دراسة تؤكد أن المشي لمدة 35 دقيقة يمكن أن يقلل من خطر السكتة الدماغية

تشير دراسة جديدة إلى أن المشي اليومي لمدة 35 دقيقة قد يقلل من خطر تعرض كبار السن لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية. ووجدت أن ضحايا السكتة الدماغية الذين يسيروا يومياً لمدة 35 دقيقة قبل سيكونوا أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية مرة اخرى. و قالت الطبيبة كاترينا سنيرهاجن مؤلفة الدراسة بجامعة جوتنبرج في السويد أن هناك مجموعة من الأدلة على أن النشاط البدني قد يكون له تأثير واقي على الدماغ. و إستندت أحدث النتائج على تجارب تمت على 925 شخص بمتوسط عمر 73 عام و الذين قد تعرضوا للسكتة الدماغية من قبل.

المشي
المشي

و تضاعفت نسبة الإصابة بين الناس الذين لم يمارسون أي نشاط مقارنة بأولئك الذين قاموا بنشاط خفيف إلى معتدل. و ممارسة التمارين الخفيفة تعني المشي لمدة لا تقل عن 4 ساعات في الاسبوع، بينما التمارين المعتدلة أو الأقوى فتشمل السباحة أو المشي السريع أو الجري لمدة ساعتين إلى 3 ساعات. اهمية رياضة المشي

المشي وصحتك دراسة جديدة

و تقول كاترينا:” التمارين الرياضية تفيد صحة الإنسان عموماً، كذلك فالأبحاث تؤكد أن القيام بالقليل من النشاط البدني قد يقلل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية”. فوائد المشي حافي

و قد وجدت دراسة أجريت في المملكة المتحدة على أكثر من 350 ألف شخص أن الذين قاموا بالمشي قلت لديهم خطر الإصابة بالسكتات الدماغية و أمراض القلب بنسبة 30%.

و قال حوالي نصف المشاركين في هذه الدراسة الأخيرة أنهم كانوا لا يقوموا بأي نشاط بدني قبل الإصابة بالسكتة الدماغية. اهمية وفوائد المشي حافي

و من بين 384 شخص شاركوا في الدراسة و قاموا بنشاط بدني خفيف، إنخفض عدد الحالات التي أصيبت بالسكتات الدماغية إلى 54 حالة. و من بين 59 شخص شاركوا في تمارين معتدلة كانت هناك حوالي 6 حالات خطيرة فقط.

المصدر

 

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*