علاج صديد البول طبيعيًا في المنزل لا تفوتك

علاج صديد البول
Advertisements

علاج صديد البول الذي يعرف طبياً باسم البيلة القيحية (Pyuria)، وهو عبارة عن تواجد كثيف لكريات الدم البيضاء أو القيح في البول، وبصفة عامة يعد المسبب الأساسي له هو التهاب المسالك البولية الناتجة عن عدوى بكتيرية فيها، هذا ويعتمد علاج البيلة القيحية على علاج المسبب الرئيسي لها، حيث يصف الأطباء المضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات للعلاج، كما توجد العديد من العلاجات الطبيعية التي سوف نشير إليها في السطور القادمة.

علاج صديد البول

يعتمد علاج حالات صديد البول على معرفة أهم المعلومات المرتبطة بتلك الحالات، حيث:

  • يعتبر الصديد أحد علامات الالتهاب والتي تعالج باستخدام المضاد الحيوي المناسب.
  • أما حالات ارتفاع الأملاح ( uric acid) تعالج بواسطة الإكثار من شرب الماء وتناول أدوية Allopurinol أو cholchicine …. إلخ.
  • تظهر حالات الصديد في البول على هيئة العديد من المشكلات، منها: (تعفن الدم- التهاب المسالك البولية- الالتهاب الرئوي عند كبار السن).
  • في بعض الحالات يمكن أن يحتوي البول على صديد دون تغيير أو تعكر في مظهره ولونه، وذلك ربما يحدث نتيجة الإصابة بالتهابات فيروسية أو تفاعلات بعض الأدوية أو الإصابة ببعض الأمراض مثل داء كاواساكي Kawasaki Disease.

ما علاج صديد البول؟

تعتمد العلاجات العامة لصديد البول على النظر إلى المسبب، حيث تقسم العلاجات حسب المسبب الرئيسي كما يلي:

  • التهابات المسالك البولية: يعتمد علاج هذه الالتهابات على المضادات الحيوية التي تؤخذ لفترة قصيرة عن طريق الفم، ومن أهم هذه المضادات النتروفورانتوين Nitrofurantoin، التريميثوبريم-سلفاميثوكسازول Trimethoprim-sulfamethoxazole
  • التفاعلات الدوائية: التي تعتبر أحد أسباب حدوث الصديد، ويكون العلاج في الكثير من هذه الحالات قائماً على تغيير أو التوقف عن تناول هذه الأدوية حسب ما يراه الطبيب المعالج.

أفضل مضاد حيوي لعلاج حالات صديد البول

يعتمد استخدام أفضل مضاد حيوي لعلاج الصديد على عدد من الأمور الهامة، منها:

  • السبب الرئيسي لهذه المشكلة والتي في العادة تكون من التهاب المسالك البولية، وفي تلك الحالة تتم مراحل العلاج خلال دورة قصيرة من العلاج بالمضادات الحيوية، ومنها:( تريميثوبريم-سلفاميثوكسازول-نتروفورانتوين) عن طريق الفم.
  • علاج العدوى البكتيرية المنقولة: يتم ذلك عن طريق العلاج بدورة كاملة من المضادات الحيوية، ولابد من التأكد من أن الحالة ليست في منتهى الخطورة.
  • يتم إيقاف الأدوية المسببة لزيادة خلايا الدم البيضاء في البول المستخدمة لعلاج العديد من الحالات، والتي تتطلب الحصول على استشارة طبية قبل تغيير أو إيقاف الدواء.
  • تستخدم العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات في العلاج ، مثل الإيبوبروفين والأسبرين.
  • كما يمكن تناول أدوية مثل (مدرات البول- المضادات الحيوية البنسلية- مثبطات مضخة البروتون ، مثل أوميبرازول).

فوار لعلاج صديد البول

يختلف علاج المرض بين الذكور والإناث بشكل كبير، لكن بصفة عامة هناك عدد من العلاجات تناسب الطرفين، منها:

  • أميكاسين (90.6٪).
  • نتروفورانتوين (77.4٪).
  • كوتريموكسازول (49.1٪) وهي من أكثر المضادات الحيوية فاعلية ضد صديد البول.
  • نتروفورانتوين (70٪) يليه الجنتاميسين (50٪) والامبيسلين (30٪).
  • سيبروفلوكساسين وهو فعال ضد 20٪ موجبة الجرام و 37.7٪ سالبة الجرام.

العلاجات الطبيعية لصديد البول

 علاج صديد البول

تؤدي الكثير من العلاجات الطبيعية دور هام في التخلص من صديد البول، منها:

عصير التوت البري (Cranberry)

  • يرتبط هذا العلاج بالصديد الناتج عن التهاب المسالك البولية.
  • يمتاز بغناه بفيتامين سي مما يعمل على زيادة حموضة البول والتخلص من الصديد.
  • له الخصائص المضادة الأكسدة.
  • وجود مركبات البرو أنثوسيانيدين (proanthocyanidins) المانعة لالتصاق البكتيريا بجدار المسالك البولية، مما يؤدي للتخلص منها مع البول.
  • العلاج بعصير التوت البري يتطلب تناول 400 مل منه على الأقل يومياً، ولابد من تناوله بدون إضافة السكر لأنه يقلل من درجة حموضته.

فيتامين سي

  • يعد Vitamin C أحد المركبات الأساسية التي تحارب العدوى وتساهم في الحفاظ على صحة الجسم.
  • يؤدي فيتامين سي دور هام في زيادة حامضية البول، وهو الأمر الذي يقضي على معظم البكتيريا التي لا تتمكن من العيش في هذا الوسط مما يحد من تكاثرها.
  • يمكن تناول عدد هام من الأغذية المحتوية على فيتامين سي، ومنها: (الجريب فروت- البرتقال- الفراولة- الفلفل الحلو- البروكلي- الملفوف).

عنب الدب (Uva Ursi)

يمتاز هذا العلاج بوجود خصائص معقمة تؤدي دور هام في علاج الصديد، حيث:

  • يعد أحد العلاجات المدرة للبول والتي تحتوي على مادة قابضة للأنسجة (astringent).
  • يساهم في التقليل من حدة التهابات المسالك البولية، مما يقلل من القيح في البول.
  • تستخدم أقراص أو كبسولات عنب الدب الموجودة على هيئة مكملات غذائية.
  • يؤخذ 2-3 كبسولات يومياً لمدة لا تزيد عن خمسة أيام.

الثوم لعلاج حالات صديد البول

أشار العديد من الأطباء إلى دور الثوم في علاج الصديد، وهو ما نشير إليه فيما يلي:

مميزات علاج الصديد بالثوم

  • يعد من أفضل العلاجات التي تقوي المناعة.
  • يساهم في القضاء على قيح البول لأنه مدر جيد للبول.
  • يساهم في علاج داء المتدثرات.
  • يحتوي على خواص مضادة للبكتيريا ومضادة للأكسدة.
  • يتم تناول كبسولات الثوم الموجودة على هيئة مكمل غذائي، كما يمكن تناول الثوم النيئ.

طريقة استخدام الثوم

  • تناول 2 فص من الثوم في الصباح مع كوب من الماء على معدة فارغة.
  • يفضل تناول الثوم النيئ لأنه ذو فعالية أكبر.
  • يمكن سحق 2 فص ثوم ووضعها على كوب ماء ساخن، ثم نقعها لمدة خمس دقائق وشربها.
  • تكرار تناول هذه الجرعة 2-3 مرات يومياً يؤدي إلى تحسن الأعراض.

عصير الخيار لعلاج صديد البول

تناول عصير الخيار الطبيعي يؤدي دور هام في علاج الصديد، حيث:

  • يحتوي الخيار على كمية عالية من الماء التي تجعله مدر طبيعي للبول.
  • يساهم كذلك في القضاء على سموم الجسم الضارة التي تسبب الصديد.
  • يمكن تناول نصف كوب من العصير ثلاث مرات يومياً.

بذور الكزبرة لعلاج صديد البول

يستخدم هذا العلاج الطبيعي لعلاج الصديد من آلاف السنوات، وسوف نشير بالتفصيل إلى أهم خواصه فيما يلي:

مميزات بذور الكزبرة

  • علاج عدوى المثانة والكلى.
  • تحتوي البذور على نسبة مرتفعة من زيت زيت اللينالول (linalool).
  • تمتاز هذه البذور بالخواص المضادة للبكتيريا والفطريات، كما أنها أحد مدرات البول الهامة التي تعالج الصديد.

طريقة استخدام بذور الكزبرة

  • يتم إخراج الحبوب الموجودة داخل البذور عبر كسرها.
  • يفضل تناول 1-2 ملعقة منها مع كوب من الماء كل صباح على معدة فارغة، وتمتد فترة العلاج من 5-7 أيام.
  • يمكن نقع 10 جم من البذور في كأس ماء طوال الليل، ثم طحنها وتناولها صباحاً، ويستحسن ألا يتم تناول طعام لمدة ساعة إلى ساعتين بعدها.

اللبن لعلاج صديد البول

يؤدي تناول اللبن دور فعال في التخلص من صديد البول، حيث:

  • يمتاز اللبن باحتوائه على العديد من البكتيريا النافعة مثل (lactobacilli).
  • يساهم في القضاء على البكتيريا الضارة، وهو مدر جيد للبول ويعمل على التخلص من سموم الجسم.
  • يفضل تناوله كل صباح أو إضافة قطع الخيار إليه لزيادة فائدته.

الأناناس لعلاج صديد البول

يساهم تناول الأناناس في التخلص من صديد البول، حيث:

  • يعد مصدراً هاماً للتخفيف من التهابات المسالك البولية.
  • يحتوي الأناناس على الأنزيم المعروف بخواصه المضادة للالتهاب، وهو إنزيم البروميلين.
  • يساهم تناول الأناناس أو عصيره في حصول الجسم على أكبر فائدة.

البصل لعلاج صديد البول

يمتاز البصل بقدرته على علاج الصديد حيث أنه أحد الأغذية الطبيعية التي تؤدي ما يلي:

  • منع احتباس الماء في الجسم وبالتالي التخلص من السموم.
  • يمتلك البصل الخواص المدرة للبول، بالإضافة إلى الخواص المضادة للالتهاب والفطريات وتخثر الدم.
  • يمكن غلي شريحتين من البصل مع 2 كوب ماء لمدة خمس دقائق وتناوله يومياُ للقضاء على صديد البول.

الصديد والحمل

يعتبر حدوث صديد البول والتهابات المسالك البولية واحدة من المشكلات التي تواجه الحامل خلال فترة الحمل، ويرجع السبب في ذلك إلى التغيرات الجسمية والهرمونية التي تصيب المرأة الحامل.

مما يؤدي لدخول البكتيريا عن طريق المسالك البولية، وتستلزم تلك الحالة مراجعة الطبيب المعالج لتحديد اسباب الصديد والعلاج اللازم للحالة.

في الختام تعرفنا على كيفية علاج صديد البول بالطرق الطبيعية المتاحة، وما تمتاز به هذه الطرق من مميزات في التخلص من حالات صديد البول، وأفضل المضادات الحيوية التي يمكن استخدامها لعلاج حالات صديد البول، والإجراءات الواجب اتباعها في حالات صديد البول لدى الحوامل.

Advertisements