ما هي أضرار النوم أمام المروحة

لو كنت تنام امام المروحة فيجب عليك ان تحذر وتعرف اضرار النوم امام المروحة ، بالنسبة لبعض الأشخاص فإن وجود مروحة في السقف أو حتى مروحة أرضية في الغرفة يساعدهم على النوم و الشعور بالهدوء أثناء الليل. أما بالنسبة للبعض الآخر، فإن النوم أمام المروحة يمكن أن يبقيهم مستيقظين، و يسبب لهم جفاف العين أو نوبات الربو.

إذا كانت غرفة النوم لديك حارة أو مغلقة دائماً ( مغلقة الباب و النوافذ ) فإن فكرة النوم بدون مروحة قد لا تكون فكرة جيدة. و يقوم العديد منا بغلق النوافذ خاصة إذا كان لدينا جيران مزعجة، كما أن هذا الأمر يعتبر نوع من الخصوصية.

النوم امام المروحة
النوم

لذلك إذا كان السؤال هو، هل النوم مفيد أم يسبب لك بعض الأضرار، فإن الإجابة دائماً ما تعتمد على العديد من العوامل. فمثلاً في مثل هذه الحالة لا يمكن الإستغناء عن المروحة و لكن لا بد من إستخدامها بشكل صحيح حتى لا نتعرض للضرر من إستخدامها.

لماذا يستخدم البعض المروحة أثناء النوم ؟

هناك بعض الأسباب الشائعة و التي يُعتقد أن العديد منا يفضل تشغيل المروحة أثناء النوم، و تشمل هذه الأسباب ما يلي:

1- الضوضاء البيضاء

صوت المروحة يشبه صوت الضوضاء البيضاء. الضوضاء البيضاء تجمع بين جميع ترددات الصوت، مما يولد صوت يمكنه أن يساعد الناس على النوم. لذلك فإن إستخدام المروحة يشبه آلة الضوضاء البيضاء و التي تساعد على النوم و لكنها منخفضة التكاليف.

ينجذب الناس إلى فكرة وجود ضوضاء بيضاء في غرفة النوم لمساعدتهم على النوم، و ذلك لأن هذه الضوضاء تساعد على التخلص من الضوضاء الأخرى و التي تشمل أجهزة إنذار السيارات و أصوات الجيران و أصوات الأبواب المزعجة. كما أنها مفيدة لأولئك الذين يجدون صعوبة في النوم في صمت تام.

2- تساعد على دوران الهواء

إذا كانت غرفة نومك محكمة الإغلاق، فإن المروحة تساعد في عملية دوران الهواء في الغرفة المغلقة، و هذا يساعد على تحسين الجو العام في الغرفة، كما أن هذا يساعد على التخلص من الروائح الموجودة في الغرفة. تشغيل المروحة في الغرف المغلقة دائماً يساعد على تعزيز تدفق و دوران الهواء مما يمنع وجود الروائح الكريهة في الغرفة.

أضرار النوم أمام المروحة

1- تسبب المروحة الحساسية

عندما يتحرك هواء المروحة في الغرفة، فإن هذا يساعد على إنتقال حبوب اللقاح المسببة لحساسية الجيوب الأنفية في الغرفة. لذلك إذا كنت عرضة للحساسية و الربو الشعبي و حمى القش، فقد يسبب لك هذا الكثير من المتاعب.

إلقي نظرة على مروحة الهواء الموجودة في غرفتك، فإذا كانت تحتوي على الكثير من الغبار و الأتربة على الشفرات، فإن هذه الأتربة ستطير في الهواء بمجرد تشغيلها.

2- تسبب المروحة جفاف الجلد

الإندفاع المستمر للهواء على جسمك أثناء النوم قد يتسبب لك في جفاف الجلد. يمكنك إستخدام المستحضرات و المرطبات لمنع حدوث ذلك، و لكن إذا كانت بشرتك جافة جداً، فإحرص على مراقبة بشرتك للتأكد من أنها لم تصبح جافة. كما أن هناك حالة أخرى – و إن كانت نادرة – و هي أن بعض الناس ينامون و عيونهم مفتوحة جزئياً، هؤلاء الأشخاص عرضة لأن يصابوا بتهيج العين بسبب هواء المروحة.

كما أن العديد من الأشخاص و خاصة الذين يعانون من إنسداد الأنف، ينامون و أفواههم مفتوحة، و هذا قد يؤدي إلى تدفق الهواء إلى الفم مما يسبب جفاف الفم و الحلق. يمكنك التخلص من هذا عن طريق الإحتفاظ بكوب من الماء بجوار السرير و شرب القليل منه إذا شعرت بجفاف الفم المزعج.

3-تسبب المروحة تهيج الجيوب الأنفية

تيار الهواء الثابت قد يسبب جفاف الممرات الأنفية ، مما قد يؤدي إلى إلتهاب الجيوب الأنفية. إذا كان الجفاف شديداً للغاية، فقد يؤدي ذلك إلى إنتاج الجسم للمزيد من المخاط لمحاولة التعويض. و لكن هذا يجعلك أكثر عرضة لإنسداد ألأنف و الصداع و إلتهاب الجيوب الأنفية.

4- تعمل المروحة على إلتهاب العضلات

قد يستيقظ الأشخاص الذين ينامون أمام المروحة و هم يعانون من تقلصات و آلام العضلات، و ذلك لأن الهواء البارد يمكن ان يجعل العضلات مشدودة و متقلصة. و تعتبر هذه المشكلة أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين ينامون و المروحة قريبة من وجوههم و رقبتهم. إذا إستيقظت في الصباح و أنت تعاني من آلام الرقبة، فإن هذا قد يكون بسبب هواء المروحة.

من الذين لا يجب عليهم أن ينامون أمام المروحة ؟

السبب الأساسي لتجنب النوم أمام المروحة هو أنك تعاني من بعض المشاكل الصحية. فمثلاً إذا كنت تعاني من نوبات الحساسية أو الربو أو الجيوب الأنفية، فمن الأفضل أن تتجنب النوم أمام المروحة. في بعض الأحيان تتراكم بعض الأتربة و حبوب اللقاح على شفرات المروحة و التي قد تسبب الضرر لك.

إذا كنت تعاني من جفاف البشرة فلا تنام أمام المروحة مباشرة، يمكنك النوم في غرفة بها مروحة و لكن إحرص على ألا يلامس الهواء جلدك. يمكن أيضاً تشغيل المروجة لبعض الوقت حتى تصبح الغرفة مناسبة للنوم ثم تقوم بإغلاقها.

 

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*