التهاب في مجرى البول هكذا تكون أعراضه والعلاجات السريعة المفيده

Advertisements

التهاب في مجرى البول يعاني منها الكثير من الأشخاص حول العالم، وتعد النساء هي الأكثر عرضة للإصابة بها مقارنة بالرجال، ويؤثر هذا النوع من الالتهاب بشكل سلبي على الشخص المصاب، حيث أنه يعاني بشدة عند التبول، كما أنه يسبب له آلام مبرحة، لذا يجب على الشخص المصاب، سرعة التوجه إلى الطبيب المعالج لمعرفة الأسباب وتلقي العلاج.

التهاب في مجرى البول 

تعد مشكلة التهاب في مجرى البول من أكثر المشاكل المرضية انتشاراً، وتنتج من جراء إصابة الجهاز البولي بعدوى بكتيرية قد تكون تلك العدوى فطرية، أي بسبب تراكم الفطريات في ذلك المكان، أو فيروسية نتيجة الإصابة بأحد الفيروسات.

تصيب تلك العدوى أي عضو من أعضاء الجهاز البولي مثل الكليتين، أو الحالب، والمتواجدان أعلى الجهاز البولي، أو تصيب الجزء السفلي منه، والذي يتكون من الإحليل والمثانة، ومن المعروف أن الكلية هي المسؤولة عن تكون البول، والذي ينتقل من خلالها إلى المثانة.

ثم تقوم المثانة بنقل البول إلى الإحليل، والذي يقوم بإخراجه عند شعور الشخص بالحاجة إلى التبول، ومن المعروف أن البول في الطبيعي يكون معقم، ولا يحتوي على أي نوع من الجراثيم، باستثناء إصابة الشخص بالتهابات المسالك البولية.

أعراض التهاب البول والأملاح عند النساء 

تعاني النساء عادة من التهاب في مجرى البول، وخاصة اللاتي في سن الإنجاب، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى قصر الإحليل لديهم مقارنة بالرجال.

بالإضافة إلى قربها من المنطقة التناسلية، وهو الأمر الذي يساهم بشدة في دخول البكتيريا وبالتالي حدوث الإصابة، ومن أشهر أعراض الإصابة ما يلي:

  • الإصابة بألم شديد في منطقة أسفل البطن والظهر.
  • الشعور بحرقان شديد خلال التبول.
  • الذهاب المتكرر إلى الحمام، مع قلة كمية البول.
  • الاستيقاظ ليلاً للتبول.
  • تغير ملحوظ في لون البول ورائحته.
  • وجود بعض قطرات الدم في البول.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الشخص المصاب، مع الشعور بالقشعريرة والميل إلى الغثيان.

أعراض التهاب البول عند الرجال

التهاب في مجرى البول 

تتماثل أعراض الإصابة بالتهاب مجرى البول لدى الرجال، مع الأعراض الخاصة بالنساء، ويعد طول الإحليل لديهم، من أهم أسباب قلة إصابة الرجال بهذا المرض وتتمثل أهم أعراض الإصابة فيما يلي:

  • الشعور المستمر بالرغبة في التبول.
  • خروج بعض الإفرازات من القضيب.
  • الإصابة بحرقان شديد عند التبول.
  • قلة البول، بالإضافة إلى ارتفاع معدل خروج الدم أثناء التبول.
  • الشعور بألم شديد في منطقة البطن، وخاصة من ناحية الأسفل.

علاج التهاب البول في المنزل 

يمكن علاج مرض التهاب في مجرى البول، داخل المنزل بإحدى  طريقتين رئيسيتين هما إما من خلال تناول بعض المضادات الحيوية، أو عن طريق الأعشاب، وسوف نتحدث عن كلا الطريقتين فيما يلي:

علاج التهابات في مجرى البول البسيط 

يتجه الطبيب المعالج فور تشخيص المرض والتأكد من درجته لدى المريض، سواء كان بسيط أو حاد إلى وصف العلاج الملائم طبقاً للحالة المرضية للشخص ومن أهم تلك العقاقير الطبية ما يلي:

  • عقار نيتروفورانتوين.
  • دواء الأمبيسلين.
  • أموكسيسيلين.
  • سولفاميثوكسازول ترايمتوبريم.
  • عقار ليفوفلوكساسين.
  • سيبروفلوكساسين.

عادة ما يبدأ المريض في التماثل للشفاء فور تناوله الجرعة المحددة من ذلك العقار، وقد يحتاج المريض في بعض الحالات المرضية إلى إطالة فترة العلاج أو مضاعفتها.

علاج التهابات مجرى البول بالأعشاب 

كما قد يستهين بعض المرضى إلى  استخدام بعض الأعشاب لعلاج التهاب المسالك البولية، والتي بدورها تعد بدورها مضادات حيوية طبيعية، للتخفيف من ألمها، استعاضة عن تناول بعض العقاقير الطبية، من أهم تلك الأعشاب ما يلي:

  • تناول كوب كبير من شراب التوت البري الغير محلى، لمدة لا تقل عن خمسة أيام.
  • شراب عنب الدب المغلي، باعتباره أحد المطهرات الطبيعية، لمدة لا تقل عن أسبوعين كاملين.
  • مغلي نبات ذيل الحصان وذلك في حالة إذا ما صاحب التبول نزول قطرات من الدم.

الإجراءات المنزلية لعلاج التهابات مجرى البول

يوجد بعض الإجراءات التي يمكن أن يتبعها المرضى داخل المنزل للتخفيف من جميع أعراض التهاب في مجرى البول، وتتلخص تلك الإجراءات فيما يلي:

  • تناول قدر كبير من السوائل، بجانب الماء بشكل يومي.
  • عدم إمساك البول، والحرص على التبول بكثرة.
  • الحرص على نظافة وجفاف المنطقة الخاصة.
  • الامتناع عن التدخين.
  • ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة.

علاج التهاب البول عند النساء

يعتمد الأطباء في علاج مرض التهاب المسالك البولية عند النساء، على وصف بعض المضادات الحيوية، ومضادات الميكروبات، والذي يعتمد عادة في وصفه على التاريخ المرضي للمريضة وذلك على النحو التالي:

  • المضادات الحيوية وتناولها لمدة زمنية تتراوح ما بين يومين لثلاث أيام، مع الحرص على استكمال مدة العلاج.
  • القيام بتناول الكثير من السوائل، للمساعدة على التبول.
  • تناول العقاقير المسكنة لتخفيف الألم.
  • وضع وسادة دافئة على منطقة البطن أو الظهر لتخفيف الشعور بالألم.

مضاعفات التهاب في مجرى البول 

يؤدي ترك المريض المصاب بالتهاب مجرى البول نفسه دون علاج، إلى التعرض لبعض مضاعفات المرض الشديدة، ومن أبرز تلك المضاعفات ما يلي:

  • إصابة الكلى بالتهاب مزمن قد يتسبب في تلفها.
  • عند إصابة المرأة بذلك خلال الحمل وعدم علاجه، يؤدي إلى إصابة الجنين وولادته بوزن منخفض.

إلى هنا ينتهي مقالنا اليوم معكم عن التهاب في مجرى البول، والذي تناولنا من خلاله كيفية الإصابة بالمرض، وأعراضه لدى الرجال والنساء، كما حرصنا على حر الطرق المختلفة لعلاجه.

Advertisements