بعض الحقائق عن فلسفة الين واليانغ

بعض الحقائق عن فلسفة الين واليانغ

إن الين واليانج تعتبر فلسفة صينية قديمة، وهي المبدأ الأساسي الذي تقوم عليه الكثير من جوانب ومجالات الحياة في دول شرق آسيا

الين واليانغ

وفكرتها تقوم على ما لاحظه الصينيون القدماء من المتضادات الكثيرة التي تحيط بالإنسان  حيث أن لهذا المبدأ تأثير كبير على شرق آسيا حتى وقتنا هذا، فالين واليانغ هما كلمتان تحملا معنى التضاد بين الطاقات المختلفة وتعبر عن الازدواجية الثنائية في الكون والتي تبنى على أن لكل شيئ ما يقابله ويكامله في نفس الوقت، و داخل الدائرة يوجد قسمان الأسود وبداخله دائرة بيضاء “الين” والأبيض وبداخله دائرة سوداء “اليانغ” والخط الفاصل بينهما يعمل على إبقاءهما متحركين ومتغيرين، ولكن ليس لأي منهما وجود مطلق دون الآخر بل هناك تداخل بينهما وتكامل دائما بين الأبيض والأسود مما يشير إلى أن أي أمر سيئ يقابله أمر جيد والعكس كما يشير أيضا إلى أنه لا يوجد شيئ مطلق وأن الأبيض قد يتخلله بعض من الأسود والأسود قد يتخلله بعض من الأبيض ومن أهم الظواهر التي يتم تفسيرها في ضوء نظرية الين واليانغ هي: الليل والنهار، الذكر والأنثى، الصيف والشتاء، الحياة والموت…. الخ.

فمثلا الليل هو الظلام ويتناقض مع النهار وهو النور وكليهما يكمل بعضه البعض فلولا الليل ماعرفنا النهار وهكذا

ولذلك فالصينيون القدماء يشيرون إلى أن هذه الدائرة تمثل الكون وبداخلها كل شيء مقسوم إلى نصفين متساويين ومتكاملين في نفس الوقت

فالين يعبر عن الطاقات السلبية مثل: الظلام، الضعف، الأنثى، الحزن، البطئ، الشمال، القمر، الليل، السكون، الشتاء، النوم، الأرض، الحياة

واليانغ يعبر عن الطاقات الإيجابية مثل: النور، القوة، الذكر، الفرح، السرعة، اليمين، الشمس، النهار، الصيف، الربيع، اليقظة، السماء، الموت

ومثالا على ذلك: اليانغ تأتي قوته من الضوء الصادر من الشمس وتأتي قوة الين من دوران الأرض حول نفسها والتي يتعاقب الليل والنهار من خلالها حيث الين يشير إلى ظلام الليل واليانغ يشير إلى ضوء النهار

ومثال آخر: عند نمو النباتات تكون الجذور متجهة للأسفل والساق والأوراق لأعلى، حيث أن قوة اليانغ هنا تأتي من هبوط وتعمق الجذور في الأسفل بينما قوة الين تكون من اتجاه الساق لأعلى حيث أن تعمق الجذر وقوته هي اليانغ بينما نمو الساق والأوراق في اتجاه معاكس للجذر هي الين.

الين واليانج

أهم القوانين التي تحكم الين واليانج:

1-     يوجد قوى تجاذب بين الين واليانغ

2-     يتنافر كل من الين مع الين، واليانغ مع اليانغ

3-     يوجد اتحاد بين كل من الين واليانغ ولكن بنسب متفاوته تختلف من حدث لآخر، كما أنه لا يوجد وجود مطلق لكل من الين بمفرده أو اليانغ وإنما يكمل بعضهما الآخر.

4-     كما لا يوجد حالات وسط أو محايدة وإنما تنتمي جميع الأحداث والظواهر الكونية إلى أحد الطاقتين سواء ين أو يانغ.

5-     الشيء شديد الين يجذب الشيئ قليل الين وكذلك بالنسبة لليانغ

6-     إذا وصل الين للحد الأقصى تحول إلى يانغ وكلما وصل اليانغ إلى الحد الأقصى تحول إلى ين .

فلسفة الين واليانغ في الطب:

وتستخدم هذه الفلسفة الصينية كمبدأ أساسي في الطب الصيني أيضا، حيث أنها تقسم العمليات الحيوية والفسيولوجية في جسم الإنسان على أساس أن كل منها مكون من جزأين متضادين ومكملين لبعضهما البعض أيضا، فهي تقسم العمليات الحيوية على سبيل المثال إلى البرد والحرارة، الرطوبة والجفاف..الخ، كما ينقسم جسم الإنسان أيضا في ضوء فلسفة الين واليانغ إلى الخلف والأمام، الرأس والجسم، داخل الجسم وخارج الجسم، الوسط السفلي والوسط العلوي، أعضاء الجسم وسوائل الجسم.

فلسفة الين واليانغ في علم الأمراض

تطبق هذه الفلسفة أيضا في تفسير العلامات والأعراض المرضية مثلا عندما ترتفع نسبة الين من الجسم البارد وتكون نسبة اليانغ قليلة تبدأ هنا نسبة اليانغ في الزيادة والارتفاع من خلال ارتفاع درجة الحرارة والصداع واحمرار الوجه والتهاب الحلق ونزيف الأنف وغيرها، وعلى العكس من ذلك عندما تكون نسبة اليانغ مرتفة أي درجة حرارة أعلى ونسبة الين قليلة تبدأ هنا الين في الارتفاع من خلال حدوث برود الأطراف، وقصور في النشاط، ضعف الدورة الدموية، وجه شاحب، وانخفاض الطاقة.

وهكذا فلهذه الفلسفة تأثير وتواجد كبير في تفسير العديد من الأحداث والأشياء في جميع المجالات.

[twitter][/twitter][gplus][/gplus]

[source] 1 , 2 [/source]

رابط مختصر للمقال:

1 Comment on بعض الحقائق عن فلسفة الين واليانغ

  1. هذا الاكلام ببساطه يعني ان كل شئ مرتبط بشئ اخر يكمل كلا منهما الاخر مثل الروح والجسد فلولا وجود الجسد ماكانت للروح اهميه ولولا وجد الروح ما كان للجسداهميه وعلي هذا النحو قس اي شئ اخ

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*