نصائح الإستعداد للإمتحانات في رمضان

يحتفل المسلمون في جميع أنحاء العالم بقدوم شهر رمضان المبارك كل عام. و هذا العام هناك العديد من الطلاب لديهم بعض الإمتحانات خلال شهر رمضان. و بسبب الصيام قد يشعر بعض الطلاب بالتعب و الإرهاق، لذلك سنقدم لكم بعض النصائح للإستعداد للإمتحانات خلال شهر رمضان.

نصائح الإستعداد للإمتحانات في رمضان
نصائح الإستعداد للإمتحانات في رمضان

يبدو الأمر صعباً لكن في الواقع يجب أن نكون مستعدين للصيام لأن ساعات الصيام تزداد في هذه السنوات. و لكن رمضان هذا العام يجلب معه تحدي جديد بالإضافة إلى الصيام و هو وجود الإمتحانات. و لأن الصيام يعتبر من أركان الإسلام الخمسة، لذلك فإن الطلاب المسلمين لن يتوقفوا عن الصيام حتى و لو كان هذا من أجل الإمتحانات. لذلك إليك بعض النصائح الهامة للإستعداد للإمتحانات خلال شهر رمضان.

أهم نصائح الإستعداد للإمتحانات في رمضان

1- قم بتعديل روتينك الخاص

سيتغي روتين المراجعة الذي تعتمد عليه بمجرد أن يبدأ شهر رمضان، لأنه سيكون لديك الفترة ما بين الساعة الثانية صباحاً إلى المساء للتبديل بين الراحة و المراجعة. يمكنك أن تنام بعد تناول السحور من الساعة الثانية صباحاً حتى منتصف النهار، ثم تبدأ المراجعة على المواد التي تدرسها حتى الساعة التاسعة مساءًا. يمكنك تناول الإفطار ثم بعد ذلك تحصل على بعض الراحة حتى يأتي موعد صلاة التراويح ( و هي صلاة قيام الليل التي يصليها المسلمون في شهر رمضان) ، ثم بعد ذلك يمكنك المراجعة مرة أخرى حتى موعد السحور.

يمكنك تنظيم وقتك بهذه الطريقة، كما يمكنك تنظيمه بطريقة أخرى كما يحلو لك. على سبيل المثال يمكنك المراجعة في الصباح و النوم في فترة ما بعد الظهر حتى الإفطار. الشيء المهم هو أن يكون لديك روتين تعتمد عليه حتى تحافظ على وقت المراجعة و وقت الراحة.

صلاة التراويح في المسجد قد تكون مضيعة للوقت و الطاقة. لذلك من الأفضل أن تصلي صلاة العشاء في المسجد ثم تصلي التراويح في المنزل. هذا سيوفر لك بعض الوقت الذي يمكنك أن تقرأ القرآن فيه.

2- قم بتحضير مراجعات مختلفة

المذاكرة و المراجعة على معدة فارغة أثناء الصيام قد يجعل من الصعب التركيز في المعلومات التي تقرأها، خاصة إذا كنت تقرأ من كتاب مدرسي أو من خلال بعض المذكّرات التي تحضرها. لذلك من الأفضل أن تقوم بتجميع المعلومات الأساسية و تحضيرها بطريقة يسهل عليك إستيعابها بإستخدام بطاقات المراجعة أو الخرائط الذهنية. إذا كان ذلك ممكناً حاول إجراء الجزء الأكبر من المذاكرة و المراجعات قبل بدء الصوم، إكتب ملاحظاتك و إبدأ في إعداد بطاقات المراجعة قبل أن تشعر بالجوع.

إذا بدأت تشعر بالنعاس أو تشعر بأن عقلك لا يتحمل المزيد من المعلومات، قم بإستنشاق بعض الهواء النقي و إسترخي قليلاً، أو قم بغسل وجهك ببعض الماء هذا سيساعدك على الإستيقاظ.

3- تناول الطعام جيداً

عندما يشعر الشخص بالجوع الشديد طوال اليوم، فإنه يتناول الطعام جيداً في العشاء عندما يذهب إلى المنزل. لذلك خلال شهر رمضان عندما تشعر بالجوع الشديد بسبب الصيام، فيجب أن تأكل جيداً في وجبة الإفطار. لا تتناول الكثير من الحلويات و السكريات، هذا النوع من الأطعمة سيجعلك تشعر بالخمول و الكسل.

تناول المزيد من الأطعمة المفيدة لك نوعاً ما مثل الموز، الأرز البني. يمكنك أيضاً الإعتماد على بعض أنواع العصائر الطبيعية مثل عصير البطيخ المثلج الرائع.

نحن نعرف أنه من الصعب أن تطهي وجبة صحية يومياً في رمضان خاصة إذا كنت تدرس و لديك إمتحانات خلال شهر رمضان. لذلك من الأفضل أن تقوم بطهي بعض الوجبات الصحية و تخزينها في الثلاجة ، ثم بعد ذلك يمكنك إزالة الثلج من عليها و وضعها في الميكروويف و البدء في تناولها.

4- تحقق من موعد إمتحاناتك

بعض المعاهد و الجامعات قررت تغيير موعد الإمتحانات إلى ما قبل رمضان و ذلك حتى تمنح الطلاب فرصة للمراجعة و المذاكرة جيداً. بمجرد التأكد من موعد إمتحاناتك يمكنك ضبط المنبه و الإستعداد جيداً للمذاكرة و المراجعة. و لكن إذا كانت إمتحاناتك خلال شهر رمضان يمكنك وقتها أن تعيد ترتيب مراجعاتك و الأوقات التي تذاكر فيها.

قد تشعر أنك تفوت ثواب شهر رمضان و أنه ليس اديك وقت للصلاة الإضافية أو لقرأة القرآن أو للقيام بأعمال خيرية، و لكن لا تنسى أن المذاكرة و التعليم أيضاً جزء مهم من الدين.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*