نصائح بعد عملية توسيع مجرى البول وهل يكون لها مضاعفات ؟

نصائح بعد عملية توسيع مجرى البول
Advertisements

نصائح بعد توسيع مجرى البول هي ما ينتظر سماعها والإلمام بها الكثير من مرضى ضيق مجرى البول، والتي لم تستجب حالتهم المرضية للعلاج وقاموا بإجراء عملية التوسيع، حيث تساعد تلك النصائح على الحفاظ على سلامة العملية، وبالتالي عدم تعرض المريض للمضاعفات الصحية، والتي تؤثر بدورها على نجاح العملية.

نصائح بعد عملية توسيع مجرى البول 

يحرص طبيب المسالك البولية على ذكر أهم نصائح بعد عملية توسيع مجرى البول، للمريض ليحرص على اتباعها، للحفاظ على صحته.

بالإضافة إلى تجنب التعرض لمضاعفات عملية التوسيع والتي بدورها تؤثر على نجاح العملية، حيث تعد تلك العملية أحد أهم الخيارات الطبية التي يلجأ إليها الطبيب لعلاج مشكلة ضيق مجرى البول عند الرجال والنساء.

وقبل توضيح النصائح الهامة التي يجب اتباعها عقب إجراء تلك العملية، دعوني أوضح لكم طبيعة العملية.

ما هي عملية توسيع مجرى البول؟ 

يلجأ بعض الأطباء إلى إجراء عملية توسيع مجرى البول باعتبارها الحل الأمثل لعلاج ضيق مجرى البول في بعض الحالات المرضية.

يعد الهدف الرئيسي منها هو توسيع فتحة الإحليل المسؤولة عن إخراج البول، وقد يكون السبب من ذلك الضيق هو تندب الأنسجة، كما قد يحدث ذلك الضيق نتيجة تعرض المريض بعدوى ما.

يلجأ الطبيب إلى القيام بتلك العملية عند وصول ضيق الإحليل إلى 1 سم، وعند تعرض المريض إلى ارتداد ضيق الإحليل مرة ثانية عقب إجراء العملية، فإن ذلك يشير إلى وجوب خضوع المريض إلى إجراء عملية جراحية كبيرة.

أهم تحضيرات عملية توسيع مجرى البول

يجب على مريض ضيق مجرى البول، الخضوع إلى مجموعة من التحضيرات الهامة، قبل إجراء العملية لضمان نجاحها، من أبرز تلك التحضيرات ما يلي:

  • الابتعاد عن تناول أي أطعمة غذائية أو شرب مشروبات، في اليوم السابق لإجراء العملية الجراحية.
  • تبادل النقاش مع الطبيب المختص حول طبيعة الأدوية، والمكملات الغذائية الواجب تناولها، عقب إجراء العملية.
  • قد يرى الطبيب وجوب استخدام تلك العقاقير الطبية، قبل إجراء العملية الجراحية لمدة أسبوع.

طريقة إجراء عملية توسيع مجرى البول 

 نصائح بعد عملية توسيع مجرى البول

يتخذ إجراء عملية توسيع مجرى البول، وقت قليل حوالي نصف ساعة، ويمكن إجراؤها عن طريق التخدير الموضعي، أو الكلي، وذلك من خلال إحدى طريقتين وهما:

  • إدخال سلك رفيع الحجم داخل مجرى البول، وصولاً إلى المثانة، ثم يقوم الطبيب بوضع الموسعات حول السلك، ليتم توسيع حجم مجرى البول بشكل تدريجي.
  • قد يقوم الطبيب باللجوء إلى استعمال أنبوب بداخله بالون، وعقب نجاح إدخال الأنبوب داخل مجرى البول، يتم نفخ البالون، ويتم عمل التوسيع.

مميزات عملية توسيع مجرى البول 

تمتلك عملية توسيع مجرى البول الكثير من المزايا للمريض، من أهم تلك المميزات ما يلي:

  • انتهاء مشكلة صعوبة التبول، والذي تخلف عن ضيق مجرى البول، بالإضافة إلى احتباس البول في بعض الحالات.
  • اختفاء الالتهاب الناجم عن احتباس البول، نتيجة ضيق مجرى البول.

الأعراض المصاحبة لعملية توسيع مجرى البول 

فور نجاح عملية توسيع مجرى البول، ستبدأ بعض الأعراض، في الظهور على المريض، والتي تدل على نجاح العملية، وعلى رأس تلك الأعراض اختفاء الألم المصاحب للتبول نتيجة ضيق مجرى البول، هذا بجانب الكثير من الأعراض الأخرى، والتي تتقلص مع مرور الوقت، من أبرزها ما يلي:

  • الشعور بألم شديد خلال التبول، في مجرى البول.
  • زوال الحرقان المصاحب للتبول.
  • عدم وجود ألم في البول.
  • عدم الحاجة دخول الحمام بكثرة.

أهم نصائح بعد عملية توسيع مجرى البول 

عقب نجاح عملية توسيع مجرى البول، يوجه الطبيب المعالج مجموعة من النصائح الواجب الالتزام بها، إلى المريض، للحفاظ على نجاح العملية، من أهم تلك النصائح ما يلي:

  • ضرورة النوم فترة كافية، فور شعور المريض بالتعب.
  • تناول جميع العقاقير الطبية التي يصفها الطبيب في المواعيد المحددة لها.
  • تناول كمية كبيرة من السوائل والماء.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على أقل نسبة دهون، مثل الدجاج المسلوق، والأرز، وذلك بغرض تهدئة الأمعاء.
  • الابتعاد مطلقاً عن الإمساك، كذلك عدم الضغط على النفس عند الإخراج
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية، في الموعد المخصص لها، وعلى رأس ذلك المشي.

مضاعفات عملية توسيع مجرى البول 

عادة ما يلازم عملية توسيع مجرى البول، مجموعة من المضاعفات، شأنها في ذلك شأن باقي العمليات الجراحية، ومن أهم تلك المضاعفات ما يلي:

  • الإصابة بنزيف حاد.
  • الإصابة بتعفن الدم.
  • إصابة الإحليل بثقب.
  • صعوبة إخراج البول، واحتباسه داخل الجسم.

هل يجب زيارة الطبيب عقب إجراء عملية توسيع مجرى البول؟ 

قد يواجه المريض عقب إجراء عملية توسيع مجرى البول، بعض الأعراض التي تستوجب من المريض زيارة الطبيب المعالج للاطمئنان على سلامته، وعدم تضررها، من أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع درجات الحرارة والتي تشير إلى وجود قشعريرة، أو حمى.
  • التعرض لنزيف مضاعف غير متوقع.
  • الشعور بالغثيان والميل للتقيؤ.
  • ضعف الانتصاب عند الرجال.
  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • الشعور بالشكوى مرة أخرى.

كانت تلك أهم نصائح بعد عملية توسيع مجرى البول، حيث حرصنا من خلال المقال، على تقديم أهم النصائح الواجب اتباعها عقب إجراء العملية، كما ذكرنا لكم الأعراض التي تصاحب العملية.

Advertisements