دليل هام لكل من يعاني من مرض السكري في رمضان

مرض السكري في رمضان

مرض السكري في رمضان غالباً ما يكون هناك جدل حول ما إذا كان مرضي السكري  ، لديهم القدرة علي الصوم في شهر رمضان أم لا ؟  و خاصة مع زيادة عدد ساعات الصوم و طول النهار .

و لكن الصيام يشجع علي العفة و التواضع و التقرب إلي الله بصالح الأعمال . و يأتي هنا أهم سؤال و هو هل صيام مرضي السكري خطر علي صحتهم أم لا ؟

يجب علي هؤلاء الأفراد إستشارة الطبيب حول تقليل الأدوية التي يتناولوها و حول إذا ما كانت هذه الأدوية أمنة بالنسبة لهم في الصيام . حيث يمكن أن يكون الصيام خطر علي صحتهم . و إستشارة الطبيب حول الإحتيطات التي يمكن إتخاذها لمنع حدوث تغيرات في مستوي السكر في الدم سواء كان إنخفاض أو إرتفاع .

لأن الإستمرار في تناول أدوية تقليل الجلوكوز في الدم خلال ساعات النهار ، يشكل خطر علي الصحة . و ينصح خلال ساعات الليل بتناول غذاء أكثر من المعتاد فترات متقطعة .

هل يجب الصيام علي مرضي السكري في رمضان  ؟

ينصح هؤلاء الأفراد بعدم الصيام إذا كان يؤثر سلباً علي صحتهم . فالأشخاص الذين يعانوا داء السكري و يحتاجوا إلي تناول الأنسولين  و مع الصيام قد يؤدي إلي حالات خطيرة مثل زيادة حمض  الكيتوني السكري . و مع ذلك ، الصيام مع الإستمرار في تناول الأنسولين قد يتم و لكن تحت إشراف الأطباء و مختصين في مرض السكري قبل البدء في الصيام

و قد يكون مرضي السكري الذين يتناولوا الأنسولين معافين من الصيام مثل النساء الحوامل و كبار السن و أولئك الذين يعانوا من الأمراض .

مرض السكري في رمضان

و يمكنك التحكم في مستويات السكر في الدم في رمضان من خلال :

يفضل إجراء إختبارات مستوي السكر في الدم بصفة مستمرة في رمضان ،  و ذلك لأن التغير في مواعيد تناول الوجبات و نوعية الوجبات في رمضان ، قد يؤثر علي مرضي السكري .  و يفضل إجراء الفحص الذاتي للسكر  قبل كل وجبة تتناولها وبعد تناولها بساعتين ، للتأكد من أن النظام الغذائي الذي تتبعه مناسب لك . و الرجوع إلي الطبيب المختص في حالة حدوث أي إرتفاع لمعرفة الإجراءات اللازمة سواء بتناول دواء أو التوقف عن الصيام

يجب أن تتعرض علي أعراض إرتفاع و إنخفاض السكر في الدم . قد تكون أعراض هبوط السكر في الدم ، الشعور بالضعف و الدوخة و الجوع و الصداع و التوتر و الرجفة و العرق و زيادة معدل ضربات القلب .

إختيار الأطعمة الجيدة عند الإفطار . عندما يكون عدد ساعات النهار طويلة ، يتم تقسيم تناول الوجبات من بعد الفطار و حتي الفجر . من المهم جداً لمرضي السكري تناول ما يكفيهم من الأطعمة و الحفاظ علي تناول الأطعمة الصحية .

تناول الكربوهيدرات فهي تمد الجسم بالطاقة . و من الكربوهيدرات الصحية لمرضي السكري الأرز البني و الحبوب الكاملة و الخضروات فهي أفضل من تناول الأرز الأبيض و الحبوب الغير كاملة أو البطاطس .

تجنب تناول كميات كبيرة من الحلويات علي الإفطار ، و ذلك لأن الحلويات نتشر بجميع أنواعها و لكنها ليست جيدة لمرضي السكري . و قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الحلويات إلي إصابة مرضي السكري بأمراض القلب و الأوعية الدموية بالإضافة إلي الإرتفاع الكبير في السكر في الدم . يمكنك إختيار الحلويات الصحية و التي تحتوي علي الكربوهيدرات البيضاء كالبوظة أو القطايف المشوية و المحشوة بالجوز أو بالجبنة قليلة الدسم . و يفضل تجنب الأطعمة المقلية و منتجات الحليب الدسمة و الزبدة و القشدة . و يفضل التمسك بتناول أجزاء صغيرة من الحلويات ، و عدم الإفراط .

و إذا حدث هناك أي إرتفاع في نسبة السكر في الدم ، قد يكون من الأفضل عدم الإستمرار في الصيام .

يفضل لمرضي السكري تناول المكسرات و الأسماك الزيتية و الأفاكادو و الزيتون فهي مصادر جيدة للطاقة و تساعد علي زيادة معدلات الكوليسترول الجيد .

تناول البروتينات فهي مصادر جيدة للطاقة و تجنب تناول الأطعمة المالحة ، حيث يذكر الأطباء أن الكميات الزائدة من الملح تؤثر بالسلب علي مرضي السكري ، حيث تعمل علي زيادة تعرضهم للإصابة بأمراض القلب و الكلي .

كل هذه الخيارات صحية للحفاظ علي الطاقة و التحكم في مستويات السكر في الدم .

[source]1 , 2 , 3 , 4[/source]