فوائد الشعير للصحة ٨ أشياء لن تجدها في غيره

فوائد الشعير

نظرا لتعدد فوائد الشعير ننصح باستخدامه بشكل دائم حيث يعتبر الشعير أحد أكثر الحبوب التي يستهلكها البشر حول العالم. و يتميز الشعير بأنه متعدد الإستخدامات إلى حد كبير، كما أن نكهته الجوزية تساعده على أن يضاف للعديد من الأطباق و الوصفات. و يقدم الشعير العديد من الفوائد الصحية للجسم، كما أنه غني بالعديد من العناصر الغذائية و التي تساعد على تحسين الهضم و فقدان الوزن و تقليل مستويات الكوليسترول في الدم و الحفاظ على صحة القلب و غيرها. و بالإضافة لذلك فهو يحتوي أيضاً على بعض المعادن الضرورية لصحة الإنسان مثل الحديد و المغنيسيوم و البوتاسيوم و الصوديوم و المنجنيز و السيلينيوم و غيرها.

فوائد الشعير للصحة

إضافة الشعير إلى نظامك الغذائي يساعد على تحسين صحة الإنسان بشكل كبير، و فيما يلي بعض فوائد تناول الشعير للصحة :

1- الشعير غني بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة

الشعير وماء الشعير غني بالفيتامينات و المعادن  المركبات النباتية المفيدة، و هو متوفر بأشكال عديدة مثل الشعير المقشر و رقائق الشعير و دقيق الشعير. و عند تناول حبوب الشعير الكاملة، فإنها تعتبر مصدر غني للألياف و المنجنيز و السيلينيوم. كما أنه يحتوي على كميات جيدة من النحاس و فيتامين ” B1 ” و الفوسفور و المغنيسيوم و النياسين. كما يحتوي الشعير على بعض مضادات الأكسدة و التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.

2- الشعير يقلل من الشعور بالجوع و يساعد على فقدان الوزن

قد يقلل الشعير من الجوع و يعزز الشعور بالإمتلاء و هذا الأمر يؤدي إلى فقدان الوزن مع مرور الوقت. و عندما تتناول الشعير فهذا يقلل من شعورك بالجوع إلى حد كبير بسبب محتواه العالي من الألياف و التي تميل إلى تكوين مادة شبيهة بالهلام في الأمعاء، مما يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم و إمتصاص العناصر الغذائية.

3- يساعد الشعير على تحسين عملية الهضم

يعمل الشعير على تحسين عملية الهضم و تحسين صحة الأمعاء، و هذا يرجع لمحتواه العالي من الألياف الغذائية و خاصة غير القابلة للذوبان في الماء. و لأن معظم الألياف الموجودة في الشعير غير قابلة للذوبان في الماء، فهذا يساعد على إضافة كتلة إلى البراز و تسريع حركة الأمعاء مما يقلل من إحتمال الإصابة بالإمساك.

فوائد الشعير

فوائد الشعير

4- يساعد الشعير على منع تكون حصوات المرارة

المحتوى العالي من الألياف الموجود في الشعير قد يلعب دوراً كبيراً في منع تكون حصوات المرارة، و هي عبارة عن جزيئات صلبة يمكن أن تتشكل تلقائياً في المرارة الموجودة أسفل الكبد و التي تقوم بإنتاج العصارة الصفراوية المسؤولة عن هضم الدهون التي نحصل عليها عن طريق الطعام.

في معظم حالات حصوات المرارة، لا تظهر أي أعراض على المريض في البداية، و لكن مع مرور الوقت قد تتعثر حصوات المرارة في إحدى القنوات المرارية مما يسبب شعور بألم شديد، و غالباً ما تتطلب الحالات الشديدة إجراء عملية جراحية لإزالة المرارة.

و تشير إحدى الدراسات إلى أن تناول الشعير يساعد على منع تكون حصوات المرارة بشكل كبير بسبب محتوى الشعير من الألياف القابلة للذوبان في الماء. لذلك فإن الإعتماد على الشعير قد يكون حل مفيد لتجنب تكون هذه الحصوات المزعجة.

5- يخفض الشعير مستويات الكوليسترول في الدم

تعمل مادة البيتا – جلوكان الموجودة في الشعير على تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم عن طريق زيادة عملية ربطه بالأحماض الصفراوية و التي يتخلص منها الجسم فيما بعد عن طريق البراز. و تشير إحدى الدراسات التي أجريت على بعض الرجال الذين يعانون من إرتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، إلى أن إضافة الشعير إلى نظامهم الغذائي قد ساعد بالفعل على خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

كما تؤكد بعض الدراسات المعملية أن المواد التي يتم إنتاجها عندما تتغذى بكتيريا الأمعاء على الألياف القابلة للذوبان قد تساعد أيضاً في منع إنتاج الكوليسترول مما يؤدي إلى خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

6- يقلل الشعير من خطر الإصابة بأمراض القلب

تناول الحبوب الكاملة يساعد على تحسين صحة القلب و الأوعية الدموية، و ذلك لأنها تقلل من مستويات الكوليسترول الضار ” LDL ” و تساعد أيضاً على خفض مستويات ضغط الدم. و تؤكد بعض الدراسات أن تناول الشعير بشكل منتظم قد يساعد على خفض ضغط الدم للأشخاص الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم و لكن بنسبة بسيطة.

7-  يحمي الشعير الجسم من مرض السكري

تناول الشعير قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني و ذلك عن طريق خفض مستويات السكر في الدم و تحسين عملية إفراز الإنسولين و إستخدام الجسم للسكر. كما أن الشعير أيضاً غني بالألياف  التي ترتبط بالماء و هذا يساعد على إبطاء عملية إمتصاص السكر في مجرى الدم.

و تشير الأبحاث إلى أن تناول الشعير على الإفطار قد يساعد على إستقرار مستويات السكر في الدم و ذلك مقارنة بالنظام الغذائي المعتاد. لذلك فإن الإعتماد على رقائق الشعير في وجبة الإفطار قد يساعد مرضى السكري بشكل كبير على تنظيم مستويات السكر في الدم.

8- يقلل الشعير من خطر الإصابة بالسرطان

تلعب الألياف غير القابلة للذوبان في الماء دوراً كبيراً في تحسين صحة الأمعاء و تنظيم إخراج البراز، و هذا يقلل من فرص الإصابة بسرطان القولون. و بالإضافة لذلك فإن الشعير غني بمضادات الأكسدة و التي تساعد على التخلص من الجزيئات الحرة التي تعتبر أحد المسببات الرئيسية للسرطان و الأمراض المزمنة الأخرى.

الشعير رخيص الثمن و يسهل إضافته لنظامك الغذائي، و نظراً لإحتوائه على نسبة عالية من الألياف فإنه يمكن أن يكون بديل رائع للحبوب المكررة المعتادة. يمكن إستخدامه – على سبيل المثال – كطبق جانبي بدلاً من الأرز و المعكرونة، و يمكن أيضاً إضافته إلى الحساء و السلطات و غيرها من الأطباق حسب الرغبة و ذلك للحصول على فوائده الرائعة للصحة.