وجع يمين الظهر أحذر أبرز اسبابه وأعرف طرق علاجه

وجع يمين الظهر
Advertisements

وجع يمين الظهر يشعر به لكثيرون، حيث إن نوع الألم وشدته تختلف من شخص إلى الآخر، ومن الممكن أن يعاني بعض الأشخاص من ألم خفيف قد يستمر لفترة طويلة وفي تلك الحالة يكون خطرًا على الجسم ومن الممكن أن يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية عديدة، ومن الممكن أن يكون الألم في عضو بالجسم ويصل تأثيره القوي إلى الجسم أو يأتي ويذهب ويكون في شكل نوبات، ويمكن أن يظهر الألم دون وجود أعراض سابقة، وفي حالات أخرى من الممكن أن يكون لديهم ألم حاد، ومن الممكن أن يكون الألم خاصًا فقط بالجانب الأيمن، أو موجودًا في مناطق عديدة أخرى من الساقين والظهر أيضًا، وتوجد  أسباب عديدة لوجع يمين الظهر.

أسباب وجع يمين الظهر

توجد أسباب عديدة لوجع يمين الظهر، ومنها ما يلي:

  • تضيق العمود الفقاري: عند الإصابة بالتهابات المفاصل فإن الفراغ الموجود حول الحبل الشوكي يقل مما يترتب عليه بداية حدوث ألم بسبب الضغط على العضلات وينتج عنه ألم في أسفل الظهر من الناحية اليمنى، والتشنج والتنكيل، ويمتد الألم للساقين.
  • العدوى: من الممكن أن تحدث الإصابة بالعدوى البكتيرية والتي تستهدف العمود الفقاري خاصة الحبل الشوكي، ويمكن أن تنتشر العدوى إلى أن تصل للكليتين الموجودة في الناحية اليمنى وأسفل الظهر، مما ينتج عنه حدوث ألم وهنا يجب التشخيص وأخذ مضادات حيوية للقضاء على تلك العدوى.
  • أورام العمود الفقاري: وفي بعض الحالات من الممكن أن تتكون الأورام والالتهابات على منطقة الحبل الشوكي، مما ينتج عنه تورم فقرات العمود الفقاري، ومن الممكن أن يكون هذا الورم هو سبب الخلايا السرطانية التي تضغط على الفقرات وأعصاب الظهر، مما ينتج عنه ألم بأسفل الظهر من الناحية اليمنى.
  • حصوات الكلى: تتكون كرات صغيرة أو كبيرة صلبة بالكيتين أو في واحدة منهما، إلا أن الحصوات الكبيرة تسبب الضغط على الجانب الأيمن والألم وانسداد مجرى البول والتي يجب إزالتها.
  • التهاب الزائدة الدودية: وهو عبارة عن كيس صغير متواجد بجانب الأمعاء الغليظة، وإن حدث التهاب بالزائدة الدودية فإنها تسبب ألمًا في البطن وينتشر للجهة اليمنى أسفل الظهر، ويكون العلاج الوحيد للزائدة الدودية هو أن يتم استئصالها.
  • الإصابة بانتباذ بطانة الرحم: وهي حالة يتم فيها نمو الأنسجة التي تعمل على تبطين بطانة الرحم في مكان آخر خارج الرحم، حيث إنها من الممكن أن تنمو يمين البطن أسفل الظهر وتسبب الكثير من الآلام.
  • اعتلال الجذور: يعتبر اعتلال الجذور من الأسباب التي ينتج عنها حدوث وجع بين الظهر، وهو مجموعة ظروف تعمل على التأثير على جذور الأعصاب الشوكية مثل الإصابات أو الالتهابات أو التعرض للضغط.
  • التهاب المثانة: وهو عدوى تصيب الجهاز البولي السفلي بسبب دخول الجراثيم مثل البكتيريا، والتي لا يستطيع الجسم التخلص منها من خلال البول، لالتصاقها بجدران الإحليل أو المثانة أو لنموها بسرعة كبيرة.

أسباب ألم في الجانب الأيمن العلوي من الظهر

تتعدد أسباب وجع يمين الظهر في الجانب العلوي منه، وهي كما يلي:

  • متلازمة ألم اللفافة العضلية: وهو ألم شديد ومزمن يقوم بإصابة الأنسجة الضامة التي تقي العضلات من الخارج وتعمل على تغليفها، ويحدث بسبب بذل المجهود والثقل والإجهاد على العضلات، مما يسبب الألم.
  • يسبب شد الأوتار والعضلات والإجهاد العضلي ألمًا بأعلى منطقة الظهر ناحية اليمين.
  • التوتر: تسبب المشاعر المضطربة والمختلفة والعصبية والقلق فعل الجسم للفر والكر، أي أن يكون الجسم مستعدًا عند حدوث أي إصابة أو خطر، مما ينتج عنه الضغط على العضلات وحدوث الألم.
  • كسر الفقرات: في حالة التعرض لحادث أو إصابة من الممكن أن يؤدي ذلك إلى كسر الفقرات في الظهر وإصابة منطقة الحبل الشوكي، وحدوث ألم شديد في الأعصاب والفقرات.
  • التواء العضلات نتيجة القيام بحركة خاطئة أو مجهود شاق.
وجع يمين الظهر

وجع يمين الظهر

أسباب ألم أسفل الظهر الجهة اليمنى عند النساء

هناك الكثير من أسباب وجع يمين الظهر من الأسفل لدى النساء، وهي كما يلي:

  • ألم الحوض أثناء فترة الحمل: حيث إنه قد يحدث عند بعض السيدات الحوامل ويمتد إلى منطقة أسفل الظهر.
  • بطانة الرحم المهاجرة: وتعرف بأنها حالة صحية ينمو بها نسيج شبيه لنسيج الرحم في أماكن أخرى في الجسم، مثل المهبل أو المبايض أو عنق الرحم أو قناة فالوب، مما ينتج عنها الألم في الحوض ومنطقة أسفل الظهر.
  • الأورام الليفية الرحمية: وهي أورام ليست سرطانية وتنمو في جدار الرحم وقد لا تسبب أي أعراض، إلا أنها في بعض الحالات قد تسبب ألمًا في الحوض والساق والظهر أو حدوث ألم ونزيف شديدين خلال الدورة الشهرية، وحدوث إمساك.

علاج ألم في الجانب الأيمن من الظهر

يمكن علاج وجع يمين الظهر من خلال الكثير من الطرق، وهي كما يلي:

  • استخدام كمادات ماء باردة أسفل الظهر لتخفيف الالتهابات، ومن ثم تبديلها بكمادات ماء ساخن، مع ضرورة مراعاة عدم استخدام كمادات لمدة تزيد على ثلث ساعة.
  • تناول العقاقير الطبية المرخية للعضلات، والمضادة للتشجنات واستخدام مسكنات للألم والمواد المضادة للالتهابات، مثل الإيبوبروفين.
  • القيام بالتدليك، من خلال الضغط على المناطق التي يوجد بها ألم، وتعمل تلك الطريقة على تقويم تقويم العمود الفقاري وتقليل الآلام.
  • العلاج من خلال التحفيز الكهربائي للعصب من خلال الجلد، ويكون العلاج من خلال إمرار النبضات الكهربائية منخفضة التردد للأعصاب، مما يترتب عليه تقليل الآلام وعلاج منطقة أسفل الظهر.
  • استعمال إبر كورتيكوستيرويد التي تعتبر مفيدة في تقليل الالتهابات، وبالتالي علاج منطقة أسفل الظهر.
  • استخدام المريض السلوك المعرفي من أجل علاج آلام أسفل الظهر، من خلال العلاج الجماعي وعمل التمارين الرياضية والاسترخاء.
  • إن لم تفد أي طريقة من الطرق السابقة ففي تلك الحالة يتم اللجوء إلى الجراحة، وهنا يقوم الطبيب باستئصال جزء من القرص الغضروفي من أجل تقليل الضغط على الحبل الشوكي والأعصاب.

سبب وجع يمين الظهر عند الاستيقاظ

إن كنت تشعر بـ وجع يمين الظهر عند استيقاظك من النوم فإنه من الممكن أن تسبب لك وضعية نومك الخاطئة أو نومك على جانب واحد دون التحرك خلال النوم آلامًا في أي من جانبي ظهرك، والذي من الممكن أن يظهر عند الاستيقاظ من النوم.

كما أنه توجد أيضًا أسباب أخرى من الممكن أن تكون السبب في ذلك الألم عند الاستيقاظ من النوم، وهي أن تكون نائمًا على سرير غير مناسب وغير مريح في آن واحد، حيث إن هناك دراسة أوضحت أن تغيير الفراش خلال الفترة من 5 إلى 7 سنوات يعمل على تحسين آلام أسفل الظهر بنسبة قد تصل إلى 63%.

ومن الممكن أن تسبب وضعيات النوم الخاطئة أيضًا التواء العضلات وحدوث الإجهاد، مما ينتج عنه حدوث ألم في الجانب الأيمن تحت الكتف، وبذلك تكون وضعيات النوم الخاطئة أو السرير غير المريح من أهم أسباب وجع يمين الظهر عند استيقاظك من النوم.

قم بمشاركتنا تجاربك فيما يتعلق بـ وجع يمين الظهر ثم اترك لنا تعليقًا في الأسفل من أجل الاستفسار عن جميع الأسباب الخاصة بوجع يمين الظهر وكيفية العلاج منه.

Advertisements