب للألم العضلي الليفي في الغضروف الذي يربط الأضلاع بعظم الصدر ، وقد ينتشر الألم إلى الكتفين والذراعين .

تشمل أعراض ألم الصدر الليفي العضلي على ما يلي :

  • ألم حاد في الصدر
  • الشعور بطعنات في الضلوع
  • حرقان في الصدر

ألم الظهر :

يُسبب الألم العضلي الليفي آلام شديدة في منطقة أسفل الظهر ، وقد يُشابه هذا الألم الألم الناتج عن التهاب المفاصل ، وقد يختلط الأمر في التشخيص ، ولكن يُمكن أن تساعد الأعراض الأخرى مثل ضباب الدماغ والتعب في تحديد سبب الألم العضلي الليفي .

تمارين علاج آلام أسفل الظهر بالصور .

إعلانات

ألم الساق :

يُمكن أيضاً الشعور بالم الفيبروميالجيا في العضلات والأنسجة الرخوة في الساقين ، ويُمكن أن يكون ألم الساق مشابهاً لألم العضلات المشدودة أو تصلب التهاب المفاصل  ، ويُمكن أن يكون الألم العضلي الليفي في الساقين كخدر أو وخز ، كما قد يُسبب الشعور بثقل في الأطراف وصعوبة في تحريك الساقين .

-55.jpg

فيبروميالجيا الألم العضلي الليفي

أسباب الإصابة بالفيبرميالجيا :

السبب الدقيق للإصابة بالفيبروميالجيا غير واضح ، ولكن هناك مجموعة من عوامل الخطر المحتملة ، والتي تشمل على الآتي :

  • حدث جسدي أو عاطفي مرهق أو صدمة مثل حادث سيارة .
  • إصابات متكررة حيث أنها يُمكن أن تُسبب التغيرات الهرمونية التي قد تُسبب الإصابة بالألم العضلي الليفي .
  • التهاب المفاصل الروماتيدي أو أمراض المناعة الذاتية الأخرى ، مثل الذئبة الحمراء .
  • مشاكل الجهاز العصبي المركزي .
  • العوامل الوراثية
  • الإصابة بالعدوى حيث يُمكن أن يؤدي مرض سابق إلى الإصابة بالفيبروميالجيا أو جعل أعراضه أسوأ ، إن الأنفلونزا والالتهاب الرئوي والتهابات الجهاز الهمضي مثل التي تُسببها بكتريا السالمونيلا والشيجيلا يُمكن أن تُسبب الألم العضلي الليفي .

علاج مرض الفيبروميالجيا (الألم العضلي الليفي ) :

لا يوجد علاج محدد للفيبروميالجيا ، وبدلاً من ذلك ، يُركز العلاج على تقليل الأعراض وتحسين نوعية حياة المريض من خلال :

  • الأدوية
  • استراتيجيات الرعاية الذاتية
  • تغيير نمط الحياة
  • العلاج باللإبر
  • علاج تعديل السلوك
  • العناية بتقويم العمود الفقري
  • العلاج النفسي
  • المساج
  • جرعة منخفضة من مضادات الاكتئاب لتحسين الحالة النفسية

يُمكن للأدوية أن تُخفف من الألم وتساعد المريض على النوم بشكل أفضل ، كما يُحسن العلاج الطبيعي من ألم العضلات ويُقلل من الضغط الواقع على الجسم ، ويُمكن أن تساعد بعض التمارين وتقليل التوتر على الشعور بتحسن عقلي وجسدي .

الأدوية :

تشمل الأدوية الشائعة لعلاج الألم العضلي الليفي على ما يلي :               

1– مسكنات الآلام :

يُمكن أن تساعد مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين في تخفيف الألم .

2– الأدوية المخدرة :

مثل الترمادول وهي مادة أفيونية ، التي تساعد على تسكين الآلام الشديدة .

3– مضادات الاكتئاب :

تُستخدم مضادات الاكتئاب مثل دولوكستين أحياناً لعلاج الألم والتعب الناتج عن الألم العضلي الليفي ، وقد تساعد هذة الأدوية أيضاً في تحسين جودة النوم والعمل على إعادة توازن النواقل العصبية .

ويُمكنك أن تتخلص من الاكتئاب بهذة الطرق الآمنة .

4– الأدوية المضادة للتشنجات :

يُستخدن جابابنتين لعلاج الصرع ، ولكنه قد يساعد أيضاً في تقليل الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالألم العضلي الليفي ، حيث أنه يُقلل من النوبات والتشنجات .

لا يوجد علاج نهائي للفيبروميالجيا ، ولكن يتوفر الآن المزيد من خيارات العلاج ومعايير التشخيص الأكثر وضوحاً ، ويُمكن أن تتحسن الأعراض بشكل ملحوظ ، طالما أن المريض يتبع خطة العلاج الخاصة به .