صفات الشخصية الادارية الناجحة ١٠ خطوات لتكون صاحب هذه الشخصية

الشخصية الادارية الناجحة شئ مهم جدا ان يتحلى به الشخص أن الإداري الناجح هو شخص يتصف بالإبداع و يعمل دائماً على إبتكار أساليب جديدة لمعالجة الأمور و التعامل معها و خاصة تلك التي تم تنفيذها سابقاً بأساليب تقليدية و قديمة و ذلك من أجل الحصول على أفضل النتائج الممكنة، كما أنه يقوم بوضع الخطط و تنفيذها بأفضل شكل ممكن و يتعامل مع الموظفين الذين يقودهم بطريقة رائعة تنم عن قدرته على قيادة فريق.

اهم صفات الشخصية الادارية الناجحة

القائد الناجح أو الإداري الناجح هو شخص يتميز بالإبداع و يعمل دائماً على إبتكار أساليب جديدة لتنفيذ الأعمال و الأمور التي كانت تنفذ فيما سبق بالطرق و الأساليب القديمة والتقليدية، و هذا بهدف تحسين العمل.

و يجب أن تتوافر بعض الصفات و المهارات الهامة و التي بدونها لا يكون الشخص قائد إدارية ناجح، و تتمثل هذه الصفات في كون الشخص الإداري قادر على إتخاذ القرارات المصيرية و أن يكون شخص مؤثر في من حوله، و أن يكون منظم و دقيق و على دراية بجميع الأمور و الموارد التي لديه، كما أنه يجب أن يعمل بروح الفريق و أن يساعد مرؤوسيه على إنجاز عملهم على أكمل وجه. و فيما يلي بعض الصفات الواجب توافرها في الإداري الناجح :

1- القيادة في الشخصية الادارية

لكي تكون مدير ناجح، يجب أن تكون من اصحاب الشخصية القيادية الناجحة قادر على قيادة موظفيك بطريقة سلسة و رائعة. عندما تصبح مدير ستزداد المسؤولية الملقاة على عاتقك، لذلك فإن القدرة على قيادة فريق بشكل ناجح و فعال هو أمر مطلوب. ولكن هناك فرق كبير بين القيادة والادارة أعرف الان الفرق بين القيادة والادارة

2- الخبرة و الشخصية الادارية

إذا لم تكن لديك الخبرة الكافية للعمل في بيئة مهنية و قيادة فريق، فسيكون من الصعب عليك أن تتقدم و تصبح مدير ناجح. و يعتبر التطوع هو أحد الطرق الرائعة التي تساعدك على إكتساب الخبرة اللازمة، إما داخل مجال عملك أو حتى مع أي منظمة أخرى. إطلب المساعدة في إدارة الأحداث، هذا من شأنه أن يساعدك على إكتساب الخبرات اللازمة و التي ستجعل منك مدير ناجح و شخصية قيادية.

3- الشخصية الادارية والتواصل مع الآخرين

إذا كنت تريد أن تكون إداري ناجح، لا بد من أن تكون لديك القدرة على التواصل مع فريق العمل بشكل جيد. التواصل لا يعني فقط توصيل مسؤوليات الوظيفة، بل يعني أيضاً الإستماع إلى فريقك و العمل معهم لتحقيق أفضل نتائج ممكنة. إذا كانت لديك القدرة على التواصل مع فريقك بشكل جيد، ستضمن بذلك أداء رائع و جودة في العمل.

4- الشخصية الادارية والمعرفة

كما ذكرنا، فإن الخبرة تعتبر أمر أساسي إذا كنت تريد أن تصبح مدير ناجح، و كذلك المعرفة أيضاً. هناك العديد من الدرجات العلمية المختلفة التي يمكن للمدير أن يحصل عليها مثل درجة البكالوريوس في الأعمال التجارية أو درجة الماجيستير في القيادة أو إدارة المشاريع و الأعمال. سيساعدك الحصول على مثل هذه الشهادات في زيادة المعرفة و الإطلاع على المزيد من المعلومات التي ستحتاجها في عملك فيما بعد.

5- التنظيم أساس الشخصية الادارية

إذا لم تكن شخص منظم في منصبك، فهناك فرصة كبيرة ألا يكون الموظفون الذين ترأسهم كذلك أيضاً. لذلك إذا كنت ترغب في أن تكون مدير ناجح لفريق عملك، فيحب أن تكون شخص منظم. يمكن أن تساعدك بعض الأشياء في ذلك مثل المخطط الشخصي أو تنزيل تطبيق على هاتفك يذكرك بمواعيد الإجتماعات و المهام التي يجب عليك إتمامها و غير ذلك من أمور العمل، و هذا سيساعدك على أن تصبح أكثر تنظيماً و بالتالي سيكون فريق عملك كذلك أيضاً.

6- إدارة الوقت في الشخصية الادارية

فن إدارة الوقت هو عامل رئيسي آخر يساعدك على أن تكون مدير ناجح. إذا كنت تتأخر كل يوم أثناء ذهابك للعمل، فقد يعتقد الموظفون الذين ترأسهم أن ذلك متاح لهم أيضاً. لذلك فإن إدارة الوقت مهم للغاية حتى يصبح الجميع ملتزم بالوقت، كما أن تحديد أولويات يومك و مواعيد إجتماعاتك في العمل للتواصل مع موظفيك يعتبر أمر هام يجب الحفاظ عليه و ذلك لتحقيق أقصى إستفادة ممكنة خلال وقت العمل.

7- الموثوقية

يجب أن يكون المدير الناجح الذي يقود فريق شخص موثوق به، بمعنى أن يكون متاح دائماً لموظفيه و أن يقوم بإنجاز الأشياء التي قالها، و أن يدعم فريقه إذا كان بحاجة للدعم. كل هذه الأمور تجعل منك شخص موثوق به و هذا يدعم كونك مدير ناجح.

8- القدرة على التفويض

إذا كنت لا تعرف كيفية تفويض المشاريع و المهام المختلفة، فسيكون دورك كمدير أكثر صعوبة. و بالرغم من أنك قد تعتقد أنه من الأفضل لك القيام بكل شيء بنفسك، إلا أن هذا سيضيف المزيد من الوقت لجدولك الزمني المزدحم، لذلك من الأفضل أن تقوم بتفويض فريق عملك للقيام بالمهام و المشاريع كل منهم حسب قدراته و مؤهلاته، هذا سيساعدك على إنجاز العمل و المهام في وقت أقل و بشكل أفضل.

9- الثقة في الشخصية الادارية

أحد أهم متطلبات شخصية المدير الناجح هي أن يكون على قدر من الثقة في نفسه و قدراته و خبراته و قرارته التي يتخذها. و هذا لا يعني أن تكون متعجرف أو أن تشعر أنك أفضل كثيراً من موظفيك، و لكنك تلعب هذا الدور الإداري بسبب قدراتك و خبراتك و هذا يعني أن تكون مصدر إلهام لفريقك.

10- إحترام فريق عملك

إذا كنت لا تحترم فريق عملك، فسيكون لذلك تأثير سلبي عليهم و على سير العمل. إذا كنت تريد أن تصبح مدير ناجح و قائد، يجب أن تتعامل مع فريقك بإحترام و أن تكون قادر على الإستماع لهم و التواصل معهم، و أن تكون مصدر للمعرفة و الإرشاد و ليس مجرد مدير يعطي التعليمات و الأوامر فقط.