ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول وأنواعه

ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول
Advertisements

ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول من الأمراض المرتبطة مع بعضها البعض بشكل كبير، نظرا لأن سلس البول من المشاكل الشائعة التي تصيب الرجال والنساء، وكذلك تصيب الكبار والصغار، لهذا سوف نتعرف اليوم على معلومات أكثر حول مشكلة ضعف المثانة وسلس البول والأعراض التي تدل على وجود مشكلة في المثانة وعلى أسباب وطرق علاجها.

ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول

للتعرف على ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول فإنها تكون كالتالي:

  • في حالة الإصابة بسلس الإجهاد في العضلات العاصرة الموجودة في المثانة فإن هذا الضعف يتسبب في وجود سلس البول.
  • قد يكون السبب في ضعف عضلات الحوض هي قلة الحركة أو السمنة وعدم القدرة على الحركة أو حدوث هبوط في الحوض.
  • كما أن هبوط الرحم أو تعرض الحوض لبعض الجروح قد يكون هو السبب في الإصابة بسلس البول بسبب تضرر العضلات.
  • كذلك في حالة حدوث حمل للمرأة، فإن زيادة حجم الجنين داخل الرحم يكون سبب في الضغط على عضلات المثانة وبالتالي التعرض لسلس البول.
  • تعاني المرأة الحامل في الغالب إلى مشكلة ضعف المثانة بداية من الشهر السابع إلى التاسع والذي يتسبب لها في ظهور سلس البول في حالة الضحك أو السعال.
  • أيضا السيدات التي تكون في عمر اليأس، فإن هذه المرحلة العمرية تتسبب لها في ضعف المثانة بسبب وجود خلل في هرمونات جسدها.
  • في سن اليأس تنخفض مرونة العضلات الموجودة في المثانة مما يتسبب في التأثير على العضلات المتحكمة في خروج البول وبالتالي يظهر سلس البول.
  • أيضا تعاني المرأة في سن اليأس إلى نقص هرمون الأستروجين في جسدها والذي يؤدي إلى هبوط المثانة وبالتالي تعاني المرأة من سلس البول أيضا.

أسباب ضعف المثانة عند النساء

بعد معرفة ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول فإن من أبرز أسباب ضعف المثانة ما يلي:

  • الولادة الطبيعية عن طريق المهبل يتسبب في زيادة اتساع عنق الرحم وتؤثر الولادة على عضلات قاع الحوض.
  • وفي حالة تأثر عضلات الحوض فإن المرأة تعاني من الضعف في المثانة الذي يتسبب في إصابتها بسلس البول.
  • الوزن الزائد الذي تعاني منه السيدة يكون سبب في الضغط على عضلات المثانة.

ضعف المثانة وسلس البول

من بين أبرز أسباب ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول ما يلي:

  • في حالة وجود تشوهات في بنية المثانة منذ الولادة، فإن هذه التشوهات تؤثر على عضلات المثانة وتمزق جزء من هذه العضلات.
  • عند تضرر هذه العضلات فإن مجرى البول يتأثر بذلك ويعاني الشخص من سلس البول.
  • وقد يحدث تشوهات في بنية المثانة أيضا بسبب التعرض لبعض الحوادث أو إصابة بعض أعضاء الجسم التي تؤثر على المبيض والأمعاء ومنطقة الحوض.
  • الإصابة بوجود خلل في الأعصاب يتسبب في فرط نشاط جدار المثانة.
  • وقد يحدث هذا الخلل بسبب الإصابات في العمود الفقري أو التعرض للإصابة بمرض باركنسون أو بسبب السكتات الدماغية.
  • كل هذه العوامل تؤثر على الأعصاب المتحكمة في تدفق البول عبر المثانة، مما يؤدي إلى سلس البول.
  • ينبغي العلم أن تضرر الأعصاب لا يؤثر فقط على أعصاب المثانة، ولكن يمتد أثرها إلى الصعوبات في المشي والضعف في الساقين والذراعين.
  • كذلك في حالة الإصابة بالعدوى في البول، فإن هذه المشكلة تؤدي إلى وجود البكتيريا داخل المثانة والذي يؤدي إلى الشعور بالحرقان والألم في الحوض، بجانب سلس البول.

سلس البول وضعف المثانة عند الرجال

من بين الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الرجال بمشكلة سلس البول ما يلي:

  • إصابة الرجل بالتضخم في البروستاتا وذلك لو كان هذا التضخم حميد فإنه قد يؤدي إلى سلس البول.
  • كما أن سرطان البروستاتا الذي يكون بسبب الإجهاد التأكسدي أو الإجهاد الإلحاحي، فإنه يتسبب أيضا في سلس البول.

أنواع سلس البول

بجانب معرفة ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول فإن هناك بعض الأنواع من سلس البول والتي يجب معرفتها وهي:

سلس البول الالحاحي:

سلس البول الالحاحي هو نزول قطرات من البول من المثانة في حالة نشاط المثانة، وقد يحدث تبول كامل بشكل لا إرادي قبل أن يصل الشخص إلى الحمام.

يكون الفارق بين تفريغ المثانة في الحمام وتسريب سلس البول بضع ثواني.

سلس البول الإجهادي:

هذا النوع من سلس البول يخرج فيه البول بشكل غير مقصود، ويحدث بسبب الانقباض في عضلات المثانة.

يكون الإجهاد الشديد الذي يتعرض له الشخص هو المسبب الرئيسي للتعرض لسلس البول، وهو من الأنواع التي تؤثر على جودة الحياة الاجتماعية.

سلس  البول المختلط:

هذا النوع من سلس البول يجمع ما بين سلس البول الاجهادي وسلس البول المختلط وقد يتسرب  سلس البول من خلال العطس أو السعال.

سلس البول الكامل:

هذا النوع من سلس البول يكون بشكل كامل، بحيث يعاني الشخص من التبول المتواصل أثناء النوم.

كما أنه قد يعاني من تدفق كمية أكبر من البول من وقت إلى آخر وهو مستيقظ.

ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول

ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول

 

علاج ضعف المثانة وسلس البول

بالطبع تعد مشكلة ضعف المثانة وسلس البول من المشاكل الصحية المزعجة، ويمكن السيطرة على هذه المشكلة من خلال الآتي:

  • تعديل نمط الحياة وذلك عن طريق تناول الأدوية التي تقوي الجهاز المناعي وتدعم صحة الأعضاء التناسلية.
  • الحرص على ممارسة تمارين كيجل، لأنه يعد من أفضل التمارين الرياضية التي تقوي عضلات المثانة.
  • الحفاظ على الوزن الصحي والتخلص من الوزن الزائد.
  • قد يصف الطبيب المتخصص بعض الأدوية التي تعالج مشاكل ضعف المثانة وتعالج البكتيريا التي قد تكون سبب في ضعف المثانة.
  • في الكثير من الحالات تكون الجراحة هي السبيل الأفضل لعلاج مشكلة ضعف المثانة وذلك في حالة فشل الأدوية.
  • استعمال بعض الأجهزة الطبية التي تعالج سلس البول التوتري، ويكون ذلك من خلال استعمال التحاميل المهبلية التي يصفها الطبيب.
  • كما يمكن العلاج عن طريق زرع محفزات الأعصاب التي تقوم بتنظيم ضربات القلب وتساعد في التحكم في السيطرة على المثانة.
  • كذلك يمكن تركيب الأنابيب الصغيرة الطبية التي تمنع من حدوث سلس البول ويتم وضعها في المهبل عند المرأة.

دواء لتقوية عضلة المثانة

من بين أبرز الأدوية التي يمكن الاعتماد عليها للتخلص من ضعف عضلات المثانة ما يلي:

  • حاصرات مستقبلات ألفا: وهي الأدوية التي ترخي عضلات المثانة وتساعد في إفراغ المثانة بشكل كامل أثناء التبول.
  • من أمثلة هذه الأدوية: تامسولوسين، سيلودوسين، ألفوزوسين، دوكسازوسين.
  • أو استعمال الأستروجين الموضعي الذي يتم إعطائه في مجرى البول والمهبل، ولكن لا يتم تناوله للسيدات التي تعاني من سرطان الرحم أو سرطان المخ.
  • تناول دواء دولوكستين: ويعد هذا الدواء من الأدوية التي تعالج الاكتئاب، وتساهم في شد عضلات الإحليل وتساهم في جعل الإحليل مغلق.
  • يتم تناول هذا العلاج مرتين في الأسبوع، ويقوم الطبيب بتقييم الحالة بعد 4 أسابيع ومتابعة ما إذا كان المريض يحتاج جرعات أخرى أو لا.
  • استعمال ميرابيغرون الذي يعالج مشكلة سلس البول الإلحاحي، ويرخي عضلات المثانة، بجانب أنه يساعد في إفراغ المثانة بشكل كامل.
  • لكن هذا الدواء قد يتسبب في حدوث بعض الأعراض الجانبية مثل: الغثيان، الدوار، الصداع واضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • كذلك يتم العلاج عن طريق تناول مضادات مفعول الكولين والتي من بينها: سوليفيناسين، أوكسيبوتينين، داريفيناسين، فيسوتيرودين، كلوريد التروسبيوم، تولتيرودين .
  • وهذه الأدوية يحتاج المريض إلى تناولها لعدة أسابيع لكي تتحسن الأعراض، وقد يستغرق مفعول هذه الأدوية لمدة 12 أسبوع.
  • من بين الأعراض الجانبية لهذه الأدوية: جفاف الفم، الإمساك، الحرقان في البول، التشوش في الرؤية، بجانب ارتفاع معدل ضربات القلب.

علاج ارتخاء المثانة بالأعشاب

من بين طرق علاج ارتخاء المثانة الذي يتسبب في سلس البول عن طريق الأعشاب ما يلي:

  • حرير الذرة: يتم استخراج حرير الذرة من أكواز الذرة، وهي الخيوط الرفيعة التي تحيط بالذرة.
  • يتم غلي هذه الخيوط في الماء وتصفى ويتم تناولها للتخلص من سلس البول وعلاج مشكلة التبول اللاإرادي.
  • الكابسيسين: وهي المادة التي تتواجد في الفلفل الأحمر، وتساهم هذه المادة في تحسين وظائف المثانة وتحسن القدرة على التبول.
  • فطر جانوديرما لوسيدوم: وهو الفطر الذي يطلق عليه اسم ملك الأعشاب لأنه يعالج الكثير من المشاكل الصحية بجانب سلس البول مثل: التهاب الكبد، السرطان، ارتفاع ضغط الدم.
  • بذور اليقطين: وهي البذور التي تستخرج من نبات اليقطين ويتم استخلاص الزيت المستخرج من هذه البذور لعلاج سلس البول.
  • شاي كوهكي: وهو الشاي الذي يستخرج من النباتات شبه الاستوائية ويحتوي على مواد مضادة للأكسدة ويعالج ضعف المثانة.

طرق الوقاية من سلس البول

يسأل الكثير من الرجال والسيدات بجانب معرفة ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول عن طرق الوقاية منه والتي تكون من خلال الآتي:

  • تفريغ المثانة بشكل منتظم وتجنب حبس البول في المثانة فترة طويلة.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على الوزن الصحي.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على الألياف الغذائية، لمنع التعرض للإمساك أو الإسهال الذي يؤثر على عضلات الحوض.
  • عدم الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة من الكافيين لأنها تؤدي إلى إدرار البول.

في نهاية رحلتنا اليوم التي تعرفنا فيها على ضعف المثانة وعلاقتها بسلس البول وعلى الأسباب التي تؤدي إلى وجود مشكلة في المثانة وبالتالي تتسبب في سلس البول، فقد تعرفنا أيضا على طرق العلاج وعلى سبل الوقاية من هذه المشكلة.

Advertisements