ما أهمية التحليل المالي للمشروعات؟

ما أهمية التحليل المالي للمشروعات؟
Advertisements

يهدف التحليل المالي إلى توضيح ما إذا كان العمل أو المشروع مستقراً من الناحية المالية بما يكفي لتحقيق أهداف خطته المالية، وجذب الاستثمارات، بالإضافة إلى إمكانية الاقتراض ودفع المستحقات مع ضمان عائد ربح مقبول، فما هو مفهوم التحليل المالي؟ وما أهميته للمشروعات؟ وما هي أنواعه وطرقه؟ 

ما مفهوم التحليل المالي؟

التحليل المالي هو فحص البيانات المالية الخاصة بالأعمال ومراجعتها لتوضيح العلاقة بين الخطة المالية والنتائج الفعلية من الأرباح والخسائر، لتقييم الوضع المالي،بالتالي اتخاذ القرارات المالية سواء كانت متعلقة بالاستثمار أو الاقتراض. يعتمد الخبراء والمحللين الماليين في أساس عملهم على الخطوات التالية:

  • التحقق من البيانات المالية في قائمة بيان الدخل وقائمة الميزانية العمومية وقائمة التدفقات المالية.
  • مقارنة البيانات لمعرفة الموقف المالي للشركة، ومقارنتها مالياً بشركات ذات نشاطٍ مماثل.
  • تحليل النسب لإدارة الإستراتيجيات المالية بفعالية والتعرف على الأداء المالي في فترات زمنية مختلفة، وهو ما يساعد على زيادة الأرباح وتحقيق التوازن بين سعر سهم الشركة وقيمته البيعية الحقيقية.

ما أهمية التحليل المالي للمشروعات؟ 

يقدم التحليل المالي دراسة تفصيلية لشرح وتفسير للبيانات المالية بتصنيفها، لتقييم الأداء المالي للعمل بمنهجية مع الوضع في الحسبان العوامل المختلفة من اقتصاد الدولة ونوع القطاع وحجم الشركة، وهو ما يدعم الخطط المالية المستقبلية، وتكمن أهمية التحليل المالي للمشروعات في النقاط التالية: 

التحكم في الكفاءة التشغيلية

يساعد التحليل المالي على توضيح النتائج الفعلية للخطط المالية والتحقق من نسبة تحقيق أهداف العمل، والتي على أساسها يمكن التحكم في الكفاءة التشغيلية بإعادة دراسة سوق العمل ووضع خطط أكثر فعالية بالإضافة إلى إمكانية تقليل تكلفة الإنتاج أو زيادة كفاءة الأدوات المستخدمة وفقاً لنتائج تحليل البيانات، وذلك لزيادة الإيرادات. 

ضمان الاستثمار الآمن

يبحث المستثمرون والمقرضون عن الشركات الرابحة لذا فهم يلجأون إلى المحللين الماليين لتحديد الأرباح المتوقعة بالاعتماد على التحليل المالي باستخدام أدوات تحدد أفضل الأسهم وأفضل الأسعار مقارنةً بالقيمة البيعية الحقيقية لها لتحقيق عائد مالي مقبول وتقليل نسبة المخاطرة.

كما أن التمويل بتقديم القروض لأي عمل يعتمد على الاستعلام الائتماني بكشف حساب الشركة لاعتباره مصدراً لتحديد قدرتها على الالتزام بدفع الفائدة وسداد المبلغ الأساسي، بالإضافة إلى تحديد مخاطر الائتمان وتاريخ الاستحقاق وشروط وأحكام القروض، وما إلى ذلك.

الحفاظ على الموضوعية

لا يعتمد التحليل المالي على الأرقام التي تقدمها البيانات المالية فقط، بل  يقدم دراسة تفصيلية لجميع المتغيرات غير الملموسة التي تؤثر على الخطط المالية لأي عمل أو شركة ونتائجها الفعلية إذ ينظر المحللين الماليين إلى المتغيرات غير الملموسة أيضاً، مثل: 

  • المناخ الاقتصادي للدولة الذي يؤثر بدوره على سعر المنتج أو الخدمة المقدمة.
  • السوق لدراسة الفئة المستهدفة والعرض والطلب.
  • المنافسين ومقارنة نتائجهم بنتائج الشركة.

بالإضافة إلى مقارنة الأوضاع المالية السابقة للشركة ومدى تحقيقها لأهدافها بالأوضاع الحالية، وهو ما يساعد في الحفاظ على الموضوعية عند اتخاذ القرارات المالية مع تجنب الشعور الزائف بالأمان.

التوقعات المالية الدقيقة

يمكن للمحللين الماليين التنبؤ بنسبة معدلات الربح والعائد على الاستثمار بعد تتبع نمط النمو للمشروعات على مر السنين، بالإضافة إلى الاستعانة بمديري المالية وخبراء التسويق لوضع خطة عمل تتناسب مع ميزانية الحالية تضمن القدرة على مواجهة الخسائر مع الوضع في الحسبان إمكانية إدرار الربح المتوقع، وتحقيق الأهداف المطلوبة، بالإضافة إلى مواكبة أحدث الاتجاهات المطروحة في السوق، وهو ما يعزز من الدورة المالية للشركة ويحقق التوقعات المالية بدقة.

ما أنواع التحليل المالي؟ 

يوجد نوعان من التحليل المالي تتباين أهدافهما وفقاً لنوع البيانات المالية وغرض الاستخدام بالإضافة إلى طريقة تحليلها، إذ تحصل على نتائج متغيرة من كل نوع تحليل حسب الاتجاهات المالية المراد التحقق منها. ويتمثل هذان النوعان في: 

التحليل الأساسي

يستخدم التحليل الأساسي مراجعة وضع الاقتصاد المحيط بالمشروع، كما يعتمد على النسب المتاحة في التقارير المالية لتحديد قيمة أسهم شركة ومقارنتها مع سعر الشراء في السوق للتأكد ما إذا كانت مقيّمة بأقل مما تستحق، أو مبالغ في سعرها بالتالي اتخاذ قرار الاستثمار.

التحليل الفني

استخدام التحليل الفني يفترض أن القيمة المالية لأسهم الشركة تعكس بالفعل سعر الشراء، ويعتمد على فهم مراجعة الأسباب في زيادة الأسعار أو انخفاضها مع الإطلاع على طبيعة السوق وتحليل الأسباب المتعلقة باقتصاد الدولة، ومستوى دخل الفرد بالإضافة إلى مراجعة جودة المنتج وآراء الفئات المستهدفة مع التحليل الإحصائي لحركة الأسعار. 

يمكن اتباع طرق مختلفة لتحليل البيانات المالية اعتماداً على النتائج المراد معرفتها، وتتمثل هذه الطرق في الآتي: 

  • التحليل الرأسي: يستخدم البيانات المالية المتاحة في قائمة بيان الدخل لتقسيمها والتعبير عنها بنسبة مئوية، كما يقيس نتائج الشركات المنافسة بنفس الطريقة لمقارنة النتائج.
  • التحليل الأفقي: يقارن البيانات المالية للشركة على فترات زمنية مختلفة، وذلك لتقدير مدى صحة النتائج المتوقعة من الخطط المالية السابقة، وقياس قابلية الشركة للنمو، كما يمكن مقارنة هذه النتائج مع نتائج الشركات المنافسة.
  • تحليل الرافعة المالية: يقارن نسبة إجمالي ما تملكه الشركة إلى إجمالي رأس مال الشركة لمعرفة نسبة الديون إلى حقوق الملكية. 
  • تحليل معدلات النمو: يستخدم لمعرفة معدلات النمو السابقة على فترات زمنية مختلفة، وهو ما يساعد في وضع توقعات مستقبلية بصورة واقعية. 
  • تحليل معدلات الأرباح: يستخدم قائمة بيان الدخل لمعرفة إذا كان العمل يضمن جذب الاستثمارات الخارجية. 
  • تحليل السيولة: يركز على قائمة الميزانية العمومية لتحديد قدرة الشركة على دفع ماعليها من ديون والتزامات قصيرة الأجل.
  • تحليل الكفاءة: يوضح إمكانية إدارة الأصول وتحقيق الإيرادات وجذب التدفقات النقدية.
  • تحليل التدفق النقدي: يعتمد على قائمة التدفق النقدي لتحليل قدرة الشركة على ضمان استمرار الاستثمارات طويلة المدى بالإضافة إلى النظر في التمويلات المعتمدة، والأنشطة التشغيلية.
  • تحليل معدلات العائد: يركز كلٌ من أصحاب العمل والمستثمرين والمقرضين على تقييم معدلات العائد على الاستثمار (ROI)، إذ هو ما يضمن نجاح المشروعات. 
  • تحليل السيناريوهات المتوقعة: يوضح مدى تأثر العمل بالمخاطر المالية والأزمات الاقتصادية، وذلك لإعداد ميزانية مناسبة، ووضع خطط تساعد الشركة في إعداد ميزانيتها
  • تحليل التباين: يستخدم للمقارنة بين توقعات الخطط المالية والنتائج الفعلية لهذه التوقعات، إذ يساعد على إعادة تحديد الأهداف وضبط التوقعات للحصول على أفضل النتائج.

في النهاية، يساعد التحليل المالي أصحاب الأعمال على اتخاذ القرارات المالية الهامة بفعالية ويساعد المستثمرين في إيجاد أفضل فرص للاستثمار، كما يوجد العديد من طرق التحليل لذا فإن الاستعانة بالمحللين الماليين يوفر التحليل الدقيق والمناسب وفقاً لغرض استخدامه، وهو ما يضمن وضع خطط مالية جيدة تؤدي إلى نجاح المشروعات وجذب الاستثمارات طويلة المدى.

 

Advertisements