البابونج للاطفال فوائد، جرعة و أثار جانبية

البابونج للاطفال

فوائد البابونج للاطفال عديدة ومهمة جدا لصحتكم حيث يمتلك عشب البابونج عدة فوائد ترجع لقدرته علي تهدئة الاعصاب وتخفيف الألم وله تأثير خاص علي الاطفال حديثي الولادة لما يعانيه هؤلاء الاطفال في بداية حياتهم من اضرابات متفاوتة في الجهاز الهضمي ناتجة عدم اكتمال تكوين الجهاز الهضمي في الشهور الأولي من عمرهم حيث يخفف البابونج من تقلصات الجهاز الهضمي التي يعانوا منها . يمكن تحضير مستخلص البابونج بسهولة عن طريق اضافة الماء المغلي الي عشبة البابونج و يتوافر البابونج بكثرة في اوروبا ويوجد نوعين من البابونج الالماني والروماني واقرت منظمة الغذاء والدواء علي امان عشب البابونج للاطفال والكبار ومع ذلك من الممكن ان يعاني بعض الاطفال من حساسية لذلك العشب من ثم  يجب استشارة طبيب الاطفال قبل ادخاله للطفل .

متي يمكن للاطفال تناول البابونج ؟

يمكن للاطفال تناول عشب البابونج من عمر 6 شهور فاكثر ويصبح آمنا بنسبة كبيرة بعد العام حيث تقل قابلية الاطفال للتحسس من معظم المواد الغذائية .

ماهي الكمية التي من الممكن اعطائها للطفل؟

يمكن اعطاء الطفل 15مل من مستخلص البابونج في المرة الاولي له للتاكد من قابلية جسم الطفل للعشب واذا لم يحدث اي اثار جانبية يمكن ان تصل الكمية الي 30مل في المرة الواحدة ومن الممكن ان تصل ل 3 مرات يوميا عند الشعور باي ألم .

القيمة الغذائية في البابونج :

يحتوي عشب البابونج علي بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين أ والكالسيوم والماغنسيوم

فوائد البابونج للاطفال الرضع :

  1. يخفف من التقلصات  والعصبية الزائدة لدي الاطفال : وذلك نتيجة لتاثيره المهدئ علي اغلب اجهزة الجسم التي تشمل الجهاز الهضمي والعصبي
  2. له تاثير مهدئ : حيث يساعد علي الاسترخاء والنوم سواء عن طريق الفم او اللاصقات التي تستخدم علي البشرة لذلك يمكن استخدامه للاطفال الذين يعانون من اضطرابات في النوم .
  3. يحسن مشاكل الجهاز الهضمي : حيث يحتوي علي بعض المواد التي تعمل علي استرخاء الجهاز الهضمي ومن ثم يحسن الهضم وبالتالي يقلل من تقلصات الجهاز الهضمي والتي تشمل المغص والغازات والامساك
  4. يقلل من شدة نزلات البرد الحادة : حيث يحسن من كفاءة الجهاز التنفسي اثناء نزلات البرد والسعال بالاضافة الي تحسين كفاءة جهاز المناعة لمقاومة العدوي الفيروسية وذلك عن طريق استنشاق الزيوت الطيارة والابخرة الناتجة عن اضافة الماء المغلي الي البابونج  او اعطاؤه للطفل عن طريق الفم .
  5. يقلل الاتهابات: حيث يحتوي علي مواد مضادة للاكسدة ومن ثم يمكن استخدامه كملطف للجلد في حالات الحروق والتهابات الحفاضات والتهابات اللثة
  6. يقلل من حدة بعض الامراض : كما هو متعارف عليه في الطب الشعبي مثل التهابات مجري البول وارتجاع المرئ  نتيجة لتأثيره الملطلف علي اجهزة الجسم المختلفة
  7. يخفف الام التسنين عند الاطفال : يحدث ذلك نتيجة لتاثير البابونج المضاد للاتهاب والتي يعاني منها معظم الاطفال في فترة التسنين حيث يحدث التهاب وتهيج في اللثة
  8. يخفف من احتقان العين : خاصة عند الاطفال الرضع وذلك عن طريق وضع ضمادة من مستخلص البابونج  علي جانب العين يساعد في تهدئة الاحتقان والتهابات

احتياطات عند شراء البابونج :

  • يجب تحري الاماكن والمصادر التي نحصل من خلالها علي العشب حتي نتاكد من صلاحيته للاستخدام ولتجنب الجصول علي انواع غير اصلية او مخلوطة
  • يفضل شراء العشب المعبأ  علي هيئة اكياس هذا يجعله اقل عرضة للتلوث .- –
  • يجب الابتعاد عن الاماكن التقليدية كالاسواق ومحلات العطارة غير الموثوقة حيث يكون غير معبأ او محفوظ بشكل جيد يجعله صالح للاستخدام .
  • تأكد من ان العشب الذي تشتريه غير مخلوط باي اعشاب اخري مثل النعناع وغيرها لتجنب حوث حساسية ناتجة عن خلط هذه المواد .

كيفية تحضير البابونج :

يوضع الكيس في كوب فارغ يصب عليه ماء مغلي ويترك 10 دقائق ثم يزال الكيس ويعطي للطفل بعد ان يهدأ من الممكن ان تظهر بعض الاثار الجانبية علي بعض الاطفال مثل

  1.  الحساسية : بعض الاطفال يكون لديها حساسية من عشب البابونج ويظهر ذلك علي هيئة طفح جلدي ،تورم في الوجه وضيق في النتفس اذا ظهرت هذه الاعراض علي الطفل يجب استشارة الطبيب فورا .
  2.  التفاعل مع بعض الادوية مثل الادوية المضادة للفطريات
  3. التفاعل مع بعض انواع الطعام مثل العائلة التي تنتمي لها عشب البابونج
  4. من الممكن ان يسبب تفاقم في بعض الامراض مثل النوع الاول من السكر حيث يؤدي الي حدوث انخفاض في مستوس السكر في الدم .
  5. من الممكن ان يؤدي تناول كميات كبيرة من عشب البابونج الي حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي كالاسهال او الترجيع والذي يقلل من شهية الطفل للطعام