كيف تستخدم زيت الزيتون لعلاج الإمساك ؟

عندما تُصاب بالإمساك فلابد إنك سمعت في مرة على الاقل أن احدهم يقول لك تناول زيت الزيتون لعلاج للإمساك ! او يمكنك استخدام زيت الزيتون لعلاج الإمساك ! فهل جربت ذلك ؟ أو هل توقعت ان هناك علاقة بين استخدام زيت الزيتون والتخلص من الإمساك ! نعم يمكنك ذلك . فإن إستخدام زيت الزيتون لعلاج الإمساك تمت تجربته و موثوق به كعلاج طبيعي لواحد من أكثر الظروف الغير مريحة والتي عانى منها الجميع في وقت ما وهو الإمساك لذلك سنقدم لك اليوم عدة طرق ومقترحات لتجربة زيت الزيتون لعلاج الإمساك .

زيت الزيتون لعلاج الإمساك
زيت الزيتون لعلاج الإمساك

الإمساك

الإمساك هو مشكلة شائعة للجهاز الهضمي و التي يكافح فيها الشخص لتمرير حركة الأمعاء. ومن خلالها يمكن للشخص أن يشعر بالإنتفاخ، و الإحساس بوجود الغازات، و الشعور بعدم الإرتياح، وتشعر كما لو كنت دائماً في حاجة للذهاب إلى الحمام. و على الرغم من أن هناك عدد كبير من العلاجات الطبيعية للإمساك، يعتبر زيت الزيتون واحد من أفضل هذه العلاجات. ليس فقط لأنه يعالج أعراض الإمساك بسرعة و كفاءة، ولكنه يوفر أيضاً مجموعة من الفوائد الصحية الاخرى للجسم.

إستخدامه في الأطفال الرضع أيضاً آمن، الذين يعانون من الإمساك. أن تعثر على دواء طبيعي أو طريقة طبيعية لحل مشكلة الإمساك يمكن أن يكن صعب، و لكن زيت الزيتون يمكن أن يكون مفيد و لكن بجرعات صغيرة جداً. وبالمثل، تتعرض النساء الحوامل للإمساك في كثير من الأحيان، حيث يستمر الطفل في النمو و التطور. على الرغم من أن هناك عدد قليل من العلاجات العشبية المسموح إستخدامها للنساء الحوامل، لذلك يوصف زيت الزيتون غالباً لعلاج الإمساك عند الحوامل.

زيت الزيتون لعلاج الإمساك

هناك عدد من الطرق لإستخدام زيت الزيتون للإمساك، بدءاً من شربه مباشرة إلى خلطه في النظام الغذائي اليومي بطرق أكثر إبداعاً.

  1. جرعات زيت الزيتون لعلاج الإمساك

يمكنك شرب 1 أوقية من زيت الزيتون كحل سريع و مباشر لعلاج الإمساك، على الرغم من أن بعض الناس لا يحبون نكهته، لذلك يختارون طريقة اخرى.

  1. زيت الزيتون و عصير الليمون لعلاج الإمساك

قم بخلط ملعقة كبيرة من زيت الزيتون مع 6-8 قطرات من عصير الليمون يمكن أن تجعل نكهته مستساغة أكثر، بالإضافة إلى الإستفادة من الفوائد الصحية لعصير الليمون و حامض الستريك، و التي يمكن أن تزيد من تحفيز حركة الأمعاء.

  1. زيت الزيتون لعلاج الإمساك مع الفاكهة أو الخضروات

يمكنك دائماً إضافة زيت الزيتون إلى السلطة الخاصة بك كصوص صحي للسلطة، و بالإتحاد مع الألياف العالية لمعظم مكونات السلطة، مما يحفز الحركة الدودية للأمعاء و يزيل أعراض الإمساك الموجودة لديك.

  1. زيت الزيتون لعلاج الإمساك مع الزبادي

عندما تخلط ملعقة كبيرة من زيت الزيتون مع كوب من الزبادي فهي وجبة خفيفة و جيدة ، و هي أيضاً وسيلة جيدة لتحسين صحة الجهاز الهضمي و مستويات البروبيوتيك في الجهاز الهضمي، كما أنه يمنع الإمساك. يمكنك أيضاً في هذه الحالة إضافة بعض الفواكه للحصول على نتائج أفضل.

زيت الزيتون لعلاج الإمساك
زيت الزيتون لعلاج الإمساك

كيف يساعد زيت الزيتون في علاج الإمساك؟

يمكن لزيت الزيتون أن يساعد في علاج الإمساك بالعديد من الطرق، عن طريق تليين البراز، إطاق الصفراء، إستخدام الملين، و هذا هو السبب في أنها غالباً ما تتحول إلى أوقات إزدحام الأمعاء.

يساعد في إطلاق الصفراء

المكونات النشطة في زيت الزيتون قادرة على تحفيز خروج الصفراء،مما يساعد على تسهيل عملية الهضم، زيادة كفاءة هضم الطعام، و تعزيز الحركة الطبيعية للبراز. إذا لم يكن ما يكفي من الصفراء موجوداً، حتماً ستصاب بالإمساك و عسر الهضم.

يعمل كملين طبيعي

يساعد زيت الزيتون في تليين القولون كملين طبيعي، كما يحسن الحركة الدودية للأمعاء. مما يساعد على سرعة طرد البراز من الأمعاء، خصوصاً عندما تتناول زيت الزيتون 2-3 مرات يومياً وأنت تعاني من الإمساك.

يمدد القولون

بسبب طبيعته المهدئة، يمكن لزيت الزيتون أن يسبب تمدد الأمعاء، مما يعني تقليل أي إلتهاب أو تقلص في الأمعاء. و هذا سيمنع البراز المتراكم و المواد الغذائية الغير مهضومة جيداً من أن تشكل حاجز لمنع تدفق البراز.

يعمل كملين للبراز الصلب

البراز الصلب هو أحد أكبر أسباب الإمساك. قد يكون مؤلم عند خروجه، مما يجعل لناس تتجنب الذهاب إلى الحمام أو تفزع عندما تذهب إليه. وهذا يمكن أن يسبب وجود نسخة إضافية في الجسم، مما يؤدي لتراكم البراز و زيادة أعراض الإمساك سوءاً. ولكن زيت الزيتون يعمل كملين للبراز الصلب و يجعله أسهل في الخروج، حتى إذا كنت تعاني من إلتهاب الأنسجة أو البواسير.

يعمل كمنشط للجهاز الهضمي

بالإضافة لقدرته على زيادة إنتاج الصفراء في المرارة، و أيضاً وجود بعض مضادات الأكسدة به، فهو أيضاً قادر على حفظ التوازن البكتيري في القناة الهضمية، و ذلك يحسن عملية الهضم و يضمن عدم وجود إنسدادات، و بالتالي حل المشكلة الرئيسية و هي الإمساك.

عوامل الخطر

بالرغم من أن إستخدام زيت الزيتون للإمساك هو فعال بشكل واضح، هناك بعض عوامل الخطر التي يجب النظر إليها، مثل تناول الكثير منها حتى تصاب بالإسهال، أو عدم الأخذ في الإعتبار تناول المزيد من الدهون في النظام الغذائ الخاص بك.

  1. الإسهال: بسبب الخواص الملينة لزيت الزيتون، فإن الإستخدام الزائد له يمكن أن يسبب لك العكس تماما من الإمساك – الإسهال. لذلك عند إستخدامه لعلاج الإمساك يجب إستخدامه بكميات صغيرة و إستخدامه بإعتدال.
  2. تناول الدهون: زيت الزيتون جيد جداً لك، ولكنه يحتوي على كمية جيدة من الدهون، و التي يمكن أن تؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم. لذلك إذا كنت تحارب السمنة، فعليك الحذر من فرط الإستخدام لزيت الزيتون.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*