التهاب الشفاه من الداخل ينتشر هذه الأيام فما سببه وأبرز طرق العلاج

التهاب الشفاه من الداخل 
Advertisements

التهاب الشفاه من الداخل هو مرض جلدي يصيب بطانة الشفاه، حيث تتكون الفطريات البيضاء على بطانة الفم، مما قد يسبب الاحمرار والالتهاب المؤلم في هذه المنطقة، وقد يؤثر التهاب الفم في أجزاء مختلفة داخل الفم، ويشمل ذلك، اللثة، واللسان، وباطن الخدين، والشفتين، وهو أحد الأمراض الشائعة التي تصيب الفم مسببة تقرحات في السطح المبطن لداخل الفم، ولكن هل الفطريات وحدها هي ما تسبب التهاب الشفاه أم أن هناك مسببات أخرى؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في السطور التالية.

التهاب الشفاه من الداخل 

يحدث هذا النوع من الالتهابات بالفم نتيجة لعدة أسباب وعوامل مختلفة، وهذا يسبب الشعور بعدم الارتياح ونذكر من هذه الأسباب ما يلي:

  • التعرض للتوتر.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • نقص أو سوء التغذية.
  • حدوث تفاعلات الحساسية.
  • الإصابة بأنواع معينة من الأمراض، مثل: داء كرون، ومرض الذئبة.
  • الإصابة بحروق الفم، نتيجة تناول المشروبات أو الأطعمة الساخنة.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل: المضادّات الحيوية، أو مضادات الاختلاج، أو عقاقير السلفا.
  • الإصابة بعدوى فيروسية، مثل: الإصابة بالهربس.
  •  الإصابة بعدوى فطرية، مثل: الإصابة بالقلاع.
  • الخضوع للعلاج الكيميائي لمرض السرطان.
  • الإصابة بمتلازمة جفاف الفم.

عوامل تسبب التهاب الشفاه من الداخل

بعض العوامل والمسببات الأخرى لحدوث التهاب الشفاه أو الفم من الداخل والتي قد لا ينتبه إليها الأشخاص غالبا، ومنها التالي:

  • التعرض لأشعة الشمس على المدى الطويل.
  • ملامسة عوامل الحساسية والتهيج، مثل: المطاط، وبعض المعادن، وبعض مستحضرات التجميل.
  • قضم الشفاه بشكل مستمر.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية.
  • زيادة فيتامين أ.
  • الفقاع الشائع.
  • ضعف الجهاز المناعي في الجسم.
  • التعرض لإصابات داخل الفم، نتيجة عدم تلاؤم الحاصرات التقويمية، أو أطقم الأسنان، أو نتيجة الخضوع لجراحة معيّنة، أو تعرض الشفاه، أو اللسان أو باطن الخد للعض.
  • التدخين أو مضغ التبغ.

الأعراض المصاحبة لالتهاب الشفاه من الداخل 

التهاب الشفاه من الداخل 

قبل الشروع في علاج التهاب الشفاه يجب معرفة العلامات والأعراض التي قد تصاحب هذا المرض، وهذه الأعراض منها التالي:

  • تقشير الشفاه.
  • نزيف من الشفاه الملتهبة.
  • الجفاف الشديد بالشفاه.
  • ألم عند لمس المنطقة المصابة.
  • حرقان في الشفتين.
  • تحول لون الجلد إلى بني أو أسود.
  • قشور قرنية سميكة على الشفاه.
  • ألم في المنطقة المصابة.
  • ظهور احمرار شديد في الشفاه من الداخل والخارج.
  • تورم الشفاه.
  • وجود بثور على الشفاه مع الإحساس بالحكة.

طرق علاجية لالتهاب الشفاه من الداخل

يعتمد علاج التهابات الشفاه من الداخل على أسباب ظهوره، مما يستدعي ضرورة استشارة الطبيب أولاً قبل تطبيق أي علاج أو طريقة من الطرق التالية والتي تتم تحت إشراف طبي متخصص:

العلاج بالتبريد

يتم  في العلاج بالتبريد تعريض جلد المنطقة المصابة للتجمد، وتتم في عيادة الطبيب المختص.

العلاج بالليزر

يتم الاستئصال بالليزر، حيث يتم استخدام شعاع الليزر لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد التالف المعرض للشمس، ويستخدم هذا العلاج في الحالات التي يقررها الطبيب المعالج.

الكي الكهربي

العلاج باستخدام الكي الكهربائي لإزالة الجلد والبقع غير الطبيعية، وتستخدم الجراحة أحيانًا لإزالة جزء من الشفتين.

أدوية لعلاج التهاب الشفاه من الداخل 

بالنظر إلى مدة وشدة التهاب الشفاه قد يعتمد الطبيب علاجا لالتهاب الشفاه من الداخل مشتملا بعض الأدوية والطرق الأخرى ومنها التالي:

علاج إكزيما الشفاه

في هذه الحالة، قد يوصي الطبيب بـ علاج التهابات الشفاه من خلال العلاجات التالية :

  • كريم علاجي يحتوي على الكورتيكوستيرويدات.
  • كريم للوجه بمعامل مضاد للفطريات.
  • ترطيب الشفاه بانتظام.
  • التخلص من العوامل التي تسبب تهيج الجلد.

علاج التهاب الشفاه الزاوي

أحيانا يوصي الطبيب المعالج بـ علاج التهاب الشفاه من الداخل طبقا لحالة الشخص المصاب، وفي هذه الحالة تكون الخيارات الدوائية كالتالي :

  • المكملات الغذائية في حالة وجود عيوب معينة.
  • الأدوية المضادة للفطريات الموضعية.
  • الكريمات الموضعية التي تحتوي على عوامل مضادة للبكتيريا.
  • مرهم موضعي يحتوي على المنشطات.
  • حقن الفيلر.
  • شرب الماء وعدم أكل الحلوى الصلبة، ووضع مطهر موضعي يساعد في الحفاظ على الجرح نظيفًا.

علاج التهاب الفم من الداخل الناتج عن الفطريات

قد تساهم المراهم الطبية في التخلص من الإصابات الموجودة على الجلد وعلاج التهاب الشفاه من الداخل حيث يصف الطبيب بعض العلاجات الموضوعية التالية:

  • غسول فم  طبي وأقراص طبية للقضاء على أية فطريات داخل الفم.
  • قد تستخدم أدوية فموية مضادة للخميرة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من إصابات الكانديدا الشديدة.

كيفية الوقاية من فطريات الشفاه

الوقاية دائما أقصر وأفضل من طرق العلاج ، فهناك البعض ممن يبحثون عن كيفية الوقاية من مرض التهاب الشفاه من الداخل ويفضلون ذلك قبل تفاقم المشكلة وحدوثها، ومن هذه الطرق الوقائية التالي:

  • التأكد من استخدام أطقم الأسنان المناسبة والمساهمة في الوقاية من التهابات الكانديدا حول وداخل الفم، حيث إن وجود طقم الأسنان غير المناسب يجعل من الصعب تطابق الفك العلوي مع الفك السفلي، مما يساعد على تكون فطريات الشفاه.
  • الذهاب لطبيب الأسنان على فترات منتظمة، وطبيب الجلدية أيضا بصفة مستمرة، عن ملاحظة حدوث أية تغييرات ولو كانت بسيطة.
  • ترطيب الشفاه بشكل يومي ومستمر بالمرطبات الخاصة لهذه المنطقة.
  • شرب كميات مناسبة من المياه.
  • التوقف عن عادة لعق الشفاه أو حك جوانب الفم باللسان حيث ينمو فطر الكانديدا في هذا المكان.
  • غسل الأسنان بالفرشاة مرتين يوميا على الأقل، والحفاظ على نظافة الفم من الداخل باستخدام المطهرات المناسبة لذلك.

عرضنا وصفاً لمرض التهاب الشفاه من الداخل، هذا بالإضافة إلى أهم أسبابه وأنواعه، وأعراضه المصاحبة له، وطرق وأدوية للمساعدة في علاجه، وأهم الطرق الوقائية التي قد تحمي من الإصابة به.

Advertisements