علاج صديد اللوز دوائيا وطبيعيا للكبير والصغير

علاج صديد اللوز
Advertisements

علاج صديد اللوز الذي يتم باستخدام العديد من الطرق، والتي يأتي على رأسها الطرق العلاجية الطبية باستخدام المضادات الحيوية والمسكنات التي تعمل على علاج الصديد في اللوز، بالإضافة إلى طرق العلاج الطبيعية باستخدام منتجات منزلية ومن أهمها الليمون، ويبحث الكثير من الأشخاص عن أفضل طريقة لعلاج حالات صديد اللوز، وهو ما سوف نوضحه بالتفصيل في السطور القادمة.

علاج صديد اللوز

يبحث الكثيرين عن علاج حالات صديد اللوز على مدار العام، ويزداد البحث عن العلاج بصفة خاصة في فترة الشتاء، حيث:

  • يبحث الأشخاص المصابين بصديد اللوز أو العاذور Peritonsillar abscess أو خراج مجاورات اللوزة عن أنسب علاج للحالة.
  • يتطلب الأمر التوجه للمشفى والحصول على الدعم الطبي، ثم فترة راحة منزلية تبدأ من أسبوع وتصل إلى 14 يوماً.
  • يساهم التشخيص السريع والمناسب للحالة في علاجه بطريقة أسرع، كما يمنع ذلك انتشار الالتهاب وحصول مشاكل أخرى مترتبة على الإصابة.
  • يؤدي صديد اللوز إلى انتفاخ الجزء المصاب وصعوبة التنفس، إلى غير ذلك من مضاعفات تؤثر على المصاب.
  • يبدأ العلاج في العادة باستخدام مضاد حيوي مناسب، وفي حال عدم استجابة المريض يلجأ الطبيب إلى إزالة الخراج بطريقة جراحية.

طريقة استخدام الليمون لعلاج صديد اللوز

يمكن علاج حالات صديد اللوز عن طريق استخدام الليمون إما وحده أو ضمن النظام الغذائي، ونشير إلى ذلك فيما يلي:

  • تناول عصير الليمون المخفف بالماء الدافئ.
  • مزج الماء الدافئ وعصير الليمون مع ملعقة كبيرة من عسل النحل.
  • كما يمكن تناول مشروب الليمون والقرفة بالشاي الساخن.
  • كذلك يمكن تناول مشروب الليمون والقرفة والزنجبيل والعسل.

العلاج الدوائي لصديد اللوز

يصف الكثير من الأطباء العلاجات الدوائية التي تناسب حالات صديد اللوز، ومنها على سبيل المثال:

المضادات الحيوية

  • يعتمد الطبيب المعالج قبل وصف المضاد الحيوي المناسب للحالة على تشخيص نوع البكتيريا المسببة للصديد.
  • لابد من الأخذ في الاعتبار تناول المريض أدوية علاجية أخرى لأحد الأمراض العادية أو المزمنة، حيث لا تناسب بعض المضادات الحيوية الأشخاص الذين يعانون من مشكلات مرضية أخرى.
  • يراعى كذلك أن بعض المضادات تتداخل مع حبوب منع الحمل المركبة، مما يقلل من مفعول موانع الحمل، لذا يجب إخبار الطبيب المعالج بأية مشكلة صحية أو أدوية يتم تناولها.
  • يعتمد تحسن حالة المريض على مدى الالتزام بجرعة العلاج، ولابد من عدم التوقف عن العلاج في حال الشعور بتحسن الحالة.

الستيرويدات

  • التي تعتبر علاج صديد اللوز وهي تؤدي دور هام في تخفيف حدة أعراض التهاب اللوزتين.
  • تخفف من ألم صديد اللوز والانتفاخ الناتج عنه بشكل ملحوظ.
  • تعمل على تقليل الالتهابات مما يسرع من التعافي.
  • توجد الستيرويدات على هيئة المواد الفعالة التالية: (الديكساميثازون- البريدنيزون).

مسكنات الآلام

  • تعمل هذه المسكنات أو Painkillers على تخفيف ألم خراج مجاورات اللوز.
  • من أهم هذه المسكنات: (الباراسيتامول- البروفين).

مضاد حيوي لعلاج صديد اللوز

تنتشر العديد من المضادات الحيوية التي تعمل على علاج  حالات صديد اللوز، من أهمها:

  • البنسلين: Penicillin V.
  • الأموكسيسيلين: Amoxicillin
  • الفينوكسي ميثيل بنسلين بالإنجليزية: phenoxymethylpenicillin.
  • الكلاريثروميسين : Clarithromycin
  • الكليندامايسين: Clindamycin
  • الإريثروميسين: Erythromycin

علاج صديد اللوز للكبار

لا يقتصر علاج حالات صديد اللوز لدى كبار السن على ما تم عرضه، حيث توجد أكثر من وسيلة لعلاج الصديد، ومنها:

الجراحة

  • العديد من الأشخاص الذين يعانون من تكرار صديد اللوز؛ يتطلب الأمر منهم الحصول على التدخل الجراحي بعد انتهاء العلاج بالمضادات الحيوية.
  • يتم أثناء الجراحة استئصال الخراج أو تصريف القيح منه، ويتم ذلك إما عن طريق إحداث شق صغير للغاية في الخراج وتصريف القيح أو عبر استخدام تقنية الشفط بالإبر.
  • فور انتهاء الجراحة يسمح للمريض بممارسة حياته الطبيعية بعد تحسن حالته الصحية والتخلص من الصديد.

الشفط بالإبرة

  • يعتبر أحد الأمور الأساسية في علاج صديد اللوز، حيث يقوم الطبيب بتخدير المريض موضعياً مما يسمح بأخذ عينة من الصديد.
  • بعد ذلك تُرسل العينة إلى المختبر لتحديد نوع الإصابة ونوع البكتيريا والعلاج المناسب كذلك.

شق الخراج وتصريف السائل

  • تعتبر أحد الطرق العلاجية المتبعة والتي تتطلب عمل شق في الخراج وتصريف القيح منه.
  • بعد ذلك يأخذ المريض مهدئاً يساعده على الاسترخاء.

استئصال اللوزتين

  • تعد أحد الخيارات المتاحة التي يلجأ لها الأطباء، خاصةً لمن يعانون من التهاب اللوزتين المتكرر أو تكرار صديد اللوز.
  • يقوم الطبيب باستئصال اللوزتين بعد تخدير المريض تخدير عام.
  • بعد انتهاء العملية ينصح المريض بتناول المسكنات و السوائل والأطعمة الصلبة التي تسهل من التئام الجرح.

صديد اللوزتين عند الأطفال

 

عند إصابة الطفل بصديد اللوزتين ينصح باتباع أنسب الطرق الطبية العلاجية للتخلص من تلك الحالة، حيث:

  • يعتبر التهاب اللوزتين عدوى ناتجة عن فيروس أو بكتيريا.
  • تؤدي اللوزتان دور هام في الجهاز المناعي للجسم، و صديد اللوز يستمر في العادة من بضعة أيام إلى أسبوعين، وهو حالة تتطلب الاهتمام بها للمحافظة على الجهاز المناعي للطفل.
  • قد يختفي التهاب وصديد اللوز الناتج عن الإصابة الفيروسية من نفسه.
  • لكن البحث عن علاج صديد اللوز الناتج عن إصابة بكتيرية أمر ضروري، حيث يتطلب تناول مضاد حيوي ملائم للحالة.
  • الحالات الأكثر صعوبة تتطلب التدخل الجراحي المناسب لإزالة اللوزتين، خاصةً في حالة تكرار العدوى، وتعرف هذه الجراحة باسم (استئصال اللوزتين).

أعراض التهاب وصديد اللوزتين عند الاطفال

تشابه أعراض التهاب وصديد اللوزتين لدى الأطفال الأعراض الناتجة عن البرد أو الإنفلونزا، والتي تتمثل في الأعراض التالية:

الأعراض الشائعة

  • صعوبة ومشاكل في البلع.
  • التهاب الحلق المزمن.
  • السعال والصداع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وقد تصل إلى 38 درجة مئوية أو أكثر.
  • الإرهاق او التعب أو المرض.
  • آلام الأذن.

الأعراض الأكثر حدة

  • رائحة الفم الكريهة.
  • ظهور بقع بيضاء تحتوي على صديد على اللوزتين.
  • انتفاخ الغدد المصحوب بألم في الرقبة.

 إلى متى يستمر التهاب اللوزتين؟

يعتمد استمرار الالتهاب والصديد على ما يتم اتباعه وقت الإصابة من احتياطات، حيث:

  • تختفي الأعراض بعد 3-4 أيام من الإصابة.
  • لا يعتبر التهاب اللوزتين مرضاً معدياً، لكنه ينتج عن الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا التي تستلزم العلاج على الفور.
  • لابد من مكوث المريض في المنزل حتى يشعر بتحسن ملحوظ.
  • يجب استخدام المناديل عند العطس أو السعال، والتخلص بطريقة صحيحة منها.
  • الحرص على غسيل اليدين بعد العطس أو السعال.

علاج صديد اللوز الشديد عند الأطفال

يقوم الاعتماد على حالات صديد اللوز لدى الأطفال على عدد هام من الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار، منها:

  • إن حالات الإصابة البكتيرية تتطلب وصف الطبيب لأحد المضادات الحيوية.
  • أما الإصابة الفيروسية تستلزم قيام الجسم بمحاربة العدوى بنفسه.
  • تناول المضاد الحيوي حسب إرشادات الطبيب أحد الأمور التي تسرع من العلاج وتمنع انتشار العدوى للآخرين.
  • يجب الالتزام بإرشادات الطبيب الخاصة بالعلاج؛ حتى إن شعر المريض بالتحسن خلال أيام قليلة، وذلك لتجنب الإصابة بالعدوى مرة أخرى، أو حدوث مشكلة صحية تتمثل في تكون المكورات العقدية والتي تسمى الحمى الروماتيزمية والتي يمكن أن تضر بالقلب.
  • يوصى الكثير من الأطباء باستئصال اللوزتين أو ما يعرف بجراحة إزالة اللوزتين، خاصةً إن تكررت إصابة الطفل بصديد اللوز خلال فترة قصيرة نسبياً، والتي نتج عنها صعوبة شديدة في التنفس خلال الليل.

نصائح للوقاية من صديد اللوز

يعتمد منع تكون صديد اللوزتين أو خراج مجاورات اللوزة على اتباع النصائح والتوصيات الخاصة، ومنها:

  • الحفاظ على صحة وسلامة الأسنان والمداومة على تنظيفها يومياً.
  • علاج الالتهابات التي تصيب الفم بشكل عام أولاً بأول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • علاج التهابات اللوزتين الناتجة عن الإصابة بعدوى بكتيرية في أسرع وقت ممكن مما يمنع حدوث المضاعفات.

في نهاية مقالنا تناولنا عرض علاج صديد اللوز، و طريقة استخدام الليمون لعلاج حالات صديد اللوزتين، كما أشرنا إلى العلاج الدوائي لصديد اللوز وأفضل المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج الحالة، كما أشرنا إلى عدد من الطرق التي تعمل على علاج حالات صديد اللوز للكبار، وأعراض التهاب وصديد اللوزتين عند الاطفال، وأهم النصائح للوقاية من صديد اللوز.

Advertisements