فوائد عسل الغابات ١٠ تأثيرات مهمة في ملعقة واحدة

فوائد عسل الغابات

العسل هو طعام ينتجه النحل و يتميز بمذاقه الرائع و فوائده الصحية المتعددة. و سواء كنت تحب العسل أم لا فبالتأكيد قد سمعت عن فوائد عسل الغابات و إستخداماته المختلفة أيضاً. و يختلف لون و مذاق العسل إعتماداً على مصدره حيث تختلف نوع الزهرة التي نحصل على العسل منها. و لكن هناك أحد أنواع العسل المختلفة تماماُ و هو عسل الغابات. و يقدم هذا النوع من العسل العديد من الفوائد الصحية أيضاً، و تختلف رائحة و نكهة كل نوع من عسل الغابات بإختلاف الغابة التي جاءت منها العسل. و يعتبر عسل الغابات نادراً للغاية حيث يرجع موطنه إلى أمريكا الشمالية مما يدفع محبي العسل للتهافت عليه بسبب نكهته الفريدة والمميزة.

كيف نحصل على عسل الغابات ؟

بدلاً من أن يقوم النحل بجمع رحيق الزهور للحصول على العسل ( كالمعتاد في معظم أنواع العسل الأخرى) فإن النحل يجمع عسل الغابات من الأشجار. و كان الناس يعتقدون في الماضي أن هذا العسل قد جاء من السماء، و ظن البعض أيضاً أن الأشجار تفرز هذا العسل، و لكن في الواقع فإن هناك حشرة تدعى ” المن ” هي التي تفرز هذا العسل.

تتغذى حشرة المن على عصارة الأشجار بحثاً عن الأحماض الأمينية. و بمجرد حصولها على ما تحتاج فإنها تفرز ما يتبقى منها على الأشجار، و هذه الإفرازات السكرية هي ما تعرف بعسل الغابات.

و يقوم النحل بجمع الرحيق أو عسل الغابات هذا عن طريق ألسنتهم الطويلة التي تشبه الأنابيب و تقوم بإعادتها إلى مستعمرة النحل أو خلية النحل. و في خلال رحلة النحل للحصول على عسل الغابات، يقوم النحل بتخزين الرحيق في المعدة و أثناء عودة النحل إلى منزله يتم خلط الرحيق بالبروتينات و الإنزيمات الموجودة في معدة النحل.

و عند الوصول إلى الخلية يقذف النحل الرحيق إلى شمع العسل المصنوع عن طريق النحل أيضاً، و يقوم النحل بإعادة هذه الخطوات حتى تمتليء أقراص شمع العسل.

ثم يقوم النحل بعد ذلك بتحريك أجنحته أمام أقراص شمع العسل و ذلك حتى يخلص العسل من الماء الموجود به، و تؤدي هذه العملية إلى زيادة سُمك العسل إلى حد كبير. و في هذه المرحلة يقوم النحل بتغطية أقراص العسل بالشمع و ينتقل إلى المرحلة التالية.

عندما يقوم الناس بجمع العسل يحصلون على العسل المخزن داخل أقراص شمع العسل و الذي يختلف في لونه و طعمه و خصائصه إعتماداً على انواع الأشجار.

ما هي الإختلافات بين عسل الغابات و عسل الزهور

عسل الغابات يعتبر أقل عرضة للتبلور من العسل العادي الذي نحصل عليه من الزهور. و هذا لأنه يحتوي على مستويات أقل من الجلوكوز و مستويات أعلى من المعادن. كما أن عسل الغابة يميل إلى أن يكون لونه أغمق من عسل الزهور.

و يتميز عسل الزهور عن عسل الغابات بأن نكهته خفيفة مما يجعل من السهل تناوله و إضافته لبعض المشروبات أو الوصفات كبديل طبيعي للمحليات و السكر. بينما عسل الغابات له نكهة أقوى و أكثر تميزاً و لكنه قد يتعارض مع بعض النكهات الاخرى في وصفات الطعام و حتى المشروبات.

فوائد عسل الغابات

يتمتع عسل الغابات بالعديد من الفوائد الصحية الرائعة و التي تشمل ما يلي :

1- عسل الغابات كمضاد للجراثيم

يرجع الفضل لهذا التأثير لعسل الغابات إلى درجة الحموضة الخاصة به و محتوى الرطوبة المنخفض و الذي يقلل من عدد البكتيريا. و بالإضافة إلى ذلك فإن عسل الغابات يحتوي على بيروكسيد الهيدروجين و هو مطهر قوي يتواجد بشكل طبيعي في معظم أنواع العسل نتيجة للتفاعل بين الجلوكوز و الجلوكوز أوكسيديز، و هو إنزيم يفرزه نحل العسل عندما يصنع العسل. و بالتالي فإن عسل الغابة يعتبر مفيد للغاية لعلاج إلتهاب الحلق و تهدئة السعال و يعزز الشفاء بشكل أسرع بعد الإصابة بإلتهابات الجهاز التنفسي.

2- له مؤشر نسبة سكر منخفض

عسل الغابات له مؤشر نسبة سكر في الدم أقل من عسل الزهور. لذلك إذا كنت تريد الإستمتاع بمذاق العسل و التحكم في وزنك، فيمكنك الإعتماد على عسل الغابات. إذا كنت تعاني من مرض السكري فمن الأفضل إستشارة الطبيب أولاً قبل تناول عسل الغابات أو حتى أي نوع آخر من العسل.

3- يعمل كمهدئ فعال

يعمل عسل الغابات على تهدئة آلام الحلق التي تسببها إلتهابات الجهاز التنفسي بسبب كثافته و إنخفاض نسبة الرطوبة به. يمكن إضافة عسل الغابات إلى الشاي بعد أن يبرد ( حتى لا تتأثر خصائصه المفيدة ) أو تناول ملعقة كبيرة من العسل عدة مرات في اليوم. بعض الناس يتناولون ملعقة كبيرة من العسل على معدة فارغة في الصباح للمساعدة في تهدئة إلتهاب بطانة المعدة.

4- عسل الغابات ذو قيمة غذائية عالية

يحتوي عسل الغابات على كميات متنوعة من الفيتامينات، خاصة فيتامين “سي ” و حمض الفوليك و فيتامين ” ب6″ و فيتامين ” ب5 ” و القليل من النياسين و الريبوفلافين و الثيامين. كما أنه يحتوي على كميات مختلفة من المعادن الغذائية مثل البوتاسيوم و المغنيسيوم و الفوسفور و الكالسيوم و الصوديوم و السيلينيوم و النحاس.

5- عسل الغابات كمضاد للأكسدة

عسل الغابة ذو اللون الداكن يحتوي على كميات أكبر من مضادات الأكسدة من العسل ذو اللون الفاتح، و أكثر من العسل المستخلص من الزهور. و تعمل مضادات الأكسدة على محاربة الإجهاد التأكسدي الناتج عن تواجد الجزيئات الحرة الضارة مما يمنع تلف الخلايا. كما توفر مضادات الأكسدة الحماية ضد العديد من الأمراض و تمنع الشيخوخة المبكرة.

6- عسل الغابات للبشرة

يمكنك عمل قناع طبيعي من العسل للوجه و الذي يساعد على التخلص من الرؤوس السوداء و تنظيف المسام. و بالإضافة إلى ذلك فإن العسل يعمل كمضاد للبكتيريا مما يمنع ظهور حب الشباب عند إستخدامه بإنتظام. و يعمل عسل الغابات أيضاً على جعل الجلد أكثر ليونة و نعومة . ضع طبقة من العسل الخام على وجهك بعد نظيفه و إزالة الماكياج، إفركه بلطف على جلدك و إتركه على جلدك لمدة 20 دقيقة، ثم إغسل وجهك بالماء الفاتر.

7- يساعد على محاربة السرطان

مركبات الفلافونويد الموجودة في عسل الغابات تساعد على منع تطور خلايا السرطان، حيث أثبتت العديد من الدراسات أنه يساعد على قتل الخلايا السرطانية في المراحل الأولى. و تعمل مركبات الفلافونويد كمضادات قوية للأكسدة، مما يقلل من الجذور الحرة و بالتالي يقلل من تكاثر و إنتشار الخلايا السرطانية.

8- يحافظ على صحة القلب

عسل الغابات مفيد في الحفاظ على صحة القلب، و ذلك بفضل خصائصه المضادة للأكسدة. و تشير إحدى الدراسات التي أجريت على بعض مرضى القلب، أنهم أظهروا تحسن كبير بعد إضافة عسل الغابات إلى نظامهم الغذائي. لذلك يُنصح مرضى القلب بتناول عسل الغابات يوميًا للحفاظ على صحة القلب.

9- مصدر للطاقة الفورية

يحتوي عسل الغابات على مجموعة كبية من العناصر مثل الصوديوم، البوتاسيوم، الكربوهيدرات و الحديد. و يساعد تناول عسل الغابات على تعزيز طاقة الجسم بشكل فوري، و ذلك لأنه يعتبر مصدر غني بالكربوهيدرات ( الجلوكوز و الفركتوز و السكريات الأحادية ). تناول عسل الغابات بإنتظام يجعلك مليء بالطاقة دائمًا.

10- يساعد على تقوية جهاز المناعة

يعمل العسل على تحفيز نمو الخلايا المناعية في الجسم. و على المدى الطويل، فإن تناول عسل الغابات بإنتظام يقوي جهاز المناعة بشكل فعال، مما يقلل من فرص الإصابة بالأمراض و العدوى.